انشقاقات بين دواعش الموصل وتطهير الحامضية والبوعيثة

مقتل 23 ارهابيا من داعش وتدمير عجلاتهم في الانبار وصلاح الدين

أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت ، الثلاثاء ،مقتل 23 ارهابياً من داعش وتدمير عدد من عجلاتهم في محافظتي الانبار وصلاح الدين.

وقال جودت ،ان قوات الشرطة الاتحادية تمكنت من قتل 23 ارهابيا وتدمير 12 وكرا واحراق 13 عجلة وتل من فيها ، وتدمير 3 زوارق تحمل عبوات ناسفة في صلاح الدين والرمادي.

البيشمركة تدحر هجوما لـ"داعش" في محور بعشيقة

تمكنت قوات البيشمركة وباسناد طيران التحالف الدولي، من دحر هجوم شنه تنظيم "داعش" الارهابي من 3 جهات في محور بعشيقة.

وقال غياث السورچي مسؤول اعلام مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح لـ"خنــدان"، ان ارهابيي "داعش" حاولوا الليلة الماضية التعرض من 3 جهات لمواقع البيشمركة في محور بعشيقة.

واوضح السورچي، ان ارهابيي "داعش" انطلقوا من قرى (قوپان، بيرحلان، خراب دليل)، مستخدمين عربات همر.

واشار السورچي الى ان قوات البيشمركة ردت بكل حزم على محاولة الارهابيين وتمكنت من دحرها باسناد طيران التحالف الدولي، لافتا الى تدمير عربيتي همر لارهابيي "داعش" الذين تركوا جثث 6 من عناصرهم القتلى في ساحة المعركة.

تعرض فاشل لعصابات داعش الاجرامية على منطقة الديوم _تكريت من جهة الجزيرة

افاد مصدر عسكري في قيادة عمليات صلاح الدين  اليوم، بأن "قواتنا الامنية مدعومة بقوات الحشد الشعبي احبطت محاولة من قبل مجموعة ارهابية حاولت التعرض للقطعات المتواجدة في تقاطع الديوم  - تكريت من جهة الجزيرة وتم قتل اعداد منهم واحباط هذه المحاولة".

قتال ضار بين الدواعش العرب ودواعش العشائر في الفلوجة

قال عضو مجلس انقاذ  الفلوجة إن قتالاً ضارياً جرى بين عصابات داعش الارهابية وبين الدواعش الأجانب في منطقة الحي الصناعي في قضاء الفلوجة.

وقال عضو  مجلس الانقاذ مكي العيثاوي “المواجهات المسلحة بين الدواعش العرب ودواعش العشائر مستمرة في الحي الصناعي في قضاء الفلوجة اثر خلاف كبير على ملف الجباية والأموال المأخوذة بالاكراه.

وأضاف أن “المواجهات أدت إلى إصابة أكثر من ٢٠ شخصاً بجروح متفاوتة”، مبيناً أن “داعش رفعت نقاط التفتيش من مناطق شمال الفلوجة”.

استخبارات البصرة تلقي القبض على ارهابي قتل 60 شهيدا من طلبة سبايكر

كشفت مديرية استخبارات ومكافحة الارهاب في البصرة عن القائها القبض على ارهابي في قضاء ابي الخصيب ولم يعرف محل سكناه قتل 60 شهيدا من طلبة قاعدة سبايكر الجوية في صلاح الدين في العاشر من حزيران من العام الماضي.

وقال مصدر رفيع المستوى من داخل مديرية استخبارات البصرة ان معلومات استخباراتية وصلت الى مديريته تفيد بان احد الارهابيين الذين شاركوا بقتل طلبة سبايكر كان متواجد في قضاء ابي القصيب مبينا ان قوة خاصة داهمت منزل الارهابي والقت القبض عليه موضحا ان الاخير اعترف امام قاضي التحقيق بقتله 60 طالبا من طلبة قاعدة سبايكر.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الارهابي الملقى القبض عليه اعترف باانتمائه الى تنظيم القاعدة عام 1996 وبعد سقوط النظام السابق انتمى الى تنظيم القاعدة بالعراق بعدها تحول انتمائه الى تنظيم داعش الارهابي.

هذا وكشف المصدر ان مديرية استخبارات البصرة ستقيم مؤتمراً صحفيا ظهر اليوم تعرض فيه اعترافات الارهابي امام وسائل الاعلام.

انشقاقات جديدة بين دواعش الموصل

أعلن عضو مجلس أعيان الموصل عبد الله ينبوع الحمداني عن انشقاق حركة تسمي نفسها “حماس العراق” عن عصابات داعش الارهابية في مدينة الموصل.

وقال الحمداني إن “حركة حماس العراق التي كانت متعاونة مع داعش، وهي تضم جناح الاخوان المسلمين، أعلنت انشقاقها عن عصابات داعش الارهابية عبر توزيع منشورات في مناطق الساحل الايسر من المدينة.

وأضاف أن “عصابات داعش الارهابية تواجه التفكك والانقسام، حيث تحولت إلى مجاميع مقسمة ومتقاتلة فيما بينها”.

مقتل مسؤول الدواعش في الكرمة في كمين محكم في منطقة الرشاد

افاد مصدر مخول في قيادة قوات الحشد الشعبي في محافظة الانبار اليوم، بأن " قوات الحشد الشعبي حاصرت الارهابي المدعو (علي حسين جاسم العيساوي) مسؤول الدواعش في الكرمة ، و20 من اعوانه في كمين منظم للحشد الشعبي وقتلوهم جميعا"، لافتا الى ان " الارهابي العيساوي كان مسؤول الدواعش في مناطق ذراع دجلة والمناطق المحيطة بها وتولى مسؤولية الكرمة بعد خسارتهم في تلك المناطق".

تطهير منطقتي الحامضية والبوعيثة شمال شرق الرمادي وقتل القائد العسكري لداعش لمنطقة الحامضية

افاد مصدر عسكري في قيادة عمليات محافظة الانبار لكتائب الاعلام الحربي اليوم، بأن "القطعات العسكرية تمكنت، اليوم، من دخول منطقتي الحامضية والبوعيثة شمال شرق الرمادي، بعد معارك ضارية مع تنظيم داعش".

واضاف المصدر، ان "تلك المعارك اسفرت عن مقتل القائد العسكري للتنظيم الاجرامي في الحامضية، وقيادي بارز في التنظيم يدعى ابراهيم رشيد ابو ذعيان"، مشيرا الى ان "القوات الامنية اعتقلت احد المنتمين للتنظيم وهو وعد حكمت طلال شيخ عشيرة الملاحمة في الرمادي، اثناء محاولته الهروب من الحامضية".

مقتل 27 داعشيا وتدمير عجلة واحادية بالقرب من مديرية مرور الفلوجة وجسر الموظفين

افاد مصدر استخباري في قيادة عمليات محافظة الانبار لكتائب الاعلام الحربي اليوم، بأن " طيران الجيش وبالتعاون مع القوات الامنية تمكنت من قتل 27 داعشيا ، وجرح العشرات منهم بعملية نوعية نفذت في قواطع المسؤولية بالقرب من مديرية مرور الفلوجة وجسر الموظفين".

كشف مصدر في قيادة عمليات الانبار، اليوم الثلاثاء، عن مقتل سبعة من قادة تنظيم (داعش) بقصف مدفعي، وسط الفلوجة،(62 كم غرب بغداد).

وقال المصدر إن "وحدة الصواريخ والميدان في الجيش تمكنت من تحديد مقر لتنظيم (داعش) في حي نزال، وسط الفلوجة، تم قصفه بالصواريخ والمدفعية وبدقة عالية، مما أسفر عن مقتل سبعة من قادة مجلس تنظيم (داعش)".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "خمس عجلات مصفحة كان يستقلها قادة التنظيم تم تدميرها مع تفجير مخبأ كبير للأسلحة والصواريخ ومخزن للوقود في نفس المكان الذي"، مبينا أن "مجلس تنظيم (داعش) في الفلوجة يعد من أهم الدوائر والمؤسسات التي يستخدمها داعش في الإشراف على خلاياه وتنظيم عناصره في الفلوجة".

انزال جوي ناجح في جنوب الرمادي لقطع امدادات داعش عن منطقة التأميم ينتهي بقتل 7 ارهابيين

اعلن مصدر امني في الانبار ، الثلاثاء ، ان قوة عسكرية خاصة قامت بعملية انزال جوي في جنوب الرمادي لقطع امدادات داعش عن منطقة التأميم.

وقال المصدر ان " تلك القوة نفذت العملية في منطقة الرويسن جنوب مدينة الرمادي وتمكنت من قطع امدادات داعش عن منطقة التاميم .

واشار الى ، ان تلك العملية ادت الى مقتل  7  عناصر من داعش والاستيلاء على عجلتين كانت بحوزتهم".

إحباط تعرض لداعش شمال الفلوجة وقتل 40 إرهابيا منهم

احبط الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، تعرضا لعصابات داعش على منطقة الشيحة شمال مدينة الفلوجة في محافظة الانبار.

وذكر بيان لاعلام الحشد، ان "سرايا الجهاد – احدى فصائل الحشد الشعبي – صدت وبمساندة طيران الجيش هجوما لعصابات داعش الارهابية في منطقة الشيحة شمال مدينة الفلوجة، وقتلت اكثر من 40 داعشيا، ودمرت ثلاث احاديات".

یتبع..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/21



كتابة تعليق لموضوع : انشقاقات بين دواعش الموصل وتطهير الحامضية والبوعيثة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار حسن
صفحة الكاتب :
  كرار حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أمانة مسجد الكوفة المعظم تطلق فعاليات احتفالية عام الإمام علي (عليه السلام) من رحاب مقر خلافته  : عقيل غني جاحم

 النجف الاشرف وكربلاء اولا  : عبدالله الجيزاني

 الحويجة.. اجتماع بين الحشد والقوات الامنية والعشائر للتعاون في ملاحقة خلايا

 الوطن.. والمواطنة الصالحة!!...  : عبدالاله الشبيبي

  بوتين يحذر من أي عمل يزعزع استقرار سوريا  : قناة العالم الاخبارية

 آن الأوان أم فات!  : علي علي

 لجنة الخدمات والأعمار النيابية تطلع على الخدمات المقدمة للمسافرين  : المركز الإعلامي لمطار بغداد الدولي

 القلم يسعفني من اكتب عن العباس  : عباس طريم

 الطب العدلي يباشر بأخذ نماذج دم من موظفي مستشفيات مدينة الطب لتطبيق قاعدة البيانات الجينية  : وزارة الصحة

 العمائم عزّة المسلمين  : عبد الزهره المير طه

 نصوص/ هدهد سليمان , قصتي  : سحر سامي الجنابي

 مجلس النجف يدعو الى الاحتفال بمناسبة الذكرى السنوية لفتوى المرجعية الدينية

 التربية : غداً اعلان نتائج الدور الثاني للصف السادس الاعدادي بفروعه المختلفة

 صحة البصرة: سجلنا اكثر من 14 الف اصابة بالتلوث جراء المياه والملوحة العالية

  ايهما اصلح للعراق النظام البرلماني ام النظام الرئاسي  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net