صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

الحب من نيسابور إلى الكرخ
سيد صباح بهباني

الاحتفال بالذكرى 1075 لميلاد أبو الوفاء البوزجاني

وكما نحتفل بولادة مولانا بالذكرى 810 عامً لميلاد مولانا جلال الدين 

 بسم الله الرحمن الرحيم 

 

﴿ إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ ﴾

[سورة التوبة الآية:50]

﴿ إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ ﴾

﴿ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ﴾

[سورة آل عمران الآية:120]

﴿ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً ﴾

[سورة القصص الآية:4]

 

﴿ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ ﴾

[سورة هود الآية:7]

 

 

المقدمة| أن بغداد هي مدينة العلم والفقهاء ولم يكن عالم أو أديب إلا وتخرج من هذه العاصمة عاصمة العلم  منذ بناءها في عصر بني العباس والكوفة سبقتها في زمن الخلافة الإسلامية وفي زمن الإمام علي   وبعدها تفرعة الإمبراطورية الإسلامية لنشر العلم والعلوم وتخرج منها الكثير وتفرعت منها مدارس وجامعات ومنها مدينة نيسابور ولكم هذا الشرع المفصل :  نيسابور هي مدينة الجديدة سابور وهي مدينة تاريخية من أقليم خراسان الكبرى في الجزء الشمالي الشرقي في إيران مرکز مقاطعة نيسابور ، ثاني أكبر مدينة في محافظة خراسان بعد مشهد و کانت عاصمة لها في قرون الوسطى .

تقع في سفوح الجنوبي من جبال بينالود على ارتفاع 1250 متر (1637.14 قدم ) فوق سطح البحر .

يُعتقد أنها دُعيت علی اسم مؤسِّسها الإمبراطور الساسانی ، سابور الأول ، الذی بناها في منتصف القرن الثالث وأعيد بناها بید شابور الثاني بعد زلزال. استناداٌ على أحدث البحوث الأثرية فيها ، منهم عثور علی أثر تعود لعصر البرونز ؛ کانت متحضرة في الألفية الثالثة قبل الميلاد و لهاعلاقة تجارية مع وادي السند في باكستان والمنطقة ما بين النهرين وهي من مدن رئیسية في طريق الحرير. كانت أحد أهّم المراكز الدينية في بلاد الفارس لزرادشتيون و نساطرة في زمن الساسانيين . تعتبر نيسابور من أقدم مدن ما زالت مأهولة في الإيران ، و هي أقدم مراکز العلوم الإسلامية فیها. كما کانت تعتبر أيضا في العصر الذهبي منافساً قوياً للقاهرة والبغداد في شرق العالم الإسلامي. وقد احتلت مكانة مرموقة في مجال العلم والثقافة والسياسة والفنون والأدب خلال تلک فترة ، وعرف بأبرشهر فی زمن الساسانيون وأمويون، و لقب بأم البلاد الخراسان في العصر العباسي و ذکر أيضا ابن بطوطة « هي إحدى المدن الأربع التي هي من قواعد خراسان ويقال لها دمشق الصغيرة، لكثرة فواكهها وبساتينها ومياهها وحسنها ». تطورت في عهد الطاهريون في الزراعة والعمران إذ أشرف عبد الله بن طاهر على شق قنوات فيها. ازدهرت في عهد السامانيين ازدهاراً ثقافياً وفنّياً و بلغت أوج مجدها في عهد السلاجقة ، الذين أسست دولتهم فيها بيد طغرل عام 1037 .

 

أيها الأخوة الكرام، لازلنا في نصوص الأمثال من الكتاب والسنة وأحاديث مروية من آهل البيت فكلنا مسلمون إصحاحين الشهادتين لا فرق بيننا ، فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال :

((مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))

[أخرجه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير]

 أول نقطة: وصف المؤمنين في القرآن والسنة ما القصد منه؟ هناك هدفان كبيران، أول هدف أن تعرف من هو المؤمن، أو أن تتحرك نحو هذا الهدف، والثاني أن يكون هذا الوصف مقياساً لك، نقطة دقيقة أن تعرف من هو المؤمن، وأن تسعى لأن تكون مؤمناً، وإذا أصابك قلقٌ فيما إذا كنت مؤمناً، أم لم تكن مؤمناً، فهذا الوصف مقياس لك .

 لك أخوة مؤمنون، لو أن واحداً منهم أصابه خير، هل تفرح له؟ بكل صراحة، إن فرحت لهذا الخير الذي أصاب أخاك فأنت مؤمن ورب الكعبة لماذا؟ لأن المنافقين وصفهم الله عز وجل فقال :

﴿ إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ ﴾

[سورة التوبة الآية:50]

﴿ إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ ﴾

﴿ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ﴾

[سورة آل عمران الآية:120]

 هذا مقياس، امتحن إيمانك بمشاعرك تجاه حبكم لبعضكم ومشاعركم تجاه أخواتكم جميعاً إذا أصابه خير، أن تفرح له، وامتحن إيمانك بمشاعرك تجاه أخيك إذا أصابه سوء، هل تتألم؟ هل تتمنى ألا يصاب بهذا السوء؟ .

تقسيم المجتمعات الإسلامية إلى فئات وجماعات تقسيمات ما أنزل الله بها من سلطان :

 لذلك البطولة الآن أن كل شيء متوفر بحياتنا، جامعات إسلامية، مراجع إسلامية، مؤلفات إسلامية، مؤتمرات إسلامية، فمظاهر الإسلام صارخة الآن، مساجد والله كل مسجد اطلعت عليه أو زرته في أطراف العالم الإسلامي شيء لا يصدق، تحفة من تحف العرب، تكلفته تقدر بمليار الدولارات، مسجد فوق البحر .

﴿ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ ﴾

[سورة هود الآية:7]

 الذي أمر ببناء هذا المسجد فوق البحر من هذه الآية، أنا اطلعت على مساجد في أطراف العالم الإسلامي يكاد الإنسان لا يصدق هذا الفن، وهذه الفخامة في المساجد، مؤتمرات إسلامية موجودة، مؤلفات إسلامية بالملايين، كل شيء يخطر في بالك موجود، أما الحب الذي كان بين المؤمنين في عهد الصحابة الآن غير موجود، وهذا الحب أحد لوازم الإيمان، ما لم يكن انتماؤك إلى مجموع المؤمنين فلست مؤمناً، أما تقسيم المجتمعات الإسلامية إلى فئات وجماعات، هذه التقسيمات ما أنزل الله بها من سلطان، الله عز وجل في القرآن الكريم أكد على مقياسين، مقياس العلم والعمل، فإذا كنت مؤمناً علماً، ومستقيماً سلوكاً، فأنت أخي في الله، لو كنت من جماعة أخرى، تقسيم المجتمع الإسلامي لجماعات إسلامية، وهذه الجماعات متناحرة، تتراشق التهم، كلٌ يكفر الآخر، شيء غير معقول .

 وللأسف اليوم  نرى كل البلدان التي فيها المسلمين  على الأرض , من شمالها وشرقها وغربها وإلى جنوب الأرض، وتجد في المدينة التي فيها أكثر نسبة للمسلمين وهم للأسف يشكلون فريقًاً من المسلمون وكل فريق يتهم الآخر أبشع التهم، وشخصياً زرت الكثير من مدن الحجاز ووجت فيها الشقاق والنفاق والفساد واللوطية كما ذكرتها الدكتورة القطرية حول اللوطية في الرياض ومدن الحجاز وكلها من الانحراف الوهابي  الذي دمر أكثر شعوبنا ودولنا سوى في الداخل أوفي الخارج  الفريق الذي اليوم يدعي الإسلام والإسلام منهم برئ من شر أعمالهم مثل القاعدة وداعش وغيرها ، والدهشة اليوم في صفوف الأزهر بقيادة الرئيس الجديد الذي يدفع البلاد نحو التفرقة بأموال خليجية ونجدية كما هو الحال ولكن لم يرسلوا له الأموال إلا حين ينفذ مشروعهم ! ، وبعد أن دعاني كل منهما ولخصت كلامي لهم وقلت لهم بالحرف الواحد  : أنا لكل المسلمين، و لكن التفرقة، وتقسيم الناس إلى جماعات، وإلى أقليات، وإلى فقاعات، لا ننجح الآن إلا إذا كان الانتماء إلى مجموع المؤمنين، هذا الحديث من أقوى الأحاديث :

(( مَثَلُ المؤمنين - مجموع المؤمنين- في تَوَادِّهم - المودة بينهم - وتراحُمهم وتعاطُفهم - التعاطف شعور داخلي، والتراحم سلوك، والمودة تعبير عن الحب - مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))

التفرقة بين المسلمين هي الورقة الرابحة الوحيدة بيد أعدائهم :

 أخواتنا الكرام، من باب الأحلام، أنت تصور أحدث رقم سمعته قبل أيام أن المسلمين صار عددهم مليار وثمانمائة مليون، أي أكثر من ربع سكان الأرض، يتربعون على منطقة إستراتيجية تعد أول منطقة في العالم، عندهم ثروات باطنية، هي أغلى ثروات في الأرض، ومع ذلك هم أفقر الشعوب، وبينهم مناحرات، وعدوات، بل وحروب، بل إن أعداء المسلمين يتعاونون وبينهم خمسة بالمائة قواسم مشتركة .

 فكرت فأصبحت دولة واحدة، عملتها واحدة يرو، ينطق بلسانها واحد، تصور أوربا بكاملها، السوق المشترك، ينطق بلسانها واحد، والعملة واحدة، والأموال تنطلق بلا قيد أو شرط، معقول هؤلاء بذكائهم اتحدوا، ونحن مليار وثمانمائة مليون مسلم، نملك ثروات لا يعلمها إلا الله، نتمتع بموقع استراتيجي أول في العالم، ونحن أفقر الشعوب من التفرقة !

 لذلك أيها الأخوة اعتقدوا يقيناً أن الطغاة بالأرض معهم ورقة رابحة وحيدة، هي التفرقة بين المسلمين، هذه الورقة الرابحة الوحيدة، نحن بوعينا نستطيع أن نسقطها، أو أن نأخذها منهم بالتعاون .

 مؤمن بالإله العظيم، مؤمن بالنبي الكريم، مؤمن بالقرآن الكريم، لماذا تعاديه؟ لذلك الله وصف فرعون وهو طاغية سيدنا موسى، قال :

﴿ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً ﴾

[سورة القصص الآية:4]

 هذا شأن الطغاة، التفرقة بين المسلمين، لما جاء الغرب إلى بلد مجاور واحتله، أول شيء قسمه إلى عربي، وكردي، وآشوري، وسني، وشيعي، أي هناك تركيز واضح جداً على التفرقة , نحن كلنا أخوة مسلم أو يهود المنطقة أو المسيحيين والصابئة والأيزدين وغيرهم كلنا أخوة لا نفرق بين أحداً تربطنا رابطة الإنسانية والدم الدين وأن الكل هم أخوة أبيت أم رضيت ولكن المفرقين الذين زرعوا جذور الطائفية المفرقة الخبيثة هم أصل الفتنة ورمز فساد المجتمع .....والمؤمن الحقيقي يجب أن يتمسك أن على الإنسان أن يكون انتماؤه إلى مجموع المؤمنين 

كي يكون مؤمناً :

 لذلك أيها الأخوة أتمنى على الواحد منكم إن كان له جامع، على العين والرأس، لكن أخاك بالجامع الثاني أخوك بالإيمان، لا تعاديه، لا تنظر له نظرة دنيا، نحن من جامع فلان، يجب أن يكون انتماؤك إلى مجموعة مؤمنين حتى تكون مؤمناً .

(( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم))

 يجب أن تكون مودتك لكل المؤمنين، لكل المسلمين، وأن تكون رحمتك وعطاؤك لكل المسلمين، وتعاطفك مع كل المؤمنين .

((مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))

[أخرجه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير]

 يجب أن تقلق لسوء أصاب أخاك، يجب أن تفرح لخير أصاب أخاك، والآية الكريمة دقيقة جداً :

﴿ إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ ﴾

﴿ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ﴾

 أي لا يوجد إنسان إلا ويعلم حقيقته، والدليل :

﴿ بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ ﴾

 سورة القيامة 

 قالوا: بإمكانك أن تخدع معظم الناس لبعض الوقت، وبإمكانك أن تخدع بعض الناس لكل الوقت، أما أن تخدع كل الناس لكل الوقت فهذا من سابع المستحيلات، أنا أضيف على هذا القول: أما أن تخدع نفسك لثانية واحدة فمستحيل، الدليل :

﴿ بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ ﴾

من دلائل قدرة الله عز وجل المودة و الرحمة بين المؤمنين :

 لا يقوي المسلمين إلا أن يكون انتماؤهم إلى الجميع، أنت تحب كل المؤمنين لكن هناك نظرات ضيقة جداً، هناك انتماء إلى فقاعات، انتماؤك إلى جامع واحد، أي إذا كان لك جار من جامع ثان تقول: هذا ليس من أخواني، خير إن شاء الله، من قال لك ليس من أخواتك؟ له عند الله مكانة كبيرة، هذا الفكر القديم الذي عشناه في الخمسينات يجب أن ينتهي، يجب أن يكون انتماؤك إلى مجموع المؤمنين، لذلك :

((مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))

[أخرجه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير]

 هذا الذي يرفع قدر المسلمين، هذا الذي يقويهم، هذا الذي ينمي بينهم المودة والرحمة، والله عز وجل من دلائل قدرته أن جعل هذه المودة والرحمة بين المؤمنين، لقوله تعالى :

﴿إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً ﴾

 سورة مريم .. واليوم انتخبت لكم شخصيتين ومحور لقصائد عمر الخيام وفلسفة معنا ما يريده وكذلك المرحوم مولانا جلال الدين وتلميذه السيد شمس تبريزي والعالم الفلكي أبو الوفاء البوزجاني والشعراء والأدباء من مدن بلخ وسوف أذكر عن بلخ والكرخ وما بينهم من مدين هدتها الطائفية قبل 1020عام كنا نسمعها عبر التاريخ بالكتب والمؤلفات , ولكن الطائفية الحديثة اليوم نعيشها نراها بأم أعيننا ماذا عملت ودمرت الوطن العربي والدول الإسلامية , هنا يجب علينا أن نقف ونتعظ ونتمسك بتعالمنا ونخرج الغدة السرطانية من ملوك ورؤوس العرب الذين دمروا العالم بعاملتهم ويحسبون بأنهم باقين مدى الدهر ونسوا بطش الله الذي توعد بهم حيث قال : ويهلك ملوك ويستخلف آخرين !!!! أين تفرون يا ملوك؟! يزيلهم الموت والمرض؟َ

جلال الدين البلخي الصوفي  الملقب بمولانا جلال الدين الرومي 

والعالم الفلكي أبو الوفاء البوزجاني ...

ويقول الحموي عن نيسابور : نیشابور مدينة عظيمة ذات فضائل جسيمة معدن الفضلاء ومنبع العلماء، لم أر فيما طفت من البلاد مدينة كانت مثلها،

 والحموي هو  كما قيل عنه وعن نسبه   :هو 

رحالة جغرافي وأديب وشاعر وخطاط ولغوي ولد في الروم وقيل في اليونان عام 574هـ / 1178م، ويلقب بالحموي نسبة لسيده الذي اشتراه عندما أسر وبيع في بغداد. أنتقل ياقوت كثير بين البلدان، وفي صغره وكان واليهِ التاجر عسكر بن أبي نصر البغدادي الحموي، وعاملهُ عسكر معاملة الابن، وقد حفظ القرآن في مسجد متواضع هو المسجد الزيدي بدرب دينار الصغير على يد مقرئ جيد وتعلم القراءة والكتابة والحساب، وحين أتقن ياقوت القراءة والكتابة راح يتردد على مكتبة مسجد الزيدي يقرأ بها الكتب وكان إمام الجامع يشجعه ويعيره الكتب ليقرأها .

سافر معه إلى عدة بلاد وكانت أولى أسفاره إلى « جزيرة قيس» في جنوب الخليج العربي، وكانت جزيرة شهيرة في وقتها بالتجارة. وتوالت أسفار ياقوت إلى بلاد فارس وكافة أرجاء الشام والجزيرة العربية ومصر، وحين اطمأن عسكر لخبرته بالتجارة وكان ياقوت يسافر بمفرده وكان أثناء رحلاته يدون ملاحظاته الخاصة عن الأماكن والبلدان والمساجد والقصور والآثار القديمة والحديثة والحكايات والأساطير والغرائب والطرائف .

......

في عام 597هـ/1200م ترك ياقوت الحموي تجارة عسكر وفتح دكاناً متواضعاً بحي الكرخ في بغداد ينسخ فيه الكتب لمن يقصده من طلاب العلم، وجعل جدران الدكان رفوفاً يضع بها ما لديه من الكتب. وكان في الليل يفرغ للقراءة، وأدرك ياقوت أهمية التمكن من اللغة والأدب والتاريخ والشعر فنظم لنفسهِ أوقاتاً لدراسة اللغة على يد ابن يعيش النحوي، والأدب على يد الأديب اللغوي العُكْبُري . وما أجمل ما قاله مولانا السيد شمس تبريزي  في شعره ونعم ما قال : 

 

إذا كنت تعشق المحبوب وباحثًا عن الحب

خذ خنجرًا حادًّا واقطع به بلعوم الحياء

لتعرف أن الصيت عائق كبير في هذا السبيل

هذا الكلام غير مريح، فخذه بعقل صاف

لتدرك أن ما فعله المجنون، هو جنون بآلاف الأشكال

مختارات من ديوان شمس تبريز

 

ترك الرومي تركة من المؤلفات تقسم عادة إلى عدة تصانيف وهي: الرباعيات، ديوان الغزل، مجلدات المثنوي الستة، المجالس السبعة، ورسائل المنبر .

وأهم آثاره المنثورة: (المجالس السبعة)، وهو عبارة عن مجموعة من مواعظ وخطب، ألقاها الرومي على المنابر يقال إنها نبعت من الفترة التي تعرَّف فيها الرومي على التبريزي ...

 

وأجمل ما ذكرته من أبيات فارسية والمعنى في قلب الشاعر!

“چنان مستم چنان مستم من امروز که از چنبر برون جستم من امروز

چنان چیزی که در خاطر نیابد چنانستم چنانستم من امروز 

به جان با آسمان عشق رفتم به صورت گر در این پستم من امروز 

گرفتم گوش عقل و گفتم ای عقل برون رو کز تو وارستم من امروز 

بشوی ای عقل دست خویش از من که در مجنون بپیوستم من امروز 

به دستم داد آن یوسف ترنجی که هر دو دست خود خستم من امروز 

چنانم کرد آن ابریق پرمی که چندین خنب بشکستم من امروز 

نمیدانم کجایم لیک فرخ مقامی کاندر و هستم من امروز 

بیامد بر درم اقبال نازان ز مستی در بر او بستم من امروز ..

 

 

  الكلمُ المُجمل عند أهل المعني .. تفصيل

والقولُ المُفصل عند أهل الصورة .. إجمال ! 

 

•  أيها القلب : ماذا لفقت من أعذار لكل ذاك التقصير ؟ !

فمن جانبه ثَم ( هناك ) يتتابع الوفا 

ومن جانبك هنا يتوالي الجفا

من جانبه ثَم يتتابع الكرم

من جانبك هنا يعظم الحسد , يكثر الخيال وسوء الظن

من جانبه ثَم يتوالي الجذبُ , يتوالي الذوق , يتوالي العطا

لِم إذن كان كُل هذا الذوق ؟ !

كي تحلو فيك مرارة الروح

لِم إذن كان كل هذا الجذب ؟ !

كي تلحق بالأولياء .

 

وماذا أيضًا برأيك يمكن أن يمتاز به الرومي وعالمه.. فعندنا كونيين كبار كرابعة والحلاج ...

يُعيد الصديق معمّر قول السؤال على نفسه بهذه الصيغة : لم الاهتمام بالرومي؟

ويجيب عليه كالتالي: سؤالٌ جيد وجوابه -في نظري-لأن الرومي اهتمّ بنا،فظللنا نبحث عن ذواتنا وأنفسنا فما أدركناها! ضللنا الطريق.. نحن قطرةٌ تبحث عن البحر فكان وحي كلماته هو البحر،إن اعمال الرومي ترسم الطريق وبعبارة أدقّ تنفض غبار القرون عن الطريق الأزلي المرسوم انطلاقًا من الذات ،هكذا تكلم الرّومي !

واستمع إليه وهو يوجهك إلى الطريق ويفتح عينيك على ذاتك

في أعماقك روح، فابحث عن ذلك الروح

وفي جبل جسدك در، فابحث عن ذلك المنجم

أيها الصوفي السالك،إن كنت تبحث عن ذلك

فلا تبحث عنه خارج نفسك،ابحث عنه في نفسك

 

أما أعماله الشعرية فهي: (ديوان شمس تبريز)، وهو غزليات صوفية يصل عددها إلى ما يقارب ثلاثة آلاف وخمسمائة غزلية، نظمت على أبحر مختلفة وصلت إلى 43 ألف بيت، بحسب ما تشير إليه العديد من المراجع، وقد سمي هذا الديوان بهذا الاسم نظرًا لأن الرومي كان قد نظمه تعبيرًا عن حبِّه وتوحده بشمس، أيضًا (الرباعيات) والتي تضم 1659 رباعية عدد أبياتها 3318 بيتًا، و(المثنوي) وهو صورة نظمية في الفارسية تقابل المزدوج في العربية، ولكل بيت فيه قافية مستقلة عن قوافي الأبيات الأخرى، لكن شطري البيت الواحد يتفقان في التقفية؛ أي أن عروض البيت وضربه متفقان .

وأما كتاب “فيه ما فيه” فهو كتاب يحوي مجموعة من المحاضرات والمذاكرات والتعليقات التي يناقش فيها الرومي مسائل أخلاقية وعرفانية، ويفسِّر فيها آيات قرآنية وأحاديث نبوية، وفيه يركز على التربية الروحية للإنسان .

 

يقول الرومي في إحدى رباعياته: النوم هذا العامُ ليسَ له سُلطان.. ربما الليلُ أيضًا يكفُّ عن البحثِ عنّا.. حينَ نكونُ على مثل هذا.. محجوبينَ، ما عدا في الفجر. وفي أخرى يقول : مُمتَلئٌ بكَ، جلدًا، دمًا، وعظامًا، وعقلاً وروحًا.. لا ما كان لنقصِ رَجاءٍ، أو للرجاءِ.. ليس بهذا الوجود إلاكَ .

 

من شعره  

كان شاعراً لا يمدح أحداً بشعرهِ، ولهُ ديوان شعر جميل يحفظه الفقهاء ويتغنى بهِ العلماء، ومنه قوله :

إن غاض دمعك والأحباب قد بانوا فكل مـا تدعـي زور وبهتان

وكيف تأنس أو تنسى خيالهم وقد خلى منهم ربع وأوطـان

لا أوحش الله من قوم نـأوا فنـأى عن النواظر أقمـار وأغصـان

ساروا فسار فؤادي إثر ظعنهم وبان جيش أصطباري ساعة بانـوا

لا أفتر ثغر الثرى من بعد بعدهم ولا ترنح أيـك لا ولا بـان

أجري دموعي وأذكي النار في كبدي غداة بينهم هم وأحـزان

لو كابد الصخر مـا كابدت من كبد فيكم لمـاد لـهُ (أحد) و(لبنان )

وذاب (يذبل) من وجدي ورض على (رضوى) ولان لمـا القاه (ثهلان )

يا من تملك رقي حسن بهجته سلطان حسنك مالي عنه إحسان

كن كيف شئت فمالي عنك من بدل أنت الزلال لقلبي وهـو ظمآن

ومن شعر ياقوت أيضاً :

جسدي لبعدك يامثيـر بلا بلي دنف بحبك مـا أبل بلى بلي

يا من إذا ما لام فيه لوائمي أوضحت عذري بالعذار لسائل

أأجيز قتلي في (الوجيز) لقاتـلي أم حـل في (التهذيب) أم في (الشامل )

أم في (المهذب) أن يعذب عاشق ذو مقـلة عبرى ودمع هـامـل

أم طرفك الفتاك قد أفتاك في تلف النـفوس بسحر طرف بابلي

والكلمات بين الأقواس هي أسماء كتب .

 

وجلال الدين الروميّ: هو محمد بن محمد بن حسين بهاء الدين البلخي (1207 – 1273) المعروف بمولانا جلال الدين الرومي. أديب وفقيه ومنظِّر وقانونيّ صُوفي. عُرف بالرومي لأنه قضى معظم حياته لدى سلاجقة الروم في تركيا الحالية .

وما كاد يبلغ الثالثة من عمره حتى انتقل مع أبيه إلى بغداد سنة [607هـ = 1210م] على إثر خلاف بين أبيه والوالي “محمد قطب الدين خوارزم شاه”. وفي بغداد نزل أبوه في المدرسة المستنصرية، ولكنه لم يستقر بها طويلاً؛ إذ قام برحلة واسعة زار خلالها دمشق ومكة و”ملسطية” و”أرزبخان” و”لارند”، ثم استقر آخر الأمر في قونية في عام [632هـ = 1226م] حيث وجد الحماية والرعاية في كنف الأمير السلجوقي “علاء الدين قبقباذ”، واختير للتدريس في أربع مدارس بـ”قونية” حتى توفي سنة [628هـ = 1231م]، فخلفه ابنه “جلال الدين” في التدريس بتلك المدارس .

وحين وفاته في عام 1273م، دفن في قونية وأصبح مدفنه مزارًا إلى يومنا. وبعد مماته، قام أتباعه وابنه سلطان ولد بتأسيس الطريقة المولوية الصوفية والتي اشتهرت بدراويشها ورقصتهم الروحية الدائرية (المولوية) التي عرفت بالسمع والرقصة المميزة. كُتبت كل أعماله باللغة الفارسية الجديدة والتي تطوّرت بعهد النهضة الفارسية في مناطق سيستان وخرسان وبلاد ما وراء النهر. تُرجمت أعماله إلى لغات عديدة ومنها التركية واللغات الغربية. وكان تأثيره كبيرًا على ثقافة الفرس وثقافات الأوردو والبنغالية والتركية .

عند قدوم المغول، هاجرت عائلته هربا إلى نيسابور، حيث التقى الرومي هناك الشاعر الفارسي الكبير فريد الدين العطار، الذي أهداه ديوانه “أسرار نامه” الذي أثر على الشاب وكان الدافع لغوصه في عالم الشعر والروحانيات والصوفية. ومن نيسابور سافر مع عائلته، وهناك لقب بجلال الدين. ثم تابعوا الترحال إلى سوريا ومنها إلى مكة المكرمة رغبة في الحج. وبعدها، واصلوا المسير إلى الأناضول واستقروا في كارامان لمدة سبع سنوات حيث توفيت والدته. وتزوج الرومي بجوهر خاتون وأنجب منها ولديه: سلطان ولد وعلاء الدين شلبي. وعند وفاة زوجته تزوج مرة أخرى وأنجب ابنه أمير العلم شلبي وابنته ملكة خاتون .

حزن الرومي على موت التبريزي وحبه العميق له فاض بأشعار وموسيقى ورقصات تحولت إلى ديوان سماه ديوان شمس الدين التبريزى أو الديوان الكبير. وحتى مماته، كان الرومي يقدم المواعظ والمحاضرات إلى مريديه ومعارفه وللمجتمع. ووضع معظم أفكاره في كتب بطلب من مريديه. وتوفي في 17 ديسمبر ميلادية وحمل نعشه أشخاص من ملل خمسة إلى مثواه الأخير بجانب قبر والده. وسموا أتبعاعه هذه الليلة بالعرس وما زالو يحتفلون بهذه الليلة إلى الآن .

كان جلال الدين مسلما مؤمناً بتعاليم الإسلام السمحة لكنه استطاع جذب اشخاص من ديانات وملل أخرى وذلك بسبب تفكيره المرن المتسامح. فطريقته تشجّع التساهل اللامتناهي مع كل المعتقدات والأفكار. كما كان يدعو إلى التعليل الإيجابي، الخير والإحسان وادراك الأمور عن طريق المحبة. وبالنسبة إليه وإلى أتباعه، فإنّ كلّ الديانات خيّرة وحقيقية بمفاهيمها. لذلك كانوا يعاملون المسلمين والمسيحيين واليهود معاملة سواسية. وككل الصوفيين، آمن الرومي بالتوحيد مع حبه، أي الله. هذا الحبّ الذي يبتعد عن الإنسان، والإنسان في مهمة ايجاده والعودة اليه. وبطلب من مريديه، وضع الرومي أفكاره ومبادئه في كتاب سماه “المثنوي” الذي استعمل فيه حياكته خيوط من قصص يومية وإرشادات قرآنية وحكمة من خبرته لينسج كتابا ثمينا ممتلئًا بمعانٍ عميقة منتقاة بحذر وعناية .

آمن الرومي بالموسيقى والشعر والرقص كسبيل أكيد للوصول إلى الله. فالموسيقى الروحية بالنسبة له تساعد المُريدَ على التركيز على الله بقوة لدرجة أنّ المريد يفنى ثم يعود إلى الواقع بشكل مختلف. ومن هذه المنطلق، تطوّرت فكرة الرّقص الدائري الذي وصلت إلى درجة الطقوس. وقد شجع الرومي على الإصغاء للموسيقى فيما سماه “سمع” فيما يقوم الشخص بالدوران حول نفسه. فعند المولويين، التنصت للموسيقى هي رحلة روحية تأخذ الإنسان في رحلة تصاعدية من خلال النفس والمحبة للوصول إلى الكمال. والرحلة تبدأ بالدوران التي تكبر المحبة في الإنسان فتخفت أنانيته ليجد الحق الطريق للوصول إلى الكمال. وحين يعود المريد إلى الواقع، يعود بنضوج أكبر وممتلئ بالمحبة ليكون خادما للغيره من البشر دون تمييز أو مصلحة ذاتية .

بعد وفاته، حول ابنه سلطان ولد تعاليم الرومي إلى سلوك للمريد والذي عُرف بالطريقة المولوية. وانتشرت هذه الطريقة في مختلف أصقاع العالم وخاصة في العالم الغربي في يومنا هذا .

تُصنف أعمال الرومي إلى عدة تصانيف وهي: الرباعيات، ديوان الغزل، مجلدات المثنوي الستة، المحاضر أو الخطب، الرسائل والموعظ الستة الشبه مفقودة. ومن أهم مؤلفاته: “الديوان الكبير” أو “ديوان شمس التبريزي”، الذي كتبه في ذكرى موت صاحبه العزيز ومُلهمه في طريق التصوف والشعر. وكتب فيه أكثر من أربعين بيت شعر وخمسين قصيدة نثرية؛ “الرّباعيات”، وهي منظومة أحصاها العالم الإيراني المعاصر بديع الزمان فوزانفر، كما وردت في طبعة إسطنبول، فوجد أنها تبلغ 1659 رباعياً، أي 3318 بيتا؛ وفي النثر: كتاب “فيه ما فيه”، وهو كتاب يحتوى على واحد وسبعين محاضرة ألقاها الرومي في صحبه في مناسبات مختلفة. وهو من تجميع مريديه وليس من كتابته هو؛ “المجالس السبعة”، وهو تجميع لمواعظ ومحاضرات ألقاها في سبع مناسبات مختلفة تتناول مواضيع عن القرآن والحديث الشريف. وتتضمن أشعار فريد الدين عطار وسنائي وللرومي نفسه. وقد قدم هذه المحاضرات بطلب من أشراف القوم مثل صلاح الدين زغرب؛ “الرسائل”، وهي رسائل كتبها بالفارسية إلى مريديه ومعارفه ورجال دولة وتأثير. وهي تدلّ على اهتمام الرومي وانشغاله بمعارف ومريديه وما أصبح له من تأثير كبير .

كانت لمؤلفات جلال الدين التأثير الكبير في الأدب الفارسي والتركي والأوردي كما أثر في التصوف. تمت ترجمة العديد من مؤلفات جلال الدين إلى اللغات العالمية المعاصرة ومن ضمنها اللغات الأوربية. كما غنى نجوم موسيقى بوب غربيون مثل مادونا ترجمات أشعار الرومي لتعظيمه قوة الحب، واعتقاده في الفائدة الروحية للموسيقى والرقص .

وأنشر هذه الأبيات لشعراء ولدوا في نيسابور ومنهم الفيلسوف عمر الخيام  وأنشر هنا نماذج من رباعياته، وقد اخترنا الرباعيات التي تتعالم مع الخمر والحب كمدلول إلى “الرفيق”، أي إلى الله في معتقده .

..

لا رفيقَ سوى العشقِ

 

 جلال الدّين الروميّ 

 ترجمة: محمد عيد إبراهيم 

..

طوالَ النهارِ والليلِ، لحْنٌ،

نَيِّرٌ، هادِئ ٌ

غناءُ مزمار ٍ .

لو خَبا، نَذوِي 

 

مناخلٌ هيَ الأيامُ كي تُصفّي الروحَ،

تكشِفُ النَجَسَ، وكذا

تُبين النُورَ لثُلةٍ يرمونَ

بهاءَهُم إلى الكوْنِ 

 

خرجَ جوادٌ من مكان غيرِ معروفٍ

حمَلَنا حيثُ ذُقنا هُنا العشقَ

وحتى لم نعُد نحيا كذلكَ. هذا الطَعمُ،

خمرٌ، نسقيه على الدَّوامِ ... نكتفي بهذه الأبيات ...

ونكمل موضوع  شعراء وأدباء من نيسابور : 

 

أبو الوفاء البوزجاني

 

رحلته مع العلم في بغداد 

تعلم البوزجاني الرياضيات، عن عمه أبو عمر المغازلي، وخاله المعروف باسم أبي عبد الله محمد بن عنبة، كما درس الهندسة على أبي يحيى الماوردي، وأبي العلاء بن كرنيب. وفي سنة 348هـ/959 للميلاد ذهب إلى العراق وقد أمضى حياته في بغداد في التأليف والرصد والتدريس. وأصبح عضواً في المرصد الذي أنشأه شرف الدولة سنة 377هـ، عاش في بغداد كعالم رياضيات وفلك وتخصص في حساب المثلثات، وقد وصفه جورج سارتون بأنه من أعظم علماء الرياضيات في الإسلام .

 

أبو الوفاء محمد بن محمد بن يحيى بن إسماعيل بن العباس البوزجاني (328 هـ - 388 هـ / 940 - 998م)  عالِم رياضيات مسلم من فارس، وعالم فلك عمل في بغداد، ولد في مدينة بوزجان بخراسان سنة (328 هـ / 940م). بإقليم نيسابور. انتقل إلى بغداد عام 959 واستقر بها حتى وفاته (387 هـ / 998م، من أعظم رياضيي المسلمين، ومن الذين لهم فضل كبير في تقدم العلوم الرياضية. ولد في بوزجان، وهي بلدة صغيرة بين هراة ونيسابور، في مستهل رمضان سنة 328 هـ. قرأ على عمه المعروف بأبي عمرو المغازلي، وعلى خاله المعروف بأبي عبد الله محمد بن عنبسة، ما كان من العدديّات والحسابيات. ولما بلغ العشرين من العمر انتقل إلى بغداد حيث فاضت قريحته ولمع اسمه وظهر للناس إنتاجه في كتبه ورسائله وشروحه لمؤلفات إقليدس و ديوفنطس والخوارزمي.وفي بغداد قدم أبو الوفاء سنة 370 هـ أبو حيان التوحيدي إلى الوزير ابن سعدان فباشر في داره مجالسه الشهيرة التي دوّن أحداثها في كتاب الامتاع والمؤانسة وقدمه إلى أبي الوفاء. في بغداد قضى البوزجاني حياته في التأليف والرصد والتدريس. وقد انتخب ليكون أحد أعضاء المرصد الذي أنشأه شرف الدولة، في سراية، سنة 377 هـ. وكانت وفاته في 3 رجب 388 هـ على الأرجح. يعتبر أبو الوفاء أحد الأئمة المعدودين في الفلك والرياضيات، وله فيها مؤلفات قيمة، وكان من أشهر الذين برعوا في الهندسة، أما في الجبر فقد زاد على بحوث الخوارزمي زيادات تعتبر أساساً لعلاقة الجبر بالهندسة، وهو أول من وضع النسبة المثلثية (ظلّ) وهو أول من استعملها في حلول المسائل الرياضية، وأدخل البوزجاني القاطع والقاطع تمام، ووضع الجداول الرياضية للماس، وأوجد طريقة جديدة لحساب جدول الجيب، وكانت جداوله دقيقة، حتى أن جيب زاوية 30 درجة كان صحيحاً إلى ثمانية أرقام عشرية، ووضع البوزجاني بعض المعادلات التي تتعلق بجيب زاويتين، وكشف بعض العلاقات بين الجيب والمماس والقاطع ونظائرها.وظهرت عبقرية البوزجاني في نواح أخرى كان لها الأثر الكبير في فن الرسم. فوضع كتاباً عنوانه (كتاب في عمل المسطرة والبركار والكونيا) ويقصد بالكونيا المثلث القائم الزاوية. وفي هذا الكتاب طرق خاصة مبتكرة لكيفية الرسم واستعمال الآلات ذلك .

أبصر البوزجاني النور في بوزجان سنة 940م ، وتوفي في بغداد سنة 998م، وكان من ألمع علماء المسلمين الذين كان لبحوثهم ومؤلفاتهم الأثر الكبير في تقدم العلوم ، ولا سيما الفلك ، والمثلثات ، وأصول الرسم .

وفوق ذلك كله كان من الذين مهدوا لإيجاد الهندسة التحليلية بوضعه حلولاً هندسية لبعض المعادلات الجبرية العالية ... وقد سحرت بحوثه بعض العلماء الغربيين فراحوا يدعون محتويات كتبه لأنفسهم ......

للبوزجاني ميزة على سواه من العلماء المسلمين هي أنه وضع مؤلفات ورسائل في الرياضيات والفلك للخاصة والعامة أفاد منها العلماء المتخصصون من جهة، كما أفاد منها عامة الشعب ، من جهة ثانية في أعمالهم وحياتهم اليومية ... وبعد ما عرفنا أن لبغداد وبلخ ونيسابور والمنطقة تلاحم جغرافيا وتاريخياً ربط بتعاليم الإسلام وأصبح أصلاً للعرب بشرف الإسلام نعم لولم يكن الإسرم لما عرف العرب وبقوا مشركين أقلية يهزهم الشعر والجاهلية ولكن بحمد الله جاء الإسلام وأصبح العرب والمنطقة أنوار العلم وشعلته ولتعلم الوهابية وداعش الإرهابيين بأن الإسلام دين سلام لم يكن فيه قتل ولا بطش وهنا يجب على الأمة وشعوبها من العرب والفرس والأتراك والشركس وغيرهم أخوة ومتلاحمين متعاونين ومتآخين لنصرة شعوبهم وبناء مجتمعاتهم ويداً بيد لنصرة الشعب ودعم التحالف الشعبي والجيش لضرب الإرهابيين من داعش والأوغاد القاعدة وتلاميذ الوهابيين المجرمين الذين دمروا شعوب المنطقة بسم ربيع عربياً والربيع يبكي دماً لما نالوا من اسم ربيع والإسلام منهم برئ لأنهم بعيدين عن روح الإسلام وبمناسبة قرب قدوم شهر الله شهر رمضان نهدي للجميع شهراً مباركاً وأنصح الأخوة التجار أن يدعموا الشعب ويحافظوا على الأسعار ويسهلوا أمر كل محتاج ويا أخواتي عليكم بزكاة الفطرة الآن للمحتاجين وبدون وسيلة وأدعموا الأيتام والمهجرين والحشد الشعبي بهذه الأموال وسهلوا أمر الفقراء ولا تدفعوا للعلماء كما هم يريدون لأن هذه الأموال من حقوق الفقراء ويجب أن يمون الفقير به بدون وسيلة ونهديها ونهدي ثواب الفاتحة مقرونة بالصلوات على محمد وآل محمد ولروح أمي وأبي وللمؤمنين والمؤمنات منها نصيباً وكما قال الشاعر شمس ومولانا ونعم ما قالوا : 

ويت قصة العشق الكامل، أُعلن ميلاد الإنسان الكوني، بكت الأرض والسماء ..

فجرًا جاءني من يغار من حسنه الملاك

مال على قلبي وبكى

بكى وبكيتُ إلى الصباح

سألني أيُّنا العاشق؟! غريبٌ أمرنا قال ..

كان هناك دائمًا كتابٌ مفتوحٌ بين يديّ

لكن الحبَّ منحني ناقوسًا

ومن هذا الفم الذي لم يكن غير تراتيل

خرج سيلُ قصائد وغزل ورباعي .

يقول مولانا أيضًا في كليات شمس تبريزي :

أخجلُ من الكلام عن محياك

والله أقفلُ فمي

ماذا يمكنُ أن تأخذ قربة من المحيط .. وأرجو العالم أن يحرك ساكناً لدعم شعب اليمن وسوريا والعراق ولبنان ومصر , لأن الصمت الرهيب الذي يرهب الناس من قتل وحرقاً لشعب اعزل سوى في اليمن من التحالف الباطل الوهابي المسنود من الإمبريالية الماسونية الوهابية ودول الخليج ومزاعمهم الباطلة والدعم التتاري الفاشي ومرة أخرى يداً بيد لأعاد مجد الحضارات العلم والعلوم وحب الروح والسماح وشد اللحمة والتكاتف ونجدد العهد مع رسول الله بالحب كما قال هو : الحديث الشريف (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد ) ...كما ذكرتها في بداية الموضوع والله خيراً حافظ وهو أرحم الراحمين .

أخوكم المحب

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/16



كتابة تعليق لموضوع : الحب من نيسابور إلى الكرخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العقيلي
صفحة الكاتب :
  احمد العقيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التعامل مع ( الدنابل)  : شاكر الطائي

  إمامُ السُّقاة  : أجود مجبل

 الحكومة المحلية في البصرة في المراحل النهائية لإنشاء السدة القاطعة  : حسين باجي الغزي

 بالصور :وفد من أهالي سوق الشيوخ يوصلون الدعم اللوجستي الى المقاتلين في جبهات القتال

 الفتنة التي يحار فيها الحليم  : فطرس الموسوي

 إجراءات قانونية بحق المجاهرين بالافطار العلني

 انجاز اكثر من ( 47229 ) فحص مختبري في شعبة أمراض الدم في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الانبهار بالآخر  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 لأداب الحديث حضور  : سوسن عبدالله

 اِلدُّنْيَا..مِتْزَيِّنَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 دور الإشراف التربوي في النهوض بالعملية التعليمية   : نايف عبوش

 مجرمو "داعش" يعدمون 8 شبان شمال المقدادية

 ماذا بعد مرحلة المالكي  : علي الزاغيني

 وجهة نظر ... فهم خاطيء حاربوه.....كربلاء ليست كرباً وبلاء !!! بل اعزٍ وآباء.  : عدي المختار

 العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُعلن عن مسابقة أفضل بحثٍ بحقّ الإمام الباقر(عليه السلام)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net