صفحة الكاتب : فلاح كنو البغدادي

الذكرى العاشِرة للفوضى الخَلَّاقة .....
فلاح كنو البغدادي
 الفوضى الخلاقة، هذا المصطلح الذي أطلقته كوندليزا رايس، وزيرة خارجية أدارة جورج بوش الأبن، في نيسان / أبريل 2005 لصحيفة واشنطن بوست دون أن تضع توضيحاً له، حيث أعلنت عن نِيَّة الولايات المتحدة بنشر الديمقراطية بالعالم العربي و البدأ بتشكيل مايُعرف بــ " الشرق الأوسط الجديد" و ذلك عبر نشر الفوضى الخلاقة. البعض أصابهم الأستغراب - حيث كيف تكون الفوضى "خَلاَّقة " !   فبدأ البعض يبحث و يترقب الأحداث، عسى أن يجد تفسيرآ لهذا المصطلح، وأما الغالبية العُظمى فلم يبالوا لهذة الكلمات. 
بعد انتهاء الحرب الباردة وما شهده العالم من تغيرات أعتبرها الساسة و المفكرون الامريكان بمثابة الفرصة لصياغة النظام العالمي الجديد الذي يضمن لهم التفوق والانفراد,معتمدين على مقومات عدة   منها القوة العسكرية والهيمنة الأقتصادية ( العولمة ) وصناعة القرارالدولي وتطبيق نظرية الفوضى الخلاقة لرسم العالم الجديد. البعض يؤكد أن هذة النظرية مردها يهودي/ إسرائيلي حيث تم ذكرها في بروتوكولات حكماء صيهون. ويؤكد أخرون أنها نظرية إجتماعية/ سياسية لا علاقة لها بأسرائيل بل هي نتيجة حتمية للصراع الإجتماعي. و آخرون يعتبرونها أداة لإدارة الأزمات, وهو جزء من علم الإدارة الحديث .  
 
الفوضى الخلاقة (Creative Chaos )
نظرية سياسية /أجتماعية مارستها مجتمعات وذكرتها أديان عديدة, و لكنهم لم يشبعوها بحثآ ودراسة وتنظيراً كما فعل الأمريكان. للوهلة الأولى يتضح لنا التضارب في المعنى , ولكن عند التأمل يتضح لنا أن هذة النظرية تمر بمرحلتين , مرحلة الفوضى، و التي تهدف الى الهدم و العبثية و التدمير، و بعد إكتمالها تأتي مرحلة الخلق الجديد الجميل و التي تعني الإبتكار و الإبداع . أن ابسط تعريف لمفهوم نظرية الفوضى الخلاقة هو أنها حالة جيوبوليتيكية تعمل على تدمير النظام القائم أوتحييده، و إنشاء نظام جديد فعال بديلاً له.  وتفسير ذلك ,أن المجتمع عندما يصل الى أقصى درجات الفوضى والتي يرافقها العنف والخوف وإراقة الدماء يصبح عندها من الممكن بناءه من جديد وبهوية جديدة تخدم مصالح المجتمع وأفراد ذلك المجتمع .   
نعم الأمريكان أول من ناقش ونظر للفوضى الخلاقة وعلى رأسهم صاموئيل هنتنجتون وفرانسيس فوكاياما, لكن أول من وضع أُسسها وتنبأ بها هوالعالم المغربي المهدي المنجرة.
 
المهدي المنجرة ( 1933 – 2014 ) 
إقتصادي وعالم اجتماع مغربي مختص في الدراسات المستقبلية ويعتبر من أهم المراجع الدولية في القضايا السياسية والعلاقات الدولية والدراسات المستقبلية. شغل مناصب عديدة منها أستاذ محاضر في عدد كبيرمن جامعات العالم ومستشار لمنظمات عالمية منها الأمم المتحدة, و شغل منصب رئيس الأتحاد العالمي للدراسات المستقبلية ( 1977-1981). أختار له والده أسم المهدي تيمناً بأسم الأمام المهدي المنتظر منقذ البشرية حسب نظرية تتبناها عدد من المدارس الإسلامية. تنبأ المهدي المنجرة بحرب الخليج والتي سماها الحرب الحضارية الأولى, و تنبأ بالربيع العربي والثورات العربية في كتابه الصادر في عام 2002 والموسوم بــ الإنتفاضة في زمن الذلقراطية, و أكد فيه أن الفوضى سوف تعم جميع الدول وسوف تلجأ هذة الدول الى الديمقراطية باعتبارها نظاما إنسانيا كوني لا محيد عنه. المهدي المنجرة ينطلق في أطروحته من مقولته " الضغط يولد الإنفجار" ويؤكد أن الشعوب العربية تعيش هوانا وظلما يتجاوز مستوى الاستغلال الى مستوى الإذلال, وأن الطابع الإنساني لا يقبل بالذل و إستمراره وأن ثورته قادمة بدون محال. علماً أن المهدي أكد أن هذة النظرية هي للوقاية الأجتماعية وبسط العدالة الإجتماعية وليس للكسب السياسي . 
صاموئيل هنتنجتون (1927 – 2008)
مفكر وعالم سياسي أمريكي شغل منصب بروفسور في جامعة هارفارد لــ 58 عام , له مؤالفات عدة أهمها ( كتاب صِدام الحضارات أو صراع الحضارات الصادر في 1996). صامويل يؤكد في كتابه أن صراعات مابعد الحرب الباردة التي أنتهت بتفكك الأتحاد السوفيتي سوف لن تكون صراعات سياسية او إقتصادية, بل الإختلافات الثقافية والدينية والإجتماعية ستكون المحرك والمسبب للصراعات القادمة، وذكر " أن الصراعات بين الدول والجماعات تولد نتيجة للرغبة في السيطرة على شئ ما كالناس, الارض, الثروة و فرض روئ المسيطر باللين او القوة ". ويضيف " أن ما يهم الناس ليس الأيديولوجية أو المصالح الأقتصادية, بل الأيمان, والأسرة, والدم, والعقيدة ذلك هو ما يجمع الناس وما يحاربون من أجله ويموتون في سبيله" 
وفي كتابه, وللأمانة العلمية وتثبيتاً أنه ليس أول من تنبأ و نظر لهذة الفكرة , يقول صاموئيل " أن صدام الحضارات أو الصراع الإنساني قديم في حد ذاته وأن أول من فكر و نظر إليه هو المهدي المنجرة ". و يؤكد صامويل أن المنجرة أكتشف أن تاريخ العالم ليس صيرورة لأي حركة متسلسلة ومتتالية ولكنه صراع مستمر بين الحضارات. صاموئيل يؤكد في كتابه النظام السياسي في مجتمعات متغيرة الصادر 1968 " أنه كلما تطورت المجتمعات كلما أصبحت أكثر تعقيداً، وإذا لم تصاحب عملية التطوير الاجتماعي عملية تطوير سياسي ومؤسسي فإن النتيجة تكون إزدهار العنف ". و يضيف " بأنه في كثير من المجتمعات المتغيرة، صيغة الحكم هذه غير مترابطة. فالمشكلة ليست في إجراء الانتخابات ولكن في خلق المؤسسات ، فإن الانتخابات في البلدان المتغيرة تؤدي إلى تعزيز قوة مدمرة  تهدم هياكل السلطة العامة فتعيش الفؤضى ما لم يصحبها نظام مؤسساتي يعمل على تطوير المجتمع " . 
 
فرانسيس فوكاياما من مواليد ١٩٥٢ ، عالم السياسة والأقتصاد, ياباني المولد أمريكي الجنسية , أستاذ محاضر في عدة جامعات منها جامعة هارفارد وستانفورد وعضو في هيئات مختلفة منها هيئة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأمريكية. له مؤلفات عديدة أهمها نهاية التاريخ والإنسان الأخيرالصادرعام 1992.طبقآ لنظرية فرانسيس ان الديمقراطية الليبرالية هي أفضل النظم التي عرفها الأنسان أخلاقياً وسياسياً واقتصادياً مع أنه لا يتبنى فكرة نهاية الظلم والإستبداد في العالم وأنما نهاية التاريخ, لا من حيث الأحداث, بل من حيث الأيدولوجيات. ويؤكد أنه ليس من الضرورة أن تصبح كل المجتمعات ليبرالية, ولكنه يؤمن أن الانسان سوف يجد ضالته في الديمقراطية الليبرالية وأن الأيدولوجيات الأخرى سوف تفشل في تلبية طموحات الأنسان. أن كتاب نهاية التاريخ و الإنسان الأخير هو باكورة مقالات نشرها فرانسيس في عام 1989,حيث كان يجادل فيها أن تطور التاريخ البشري كصراع بين الأيديولوجيات التي يعتبرها قد أنتهت بسقوط جدار برلين عام 1989 وان العالم يسعى الى الديمقراطية الليبرالية.
 
نجد مما تقدم أن عدداً من المفكرين تنبأوا بسقوط العديد من الإيديولوجيات, و يؤكدون أن الصراع القادم سيكون محوره الأختلاف الفكري/العقائدي , وأن كل من كتب ونظر الى نظرية الفوضى الخلاقة نجده يتحدث عن تغيير يصيب المجتمعات يرافقه صراع و دماء وبعد أن تكل وتتعب تتجه هذة المجتمعات الى البناء والخلق والإعمار. ولكن لم يتطرق اي منهم لِنقطة ما إذا كان هناك سبيل لتفادي هذة الصراعات والقتل وسفك الدماء والتوجه الى البناء ... أي تجاوز مرحلة الفوضى، و الولوج في مرحلة الخلق والبناء. وهل أن اسباب ومسببات هذا الصراع الحتمي هي داخلية ام خارجية ؟ واذا كان بالإمكان تفادي الصراع, هل سوف نحصل على ما نصبوا اليه ؟ أم أنه سيكون عملية ترقيعية ولن نصل الى التغيير المطلوب. وأذا كانت دوافع الصراع داخلية هل من الممكن حلها بالحوار ؟ وأذا كانت خارجية هل من الممكن صدها ؟
أن الفوضى الخلاقة تسعى الى تغييرالنظام القائم وإنشاء نظام جديد, لذا لا مجال الى الحلول الترقيعية لأن النظام الحالي بطبيعته وهيكلته لا يسمح للحوار من أجل التجديد و التطوير, بل نجده متمسكاً بالنظام القائم ويعتبره أرثاً عن الأجداد ويجب المحافظة عليه, أي أن عملية الصراع و الفوضى قادمة لا محال بسبب الأوضاع القائمة, لذا يجب هدم المجتمع وبناء مجتمع جديد. وهناك حقيقة أخرى وهي أن الصراع لا يقتصر على كونه صراعاً بين الحضارات والأيديولوجيات المختلفة, بل أن الصراع  يشمل أبناء المجتمع الواحد والحضارة الواحدة بسبب تباين وجهات النظر وإختلاف المستوى الثقافي والأجتماعي والتعليمي والطبقي في المجتمع الواحد . فما أجده أنا أرثاً فكرياً وحضارياً يجب المحافظة عليه, تجده أنت خزعبلات يجب تركها ونبذها, وما أجده أنا ثقافةً ومدنية وتطور, تجده أنت أفكارغريبة مستوردة يجب محاربتها. ويبقى أخطر هذة الصراعات هو الصراع الديني / المذهبي / العقائدي لانه مرتبط ومتصل بمقدسات المجتمع ولا يمكن المساس به. لذا وكنتيجة حتمية نشأت  تيارات منها أصولية سلفية متشدده ومنها معتدلة تدعوا الى التمسك والدفاع عن الدين / المعتقد, لأنهم يؤمنون أن الدين هو وجودهم و ان وجودهم من الدين.فعلى سبيل المثال نجد التيار السلفي المتطرف لا يكتفي بالدعوة الى الدين الإسلامي الحنيف, بل يدعوا  و يهدف الى المحافظة وتطبيق طُرق وإسلوب حياة السلف بكل تفاصيله من مأكل وملبس وحياة إجتماعية ويعتبره جزءٍ من الدين والمعتقد, ولا يسمح لاحد بمناقشة ذلك, بل في أحيان كثيرة يقدمون سُنة السلف على مبادئ المعتقد. وتسعى هذة التيارات الى بسط نفوذها وسلطانها بقوة السيف لتطبيق هذا الهدف عبر التنكيل والقتل وتحت شعار أعادة حكم الخلافة الإسلامية. وهناك تيارات عقائدية معتدلة هي الأخرى تسعى الى بسط نفوذها عبر رفع شعارتطبيق حكم الله في الأرض من أجل الوصول الى السلطة, وأن كان ذلك عبر صناديق الإقتراع رغم عدم أيمانهم بها ويعتبرونها من صنع الغرب الكافر, لكنهم يعتبرونها اسلوب من اساليب إتمام البيعة لهم, وعند وصولهم الى مبتغاهم،  أي السلطة، يرفضون التخلي أوالتداول السلمي للسلطة لأنهم يعتبرون ذلك تحدي لسلطة الله في الارض .
أن هذا الصراع الفكري/ المذهبي / العقائدي الذي تمر به الدول العربية والإسلامية سوف يكون أداة لنشوب الفتن والحروب والصراعات وسفك الدماء, وهو أساس الفوضى التي تعصف ببلدان الشرق الأوسط في وقتنا الحاضر. وهو من أرث هذة المجتمعات ومن صنع أيدي السلف, وهي ليست مادةً مستوردة أو مفاهيم زرعها الغرب وأمريكا , وأن مساعي البعض لتفسير هذة الصراعات على أنها من صنع الغرب لتفتيت الأمة الإسلامية, على هذا الفريق أن يراجع حساباته بشكل موضوعي وعقلاني وسوف يجد أنها من صنع إنفسنا لا من صنع الغرب الكافر. فكل كتب التفسير والسيرة النبوية والفقه والتاريخ كتبها السلف من الأمة الإسلامية ولم يكتبها الغرب و أمريكا. و أن مفاهيم الكراهية وإقصاء الأخر وتكفير هذة الفرقة أو تلك وأخراجها من الملة موجودة في بطون هذة الكتب, ويعتبرها المسلمون أرث يجب المحافظة عليه ولا يسمح لأحد بمراجعته و تنقيحه لانهم يعتبرونه تجاوز لهذا الأرث المقدس. وأن كل من يحاول مراجعة التاريخ و نقده يعتبر متزندق ولا يمثل إرادة الأمة بل هو أداة بيد الغرب .
 
لذا نجد أن أسباب و مسببات ( الفوضى) هي صراع داخلي و ليس خارجي, و أن من يقوم بسفك الدماء هم أبناء المجتمع وليس قوى خارجية, و أن الضحية هم أتباع هذا المعتقد و ليس من يُنظِّر للفوضى الخلاقة أو يتبناها. و يبقى في الختام أن ننوه الى أن إزالة النظام الحالي لا تعني التجرد من الماضي بل أجراء عملية مسح للماضي و فتح باب الحوار و المناقشة من أجل المحافظة على نقاء الفكر الإسلامي المحمدي الأصيل و ترك كل ما علق به من أدران حتى ينطلق الأنسان المسلم الى المستقبل. أن التغير يبدأ من الأنسان و ينطلق الى المجتمع و أن كل من يحاول الوقوف بوجه هذا التغيير سوف يكون مشاركآ وشريكأ في إستمرار الفوضى ولكن لأجلٍ مُسمى. أن التغيير قادم لأنه حتمية إنسانية و تاريخية و علينا أن نأخذ دورنا و نضع بصماتنا عليه بدلاً من أن يُكتب و يُنفذ بأيادٍ خارجية...... 
Kanno@hotmail.co.uk

  

فلاح كنو البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/24



كتابة تعليق لموضوع : الذكرى العاشِرة للفوضى الخَلَّاقة .....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عصام العبيدي
صفحة الكاتب :
  عصام العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  العمل تشدد على ضرورة ان يكون المسؤول ميدانياً قدر المستطاع للتقرب من المستفيدين  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مقابلة مع الفنان الكردي مزهر خالقي  : د . سناء الشعلان

 استقبل  الدكتورحسن محمد التميمي في مكتبه اليوم الاحد سعادة السفير التركي لدى العراق السيد فاتح يلدز والوفد المرافق له  : اعلام دائرة مدينة الطب

 بيتي العتيق  : احسان السباعي

 آيةٌ توجِّهُ ، وعادةٌ تشوِّهُ:  : د . علي عبد الفتاح

 النائب فرات الشرع خلال زيارته الى منظمة بدر يؤكد على رص الصفوف والعمل بروح الاخوة والتعاضد  : اعلام كتلة المواطن

 حاتم عباس بصيلة والماشية على الروح  : عماد الدعمي

 مدير حقوق الإنسان في مفتشية الداخلية يلتقي رئيسة مؤسسة صندوق دعم المرأة في الشرق الأوسط  : وزارة الداخلية العراقية

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الخامِسَةُ (٢)  : نزار حيدر

 قراءة في بيان انفصال بدر عن تيار شهيد المحراب  : شاكر محمود الكرخي

  رد الشمس ودفع الاشكال عن عدم حصول معجزتها  : علاء تكليف العوادي

 مواجهة الارهاب  : د . ماجد احمد الزاملي

 ظواهر مخيفة في الدولة العراقية  : د . عبد القادر القيسي

 أقل من دولة و أكثر من احتلال!  : هايل المذابي

 الحروف المقطعة  : عبد الله بدر اسكندر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net