صفحة الكاتب : قصي شفيق

البرامج الترفيهية الرمضانية بين الاساءة والتهريج لمحطات عراقية
قصي شفيق
تمهيد:
ان حال البرامج الترفيهية جاء من اجل حالة قد تكون صحية في بدء الامر كانت المجتمعات العالمية والعربية في حالة من الشد العصبي مما يحصل جراء الحروب وضغوطاتها النفسية فالمتنفس الوحيد لهم كان الفلم السينمائي ذات الطابع المضحك التهريجي فجاء من بعد مفهوم ما يسمى ( الكاميرا الخفية ) التي من ورائها تقدم الفرجة عن طريق المنفذ للمادة المعروضة فالتطور دائما هو سنة الحياة وبرامج المقالب والكاميرا الخفية مرت بتطور كبير وبتحولات ذات طابع تجريبي ابتكاري يستند على المتعة والتسلية والفرجة الترفيهية بين الناس فهي مجموعة من المواقف الحرجة أو المواقف الصادمة التي تعرض لحاله من الضحك للطرفين ، ولكن هذا التطور كان من الأفضل للأسوأ فالطبيعية وخفة الظل الحقيقة والسلاسة واحترام الضحية فى المقلب سواء كان من الناس العاديين أو من النجوم فكانت أهم ما يميز تلك البرامج الضحك عن طريق الاستفزاز فقد جنحت اغلب المحطات الى الخطاب المراد منه الاساءة للفنان بطريقة تصل الى الاساءة النفسية والجسدية بالتعدي والضرب والرعب والترهيب مما جعل السمة الطاغية على هذه البرامج سمة العنف القسري وإخضاع الفنان المبدع بكل الوسائل لهذا المقلب التهريجي المسيء. 
هنا ليست لدى فكرة يمكن أن تترجم ما يحدث من استمرار برامج العنف التهريجي ضد الفنان ببرامج المقالب والتى كلما شاهدتها زدت عنفاً على هذه النماذج التقليدية بشكل ما يثير اشمئزاز الناس وخلق مواقف صادمة وحقيقة ليس وراءها سوى إزعاج المشاهدين وإرباكهم وترك انطباعات سلبية وبالتالي هي اكثر تأثيرا على الاطفال الذين اصبحوا مقلدين فسقط المجتمع بمعتقدات غريبة وراء مشاهدته مثل هكذا برامج تعلم على الخبث والمكر والخداع  اما برامج الخدع موجودة فى كثير من خطط الإنتاج الفنى الرمضانى منذ ولادة الترويج الاعلامي الربحي ، ولكنها، وهذا هو المدهش، كانت تزداد عنفا عاما بعد الآخر وتزداد رعبا وترهيبا حتى وصلت إلى ما نحن عليه الان حتى صار الأمر يشبه العدائية أو تعذيب الفنان والانتقام منه اذن لماذا الفنان كعنصر رئيس مشارك؟  ولا أعلم لمصلحة من يحدث ذلك وما هي ابرز الاسباب؟، وهل هناك اتفاق متبادل ما بين المنفذ والفنان مقابل اجر ما ؟، أم أنها عملية ترويجية تسويقية؟ على أى حال هى لا يمكن أن تصلح لمجتمع يعاني ويلات الحروب والإرهاب فقد يصل هذا الامر الى ممارسة ارهاب منوع ثاني ضد الفنان؟
 هذه البرامج التى تستمر تحت مسمى الترفيه هى برامج تتنافى تماما مع الترفيه بل هى لا تنتمى إلى أى نوع من انواع الدراما ربما نقول الدراما الدموية, ولا أعلم ما مفاد ما يحدث فى هذه الحلقات تلو الحلقات بنفس الطريقة والاستخدام . والتى تزدحم بكم هائل جدا من الإعلانات المتتابعة ، مؤكدة بكل تحدٍّ أنها مدعومة بأرقام مالية خيالية فإذا تجاهل اصحاب المحطات هذه البرامج فإن صناع هذه البرامج يلوحون بعدد الإعلانات دليل النجاح الكاسح.. ضاربين عرض الحائط بأى نتائج على مستوى الدراما بل وتخصص انسب الاوقات النموذجية للعرض واقصد توقيت المشاهدة المثالي.
مما افاد من دور المحطات العراقية المقلدة لهذه البرامج بشكل او بأخر وخاصة ما بعد التغيير اذ تفعل دور الاعلان والترويج التجاري للكثير من هذه المحطات وأخذت من شهر رمضان الكريم أنطلاق لكل ما يخالف فضائل هذا الشهر فتحول هذه المحطات انفاق الكثير من الاموال على برامج تسمى ترفيهية ولا كنها  تسيء للشخصية العراقية واختيار النخبة من المثقفين والفنانين ان تكون مادتها والضحايا لهذه المقالب ومنها مجموعة برامج مثلاً( خلي بوكا وبرنامج كاظم مدلل وباسم البغدادي وبرنامج النجوم على  mcb وبرنامج لاشاك وبرنامج هلوسة وبرنامج مقلب خوطبة وغيرها .....) من التهريج والإساءة للفنان العراقي والمضحك والمعيب في ختام المقالب يقال للضحية انه مقلب ونوجه تحية من خلالك للجيش العراقي والحشد الشعبي ويتبجح المنفذ للمقلب ان هذه الاساءة غرضها تقديم الابتسامة للشعب العراقي متناسين الانهيار العصبي والنفسي الذي اصاب الضحية وقد يسبب في اغلب الاوقات امراضا مزمنة وهناك مجموعة غامضة من التساؤلات التي تحتاج الى تفسير من قبل المحطات اما يكفي الفنان حالة تقشف الدراما اما يكفي الفنان التهميش اما يكفي ضياع الكثير من الفنانين من الساحة الفنية.
والملاحظ في هذه المقالب الاساءة المباشرة بالسب والشتم وإقحامه في المشاجرة وتصل فيه الى حالة الجنون وانهيار العصبي الذي قد يسبب بحسب راي المختصون امراضا متعدد للقلب والدماغ وباقي انسجة الجسم وقد لا تظهر في وقت نفسه وإنما في ايام قادمة ومن خلال الموقف تشحن الحلقة بالكثير من العبارات والألفاظ التي تستخدم في الشارع ويقطع هذا السب والشتم في ( المونتاج ) بإدخال صفارة  تخفي هذه المصطلحات وعندما يشتد النزاع والصراع بكل سذاجة يقال له انت في مقلب وهنا يرى المتلقي على من يضحك على المنفذ ام على الموقف ام يضحك سخطاً على الفشل في التنفيذ ومن ثم يقبل الفنان المسكين بتبجح ابتسامة للشعب العراقي وإعطاء مبلغ من المال حتى يتم السكوت ويقبل ببث الحلقة وبعد الموافقة والتوقيع على البث والنشر يستغل اصحاب المحطات بزرع كل القيم المسيئة التي تخجل الفنان في مجتمعه والبعض يصل به الامر الى انحناء الراس عندما يسير بين الناس لعله ارهاب من نوع مختلف يمارس بحق النخب الفنية العراقية.
خلاصة القول لم تعد الافادة من الترفيهية والمتعة هي المثال الاعلى للبرامج المقالب اذ راحت جميعها بالإطاحة والإساءة للذوق العام للمشاهد المتابع والفنان الضحية بالتسويق الفني المراد منه زيادة البيع ونسبة المشاهدة فلم تعد الوسيلة الاعلامية الترفيهية تبحث عن الممتع والمثير والمسلي لحاجة المتلقي العراقي. 

  

قصي شفيق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/11



كتابة تعليق لموضوع : البرامج الترفيهية الرمضانية بين الاساءة والتهريج لمحطات عراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صبيح الكعبي
صفحة الكاتب :
  صبيح الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العلواني والنجيفي واخرون : عذر اقبح من ذنب  : بشير العتابي

 (ومضات بنكهة الثورة) / قراءة في (مـواجـع) جليل النوري  : راسم المرواني

 خولة.. درّة بعلبك  : محمد صادق الكيشوان الموسوي

 مجلس ذي قار يعقد اجتماعه الدوري ويناقش نتائج لجان مطالب المتظاهرين وآلية تنفيذ المشاريع بالدفع بالآجل

 غزوة سليمان وإسقاط النظام  : د . يحيى محمد ركاج

 الثور الأمريكي يتقلص عجلاً!  : بروفيسور عبد الستار قاسم

 الاســـــــــد  : حيدر الحد راوي

 مؤسسة الشهداء تشارك في احتفالية تكريم الفائزين في القصه القصيرة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 غرق جزيرة قطر  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 قاتل ضابط الشرطة الفرنسي أعلن مبايعته لـ"داعش"!

 في التسوية التاريخية  : حميد مسلم الطرفي

 خطبة المسؤولية ... حوار مع مدير تحرير موقع كتابات في الميزان

 القضاء: الإعدام لـ16 إرهابية تركية الجنسية  : مجلس القضاء الاعلى

 هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة?  : نبيل عوده

 الجدلية المادية وتوحيد المسلمين  : محمد الحمّار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net