صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي

الاجتماع الثلاثي في نظرة موضوعية
ماجد زيدان الربيعي

ينعقد الاسبوع الجاري في بغداد الاجتماع الامني بين العراق وسوريا وايران ، واثار هذا المسعى الخلاف بين القوى العراقية المشاركة في الحكومة.

ما يجمع هذه الدول ، ان العراق وسوريا كلاهما يعانيان من مشاكل امنية وسيطرة القوى المتطرفة على اجزاء منهما ، فيما النظام في العراق يحظى بمساندة تحالف دولي واسع لمحاربة الارهاب ويلاحق جزءا منه في سوريا  ولا سيما داعش والنصرة .

 

 الا ان تحالفا دوليا آخر يدعم المعارضة السورية المعتدلة والتي تبحث عن سبل تغيير النظام السوري ورئيسه، وكلا النظامين يحصلان على دعم كبير من ايران لمكافحة الارهاب ، بل ان هذا الدعم يشكل عاملا مهما وبات يوازي الدولي الذي يرفض انضمام ايران اليه ويلوم هذه السياسة المتبعة ويحث على الانفكاك عنها ، بل يعزو بقاء النظام في سوريا الى هذه المساعدة وهذا الحلف .

القوى السياسية انقسمت بشأن هذا الاجتماع الامني الذي يذهب البعض الى تسميته بالمحور الجديد ، فقد اعلن التحالف الوطني على لسان رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية ان هذا الاجتماع " سوف يصنع جبهة واحدة مشتركة ضد الارهابيين" رغم ان لجنته لم تطلع على فحوى ما سيبحثه الاجتماع  ! حتى انها لا تعرف من هي الجهة العراقية المنضمة له ، انه تأييد للسياسة الحكومية والمحور على بياض ، رغم عدم ممانعته لتوسيعه ليشمل دولا اخرى.. في تقدير يفهم منه عودة الى اجتماعات بلدان الجوار السابقة والتي فشلت في جلب الامن للعراق.والقضاء على الارهاب فيه ، وفي المنطقة وقد عبر تحالف القوى العراقية عن تحفظه ، وقال الرئيس  احمد المساري رئيس الكتلة في بيان عن استغرابه لمناقشة مثل هذا الملف الحساس والخطر من الدول الثلاث لوحدها ، وذكر بان هذا الملف اصبح دوليا ، ورأى فيه اغفالا للمعايير السليمة في الدعوة واقتصاره على الدول الثلاث ، ووقف منه تحالف القوى موقفا سلبيا اكد انه يعطي اشارة عدم الاطمئنان للدول الاخرى " وربما تفسره بانه ذو طبيعة طائفية او محور تتزعمه ايران" .

لقد كشفت وزارة الداخلية الايرانية عن عقد الاجتماع وليس البلد المضيف مما زاد من الالتباس والغموض بشأنه ، وحددت هدفه بالعمل على تعزيز تعاون الدول الثلاث وتمهيد  الفرص للنشاطات المشتركة وفي اطار الاتفاقات المبرمة ، واعتبرته المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية فرصة لمواجهة المشاكل ، لاسيما الارهاب .

اما الولايات المتحدة التي تتزعم التحالف الدولي والتي اظهرت بعض المرونة في التعامل مع الشركاء من خارج التحالف فانها ما تزال على موقفها من سوريا وهي "تريد تغيير النظام السياسي فيها " وابدى جون كيري في عدم معارضة بلده لعقد مثل هذا الاجتماع لمحاربة داعش ،وتوقعت انها ستحقق نتائج ايجابية لدحر عصابات داعش الارهابية في المنطقة  ويرجح ان ايران تبحث عن تعويض لدورها الذي حجم في اليمن ومن خلال الاتفاق النووي المزمع عقده ، وذلك بابرام اتفاق امني ثلاثي لتعزيز التعاون  الاستراتيجي وتفعيل مذكرة التفاهم تكون هي الطرف الاكبر تأثيرا وقوة فيه ، لا سيما ان مساعدتها شكلت عاملا مهما لكلا البلدين ولا يمكن الاستغناء عنها في ظرفهما الحالي وامكاناتهما المحدودة والمتقلصة جراء استمرار الحرب ضد الارهاب والصراعات الداخلية بين القوى السياسية والانقسام المجتمعي في العراق  وسوريا.

تجمع القوى السياسية الوطنية ويعتقد الناس على نطاق واسع ان العراق يخوض هذه الحرب ليس دفاعا عن نفسه واهله ، وانما على المنطقة والعالم فالارهاب ان لم يقبر هنا ، فانه سيمتد في كل الاتجاهات وتكتوي بناره كل الدول الاقليمية ولا تستثنى منه احدهما . والدول الثلاث التي ستجتمع تشترك بالمعركة ضد الارهاب وهي بحاجة لبعضها البعض بغض

النظر عن طبيعة نظمها السياسية .. والمشكلة الجوهرية ان القوى الوطنية العراقية لا تمتلك استراتيجية موحدة ازاء الحرب ضد الارهاب والتناقضات فيما بينها ومواقفها تنعكس ليس فقط على علاقاتها الداخلية  ، وانما في علاقاتها مع دول الجوار والموقف من قضايا الشعوب المجاورة للعراق ، فهي تخلط بين التناقضات الرئيسة التي تعيشها المنطقة وكل بلد على حدة والتناقضات الثانوية والاتفاق فيما بينها على محاربة  الارهاب لا يزيح صراعاتها مع انظمتها في بلدانها وانما يدفعها جانبا الى حين انها جميعا تواجه عدوا مشتركا وهو لا يستهدف النخب الحاكمة  لوحدها ، وانما الشعوب كلها.

وعلى ايه حال شئنا ام ابينا ايران موجودة على الارض العراقية والسورية وتسهم في المعركة للخلاص من داعش ولتلبية مصالحها ايضا ، وداعش باتت ساحتها ونفوذها وسيطرتها على مناطق واسعة من كلا البلدين ، ولا يمكن تجزئة المعركة ضدها ، فالتنسيق والتعاون قائم وهو ينبغي ان يكون شفافا وصريحا لمعرفة حدوده ومداه افضل بكثير من ان يبقى سرا وابعاده مجرد تكهنات. ان الوضوح في هذا التعاون ضرورة علنية واهدافه لمصلحة شعوب الدول الثلاث واحترام انظمتها غاية تساعد على ان يكون الانتصار سريعا واقل كلفة

  

ماجد زيدان الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/02



كتابة تعليق لموضوع : الاجتماع الثلاثي في نظرة موضوعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد علي الشمر
صفحة الكاتب :
  احمد علي الشمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  «مثل سرير من ياردات باردة»، نصوص نثرية لمحمد الهجابي

 الياسري يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة الخطة الزراعية لمحصولي الحنطة والشلب

 محافظة بغداد : الاسابيع المقبلة ستشهد البدء بمشاريع اكساء مركز قضاء المحمودية  : اعلام محافظة بغداد

 نَدًى مَغْموسٌ بِغَماماتِ سُهدٍ  : امال عوّاد رضوان

 ذي قار : القبض على احد المتورطين بعمليات إحراق لعدد من المنازل بناحية أور جنوب الناصرية  : وزارة الداخلية العراقية

 استمرار الاشتباکات بالفلوجة وبیجي وضبط مخبأ للأسلحة في بغداد ومقتل 83 داعشیا

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: نشكو في مجتمعِنا من حالةِ الجفافِ الروحيّ والمعنويّ ونحتاجُ الى إغنائِهِ...

 هجوم بالكورنيت … على السيستاني .    : ايليا امامي

 "صراع" ميسان تحصل على جائزة افضل عمل مسرحي في مهرجان ينابيع الشهادة المسرحي في بابل  : عدي المختار

 وزير النقل يطلع على قسم عمل المسافن البحرية في الموانئ العراقية  : وزارة النقل

 رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا  للمجلس الوزاري للامن الوطني  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 من يقف بوجه الفساد السياسي؟  : جواد العطار

 من الشيخ الطوسي الى السيد السيستاني لم ينفذ صوت المرجعية  : سعد الفكيكي

 البرلمان يخول العبادي بصرف مخصصات الخطورة لمنتسبي الحشد اعتبارا من 1/1/ 2018 وبأثر رجعي

 عضوٌ في مجلس محافظة النجف الأشرف 1. يتحدّث عن مثلث بافلوف ؟ وأهميته في تنميَّة مدينة النجف الأشرف  : مرتضى علي الحلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net