صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

مؤتمر باريس لدعم داعش!
د . عبد الخالق حسين

 عقد في باريس يوم 2/6/2015، مؤتمر دولي لوزراء خارجية 24 دولة، كما حضره عن العراق السيد حيدر العبادي رئيس الوزراء، الذي شارك في رئاسة المؤتمر إلى جانب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، ونائب وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن. والغرض من هذا المؤتمر كما أعلن عنه هو دحر داعش، والإصلاح السياسي في العراق. وحضر المؤتمر أيضاً وزراء خارجة الدول الداعمة للإرهاب مثل السعودية، وقطر وتركيا، رغم نفيها القاطع. وهذا المؤتمر هو ليس الأول، وعلى الأغلب ليس الأخير من نوعه. وبما أنه لم تتحقق أية نتيجة إيجابية ضد الإرهاب من المؤتمرات السابقة، كذلك لا أعتقد يرجى أي نفع من هذا المؤتمر أيضاً.

فقد ركز المؤتمرون على كليشة باتت تتكرر إلى حد الملل، وكما جاء في البيان الختامي، وهي التشديد على ("الأهمية البالغة" لإجراء اصلاحات سياسية في العراق لحشد العراقيين في النضال ضد التنظيم [داعش]). وضرورة اتخاذ " تدابير ملموسة لمعالجة المظالم المشروعة للمواطنين العراقيين". قول حق يراد به باطل.
والمقصود هنا بـ(الإصلاحات السياسية ومعالجة المظالم المشروعة)، وكما كانت إدارة أوباما تعيده باستمرار، أن تتشكل حكومة عراقية شاملة (inclusive government)، وكأن الحكومات العراقية المتعاقبة منذ 2003 ولحد الآن لم تكن شاملة لجميع مكونات الشعب العراقي. ورفضت الإدارة الأمريكية تسليح الجيش العراقي لمواجهة داعش بحجة أن حكومة المالكي، وبعدها حكومة العبادي، لم تكن شاملة بما فيه الكفاية. والسؤال هنا ماذا يجب على العبادي أن يعمل لكي تعتبر حكومته شاملة، مع الالتزام بشروط الدستور والديمقراطية، ونتائج الانتخابات؟

كما وسبقت هذا المؤتمر حملة من التصريحات المضللة لمسؤولين من الدول الخليجية. فقد صرح وزير خارجية دولة الإمارات خلال زيارته لموسكو، أن الحكومة العراقية والسورية هما سبب الإرهاب وذلك بحرمان السنة من المشاركة العادلة في السلطة. طبعاً هذا افتراء مفضوح. أما نظيره القطري فقد جاء إلى بغداد مطالباً، بكل وقاحة وصفاقة وحماقة، وبدون أية كياسة دبلوماسية، بإلغاء جميع الأحكام الصادرة بحق كل من المجرمين طارق الهاشمي ورافع العيساوي لأسباب إرهابية، وإعادتهما إلى مناصبهما في الدولة.
أليس هذا تدخل فظ من خارجية هاتين الدولتين في الشأن العراقي؟ فكلا الشخصين، الهاشمي والعيساوي، لم يعودا متهمين، بل مجرمين إرهابيين لأن صدر الحكم بحقهما وأُدينا بالإرهاب من قبل القضاء العراقي المستقل، والذي تفتقر إليه أية دولة عربية. إن وزير خارجية قطر هو آخر من يحق له المطالبة بعودة الهاشمي والعيساوي، لأن العالم بات يعرف كيف يتم تداول السلطة في قطر حيث يقوم ابن الحاكم بحركة انقلابية على سلطة الأب. فالشيخ حمد (والد تميم، الحاكم الحالي) قام بإنقلاب على والده وطرد 6000 مواطن قطري من قبيلة (مرة) لعدم تأييد شيخهم للإنقلاب. وهذا تقليد متبع في دول الخليج في انتقال السلطة من الآباء إلى الأبناء، ليأتي وزير خارجية هذه الدولة أو الدويلة ليعطي العراقيين دروساً في الديمقراطية والمصالحة الوطنية... أليست مهزلة؟

وقد بات من المؤكد وحتى باعتراف نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدين، الذي ذكر في محاضرة له في جامعة هارفرد، أن السعودية ودولة الإمارات وقطر وتركيا تدعم الإرهاب في العراق وسورية. هل هذا الاعتراف جاء نتيجة زلة لسان، أم عن قصد وقول الحقيقة؟ على الأغلب عن قصد، فهذه المحاضرات والتصريحات من قبل مسؤولين غربيين كبار تمر خلال فلتر التدقيق قبل وصولها إلى الإعلام.
وإذا كان هؤلاء هم الأعضاء الناشطون في مؤتمر باريس، فأي نفع يرجى منه؟

لذلك أعتقد أن المؤتمر الأخير كان هدفه ليس دحر الإرهاب، بل لدعمه وذلك بإعادة الهاشمي والعيساوي إلى مناصبهما، وهذا هو المقصود بـ(المصالحة الوطنية "الحقيقية")، بل طالب وزير خارجية قطر في تصريح صحفي له بعد المؤتمر، طالب التحالف الدولي بعدم قصف داعش. أليس هذا دفاع عن الإرهاب؟
و ما ذكرته عن الهاشمي والعيساوي ليس تخميناً أو رجماً بالغيب، بل سمعته من أحد المعلقين على راديو بي بي سي، وهو من مركز بحثي في واشنطن، يؤكد أن هدفهم هو فرض المزيد من الضغوط على الحكومة العراقية لإعادة هذا الثنائي. إن ربط الإرهاب بإعادة الهاشمي والعيساوي اعتراف ضمني أن هؤلاء هم وراء الإرهاب، لذلك لا يمكن القضاء عليه إلا بإعادة هؤلاء إلى السلطة.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو أن الإرهاب كان على أشد ما يكون خلال الفترة التي كان فيها الهاشمي والعيساوي مشاركان في السلطة، الأول بمنصب نائب رئيس الجمهورية، وقام بتعطيل القوانين المتعلقة بمحاربة الإرهاب وتجريم البعث. والثاني، كان يحتل أخطر وزارة حيث كان وزيراً للمالية، ومع ذلك كان الإرهاب على أشده. فما المقصود إذن بالمصالحة الوطنية الحقيقية وتوسيع المشاركة في السلطة؟
كان على السيد حيدر العبادي أن يشرح للمؤتمرين حقيقة تركيبة الحكومة العراقية، ففي دراسة لباحث لبناني سني، أن السنة العرب يشكلون نحو 19% فقط من الشعب العراقي، ولكنهم يشغلون نحو 26% من المناصب الوزارية إضافة إلى مناصبهم في الرئاسات الثلاث. فهل هذا تهميش وعزل، أم وراء الأكمة ما وراءها؟
فداعش وجبهة النصرة والقاعدة ومشتقاتها وفروعها في سوريا والعراق تتمتع بإمكانيات عسكرية ومالية هائلة تفوق ما للدولتين إلى حد أن نجحت هذه التنظيمات الإرهابية احتلال نحو نصف مساحة سوريا، وثلث مساحة العراق. فكيف يعقل أن تتمكن هذه التنظيمات إلحاق الهزيمة بجيوش نظامية محترفة بدون دعم حكومات غنية مثل السعودية وقطر ودولة الإمارات وتركيا؟ وهذه الدول هي الحاضرة والناشطة في جميع مؤتمرات محاربة الإرهاب! لذلك نرى أن حضور مندوبين عن هذه الحكومات هو ليس لدحر الإرهاب بل لدعمه وتبريره، وإظهاره بأنه نتيجة سياسات "الحكومة الشيعية الموالية لإيران، وتهميش السنة"، وتبرئة أنفسهم من دعم الإرهاب، والمطالبة بعدم تسليح الجيش العراقي، والأهم، تشويه سمعة الحشد الشعبي وتشبيهه بداعش أو حتى أسوأ من داعش كما قال وزير خارجية الإمارات!

كذلك نقرأ هذه الأيام مقالات لكتاب غربيين، يحاولون إبراز السعودية وكأنها ضحية الإرهاب الداعشي، ويستشهدون بما حصل من إرهاب في مساجد الشيعة في السعودية. نسي هؤلاء أن غالبية الانتحاريين في هذه التنظيمات الإرهابية هم سعوديون، وبتأثير من مشايخ الوهابية الذين يحرضون شعوبهم ليل نهار ضد الشيعة ويهدرون دمائهم، ولا يمكن أن يتم ذلك بدون موافقة ومباركة الحكومات الوهابية في السعودية وقطر. لذلك، فهذا التباكي على السعودية واحتمال تعرضها للإرهاب الداعشي هو لذر الرماد في العيون ليس غير.

وبناءً على كل ما تقدم، لا أرى أي نفع يرجى من هذه المؤتمرات. وهذا ليس دعوة لمقاطعتها، بل على الحكومة العراقية توظيف هذه المؤامرات الدولية لشرح حقيقة الصراع، وحقيقة ما يسمى بالتهميش والعزل، وحقيقة ما يسمى بالحكومة الشيعية الموالية لإيران، وفضح الدول الراعية للإرهاب مثل السعودية وقطر وتركيا، وقلب الطاولة عليها لا السكوت عن جرائمها.

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/05



كتابة تعليق لموضوع : مؤتمر باريس لدعم داعش!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر موسى الشيخ
صفحة الكاتب :
  عامر موسى الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللواء السابع في الحشد يحبط عملية تسلل انتحاريين من الاراضي السورية الى العراقية

 مقتل واصابة أكثر من 50 داعشياً بضربة جوية اثناء دفنهم احد قادتهم في جرف الصخر

 مـزامـيـر الـسـاهـرالـبـابـلـيـة  : همسة الهواز

 راقص الفلامينكو  : اسراء البيرماني

 حي التنك والحواسم خارج تغطية ألدوله  : علي الغزي

 فشلُكَ في كَربلاءَ يعني موتَ القضيةِ!  : امل الياسري

 صرح ناطق مخول بما يأتي: مقتل قائد كتائب فرسان الجزيرة ومسؤول مضافات الانتحاريين بالانبار  : مركز الاعلام الوطني

 المركز والاقليم ومشكلة التظاهر بالبراءة  : عون الربيعي

 الساعدي يعلن قتل 11 عنصرا من داعش وتدمير مضافة وضبط اسلحة واعتدة في وادي الثرثار

 امسية عن ادب الحكمة في قصر البصرة الثقافي  : اعلام وزارة الثقافة

 ظاهرة ابو عزرائيل بين استخدامين متناقضين

 محمد حسن الكشميري وسائقة المسكوفج  : سامي جواد كاظم

  الجريمة والظاهرة الاجرامية  : خالد محمد الجنابي

  العراق ... المعارضة والموالاة بين الاصلاح والمسميات  : عبد الخالق الفلاح

 ثورة صدرنه  : سعيد الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net