صفحة الكاتب : علي محمد الجيزاني

قوانين عشائرية متخلفة.. الفصلية. النهوة ،كصة بكصة ..نقاب الوجه..المطلوب إلغائها
علي محمد الجيزاني
قال تعالى : ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) لم يميز الرجل عن المراة ابدا بل سواسية )
فتحت عيني منذ سبعون عام في بغداد لاحظة المراة عندنا  معطلة مقموعة .منهية الى ابن عمها وفصليه. .وكصة بكصة ..ليس لها رأي وكل تصرفاتها ( عيب ) ومحاربة من ناحية الملبس والمأكل والمنام وهي بالنسبة للرجل عبارة عن ..سلة غذا..يأكل ويشرب ويفرغ الغريزة الجنسية ويذهب للعمل ملابسه مكوية ومعطره ويتحارش بالنساء بالشارع..وزوجتة تعمل  في البيت لترضا اهل الرجل مهما كان عددهم اضافة الى تربية أطفالها هي المسؤولة المباشرة عن تعليمهم اذا كانت.. تقراء وتكتب  
سافرة خارج العراق ولاحظة هناك المراة غير مقيدة تذكرت فترة الستينات والسبعينات أغلبية الموظفات معنا  في بغداد ( سافرات ) لاعباءه سوداء وإلا غطاء  الرأس ولا نقاب الوجة السعودي..والتنورة منهن فوق الركبة ومنهن تحت الركبة واستمرة الحالة الى ان جاء عبد الله المؤمن ( صدام ) ًوتدهورت الأمور والى الان.. لكن شاهدت المراة  في امريكا اكثر حرية من اي دوله بالعالم العربي    
لم اسمع على تصرفات المراة  بامريكا كلمة ( عيب)  تمشي في الشارع عريانة المحظور مستور فقط ..تعمل في كل الاعمال محترمة اكثر من الرجال لها قانون تم تعديلة اكثر من الف مرة لخدمة المراة هي التي تبتسم في وجه الرجل وتتحارش بالرجال ليس عيب..مهما ظهر من جسمها ولبسها ..وعندما اجلس ...بالمقهى ستار باكس...أقراء اخبار ومصائب البلد .
 
.ألاحظ المراة  هي التي تتحارش بالرجل..عكس الرجال عندنا بالعراق هم الذين يتحارشون بالنساء.. حتى لو كانت المراة كبيرة السن والسبب الشاب عندنا بالعراق يعاني  من كبت وحرمان وظلم لدية استعداد ان يمارس مع سته نساء خلال ساعه واحده .. لكونة مكبوت .مهموم . ومحروم  من لذة النساء هذه الذة التي  خلقها الله سبحانه وتعالى عظيمه وكبيرة ..هي التي صنعت العالم . لكن محروم منها الانسان بالعراق بسبب المطبات والحواجز بين الرجل. والمرأة بالعراق ..الاولى الدين والثاني العشيرة والثالثة نظرة المجتمع،،عيب. وهذه ماممكن الان التخلص منها .. حسب هذه المعتقدات..هكذا ولدنا على دين آبائنا وعادات آبائنا.. لم يتوفر امام الشاب غير الزواج لكن الزواج  يحتاج ،، سكن وعمل ..وهذه من سابع المستحيل ان توفرها الحكومة .الان  ولا بالمستقبل ..فقط  انا احسد رجل الدين بالعراق.. ودائما أشبه رجل الدين .. بالمسلسل المصري الشهير ( حجي متولي ) هو الوحيد الذي يحصل على ثلاثة نساء او أربعة  نساء..في هذا الوقت .بالعراق وهو الوحيد حامل قانون رب العالمين في جيبه ) وقانون العشيرة في جيبه ..هذا حلال وهذا حرام هنياً لك ياما. كنت حامل العمامة في الكيس خوفك من نضام صدام المجرم  لانه كان نظام قاسي يبطش في رجال الدين ..
لكن أقول هولاء الشباب التي اشاهدهم في الأزقة حاليا .لا  دراسة  ولا عمل ولا تهذيب فقط لديهم الهواتف على شكل مجاميع لمشاهدة أفلام قذره .. وفي النهار مطيرجيه ..يا رجال الدين الان  أنتم  المسؤولين  عنهم..الحكومة ضعيفة ..هولاء يحتاجون تهذيب وعمل وزواج من مؤسساتكم الخيرية ،، والقاصرين يتم إجبارهم  على إعادتهم الى المدارس التعليمية لان نسبة الأمية كبيره بينهم .ارحموهم يرحمكم الله .. 
والشيء المهم يحتاج من رجال الدين العقلاء ..الاجتهاد واجب بالإسلام ..ان يجبرون العشائر وتلغى .النهوى والفصلية.. وكصه بالكصة.. وإلغاء النقاب المجحف بالشارع . على الأقل يكون لباس المراءة مثل ايران . بدون نقاب .. حاليا أشاهد المنقبات على الطريقة السعودية وهذا اكثر إجحافا للمرأة العراقية..المطلوب  من رجل الدين التنبيه وتوجيهاته الان بالشارع العراقي مهمه لإعطاء فسحه من الحرية  لرفع مستوى النساء وتحريرهن من بعض القيود. العشائرية المجحفة..              التي لا تتلاءم مع  العصر الحالي  ..
 
ومن المفارقات المؤلمة لاحظة هناك امراة سمراء فحم خلقها الله سبحانه وتعالى فقط العيون بيض والأسنان بيض مجاورة الى دار ابني في امريكا تسكن في ارقى بيت ثلاثة سيارات صالون حديثة عندها في باب البيت وعندها اربع أطفال يلعبون في البارك مرفهين تمر في سياراتها وتلقى علية التحية  Hi / مع الابتسامة وارجع الى بغداد الحبيبة .. وارى نفس المراة يا سبحان الله في منطقتنا عراقية تسكن في بيت والدها فوق السطوح غرفة من الصفيح  ولها اربع اطفال وزوجها يبيع  بآلات ملابس قديمة ) تدعى شهلاء..لكن ابكي عليها وعلى ملاين النساء بالعراق تشبه قصة شهلاء السمراء .. وأقول يالله هذه امراءة بالعراق مظلومة..وفي امريكا شبيها لها لكن أميره في حياتها .. هكذا هي الحياة ..دول شعبها حولها الى جنة بالحياة .. ودول شعبها حولها الى جهنم بالحياة ...  

  

علي محمد الجيزاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/03



كتابة تعليق لموضوع : قوانين عشائرية متخلفة.. الفصلية. النهوة ،كصة بكصة ..نقاب الوجه..المطلوب إلغائها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد جابر محمد
صفحة الكاتب :
  احمد جابر محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 (( والفجر )) ::الظاهرة الوجودية ومُنطََبِقها الإمام المهدي/ع/:: ::الوجه الآخرلمفهوم الفجر قرآنيا  : مرتضى علي الحلي

 نداء عاجل الى أمانة بغداد ... عوائل يجتاحها الجفاف  : ابو محمد

 الاعلام الامني : تفجير 30 حزاما ناسفه والقبض على ارهابي

 موهبة الطائفية تورث طائفية المواهب/ مدرسة الموهوبين أنموذجا  : فؤاد صادق محروق

 صحة الكرخ : عملية رفع ورم من الدماغ بأستخدام جهاز الأمواج فوق الصوتية في مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية  : اعلام صحة الكرخ

 المرجع المدرسي يدعو القائمين على الإعلام العراقي إلى رسم الإستراتيجية الثقافية للشعب العراقي  : الشيخ حسين الخشيمي

 الحشد يقتل عددا من عناصر داعش بإستهداف تجمع لهم في مكحول  : الاعلام الحربي

 النائبة سوزان السعد تكشف عن النية لاستدعاء مدراء عامين في وزارة الكهرباء على خلفية قضايا فساد  : صبري الناصري

 العراق بين الدولة والسلطة  : نبيل نعمة الطائي

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح14  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 بالصور : انطلاق معرض " إبداع على طريق الحسين العالمي الثالث " بمشاركة 150 فنان من 12 دولة عربية وأجنبية في النجف الأشرف  : عقيل غني جاحم

 السعودية منبع ارهاب ومصنع جريمة  : مركز دراسات جنوب العراق

 محافظ ميسان يفتتح أنبوب لتصدير النفط بطاقة أنتاجية تقدر بمليون برميل يومياً  : اعلام محافظ ميسان

 الربيع العربي يصل البحرين  : محمد الشذر

 الحسين و أبعاد ثورته المعطاء  : رشا عبد الجبار ناصر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net