صفحة الكاتب : مسلم حميد الركابي

أهل الكرة... كانتونات... تكتلات... صراعات... انتخابات
مسلم حميد الركابي
مؤتمر هنا...مؤتمر هناك ...اجتماع هنا ...جلسة هناك ...تشاور هنا ... تحالف هناك...! 
هذا هو حال الهيئة العامة لاتحاد الكرة ...فقد تبعثرت ...وانقسمت ...وتفلشت...وتفتت...وتبرعمت 
حتى ولدت تحالفات وكتل وتجمعات وتيارات .فقد مرضت الهيئة العامة لاتحاد الكرة بعدما إصابتها 
أمراض السياسة وبعد أن تمكنت السياسة من تغلغل سرطاناتها بين أوصال الهيئة العامة والتي أصبحت ألعوبة بيد هذا السياسي وأداة بيد ذاك الحكومي , لا تعرف ماذا تفعل ولسان حالها يقول 
(بين حانه ومانه ضاعت لحانه) . هيئة عامة هجينة بكل معنى الكلمة غير منسجمة بالمرة لا تفقه 
من الأمر شيئاً .قدم لها في اربيل وجسد لها في بغداد .تتلاعب بها اكف الطارئين والفاشلين في كل مجالات الحياة , فمن مؤتمر دهين أبو علي الشهير في الكوفة إلى مؤتمر لبن اربيل الشهير في هولير إلى جلسات السمر والأنس في بغداد ,اصطف المجتمعون وانقسم المؤتمرون بين ناعق ومنافق وصارخ وصامت وراقص ورادح ومهوال ومتظاهر والكل لا يعرف ماذا يريد !!!!؟
تباً للسياسة فقد فعلت فعلتها الشنيعة حينما شتت شمل أهل الكرة في العراق حتى انقسموا إلى كانتونات اقل ما يقال عنها إنها طائفية بامتياز ,نعم هذه هي الحقيقة التي ربما للأسف يخشى البعض من أن يذكرها أو حتى يهمس بها . 
لنكون شجعاناً ونشخص العلة ونتجنب التشهير والتسقيط بالآخر هذه الأمراض التي جلبها السياسيون الفاشلون حينما دخلوا عنوة إلى وسطنا الرياضي .بعدما وجدوا أرضية وسطنا الرياضي رخوة وهشة وبعدما وجدوا النخب الرياضية مجرد أسماء رنانة خاوية فارغة بعيدة كل البعد عن الرياضة وأجواءها ,فحينما يجد السياسي الفاشل ً مثل هذه الأجواء فانه يستحضر كل مهاراته  الانتهازية فيمد إخطبوطه ليتغلغل في أعماق الوسط الرياضي ومن ثم ينتهز الفرصة المناسبة ليخطط ويرسم وينفذ وفق ما تقتضيه أفكاره وأجندته ,ومشهد الانتخابات النيابية ليس بعيداً عنا فالذي يتأمل المشهد الانتخابي يرى بوضوح كيف استدرج السياسيون نجومنا الرياضية وبالأخص الكروية منها إلى لعبة الانتخابات مما جعلنا نشعر بان هذه النجوم الكروية أصبحت تمثل (كوبري) على حد تعبير أشقائنا المصرين في وصول السياسيون إلى مقاعد البرلمان نعم هكذا هم نخبنا الرياضية اليوم  .
هذه النخب التي تقود اليوم أندية واتحادات رياضية في عراقنا جاهلة بكل شيء فرئيس النادي الذي كان في يوم ما مطرباً ليلياً فاشلاً أو مجرد مشجع كروي يمسك دشداشته بأسنانه وهو يردح على المدرجات وآخر من كان متنعماً في المنافي وهو لا يعرف شيئاً عن الرياضة وكرة القدم في العراق وغيرهم الكثير ممن يقودون أندية رياضية في عراقنا الجديد , أيها السادة هؤلاء هم وغيرهم من يمثلون الهيئة العامة لاتحاد الكرة والتي هي وحدها تتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية في انهيار النظام الكروي العراقي إن صح التعبير على اعتبار إن الهيئة العامة هي أعلى سلطة تشريعية وتنفيذية في اتحاد الكرة . هيئة عامة مختلفة في كل شيء ففيها من يرفع وفيها من يكبس وفيها من يهوس وفيها من يتظاهر وفيها وفيها وفيها فهي مختلفة في كل شيء لأنها بالأساس فاقدة الثقة بنفسها وبالتالي فاقدة الثقة بالآخرين فكيف نرتجي من هكذا هيئة عامة خيرا !!!!؟ فهذه الهيئة تختلف في كل شيء لكنها على ما يبدو إنها أقسمت على تطبيق شعار (اتفقوا على أن لا يتفقوا) 
لا نعرف كيف يتسنى لنا أن نفهم هذا الكم الهائل من المرشحين لإدارة اتحاد الكرة فالمعروف إن عدد أعضاء الهيئة العامة لاتحاد الكرة بعد التعديل الأخير هو 75 عضواً لكن المفارقة المضحكة المبكية إن عدد المرشحين هو 46 مرشحاً لمجمل مناصب إدارة الاتحاد ,تصوروا أيها السادة أكثر من نصف الهيئة العامة مرشحين أنها مسرحية كوميدية سوداء مؤلفها ومخرجها وبطلها هو الهيئة العامة لاتحاد الكرة فكيف لنا أن نرتجي خيراً بهؤلاء ,فكلهم يتعاركون ويتدافعون بالمناكب من اجل المناصب و كلهم يتنابزون بالألقاب وبالأسم الفسوق وكلهم يدعي حرصه وحبه وتفانيه من اجل الكرة العراقية والتي جعلوها عروس سياساتهم وأجندتهم وأفكارهم . فهؤلاء لا يجيدون سوى رسم الدسائس والمؤامرات والتسقيط والتهميش فقد فاحت رائحة طائفيتهم الصفراء للأسف بعد أن جعلوها كانتونات متناحرة متصارعة سياسياً وليس رياضياً .
لقد فقدنا الأمل بالجميع فبعد أن لعب أعضاء اتحاد الكرة بمصير الكرة العراقية (شاطي باطي) والذين أصبحوا أكثر شتاتاً من قبل فمنهم من بلغ من العمر عتيا ولا زال يصرخ بأنه حقق كذا وكذا وكأنه هو الذي اخترع خط الجزاء في ساحة كرة القدم وغيره ممن لازال متمسكاً بموقعة بعد لصق نفسه على كرسي العضوية بسكوتين حراري وغيره وغيره وغيره ,هؤلاء هم أعضاء اتحاد الكرة الذين على ما يبدو تشرذموا وتوزعوا على الطوائف والكتل والقوائم والتيارات ولسان حال كل واحد منهم  (يمعود مروتك دير بالك علي ) .فمن أين يأتينا الأمل ونحن نلحظ كل ذلك !!!!!؟ 
ففي الوقت الذي كنا نمني النفس بعد سقوط الصنم عام 2003 وبعد عودة وزارة الشباب والرياضة إلى مزاولة دورها الريادي في مسيرة الحركة الرياضية بالتعاون والتنسيق مع قمة الهرم الرياضي الثاني وهو اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية  ومثلما معمول في كل دول العالم فوجئنا جميعاً بملاحم وصولات داحس والغبراء بين اللجنة الاولمبية ووزارة الشباب وكل طرف يريد الانقضاض على الأخر وكل طرف يريد أن يقود وفق ما يريد هو وفق ما تشتهي نفسه وفكره واديولوجيته ومزاجه 
والنتيجة لاشيء فقد شبعنا جعجعة ولم نرى طحيناً وسيبقى هذا الصراع قائماً طالما بقيت النفوس تحركها هواجس السياسة الشيطانية ,ففي ملف اتحاد الكرة شاهدنا تخبط الوزارة وعشوائية تصرفها في هذا الملف فقد كان لتدخلها الأثر السيئ والذي عقد الأمر بشكل كبير بعد أن سمحت الوزارة لعرابي السياسة بالتدخل في موضوعة اتحاد الكرة فقد أصبحت الوزارة تبحث عن هدف واحد فقط وهو إسقاط حسين سعيد فقد اختزلت الوزارة بتصرفها وبتدخلها الكرة العراقية بكل تاريخها وانجازاتها بشخص حسين سعيد متجاهلة دورها الحقيقي في إعادة اعمار البنى التحتية للرياضة العراقية فقد أصبح حسين سعيد وإزاحته من رئاسة اتحاد الكرة الشغل الشاغل لكل الكادر المتقدم في الوزارة وهذا ما أثبتته الأيام الأخيرة فقد شاهدنا السيد مستشار وزير الشباب والرياضة وهو دكتوراه تربية رياضية وكذلك المدراء العامين في الوزارة  يجوبون  الأندية وهم يصطحبون  بعض لاعبي الكرة المعروفين من اجل زجهم في الهيئات العامة لتلك الأندية وبالتالي من اجل التأثير في عملية التصويت في انتخابات اتحاد الكرة , وحتى لجان تقييم الأندية والتي زارت الأندية مؤخراً كانت تقوم بالدور ذاته .وكل ذلك والسيد الوزير يؤكد عدم تدخله في الشأن الانتخابي لاتحاد الكرة وسبحان الله عما يصفون ,منْ منا ينسى دور السيد علي الدباغ في أزمتنا الكروية والذي اختفى فجأة من المشهد الكروي العراقي ؟ من منا ينسى دور السيد بسام الحسني الذي لم نعد نسمع له ذكر اليوم ؟ من منا ينسى دور عراب الانتخابات الرياضية في العراق جزائر السهلاني والذي لولاه لما صعدت هذه الوجوه الكالحة إلى قمة الهرم في أنديتنا العراقية ؟ من منا ينسى كيف إن السيد وزير الشباب أرسل مستشاره الدكتور الرياضي وبصحبة عدد من رؤوساء الأندية إلى الأردن لمقابلة نائب رئيس  الفيفا الأمير الأردني بمحاولة من السيد الوزير لإقناع نائب رئيس الفيفا الأردني بأمور يريدها الوزير نفسه لكن السيد نائب رئيس الفيفا عرف كيف يتصرف بمهنية عالية وخرج من الموضوع بعد أن استقبل الوفد بداره وليس بمكتبه الرسمي على اعتبار إن الوفد لا يمثل اتحاد الكرة وهو الممثل الشرعي  الوحيد للعراق والمعتمد لدى الفيفا وهذا مما لا يستطيع الوزير وغيره من فهمه واستيعابه وتلك هي الطامة الكبري وبعد ذلك عاد الوفد إلى بغداد خالي الوفاض ( تتي تتي مثل ما رحتي اجيتي) .كل هذا والسيد الوزير يؤكد بان الوزارة تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين وبالمناسبة هذه العبارة كثيراً ما نسمعها من السياسيين في حواراتهم ,وبعد أن أعلن حسين سعيد بأنه سيأتي إلى بغداد بعد إن تمت تسوية الأمور مع الحكومة على تعبير سعيد نفسه جاء القرار بإبعاد حسين سعيد لكونه مشمول بقانون المسائلة والعدالة وهنا نسأل أين كان هذا القرار قبل الآن وفي أي مكتب ( مضموم) ؟؟؟؟!
كل ذلك ونحن نرمي التهم على الاتحاد الدولي الفيفا ونطالب الفيفا بإنصافنا ونحن لم ننصف أنفسنا بل لم ننصف بعضنا ؟؟؟؟! 
لا اعرف لماذا لا تبادر الوزارة باعتبارها جهة حكومية بأن تعرض قضية رفع الحظر عن ملعب الشعب الدولي في بغداد على الاتحاد الدولي الفيفا من خلال وفد رسمي رفيع المستوى ويضم أناس مختصين لهم كفاءتهم وعلميتهم لا أناس يخرجون مع وفود الوزارة لأجل السياحة والاصطياف والتسوق والثواب ؟ فلو شكلت الوزارة وفداً بالتعاون مع اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بعيداً عن ابن سعيد وزبانيته واخذ الوفد الأمر وعرضه بكل تفاصيله وتفرعاته على الفيفا أو اللجنة الاولمبية الدولية أو حتى محكمة الكأس أما كان الأجدى بوزارة الشباب أن تفعل ذلك ؟؟؟! أين جهد الكابتن رعد حمودي ومكتبه التنفيذي من هذه القضية ,إن هذا الأمر نعتقد هو أهم من المعارك والصراعات والمؤامرات والدسائس والانشغال بأمور لا تخدم الجميع .فبعد أن أعلن مراراً وتكراراً الكابتن رعد حمدوي عدم ترشحه لانتخابات اتحاد الكرة نراه فجأة يدخل الميدان الانتخابي ويرشح لمنصب الرئاسة 
فبعد أن اشر الجميع الوهن والضعف والخلل في عمل اللجنة الاولمبية وكذلك التراجع المخيف والذي أصاب نادي الشرطة ينبري لنا السيد حمودي لينافس على رئاسة اتحاد الكرة لا نعرف كيف يقيس هؤلاء الأمور ,وأننا نقولها للتاريخ إن هذا الترشيح هو عملية لخلط الأوراق وتشتيت الأصوات بل نحن نذهب ابعد من ذلك ونقول إننا نتوقع انسحاب رعد حمودي من الترشيح قبيل الانتخابات بفترة وجيزة لغاية  في نفس يعقوب .
إن ضبابية المشهد الكروي العراقي تقودنا إلى القول إن الجميع بدون استثناء مدان ومسؤول عما وصلت إليه الحالة اليوم ,فلا داعي بعد اليوم أن نرمي التهم على الفيفا أو غير الفيفا فالعلة فينا نحن 
لأننا بالأساس متناحرون متصارعون متعاركون يتلاعب بنا السياسيون الفاشلون والحكوميون الطائفيون المحبطون كيفما شاءوا ,وختام القول نقول ليعلم الجميع إن العراق اكبر من الجميع مهما تكبر أو تجبر أو طغى البعض . فالعراق هو السيد وعلى الجميع أن يخدمه حيث إن خدمة العراق شرف ما بعده شرف لأنه وطن الأنبياء والأئمة والأولياء والصالحين والصابرين  ويكفي انه العراق 
وكان الله والعراق من وراء القصد .
 
                                                                                مسلم حميد ألركابي 
 

  

مسلم حميد الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/03



كتابة تعليق لموضوع : أهل الكرة... كانتونات... تكتلات... صراعات... انتخابات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان عبدالله العثمان
صفحة الكاتب :
  عدنان عبدالله العثمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إِحذرُوا التَّسيِيس! أَيْن نَجَحت وأَينَ فشَلت التَّظاهُرات المَطلبيَّة؟! [نِظامُ القَبيلةِ] رأسُ الحربةِ في [النَّاتو] المُقترح!  : نزار حيدر

 من آداب العلاقات بين الزوجين عند ابن يامون  : معمر حبار

 آرا درزي - أول عراقي يصبح وزيرا في بريطانيا  : علي فضيله الشمري

 الحشد يعثر على خمسة صواريخ نوع "كاتيوشا" في منطقة السعدية شمال شرق ديالى

 أهم قضايا الإعلام بعد سيطرة السفياني على الحكم  : السيد حيدر العذاري

 في الحق شفاء الصدور؛ فهل نحن مدركوه؟  : رحيم الخالدي

 الجعفري يتّهم قطر بتغذية الفرقة الطائفية في العراق

 بالعراقي  : حسام رزاق

 بين تأجيل وتأجيج وشقاق ونفاق  : علي علي

 مسعود بارزاني يعقد لقاءات لـ "تصحيح" المسار بين بغداد وأربيل‎

 هذا ما كان يأمله الشهيد الصدر من مستقبل العراق] ماذا أجابني الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قدس)  : محمد توفيق علاوي

 منظمات حقوق الانسان تصطف مع الدواعش  : حميد الموسوي

 احمدي نجاد ينتقد اداء مجلس الامن ويطالب باصلاح هيكلية الامم المتحدة  : وكالة فارس الإيرانية

 أهم ما جاء في خطبة الجمعة 30 جمادي الاخرة 1440 هـ بامامة السيد احمد الصافي

 إقالة نائب قائد القوات النووية الاستراتيجية في الولايات المتحدة بعد اتهامه بالاحتيال  : وكالات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected].info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net