صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

لماذا تهاجمون العراق مهد الإسلام يا داعش الإرهاب؟!
سيد صباح بهباني
المقدمة| المنافقون انقادوا للطاعات الظاهرة خوف السيف فصار الإسلام حاصلا  ً على الظاهر دون أن يكون الإيمان في قلوبهم وفي الحالين غير مقبول ومنهم أبو سفيان  كان قائد الشرك والظلال وقائد معسكرات تعذيب كفار قريش وهو الذي قتل أم وأب الصحابي  عمار ابن ياسر , وأن يوم فتح مكة خيره العباس عم النبي  صلى الله عليه وآله حيث قال لهم يا أبا  سفيان أن لم تسلم فالسيف يقطف رأسك ! واليوم نرى إن الإرهابيين بقيادة أحفاد إبو سفيان يقطفون رؤوس المسلمين الأبرياء من السورين والعراقيين واليمنيون والمصرين اليوم وفي جنوب لبنان والضفة وأطراف من السودان وليبيا والسبب هو تحالف بني قريض الحالي وبني المساليخ يهود الدرعية المسمنين بآل سعود وتحالفهم من بعض دول الخليج وللأسف أن العالم يقف صامت لهذه المهازل والقتل الجماعي لليمنيين والعراقيين والسورين وهل تنقلب الكرة ليد العكس !
بسم الله الرحمن الرحيم
(يثبتُ الله الذين آمنوا بالقولِ الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويظلُ الله الظالمين ويفعلُ الله ما يشاء )
 
(وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ  وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) آل عمرن / 85 .
(إِنَّ  الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ  بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ  رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) البقرة ؛ إذا يا أهل  الفتاوى الباطلة أن اليهود والنصارى هم من أهل الكتاب وهم موحدين وأن فناوئ  الإسلاميين الجدد باطلة أمثال القرضاوي والإرهابيين والوهابيين والقاعدة وهذه حيلكم  ودجلكم لا ينفعكم مهما عملتم لأننا متحدون ,ما تنفع بمعنى أن من تعم  بعمة لا تنفع فتواه ومنذ زمن العهد المغولي وكثرة أهل العمة  اليوم وكثر الفسق والفجور فيهم يزلون الضعفاء من التحني ولهذا يجب أن نعتصم بحبل الله المتين ونركز أمرنا ومنهاجنا على المرجعية الرشيدة التي تسير على القرآن والسنة النبوية الشريفة وأحاديث أهل البيت والأئمة المعصومين 
وأننا متحدون مرة أخرى ولم يفرقنا وإنشاء بأذن الله. طائفية لا فرق بين سني وشيعي ! الأصل هو الإسلام انظروا إلى  القرآن ماذا يقول حول الدين ترعرعوا يا مسلمين السنة والمسلمين الشيعة بكل مذاهبكم  الخمسة : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ  وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) آل عمرن / 85 .
 
أما وإن أحداً لم يتطوع للإجابة فهذه هي :
أصل الدين في اللغة هو إجراء ، ثم الطاعة تسمى دينا ً لأنها سبب الجزاء ،  والإسلام في اصل اللغة هو الانقياد والمتابعة وقال ابن ألا نباري أن المسلم هو  المخلص لله في عبادته من قولهم سلم الشيءً لفلان ٍ أي خلُصَ له فالإسلام أذن إخلاص  الدين والعقيدة لله تعالى. أما في عرف الشرع فالإسلام هو الإيمان من وجهين، الأول:  الآية " ‘ إن الدين عند الله الإسلام " فلو كان الإسلام غير الأيمان وجب أن يكون  الإيمان وحده من دون الطاعة الظاهرة دينا ً مقبولا وهو ليس كذلك. والوجه الثاني  الآية : " قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا " فالمنافقون انقادوا  للطاعة الظاهرة خوف السيف فصار الإسلام حاصلا ً غلى الظاهر دون أن يكون الإيمان في  قلوبهم وفي الحالين غير مقبول .
والإسلام هنا معناه: أن يكون مؤمنا ً بقلبه ومقيما ً للطاعات الظاهرة من  جهة. وأن يكون على هدي ما جاء به خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم إذ هو ناسخ لما  قبله فهو " الماحي " وَفَسَّرَ ذَلِكَ هُوَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّم  بِأَنَّهُ الَّذِي يَمْحُو اللَّهُ بِهِ الْكُفْرَ لِمَا وَعَدَهُ اللَّهُ مِنْ  أَنْ يُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ .
استطراد: الماحي أحدُ خمسةِ أسماء النبي عليه الصلاة والسلام وهي محمد  وأحمد والماحي والحاشر والعاقب ويكنى بأبي القاسم... بأبي هو وأمي الزهراء ..الذين ذبحوا أبنائها وأقبروا بمقبرة جماعية في العراق في أرض الطف من قبل حفيد أبو سفيان وأبن معاوية رافع القرآن على السيوف الماكر الذي قتل أصحاب النبي وياترى كيف يكون حال الحفيد الخمار المشهور بالفسق والفجور؟!
المراجع: الطبري، الرازي ، المنتقى شرح الموطأ . والله أعلم بما تخفيه  الصدور لأنه هو وحده يعرف خائنة الأعين وما تخفيه الصدور . "اللانهائي" يسأل {و كيف  يتم تفسير هذه الآية في ضوء ما سبق: بسم الله الرحمن الرحيم : { إِنَّ الَّذِينَ  آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ  وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا  خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} صدق الله العظيم- سورة البقرة
الإجابة: الآية تفرق بين فريقين :
الفريق الأول: المسلمين (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا )
الفريق الثاني: غير المسلمين (وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى  وَالصَّابِئِينَ )
وتخص الفريق الثاني بأن من يتحول منهم إلى الفريق الأول (مَنْ آمَنَ  بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ) ويحسن إسلامه فيعمل الصالحات (وَعَمِلَ صَالِحاً)  فسوف يكافئه الله (فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ  وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ).
وهذا يؤكد أن (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ  مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (آل عمران/ 85 )
نسأل الله للجميع الهداية ولا تنسوا أن نكون كما أمرنا :{ اعتصموا بحبل  الله جميعاً } ولندعم الجيش والتحالف الشعبي العراقي بكل مجامع الشعب والأديان الأخر وكلها تقول العراق وهم فعلاً أبناء العراق , ولندعم المهجرين والأيتام ،الأرامل ،المسنين ،المعوقين ،المعفيين من الفقراء  ونبني الوطن ونتكاتف ونمد السواعد للتحالف مع الجيش والحشد الشعبي من جماهير العراق لنقضي على الإرهاب وجذورها  وخصوص اليوم يحتاجنا الوطن وكل يوم نكون للوطن ملبياً ونصيراً وأحمل المتآمرين سلامة مواطنين العراقيين المهجرين من ديارهم الموصل والأنبار وبقية المحافظة وأن الله عزيز ذو انتقام من هؤلاء المجرمين المتآمرين الذين أدخلوا عصابات الإرهاب لضرب العملية السياسة وللأسف هم منذ 2006م هذا عملهم وفعلهم وأن الجموح من قوافل الشهداء العراقيين الذين ذهبوا بالمفخخات والانفجارات سوف يدفع ثمنه هؤلاء المتآمرين والمجرمين من داعش والقاعدة والبعث وعصاباته من الجيش المسمى الشعبي البعثي من فلول حزب البعث المنحل وبدعم من آل سعود وقطر وبعض الخونة من  أزلام المقبور والطائفيين والمجرمين الذين لا ينسجموا في الحياة إلا أن يقتلوا ويدمروا وهذه هي الطامة الكبرى التي يعشه العراق وشعبه وهنا يجب علينا أن نتحد ونتآخى ونتعاون لمساندة الجيش  والحشد الشعبي والدولة لحماية الممتلكات والأعراض  والبنية التحية للوطن وبمناسبة قرب شهر الرحمن رمضان الكريم  أهدي لجميع الشهداء ثواب الفاتحة مقرونة بالصلوات على محمد وآل محمد ولروح أمي وأبي منها نصيباً وللمؤمنين والمؤمنات ولجميع شهداء السورين واليمنيين واللبنانيين والغزاوين في قطاع غزة ومصر وأرجو من كل عراقي ومسلم ومؤمن أن يقرأ آية الكرسي بنية حماية الجيش العراقي والدعم الشعبي الذين هم  للشعب وحماية للوطن والمقدسات وفي عقب كل آذان 17 مرة اللَّهُ أَكْبَرُ ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَ وَعْدَهُ ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ, وإنشاء الله  سوف ينتصر العراق وجيشه على كل الإرهابيين والمتآمرين ومرة أخرى يداً بيداً للتعاون والتآخي وشد اللحمة والتآخي الصحيح إخاء المهاجرين والأنصار والله خير حافظ وهو  أرحم  الراحمين .
أخوكم المحب 

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/04



كتابة تعليق لموضوع : لماذا تهاجمون العراق مهد الإسلام يا داعش الإرهاب؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيدون النبهاني
صفحة الكاتب :
  زيدون النبهاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  سحب الجنسية اقل ما تقدموه للشعب يا حكومتنا  : صباح الرسام

 صحة الكرخ / تحديد (18) مركز صحي لفحص الحجاج خلال الموسم الحالي

 أستاذ فن التصوير الفنان محمد آل تاجر....  : سلام محمد البناي

 25 أيلول يوم اسود في تاريخ العراق  : مهدي المولى

 من قاموسنا الاجتماعي (الزكرتي)  : داود السلمان

 سعرالمصري 5000 دولار وحذاء الزيدي 10 مليون دولار  : سامي جواد كاظم

 حذار من البعثيين أيها المتظاهرون!!  : فالح حسون الدراجي

 عيد البشارة عيد كل النصراويين  : نبيل عوده

 إقبال يوجه المديريات كافة باقامة احتفالات النصر الخميس المقبل في كافة مدارس العراق  : وزارة التربية العراقية

 تحرير الفلوجة بين سطور جنيف  : وليد كريم الناصري

 مقتل 14 إرهابيا مسلحا في اشتباكات باليوسفية  : مركز الاعلام الوطني

 أَعجَبُ  : د . يسرى البيطار

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تبحث أعمار مزار عون بن عبد الله (رضي الله عنه) مع رئاسة مجلس محافظة كربلاء  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  مصالحنا الاستراتيجية  : كريم الانصاري

 العراق بلد الأحزان.. شعبه يناجي الجليل  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net