صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي

اهل البصرة يمنعون من ممارسة حرياتهم
ماجد زيدان الربيعي

التظاهر والاعتصام والاحتجاج وغيرها من الفعاليات والنشاطات الجماهيرية كفلها الدستور وتدخل في باب الحريات العامة لا يحق لاحد مهما كان منصبه منعها مادامت تجري على وفق القانون ، وهي حراك سلمي للتعبير عن الرأي والموقف من الاداء الحكومي.

هذه الايام تتحرك جماهير البصرة وغيرها من المدن على نطاق واسع بخصوص جملة من القضايا، بل انه لا يمر يوم في البلاد دون ان يتم اي نوع من هذا الحراك لموقف من خدمات عامة او المطالبة بالاجور وتوفير فرص العمل والمساواة والعدالة الاجتماعية ، وما الى ذلك مما هو حق للمواطنين وواجب على الحكومات المحلية والاتحادية توفيره والاستجابة اليه.
الواقع ان محافظة البصرة خزينة ثروة العراق وعماد دخله الوطني محرومة من ابسط الامور ، وماتزال تعيش عصر التخلف على الرغم من انها تطفو على هذه الثروات والوعود بتحسين الاحوال ولكن الركود السمة الاساسية لحياة اهلها المادية والبشرية.
والامر من ذلك ان الحكومات المحلية التي تعاقبت على ادارتها  تعترف بالاحوال المعيشية السيئة  لاهلها وتهالك البنية التحتية للمدينة ولكن الانجاز ضئيل وبقيت عاجزة على تخطي التخلف واستمرت المعارك بين احزابها وائتلافاتها عن المناصب والمكاسب وتركت اهلها يتضورون ويئنون مما هم فيه ، ومن بين هذه القوى من كان يحرض الناس على التظاهر والاحتجاج ويتهم الحليف والشريك والمتصدي للمسؤولية  والذي لا يختلف معه في البرنامج والاهداف بانه السبب وراء الخراب والدمار الذي يلف  المحافظة ، ويعد بانه اذا تم تغيير اللوحة السياسية والانقلاب على مناصبها ستصبح الامور في حال افضل ، وينسى انه كان بالامس القريب هو المكلف الاول بالمسؤولية ولم يقدم شيئا والحال في المحافظات الاخرى ليس باحسن مما هو في البصرة ، وانما اغلبية الحكومات المحلية على هذه الشاكلة ، فهي تتهم كل من يؤشر النواقص والسلبيات ويبدي ندمه على انتخاب من هم في المسؤولية الان بانه متآمر ، وقد يذهب ابعد من ذلك بان يضعه في خانة الدواعش ، والعمالة للاجنبي الذي يحركه من خلف الستار ولا يكلف نفسه ما في وسعها ويبحث  في الاسباب التي تدفع الناس للتظاهر والاحتجاج والاعتصام في الشوارع للمطالبة بالكهرباء ومحاسبة الفاسدين واستئناف العمل بالمشاريع المتلكئة ومما هو حق للمواطن في مراقبته ومتابعة تنفيذه  .
مشاكل البصرة معقدة ومركبة فهي علتها في حكومتها المحلية اولا ، وهذه يسأل عنها المواطن الذي ادلى بصوته والمفروض ان يدقق جيدا قبل ان يضع ورقة الاقتراع في صندوق الانتخابات ، وعلى كل حال هذه المسألة بيده والانتخابات ليست ببعيدة وعليه ان لا يلدغ من الجحر مرتين .. والعلة الثانية في العلاقة مع الحكومة الاتحادية ، فهي لم تستجب للمطالبات القانونية في تطبيق الادارة اللامركزية ولا تسمح للبصراويين ان يقرروا بحرية طريقة ارتباطهم مع المركز من خلال الاقليم ، وكذلك تنفيذ البرامج والخطط الاقتصادية والتنموية لهذه المحافظة المولدة للثروة والدخل.
 تحت شح الانجاز وضغط الاحوال السياسية والاقتصادية يرجح ان تنهار عدد من الحكومات المحلية وتستعر الصراعات  على المناصب فيها وتتغير خارطة التحالفات وتتردى العلاقات بين القوى السياسية وانتعاش الميليشات واستخدامها في هذه الصراعات والتجاذبات وضد الارادة الجمعية للناس في حياة افضل مالم تسارع الحكومة الاتحادية الى تقييد هذه القوى بالالتزام بتطبيق القانون والاسراع في اجراء انتخابات مجالس الاقضية والنواحي التي مر على تعيينها زمن طويل وتآكلت وضعف دورها وتلاشى ولم يعد لها تأثير ملموس في الحياة اليومية في حدود الرقعة الجغرافية لمسؤوليتها ، اذا استعصى الحل للازمات الذهاب الى انتخابات مبكرة لمجالس المحافظات  مسألة مفيدة ، ربما تأتي بنخب محلية حاكمة اكثر تفهما وكفاءة  لمعالجة ما تعانيه مناطق البلاد وتعبر عن اماني اهلها ورغباتهم في الطريقة التي يحكمون بها.
في النهاية نقول لنترك اهل البصرة  يبنون الاقليم ويواجهون مسؤولياتهم  ويبحثون عن حلول بانفسهم  كما علينا ان لا نمنعهم من التوجع وقول ال (آه ) عما جلبه اليهم نظام المحاصصة البغيض.


 

  

ماجد زيدان الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/25



كتابة تعليق لموضوع : اهل البصرة يمنعون من ممارسة حرياتهم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزه الحلو البيضاني
صفحة الكاتب :
  حمزه الحلو البيضاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net