صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

مع لصوص الكلمة مرة أخرى
جعفر المهاجر

سبق  وأن كتبت مقالا
 بعنوان (السرقات الأدبية والثقافية والألتزام الأخلاقي ) أثر بحث قامت به أحدى الأديبات حيث تضمن ذلك البحث متابعة طويلة  لسارق محترف يدعى  (علي أبراهيم الكاظمي)سرق مجموعة من النصوص الأدبية من أدباء في عدة مواقع  ألكترونية وبتواريخ مختلفة  ونسبها ألى نفسه بكل صفاقة ووقاحة وسقوط ونشرها في  منتديات  متعددة. وقد علم الشعراء والأدباء  أصحاب تلك النصوص  فيما بعد واحتجوا على تلك المنتديات وطالبوها بوضع أسم هذا الشخص السارق  في القائمة السوداء وعدم التعامل معه وكانت أحدى نصوصي الأدبية التي تحمل عنوان (سيدي ياأبا الحسن ) وهي بحق الأمام علي ع والتي كتبت الحلقة الثالثة منها ونشرتها في مواقع عديدة منها المرصد العراقي وموسوعة نينوى والبرلمان العراقي وعروس الأهوار والسيمر وشبكة الناصريه وكتابات في الميزان  ورابطة الكتاب العراقيين وملتقى الشيعة الأسترالي وغيرها من المواقع آملا من الله جلت قدرته أن يوفقني ويمد في عمري لأجمع كل ماكتبته بحق الأمام علي ع في كتاب يبقى بعد وفاتي ومجموعة شعرية ورواية عن  الحروب التي أشعلها طاغية العراق المقبور صدام حسين  أسميتها (حرب وسجن ورحيل ) ومعظم مادتها  مشاهدات عيانية عن تلك الحروب وقد نشرت منها 59 حلقة حتى الآن وجميع  هذه الكتابات نشرتها  في مواقع كريمة ذكرتها في مقدمة المقال لأنها  تتعامل بصدق وأمانة  تامتين  مع كتابها وحتى يبلغ الأمر ببعض مدارئها أن يستفسروا عن صحة الكاتب وأحوله في حال تأخر عن النشر وهذا منتهى الوفاء  وهذا كل ماأطمع أليه في حياتي قبل أن تضيع من بعدي.


لأعد ألى هذا السارق المحترف المدعو (علي أبراهيم الكاظمي ) وربما ينتحل أسماء مستعارة أخرى حين يحاصر ويفضح كما أخبرني بعض الكتاب والأدباء . ولكن رغم كل ماكتب عنه  فأنه مايزال ينشر مواضيع مسروقة بهذا الأسم وقد سطى على نصي الموسوم ب (سيدي ياأبا الحسن ) فغير العنوان ألى (رسالة ألى سيدي أمير المؤمنين أبي الحسن عليه السلام) ونقل النص حرفيا بلا زيادة أو نقصان باعتباره أكثر ألتزاما وأخلاصا وموالاة من كاتب النص لسيد المتقين وأمام الغر المحجلين علي بن أبي طالب ع !!!
وقد نشر الموضوع المسروق في  منتديات  حزب الفضيلة في بادئ الأمر معززا بالصور والتخطيطات التي تدل على الموضوع وقد تلقى من بعض القراء كلمات الأطراء والمدح على موالاته وصدقه وأخلاصه لآل البيت ع خاصة وأنه من سلالة الأمام موسى الكاظم ع !!!وبعد أن اكتشف مدير  موقع حزب الفضيلة الكريم الحقيقة حذف أسم السارق (علي أبراهيم الكاظمي ) ووضع أسمي في نهاية النص وأرسل لي رسالة أعتذار قبلتها منه بكل رحابة صدر  بعد أن  تأكد تماما بأنني كاتب النص  وقد بذل الأستاذ طلال النعيمي جهودا مشكورة في ذلك  باعتبار أن النص كان منشورا  في موقعه (موسوعة نينوى )
 منذ فترة طويلة .
وفي أثناء بحثي في المواقع وجدت الموضوع المسروق في موقع يدعى (منتديات شبكة حبيبي ياعراق) وأطلق عليه بأنه (أضخم الشبكات العراقيه ) ولا أدري هل أنه أضخمها في سرقاته أم في شيئ آخر؟ ومن نفس السارق المدعو علي أبراهيم الكاظمي معززا بنفس الصور والتخطيطات !!!وقد وضعت المادة المسروقة في مكان بارز من المنتدى وكالعادة تلقى من بعض القراء كلمات الأطراء والمدح والتشجيع !!!  وقد أثبت هذا السارق بتصرفه الشائن واللاأخلاقي بأنه لص محترف من لصوص  الثقافة ويطمح أن يكون أديبا  بسرقة  نصوص الآخرين حرفيا بمجرد أن يضيف بعض الكلمات ألى العنوان  هكذا وبكل
 بساطة.!!! و(يامن تعب يامن شكه ويامن على الحاضر لكه) كما يقول المثل العراقي.
وهناك موقعين آخرين نقلا الموضوع بطريقة فيها القليل من الأنصاف والكثير من الخبث فأحدها كتب على الصفحة الأولى (يارقيه – يافاطمة الزهراء )ولم يتبين لي أسمه ولا أدري هل يحمل أسما واحدا من هذين الأسمين الجليلين الطاهرين  أم كلاهما وقد غير تغييرا بسيطا في العنوان فحوله ألى (عليك سلامي سيدي ومولاي ياأبا الحسن ) بدلا من (سيدي ياأبا الحسن ) ونقل الموضوع نصا وأسقط أسم الكاتب وكتب في نهايته كلمة (منقول )من أين لاأدري والعلم عند صاحب الموقع! وموقع ثالث أطلق على نفسه أسم (منتديات نور الأسلام ) وقد نقل الموضوع نصا أيضا بعنوان (عليك سلامي سيدي
 ومولاي ياأبا الحسن )وكتب في نهاية الصفحة (منقول من موقع الأمام الشيرازي )وأسقط أسم الكاتب جعفر المهاجر ومع احترامي الشديد لموقع الشيرازي  فأنني لم  أبعث  له هذا الموضوع ورحم الله ذلك الفنان جعفر السعدي الذي كان يردد في أحدى المشاهد  (عجيب أمور غريب قضيه !!!) ولاأدري كيف بشخص يدعي موالاته لأهل البيت ويسرق ويتحايل ويضيع حقوق الكاتب الأصلي الذي لايبغي جزاء ولا شكورا ولا منفعة خاصة ولا شهرة سوى خدمة العقيدة الأسلامية وخدمة أهل البيت الغر الميامين عليهم السلام في معظم المقالات والقصائد التي نشرتها.
ربما يتعرض أنسان ما لسرقة محفظة نقوده بين زحمة من الناس فأنه يتألم لفترة معينة وينسى بعد ذلك أما سارق الكلمة  هو لص من نوع آخر وهو كمن يسرق الهواء من رئة الكاتب وخاصة حينما يجد أن الساحة مفتوحة أمامه على مصراعيها ولا يجد من يدقق في مايبعثه من سرقات  وهي مصيبة كبيرة وأرهاب فكري أبشع بكثير من السرقات المادية التي تنتفي بحصول الشخص على المال رغم أنه عمل مستهجن وغير مقبول شرعا أما لص الثقافة فأنه يمثل الخطر الحقيقي بعينه حيث أن هذه القضية ليست قضية فردية أبدا لكنها أكبر من ذلك بكثير فهواة الشهرة ربما يحققوا حلمهم في مجال معين لو
 تابعوا وبذلوا الجهود في المضمار الذي يسعون أليه كأن يحترف أحدهم  أحدى الحرف  اليدوية فيتعلمها بعد جهود مضنية  أما أن يقال عنه أنه أصبح  أديبا وكاتبا بسرقة جهود الآخرين فهذه هي الطامة الكبرى في عالمنا الراهن.
لقد قرأت مرة( في أحدى اللقاءات التي جمعت الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل بتلميذه الروائي يوسف القعيد  حيث كان الحديث يدور حول عصر السادات التي  شبهه يوسف القعيد برجال المظلات الذين يهبطون فجأة دون مقدمات على رأس الأمه. فأعجب هيكل بالتشبيه للغايه  وفي اليوم التالي فوجئ يوسف القعيد بالأستاذ هيكل عميد الصحافة العربية يتصل به هاتفيا ويستأذنه في أستخدام ذلك التشبيه الذي لفظه يوسف القعيد ليورده هيكل في أحدى مقالاته. فاستغرب القعيد من هذا التصرف الراقي من هيكل وتحسر على السرقات الأدبية والفكرية التي تتطاول على مؤلفات وأعمال كاملة
 تنسب لغير أصحابها في هذا الزمن . !!!) فأين الثرى من الثريا ؟؟؟
لقد كثرت السرقات وضاعت المفاهيم والقيم  واختلط الحابل بالنابل  وانتشرت  هذه السرقات المخجلة والمشينة  من أشخاص  لايملكون ذرة  وازع من ضمير أو ذرة من حياء أو خجل أن هؤلاء السراق  المحترفين الذين استسهلوا هذا الأمر  لابد    من تعريتهم وفضحهم على نطاق واسع حفاظا على نظافة الكلمة ونقائها من أدرانهم  ودنسهم هؤلاء الذين يسعون ألى الشهرة والنجومية الكاذبة والمزيفة بين بعض طيات الشبكة العنكبوتية على حساب الآخرين من الباحثين عن الكلمة الحرة النقية الهادفة والسبب الرئيسي في أنتشار هذا الوباء  هو عدم متابعة أصحاب هذه المنتديات لما
 ينشر  فينشرون لكل من هب ودب دون أي تدقيق لهوية الكاتب لملأ منتدياتهم وحشوها بكل مايصل  أليهم . أن غياب الضوابط وضياع حقوق  كتاب الأنترنيت الملتزمين بالضوابط الأخلاقية للكتابة  أمر خطير يجب أن يتداركه جميع الأدباء والمثقفين المخلصين للكلمة الحرة النقية ومن واجبهم حفظ نتاجات الكتاب  المغتربين الذين نشروا  الكثيرمن المواضيع الثقافية الجادة وهم في الغربة وخاصة العراقيين منهم بعد أن تمزق الوطن وتحول ألى كانتونات محاصصية وطائفية وعرقية وعم الخراب الثقافي بكل معنى الكلمه وأصبح  شويعر شعبي مغمور لايميزبين الأسم  و الفعل( شاعرا
 كبيرا ومبدعا لايشق له غبار) يهذي الساعات الطوال في فضائية عراقية لايخجل صاحبها من تقديمه على هذه الصوره  لأن الأخ ينتمي ألى الحزب الفلاني مع احترامي لكل الشعراء المرموقين الكبار بشعبيهم وفصيحهم . لقد كتبت مرة موضوعا بعنوان (الثقافة وهيمنة الدكتاتور ) ألى أحدى الفضائيات العراقية ولم ينشر الموضوع ولم أتلق كلمة أعتذاربسيطه  من صاحب هذه الفضائية  يوضح لي سبب  عدم  نشره للموضوع  وهذا أضعف الأيمان وكانت مواضيعه تكاد تغطي كل مساحة الموقع.!!! وفي أحدى المرات كتبت تعريفا بالأديب الكبير الراحل جعفر سعدون لفته وهو مربي فاضل  وأديب معروف
 لدى زملائه المعلمين وله حوالي عشرة مخطوطات أدبيه مابين شعر ونقد وتأريخ لكنه فضل العزلة على الظهور  بعد أن رأى اختلاط  المفاهيم والفوضى الثقافية بأم عينيه وبعد سيطرة  مجموعات من الأميين على منابر الثقافة في المحافظات العراقية في زمن الدكتاتور المقبور وفي هذا الزمن الصعب الذي يمر به العراق الجريح  زمن ( الديمقرطية  الأمريكية ) و(الأحزاب العادلة  ) التي (لايهمها شيئ في هذه الحياة ألا أن تسود العدالة في العراق الجريح على جميع الصعد !!!) فشكرا لها وألف شكر على مواقفها المشهدودة التي سيسجلها التأريخ بحروف من نور.!!! ولم تحاول الجهات
 الثقافية أن تطبع  لهذا  المربي  الأديب الذي قضى أكثر من ثلاثين عاما في تربية الأجيال مطبوعا واحدا في وطنه      وحين أرسلت الذي كتبته عنه  ألى أحدى الصحف  ضيعت الصحيفة الموضوع أو أهملته لافرق بين الأمرين    ولكني أرسلت منه نسخة ألى صديق يتعامل مع تلك الجريده  فنشر الموضوع فورا!!! هذا هو حال الثقافة في العراق . أميون يصعدون المنابرعلى مدار الساعة  ويصرخون ب(قصائد ) لالون فيها ولا طعم ولا رائحه كما كان يفعل في زمن الدكتاتور وصحف لهذا الحزب أو ذاك وكل حزب بما لديهم فرحون  ورحم الشاعر الشعبي عبد الأمير القسام الذي قال :
والكحيله حافيه بلاية نعل
قادر الله  خنفسانه  منعله!
لقد كتبت مرة قصيدة بحق الشهيد محمد باقر الصدر عنوانها (يارائدا في فكره وجهده )وهي منشورة في عشرات المواقع وفي أحد الأيام تلقيت رسالة من أحد الأشخاص قال لي فيها أن قصيدتك قرأها أحد (الشعراء ) في ذكرى استشهاد السيد الصدر على أنه هو مؤلفها وتلقى عليها (مكافأة نقدية ) ولم يكن في وسعي ألا أن أقول لاحول ولا قوة ألا بالله لأن مالكي الوطن لايعترفون بشاعر مهاجر لجأ ألى أحدى دول الغرب  بعدما لاقى  ظلما لاحدود له  وما زال .
كلمة أخيرة أوجهها ألى الأدباء والكتاب العراقيين المغتربين الذين سعوا في فترة ما ألى أيجاد (أتحاد كتاب الأنترنيت ) للدفاع عنهم وتوثيق كتاباتهم حتى بعد وفاتهم لكي لايسرقها لصوص الكلمه لاتتوقفوا عن أخراج هذا الوليد ألى حيز الوجود وابذلوا قصارى جهودكم لأحياء هذا المشروع رغم كل العقبات التي تقف حائلا دون ذلك وهو خطوة على الطريق لحفظ حقوقنا من هؤلاء اللصوص الذين أخذوا يتكاثرون كالأميبا بين طيات الشبكة العنكبوتية فهل من مجيب؟؟؟


ملاحظه

رابط الموضوع المسروق
http://www.ok-iraq.com/vb/showthread.php?t=78029


جعفر المهاجر/السويد
في 20/9/2010



 

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/09/20



كتابة تعليق لموضوع : مع لصوص الكلمة مرة أخرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل القرين
صفحة الكاتب :
  عادل القرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم  : لطيف عبد سالم

 سليكا الالمانية ستشارك مع متظاهري الانبار  : سامي جواد كاظم

 إيران: السعودية وافقت على جميع شروطنا للمشاركة في موسم الحج المقبل

 احياء السلام والفلاحية وسط الكوت تعانيان من الاهمال  : علي فضيله الشمري

  كيف تقول وعجل فرجه الشريف؟  : سامي جواد كاظم

 إستهداف الثورة الحسينية أمرٌ من الشيطان  : رحيم الخالدي

 التطبيع ترسيخ مهمة التوترات والازمات  : عبد الخالق الفلاح

 المتلاعبون بالعقول  : سعد عبد محمد

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : المديرية العامة للمجاري تنتهي من وضع الخطة الخدمية الخاصة بأستقبال الزائرين في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 (زنئة) الدبلوماسي المصري..وشارع الثقافة في الناصرية  : حسين باجي الغزي

 منهجيّة ال" سي – آي – أي " وحوار الطرشان !!!  : عبد الجبار نوري

 قراءة هادئة في الوجود التركي في شمال العراق  : عزيز الابراهيمي

 وزير الخارجية يلتقي رئيس مجلس الشيوخ الروماني في بوخارست  : وزارة الخارجية

 رسالة الى صباح الشحرورة!!  : وجيه عباس

 كرتنا .. مابعد الإنتخابات  : خالد جاسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net