صفحة الكاتب : انغير بوبكر

حفيظ باحو في سطور
انغير بوبكر
حفيظ باحو من مواليد اقليم تزنيت 15 نونبر سنة 1990
بعد الحصول على شهادة الباكالوريا شعبة الآداب والعلوم الإنسانية بثانوية الحسن الثاني بمدينة بويزكارن التحق بشعبة الجغرافيا جامعة ابن زهر بأكادير ليحصل على شهادة الاجازة بها تخصص التهيئة بعدها التحق بسلك الماستر بكلية علوم التربية جامعة محمد الخامس بالرباط  تخصص ديداكتيك العلوم الاجتماعية والتنمية. فاعل سياسي و جمعوي بالمنطقة.
Hafid.bahou1990@gmail.com
 
 
 
باعتباركم باحث في ماستر تدريس العلوم الاجتماعية والتنمية كيف تنظرون الى واقع السوسيولوجيا في المغرب؟
الجواب
في البداية اشكركم على دعوتي للمشاركة في النقاش الدائر حول موضوع فشل المنظومة التربوية بالمغرب وأدلي بدلوي واستفيض معكم  في النقاش. فواقع العلوم الاجتماعية بالمغرب واقع جد معقد ومتباين من تخصص لأخر فكما تعلمون أن العلوم الاجتماعية تجمع بين التاريخ والجغرافيا والاقتصاد ثم السوسيولوجياوالانتروبولوجيا... وكلها تهدف إلى المساهمة في تشخيص الوضع التنموي بالبلاد والمساهمة في وضع نماذج تنموية بإمكانها بناء صرح مجتمع ديمقراطي حداثي. فالتنمية اليوم اصبحت مطلبا من مطالب الشعوب بما فيها الشعب المغربي والعلوم الاجتماعية هذا هو هدفها بالأساس أي البحث عن نموذج تنموي ناجع وفعال ومن وجهة نظري مادام الواقع المغربي يعيش تناقضات صارخة وركود اقتصادي وتنمية معاقة فلا يمكن أن نقول سوى أن العلوم الاجتماعية تعيش اليوم ركود و أزمة كذلك بل أكثر من ذلك أن المنظومة التربوية بصفة عامة تعيش إشكالات حقيقية وفشل على جميع المستويات تحتاج منا إلى أكثر من وقفة  تأمل.
 
هناك نقاش في مغرب الان حول فشل المنظومة التربوية رغم العدد الكبير من الاصلاحات والبرامج الاستعجالية. أين يكمن الخلل في نظركم حول المنظومة التربوية؟
الجواب
في حقيقة الامر سؤال عميق ويتطلب الامر تناوله من زوايا متعددة ومقاربات مختلفة لكن لابأس. فأعتقد أن فشل المنظومة التربوية رغم العدد الكبير من الاصلاحات والبرامج الاستعجالية راجع بالأساس إلى غياب إرادة سياسية حقيقية من طرف الدوائر الرسمية بالبلاد.إلى جانب عوامل أخرى اهمها المتعلق بالجانب الاجتماعي للمتعلمين خاصة من ناحية ما تعيشه اسرهم من ظروف اقتصادية قاسية كالهشاشة والامية والتهميش ثم المحيط الاجتماعي الغير ملائم بتاتا للتحصيل العلمي، فأية نتائج ننتظر في ظل الحرمان من ابسط ضروريات العيش خاصة بالعالم القروي؟  هناك عوامل اخرى اظنها اعمق بكثير خاصة العوامل البيداغوجية الملازمة للعملية التعليمية التعلمية كموقع المدرسة و مساحتها والاكتظاظ والتوزيع اللاتربوي و اللامتكافئ للمتعلمين على الأقسام ناهيك عن طرق ومنهجيات التدريس الغير مناسبة تماما مع الواقع التربوي المغربي كما رأينا مع بيداغوجيا الأهداف والتي تم استبدالها مؤخرا بمقاربة الكفايات والتي نأمل أن تحقق ولو جزء من المراد علما أننا فقدنا الثقة بشكل كامل في الوصفات الأجنبية الجاهزة التي يتم استحضارها وبأشكال مستعجلة للأسف..... هذا دون نسيان العوامل النفسية للمتعلمين خاصة بالعالم القروي حيث القلق واليأس والانطواء واساليب العنف والارتباك وهذا ما ساعد ودفع بالعزوف عن الدراسة والهدر المدرسي مع تدشين ميادين الانحراف بكل انواعه، لا أخفيكم أن هناك عوامل أخرى متعددة ومهما حاولت أن اعددها فلن أحصي سوى اليسير منها كتلك المتعلقة بالبيئة والنموذج السياسي المتبع بالبلاد.
 
يعيش المجتمع المغربي اليوم نقاشا حادا حول القيم بين الحداثيين والمحافظين. في نظركم هل هناك تحول قيمي في المجتمع المغربي؟ ولما تعزون الافكار المتطرفة في المجتمع المغربي؟
 
للإجابة عن هذين السؤالين يحتاج الأمر لأكثر من وقفة تأمل، بطبيعة الحال موضوع القيم يتدخل فيه أكثر من تخصص لكن هذا لا يعني انني لا أمتلك وجهة نظر في الموضوع فالقيم بطبيعتها متحولة ومن السذاجة من يعتقد انها مستقرة ولا تعرف دينامكية فقيم المجتمع المغربي في بداية القرن العشرين ليس نفسها الان سنة 2015م خاصة في العقدين الاخيرين والتغير الكبير الدي اوجدته العولمة فرض تحديا كبيرا في مسلسل التغير القيمي ويكمن هذا التغيير الجذري في التحول من الاقتصاد المحلي الوطني إلى الاقتصاد العالمي ومن المجتمع الفلاحي إلى مجتمع صناعي ولو في مراحله الجنينية بل إلى مجتمع المعلومات.بالتالي من السهل جدا تحول القيم بل وتغيرها من قيم إلى أخرى وإحلال قيم مكان أخرى. في اعتقادي اليوم من الصعب الفصل بين القيم الحداثية والقيم المحافظة إلا في قليل منها فمثلا هناك قيم كونية تندرج في القيم الحضارية بل في القيم المجتمعية والدينية هذا من جانب أما من جانب أخر لا يمكن ان ننكر أن المجتمع المغربي يعيش أزمة قيم أو أكثر من ذلك فراغ قيمي خطير اعطى فرصة سانحة لتنامي الافكار المتطرفة وقيم نبد الاخر و اللاتسامح والارهاب والسبب في اعتقادي التناقض الصارخ الذي تعيشه المنظومة التربوية وغياب مشروع مجتمعي واضح وماذا نريد بالضبط؟ هل مجتمع ديمقراطي حداثي تقدمي منفتح على القيم الكونية أم مجتمع محلي محافظ بخصوصيات محلية متجذرة؟ إلى جانب الغياب التام للدور الحقيقي لمؤسسات التنشئة الاجتماعية بكل انواعها خاصة مؤسسة الاسرة والإعلام المتمثل في التوجيه والتوعية والمراقبة بين الفينة والاخرى. من جهة اخرى المجتمع المغربي اليوم يعيش أزمة هوية و فراغ فهجرة شباب في مقتبل العمر للتجنيد في المنظمات الارهابية يدل على البحث عن إثبات الذات أكثر من أي شيء اخر.
 
تستعد بلادنا في الشهور المقبلة للانتخابات الجماعية والجهوية في اطار الدستور الجديد. في نظركم هل يمكن ان تساهم الترسانة القانونية الحالية في تشجيع المشاركة السياسية للشباب المغربي  وكيف تنظرون لذلك  لموقع المرأة في الانتخابات المقبلة؟
 
أكيد أن الانتخابات الجماعية المقبلة لها مكانتها في حسم مجموعة من الأمور وتعتبر استمرارا لما قام المغرب بتدشينه في مرحلة مغرب العهد الجديد وإلى حد الساعة لم اشارك قط في العملية الانتخابية ولا انكر أنني من الفعاليات المجتمعية والسياسية بالمنطقة وعضو بإحدى الاحزاب السياسية إلى جانب أنني فاعل جمعوي في جمعيات محلية ووطنية ومنخرط في العديد من المنظمات الغير حكومية لكن مسألة المشاركة في الانتخابات لم تتاح لي الفرصة بعد والسبب انشغالي بالعديد من الامور خاصة البحث العلمي ومتابعة الدراسة في مناطق بعيدة عن مقر سكني مع العائلة.
مسألة الدستور الجديد والترسانة القانونية التي يتيحها لتشجيع المشاركة الشبابية والنسائية لا أخفيكم أن اطلاعي بالدستور شيئا ما  ضعيف. لكن على كل حال المشاركة ستكون كما الماضي أو اقل من ذلك بكل بساطة الموعد المخصص للانتخابات غير مناسب تماما فشهر شتنبر نهاية لعطلة الصيف وبداية الدراسة وأظن أن أغلبية الشباب سيتوجهون نحو المعاهد والجامعات والمدارس العليا التي يتابعون فيها دراستهم اما النساء فلا شيء تغير لهم بالنسبة للماضي كي يشجعهم على المشاركة خاصة الفئات التقدمية منها و تجربة العدالة والتنمية أقصت للأسف وبشكل ممنهج العنصر النسوي في التجربة الحكومية في نسختها الأولى وضرب جميع نضالات ومكاسب الحركات النسوية والحقوقية في عرض الحائط، علاوة على ضعف التسجيل في اللوائح الانتخابية هذه كلها امور ستعكس سلبا لا محالة في المشاركة الانتخابية.
 
المغرب طبق سياسة تنموية مند سنة 2005 مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. باعتباركم باحث في التنمية ما هي اسس فلسفة المبادرة؟ وهل في نظركم حققت الاهداف المرجوة منها؟
 
بالفعل لا شك ان التنمية البشرية ركيزة أساسية للتنمية الشاملة والمندمجة وقيمة مضافة لبناء صرح مجتمع ديموقراطي حداثي وشرط ضروري لتجذير المواطنة وتفعيل حقوق الإنسان وتكريس دولة الحق والقانون. إن هذه الأطروحات المؤسسة على مركزية التنمية البشرية توجد اليوم في صلب النقاشات المرتبطة بالفعالية الكليةلاستراتيجيات وسياسات التنمية، وهي بذلك تكرس منعطفا جديدا بالنسبةللمقاربات التقليدية للتنمية.إن مركزية مفهوم التنميةالبشرية وتعقد ارتباطاته بالحكامة الديمقراطية الرشيدة والتنمية الشاملة تطرح إشكالية تقاطعاتهما، خاصة في دول العالم الثالث كالمغرب، التي راهنت على الليبرالية الاقتصادية والتعددية السياسية والانتقال الديمقراطي ولكنها تبقى معوقة بطبيعة تنميتها البشرية. وفي هذا السياق بالضبط جاءت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقها صاحب الجلالة في 18 ماي  2005 م ودشنت  قطيعة مع المقاربات والاستراتيجيات السابقة للعمل الاجتماعي وأقرت تحولا مفاهيمياعلى مستوى التنمية الاجتماعية وباعتبارها منعطفا حقيقيا في مجال تسريع التنمية البشرية ومحاربة الفقر والتهميش، فإن هذه المبادرة تندرج تلقائيا في صلب استراتيجية اجتماعية تهدف إلى تقوية دعائم التلاحم الاجتماعي وإقرار دور طلائعي للدولة في مجال ضمان الشروط الذاتية والموضوعية لممارسة الحقوق والواجبات المرتبطة بالمواطنة دون ان ننسى أن  المغرب يحتل الرتبة 123 من أصل177دولة خلال سنة 2004 م حيث تراجع بثلاث نقاط  حسب التقرير الدولي للتنمية البشرية الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للتنمية سنة 2006, بذلك صنف المغرب ضمن البلدان ذات التنمية البشرية المتوسطة. 
اما وجهة نظري في مدى تحقق الاهداف المرجوة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فأقول أنه رغم الانجازات المحققة مازالت بلادنا تعاني من العجوزات الاجتماعية والديموقراطية المرتبطة بالنوع الاجتماعي وكذا من ضعف الاندماج الداخلي والخارجي لهياكله الاقتصادية, اكيد أن هناك ارتفاع معدل امد الحياة في المغرب ليتجاوز 70 سنة  وهدا لا ينكره  أحد لكن هذا المعدل يظل أقل من معدلات الحياة المحققة في الدول المتقدمة، وكذا المؤشرات المتعلقة بصحة الطفل والأم حيث لا زالت مبعث قلق ومصدر ذي انعكاسات سلبية على التنمية البشرية بالبلاد، حيث يرى البعض أن البلاد لم تصل بعد إلى التعامل الأمثل مع الأمراض المنتشرة في البلدان الفقيرة، إضافة إلى ذلك، يظل ولوج الخدمات الطبية غير كاف وغير متكافئ. كما أن حالة الوحدات الطبيةوالمستشفيات ظلت تتأرجح بين الاستقرار والتراجع . وعلى الرغم من مجهودات الدولةالموجهة إلى مكافحة آفة الفقرو التقليص من حدته فإن العدد المطلق للفقراء استقر في اكثر من خمسة ملايين أي في المعدل المتوسط، من بينهم ثلاثة أرباع تتواجد بالعالم القروي. لهدا أرى أنه من الضروري تعميق اختيارات مشاريعنا المجتمعية في ظل هده النتائج المقلقة مع ضمان تناسق جدلياتها في إطار توافقات ومواثيق وطنية. فإدا كانت التنمية البشرية ركيزة أساسية للتنمية الشاملة والمندمجة وقيمة مضافةلبناء صرح مجتمع ديمقراطي حداثي وشرط ضروري لتجذير المواطنة وتفعيل حقوق الإنسان وتكريس دولة الحق والقانون لابد من اعتماد استراتيجية مستقبلية استشرافية للضبط الاجتماعي بارتباط وثيق بالحكامة الديمقراطية واعتماد مقاربة أكتر تشاركية دون نسيان تبني عدالة اجتماعية ومجالية حقيقية بعيدة عن المزايدات السياسية والافاق والحسابات الضيقة. 
شكرا
 
اجرى الحوار : انغير بوبكر

  

انغير بوبكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/22



كتابة تعليق لموضوع : حفيظ باحو في سطور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انمار رحمة الله
صفحة الكاتب :
  انمار رحمة الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التفاصيل الكاملة لقانون دعم الخريجين بضمنه راتب شهري لهم

 فرصة بارزاني في تصحيح أخطائه  : علي علي

 الرسالة والإصرار!!  : د . صادق السامرائي

 ترليون ياعبعوب ...؟  : فلاح المشعل

 القدس إسلامية عاصمة فلسطين الأبدية (23) رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 قمة عدم الحياد  : هادي جلو مرعي

 العمل تشترط موافقتها على استقدام العمالة الاجنبية وتلاحق المخالفين  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  لماذا تم رهن نفط العراق ..؟؟  : حامد الحامدي

  معسكر النخيلة في الكوفة  : محمود محمد سهيل

 إنتهاء تجربة سياسية..!  : قاسم العجرش

 كتابات خالدات : الأيـــــــام  : محمد زكي ابراهيم

 قتل "35" ارهابيا من تنظيم داعش في قصف جوي استهدف رتلهم وتجمعهم في منطقة البعاج بمدينة الموصل  : مركز الاعلام الوطني

 من هو السيد الرمز ؟  : حسن الخفاجي

 هيأة النزاهة تضبط (147) إضبارةً لقروضٍ زراعيَّةٍ لم يتم تسديدها في البصرة بقيمة مليارٍ ومائتي مليون دينارٍ  : هيأة النزاهة

 أسرار زيارة الأربعين ( الحلقة الرابعة )  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net