صفحة الكاتب : عادل الجبوري

الرياض تصر على حماقاتها تجاه بغداد
عادل الجبوري

عن أي إصلاح سياسي تتحدث السعودية، وهي التي لم تتوقف يوما واحدا عن تصدير الانتحاريين الى العراق لتفجير أجسادهم في صفوف المدنيين الابرياء، وهي التي لم تتوقف يوما واحدًا عن ضخ الاموال وارسال الاسلحة لتدمير وتخريب العراق .

خلال خمسة وسبعين يوما من تقلده منصبه الجديد كوزير للخارجية في المملكة السعودية خلفا لسعود الفيصل، لم يسمع المتابع من عادل الجبير سوى المواقف المتشنجة والانفعالية والمتسرعة، التي تعكس في جانب منها نزعته التصعيدية وافتقاده الى الرؤية العقلانية لاعادة النظر في السياسات الخارجية السعودية، لاسيما على الصعيد الاقليمي، ومن جانب آخر، توحي مواقف الجبير بشكل واضح بأن الرياض ليست في وارد تصحيح المسارات الخاطئة والتوجهات العدوانية ضد الآخرين.

قبل أيام دعا الوزير الجبير من العاصمة الاردنية عمّان الحكومة العراقية الى الإسراع بإجراء عملية الإصلاح السياسي من أجل إعطاء السنة دورًا أكبر في إدارة شؤون البلاد، ووجَّه الجبير انتقادات واضحة للعملية السياسية في العراق، وفي المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة، حذَّر وزير الخارجية السعودي من أي تدخل إيراني سلبي في المنطقة، مدعيًا أن ايران تمثل مصدر قلق واضطراب وعدم استقرار، محملا اياها ما يجري من صراعات واقتتال وحروب في غير مكان، حسب زعمه.

ومن ينظر الى تصريحات - مواقف - عميد الدبلوماسية السعودية الجديد من زاوية معينة لا يشعر بالاستغراب والدهشة منها، لعدة اسباب، من بينها، ان المملكة دأبت طيلة سنين طويلة على قلب الحقائق وتزييفها وتحميل الآخرين مسؤولية تبعات ونتائج الكثير من حماقاتها، ودأبت على انتهاج  سياسات عدوانية والتدخل بشؤون جيرانها بطرق وأساليب مختلفة، ناهيك عن تقديم كل أشكال الدعم السياسي والإعلامي والمخابراتي والمالي والديني للجماعات الارهابية المسلحة.

وتبدو للبعض مفارقة مضحكة تنطوي على سخرية كبيرة، أن تدعو الرياض الحكومة العراقية الى الاسراع بعملية الاصلاح السياسي، وإعطاء دور اكبر لابناء المكون السني في إدارة شؤون البلاد.

السعودية ترمي جيرانها بالحجارة وهي صاحبة بيت الزجاج!

عن أي إصلاح سياسي تتحدث السعودية، وهي التي لم تتوقف يوما واحدا عن تصدير الانتحاريين الى العراق لتفجير أجسادهم في صفوف المدنيين الابرياء، وهي التي لم تتوقف يوما واحدًا عن ضخ الاموال وارسال الاسلحة لتدمير وتخريب العراق، وإصدار الفتوى الدينية التي تبيح القتل والذبح، ولم تكل ولم تمل وسائل إعلامها عن صب الزيت على نار الازمات العراقية، والتحريض على الفتن الطائفية، وبث اليأس والاحباط في نفوس الناس.

عن أي إصلاح سياسي تتحدث السعودية، وهي التي ما زالت غارقة في ظلام الدكتاتورية والاستبداد، وحكم العائلة الواحدة؟.. الأَولى بحكام الرياض ان يبدأوا بأصلاح انفسهم وبلدهم، والاصلاح السياسي الحقيقي ينطلق من وجود دستور يضمن حقوق كل ابناء المجتمع، ومن وجود برلمان يكون فيه تمثيل حقيقي لكافة المكونات، ومن وجود معارضة سياسية حقيقية، واعلام مسؤول لا يخضع لسطوة السلطة الحاكمة وهيمنتها واستبدادها، وينطلق الاصلاح السياسي أيضا من مشاركة المرأة في العمل السياسي والنشاط الاجتماعي لا أن يتم حرمانها حتى من قيادة السيارة!.

عن اي اصلاح سياسي تتحدث السعودية، والسلطة والنفوذ السياسي والمالي والاقتصادي منذ ان تأسست المملكة قبل اكثر من ثمانين عاما وحتى الآن بيد عائلة آل سعود بلا منازع؟.

واي دور اكبر للسنة في العراق ذلك الذي تطالب به الرياض، في الوقت الذي يشغل ابناء ذلك المكون مناصب سياسية وامنية وعسكرية عليا ومهمة في هيكلة الدولة العراقية، فمنهم رئيس البرلمان، ومنهم نائب رئيس الجمهورية، ومنهم نائب رئيس الوزراء، ومنهم اكثر من عشرة وزراء، ومئة برلماني، الى جانب القادة والضباط في مواقع مختلفة بوزارتي الدفاع والداخلية والمخابرات ومكافحة الارهاب، والسفراء ووكلاء الوزارات، بتعبير اخر لايوجد مفصل معين يغيب فيه التمثيل والوجود السني.

وكان الأحرى بالجبير أن يتوقف عند الحرمان والاقصاء والتهميش الذي تعانيه فئات وشرائح اجتماعية كبيرة من المجتمع السعودي، ناهيك عن مصادرة حرية التعبير والمعتقد، وهذه من الامور التي لم تعد خافية على احد، سواء داخل المملكة او خارجها.

وكان الأحرى بالجبير، قبل ان يدعو الى الاصلاح السياسي في العراق، وقبل ان يتهم ايران بالتدخل السلبي واثارة المشاكل في المنطقة، ان يلتفت الى حقيقة وطبيعة التدخلات السعودية في سوريا والعراق واليمن وقبلها البحرين، تلك التدخلات التي وفرت فرصا كبيرة للجماعات الارهابية للتمدد والانتشار وارتكاب ابشع الجرائم، في ذات الوقت الذي لم يكن هناك هدف من وراء التدخلات الا اثارة الاضطرابات واسقاط الانظمة الحاكمة، وضرب واضعاف مكون معين انطلاقا من حسابات وأجندات طائفية ضيقة.

وهناك زاوية اخرى ينظر من خلالها الى تصريحات ومواقف وزير الخارجية السعودي الجديد، الا وهي انه يفترض بعد التغييرات الواسعة التي حصلت في قمة هرم السلطة في الرياض بعد وفاة المللك عبد الله، ان تكون هناك مراجعة واعادة نظر في مجمل السياسات الخارجية السعودية وتصحيح لمسار العلاقات السعودية مع بعض الدول، ومن بينها العراق، والتحول من تبني الادوار السلبية الى تبني الادوار الايجابية.

بيد ان مواقف الجبير، وقبل ذلك العدوان السعودي على اليمن، قطعا الطريق على الذين كانوا يأملون في ان تدخل السعودية عهدا جديدا مختلفا عن العهود السابقة، وتصحح اخطاءها، وما حصل منذ تولي سلمان مقاليد المملكة ومعه فريقه الشبابي الجديد، وحتى الآن، هو اعادة انتاج وتسويق الاخطاء والسلبيات السابقة نفسها، وكأن هناك اصرارا على السير بالطريق ذاته والتشبت بالمنهج السابق نفسه دون اي تغيير الا في الاشخاص والاسماء.

قد تكون فضيحة وثائق ويكيلكس قد اربكت صناع القرار السياسي السعودي، وجعلتهم يتخبطون يمينا وشمالا، ويتجهون الى خلط الاوراق، لتضييع ما كشفته "ويكيلكس" من اسرار وحقائق، لكن ماذا قبل "ويكيلكس"؟.. فضيحة الوثائق هي نتيجة اكثر من كونها سببا، وهي تحصيل حاصل، وتصوير لجزء من الواقع ليس الا، ولو لم تكن "ويكيلكس" قد ظهرت، لا نعتقد ان تكون تصريحات ومواقف الجبير مختلفة عن تلك التي اطلقها.

  

عادل الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/20



كتابة تعليق لموضوع : الرياض تصر على حماقاتها تجاه بغداد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الشاوي
صفحة الكاتب :
  عادل الشاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النزاهة: احد نواب رئيس الوزراء ووزيرا النقل والصناعة ومستشار الامن الوطني ورئيس هيئة والمساءلة لم يكشفوا ذممهم المالية  : وكالة نون الاخبارية

 قطاع المصارف يقود البورصة نحو الإرتفاع بعد سلسلة من الانخفاضات

 شطـــــــــــــــــــــ جريحا ـــــــــــــــا  : عبير آل رفيع

 معن:ضبط عصابة تتاجر بالاثار في بابل واخرى في نينوى

 تأملات في القران الكريم ح279 سورة النمل الشريفة  : حيدر الحد راوي

 المئات يتظاهرون في المثنى للمطالبة بتحسين الواقع الصحي

 ترامب: العالم يتطلع لتعايش سلمي بين واشنطن وموسكو

 وهم الوحدة وواقعية التعايش  : د . علي المؤمن

  35 ألف عنصر أمني يشارك في تأمين محور بغداد ـ كربلاء والعتبات المقدسة تطلق برامجها الثقافیة والخدمیة

 مركز الشرق الأوسط في ملتقاه الثقافي الشهري الثاني يستضيف الدكتور صلاح الفرطوسي..  : د . محمد سعيد الأمجد

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : دائرة الاسكان تعقد اجتماعاً موسعاً حول اكمال المشاريع ذات نسب الانجاز العالية  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  التظاهرات في الميزان  : د . هاشم حسن

 في إطار رده على ما نشر من شبهات .. همام حمودي يؤكد سعيه لإقرار قانون الشفافية ويدعو المسؤولين لكشف صرفيات مكاتبهم   : مكتب د . همام حمودي

 صباح 25 كانون الثاني 2013 كيف سيكون  : احمد سامي داخل

 كربلائيات (1)  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net