في الذكرى السنوية الاولى لفتوى الجهاد المقدس : ماذا قالوا عن الفتوى

المرجع الحكيم: فتوى المرجعية للجهاد كان لها الأثر الأكبر في التصدي للارهاب

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها نيابة عن المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم، في المؤتمر الـ27 للمبلغين والمبلغات في محافظة النجف الاشرف :

واضاف المرجع الحكيم إلى إن " الشعب العراقي يتعرض وشيعة أهل البيت خاصة إلى هجمة إرهابية شرسة أدت إلى استشهاد وجرح مالا يحصى من الأبرياء وتهجير مئات ألاف من العوائل الآمنة وكادت البلاد أن تقع ضحية بيد المجرمين لولا الرعاية الإلهية وتدخل المرجعية الدينية من خلال فرض الدفاع عن المقدسات والأرواح وكان عموم المؤمنين بالاستجابة لنداء الواجب الشرعي والدخول المباشر في الميدان اثر عظيم في صد تلك الهجمة التي تستهدف الجميع ".


السيد الخامنئي :: أنا على يقين بأن فتوى السيد السيستاني للجهــاد الكفــائي "إلهام آلهي".

كشف  وكيل المرجع الأعلى السيدعلي السيستاني، السيد جواد الشهرستاني، ان قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله العظمى السيدعلي خامنئي وصف فتوى الجهاد الكفائي التي اصدرتها مرجعية النجف بـ"الإلهام الآلهي".

المرجع الكلبايكاني : الاوضاع في العراق تقتضي توحيد جهود الشعب والحكومة تحت زعامة السيد السيستاني دام ظله

جاء ذلك في بيان بمناسبة صدور فتوى الجهاد الكفائي حيص قال :

إن الأوضاع المأساوية التي يمر بها بلدكم آلمت قلوب المسلمين ومحبي العراق جميعاً. ويبدو أن ما تقتضيه المرحلة الحرجة الحالية أن تتوحد جهود الشعب والحكومة العراقية تحت زعامة المرجعية الكبرى في العراق، من أجل القضاء على الفتنة بجهود قوى المقاومة.

المرجعُ السبحانيّ: تحيّاتي الخالصة الى المرجعية الرشيدة التي حفظت هذه البلاد من التفرّق والتشرذم أمام الهجمة الإرهابية، كما أحيّي الشعب العراقيّ النجيب بكافة طوائفه على مواقفة البطولية..

جاء ذلك في كلمته التي القاها نيابة عنه الشيخ الحيدري في مهرجان ربيع الشهادة العالمي الحادي عشر حيث قال :

تحيّاتي الخالصة الى المرجعية الرشيدة التي حفظت هذه البلاد من التفرّق والتشرذم أمام الهجمة الإرهابية، كما أحيّي الشعب العراقي النجيب بكافّة طوائفه وأوصيهم بالالتفاف حول القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة وتعاليم العترة الطاهرة، وأن يكونوا يداً واحدةً في مواجهة العدوّ الغاشم .

الشيخ الکربلائي: السيد السيستاني أنقذ العراق وحفظ مقدساته بفتواه العظمى

جاء ذلك خلال استقباله وفدا من أهالي محافظة صلاح الدين وقضاء بلد ضم رجال دين ومسؤولين في الأجهزة الأمنية في العتبة الحسينية المقدسة .

السيد العميدي: فتوى السيد السيستاني فُعّلت باستجابة المؤمنين لها وحُفِظَت بدمائهم

استجابةُ المؤمنين هي التي فعّلت فتوى المرجعية العليا، وهذا التسابق منهم لجبهات القتال وبذل الأموال والأنفس العزيزة الغالية فهم الذين سطّروا بدمائهم حفظ هذه الفتوى الخالدة. هذا ما بيّنه مسؤولُ معتمدي المرجع الدينيّ الأعلى سماحة السيد عليّ الحسينيّ السيستانيّ خلال إلقائه كلمةً بمؤتمر معتمدي المرجعية الدينية العُليا الذي أقامته العتبتان المقدّستان الحسينية والعباسية بمناسبة مرور سنة على صدور فتوى الجهاد الكفائيّ للدفاع عن أرض العراق ومقدّساته والذي عقدت جلسته الثانية امس السبت (11شعبان 1436هـ) الموافق لـ(30آيار 2015م) في العتبة الحسينية المقدّسة

السيد صالح الحيدري رئيس الوقف الشيعي سابقا : انتفض أهل العراق بعد نداء السيد السيستاني وانتصروا علي داعش

في كلمة القاها بمناسبة افتتاح مهرجان ربيع الرسالة العالمي التاسع مساء الأربعاء (15ربيع الأوّل 1436هـ) الموافق لـ(7كانون الثاني 2015م)

ممثل السيد السيستاني في حيدر اباد : فتوى الجهاد أتت مكملة لدور المرجعية بنشر الإسلام المحمدي

جاء ذلك في مهرجانُ أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ الثالث تحت شعار: (أمير المؤمنين(عليه السلام) عطاءٌ ربّانيّ ومنهجٌ إنسانيّ)، بمناسبة ولادة سيد الموحّدين وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) وللفترة من (12) الى (16) من شهر رجب الأصبّ 1436هـ

واضاف السيد رضا آغا : لدور الكبير للمرجعية الدينية العُليا في إصدارها فتوى الجهاد الكفائيّ التي أتت مكمّلةً لدورها في نشر الإسلام المحمديّ إذ أنّ أعداءه يتربّصون به الدوائر، ومنهم الدواعش وحركاتُ التكفير المدّعية للإسلام والتي تريد إحراق الحرث والنسل بعد أن حاولت تدميرَ الدين الإسلاميّ بفكرها المسموم وتشويهَ أحكامه.

والمرجعيةُ بهذه الفتوى تسيرُ على خطى سيد الشهداء(عليه السلام) الذي ما قاتل أعداءه رغبةً في قتال بل بعد أن يئس من إصلاحهم والعودة بهم الى جادّة الصواب ودين الله القويم لا الدين الذي ابتدعوه باسم الإسلام".

الشيخ الكوراني: فتوى السید السیستانی للجهاد انطلقت في وقتها وأدهشت الجميع

رأى العلامة والمحقق الشيخ علي الكوراني ان فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها السيد السيستاني قبل عام لها خصوصيات عجيبة وكأن الله عز وجل يريد ان يجعله لهذه المرحلة.

وقال الكوراني ان الذي لم يكن متوقعا من الجميع بعد ان استفاق العراق على شذاذ الآفاق يغزونه ويدخلون العراق بلحاهم وبثقافتهم وتقتيلهم وتذبيحهم ومعهم الموج الاعلامي العالمي فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي والذي رأها سماحته قبلنا جميعا قبل الحكومة وفهمه قبل الجميع بأن هذه الخطة لها ما بعدها فأنتفض قائما معلنا الجهاد الكفائي الذي ادهش به الناس، وهذا هو الموقف الصحيح.

واضاف الكوراني ان المرجع الاعلى السيد السيستاني تقدم وأعلن للشعب العراقي شيعة وسنه ومسيحيين ان الكل مستهدف والواجب على الكل ان يقاوموا هذه الهجمة التكفيرية للسيطرة على العراق.

العبادي لخامنئي: فتوى السيستاني التاريخية بالجهاد الكفائي أوقفت تقدم داعش في المدن العراقية

ذكرت أوساط ايرانية لجريدة الحياة: ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أوضح للمرشد الأعلى في إيران السيد الخامنئي خلال الخلوة التي سبقت اللقاء العام معه، أهمية الفتوى التاريخية التي أصدرها السيستاني لمواجهة تنظيم «داعش»، ما ساهم في عدم تقدمه في مختلف المدن العراقية، خصوصاً في آمرلي وطوزخرماتو وجلولاء، وأكد له أن حكومته عازمة على الاعتماد على الجيش والقوى الشعبية ولن تسمح بالتدخل الخارجي.
وقالت مصادر موثوق فيها إلى «الحياة» إن «القيادة الإيرانية أبلغت إلى العبادي أنها لا تعارض تحركه في اتجاه الدول العربية، وإقامة أفضل العلاقات معها باعتبارها المحيط الذي ينتمي إليه العراق».

الشيخ حسن المصري : السيد السيستاني جمع كل فرقاء الساحة العراقية بفتوي الجهاد

الشيخ حسن المصري: السيد السيستاني أفشل مشروع تقسيم العراق بالوحدة الوطنية وخطابه الإعلامي

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة امل اللبنانية حسن المصري ان حكمة المرجع السيستاني عرفت كيف تواجه المشروع الصهيوني بالمنطقة موضحا ان مشروع الوحدة الوطنية والخطاب الاعلامي الذي تبناه السيد السيستاني أفشل مشروع تقسيم العراق.

 نائب الرئيس الإيراني يلتقى السيد السيستاني ويؤكد: فتوى المرجعية أبعدت خطر الإرهاب عن العراق

أعرب نائب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن تقديره العالي لفتوى الجهاد الكفائي الذي اصدرها المرجع السيستاني في حزيران الماضي مبينا ان هذه الفتوى التي وصفها بالوثيقة التاريخية بانها ابعدت خطر الارهاب عن المنطقة والعراق بوجه الخصوص.

د . نزار حيدر كاتب عراقي مقيم في امريكيا

لقد حَمَت فتوى المرجعية الدينية العليا في النجف الإشراف العراق من الانزلاق في أتون الحرب الطائفية، كما انها وقفت في وجه احتمالات الانهيار التي لاحت في الأفق جراء الصدمة التي تعرض لها العراقيون بسبب المفاجأة التي نزلت عليهم كالصاعقة وهم يتابعون أنباء سيطرة الارهابيين على عدد من المدن العراقية وزحفهم باتجاه العاصمة بغداد.

السفير الروماني بالعراق: فتوى السيد السيستاني تصب لصالح العراق

في زيارة قام بها الى مدينة كربلاء المقدسة قال السفير الروماني ان  فتوى السيد السيستاني في الجهاد الكفائي تصب لصالح العراق

خليل حمدان : السيد السيستاني يعاين المشكلة عن جدارة ويصف الحل المنشود

عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل

مصطفى الكاظمي : كاتب عراقي

دور السيد السيستاني في حماية العراق من خطر "داعش" يجب ان يتم استكماله من قبل الدولة العراقية، فالسيستاني لايريد ان يتدخل في تفاصيل القرارات السياسية في العراق، كما انه وضع حدوداً بينه وبين التفصيلات السياسية، واكتفى بالتأكيد على ضرورة بناء دولة مدنية قوية وعادلة، يشعر الجميع فيها بالمساواة والفرص المتكافئة في الحياة، وترجمة هذا الامر يجب ان يكون على يد القوى السياسية العراقي التي عليها ترجمة هذه المفاهيم الى اليات عمل وقوانين.

عناد الغزي

اعادت دعوة الجهاد الكفائي للسيد السيستاني دام ظله  التوازن بعد اختلال الميزان لغير صالح العراق في حادثة الموصل , ورفعت من معنويات الجيش وبات النصر قاب قوسين أو أدنى وسيتحقق ان شاء الله بفضل وعزيمة ابطال الحشد الشعبي .

عبد الهادي حسن

عندما أفتى السيد السيستاني بالجهاد اعاد الحياة لجسد العراق الذي أخذ بالموت شيئا فشيئا فأمسى صاحب كل مكانه ووجاهه أمنا بتلك الفتوى .. فمن الواجب ان نتضامن ونتكاتف لتقديم ما ينجح مقوماتها..

ابو محمد الموسوي

فتوى الجهاد الكفائي سيخلدها التاريخ الى مدى الحياة لانها اعادة الحياة للتاريخ وللأمه فعلينا صيانتها وقداستها مهما كلّف الامر
لان نجاح مستقبلنا ومستقبل ابنائنا بذالك .

محمد علي الصالحي

فتوى الجهاد المقدس أزالت الكثير من خلافاتنا ووحدتنا وحمت مقدساتنا واراضينا وما فيها، وجعلت من الشيعة قوة ضاربة يحسب لها الحساب في العالم أجمع وتخشى قوته وتهاب، وجسدت نهضة الامام الحسين عليه السلام وإباءه للظلم والضيم والهوان وعلمت الناس معنى هيهات منا الذلة.
وكل هذا بفضل الله تعالى وبركات ورعاية مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وإخلاص علمائنا واتباعهم.

مروان خليفات/ كاتب أردني

ستكتب فتوى الجهاد الكفائي في سجلات التاريخ وستقرأ الأجيال ظروف الفتوى السياسية والأمنية، ولا شك أن هذه الفتوى تحتاج الى دراسة خاصة تدرس الظروف العصيبة التي مر بها العراق فهذه الفتوى أنقذت العراق من مشروع تدميري عالمي داعشي يهدف الى القضاء على الشيعة وتقسيم العراق، فأفشلت هذه الفتوى تلك المخططات الشيطانية وخلطت الأوراق حيث عاد الشيعة للواجهة بقوة وتفجرت القوى الكامنة في الجسد الشيعي لتمهد الطريق لبقية الله الأعظم.

عباس اليوسفي/ مخرج تلفزيوني كويتي

بعد مرور عام تقريبا على أحداث الموصل بات الأمر واضحا من التحركات السياسية التي حدثت في حينها وحتى مؤخرا، ان الكثير من القوى الاقليمية والدولية لم تكن على قدر كاف من الجدية في مساعدة العراق بالطريقة التي تمكنه من النهوض مرة اخرى كبلد موحد وبالعودة الى المخططات السوداوية التي كانت ولازالت ترسم لدولنا الاسلامية والعربية من تقسيم واثارة للفتن، جاءت فتوى المرجعية كحد السيف لتعيد الامور الى نصابها، ولتمسك هي بزمام المبادرة (كما كانت دوما) من اجل ايقاف المخطط الدموي الذي تنفذه قوى الشر متمثلة بداعش وامثالها، كما في عام ٢٠٠٦ وكما اثبتت حينها المرجعية حرصها على العراق وشعبه ووحدته، كانت فتواها هذه المرة في الصميم، وقلبت موازين القوى، وكان الشعب بحاجة لهذا الامر المرجعي، لينهض مدافعا عن وطنه وعرضه ودينه، واليوم نشاهد ان الحشد الشعبي الذي تشكل بأمر من المرجعية، هو الثقل الاوحد وهو صمام الامان في هذه المواجهة، وبدأ العالم كله يعي اهمية هذه الفتوى من خلال الانتصارات التي يحققها ابناء المرجعية في سوح الوغى، والتي ستعيد للعراق وحدته ومقدراته، وستطرد قوى الظلام.

منير راضي/ كاتب ومخرج مسرحي

نعم.. هي ال (لا) الحسينية الكونية التي انارت بها دروب الحرية والإباء والإيمان والثبات على حكم الله والشارع المقدس. ان لهذه الفتوى الأثر الكبير في الدرب المحمدي العلوي الحسني الحسيني وهي التي حافظت على بيضة الاسلام الحقيقي حيث انقذت أمة محمد صل الله عليه واله وسلم وهي سوف تمهد طريق المنتظرين فجاءت الفتوى كأنما كان مقررا لها للدفاع عن المقدسات والشرف والعرض والأرض والدين فكان سماحة السيد السيستاني مؤيداً من عند الله في اطلاق صرخة هذه الفتوى المباركة.

الدكتور بدر ناصر/ أستاذ جامعي وإعلامي

لولا الفتوى لم نكتشف شجاعتنا وصلابتنا وإيماننا وانتبهنا الى ان هناك طريقا واحدا مؤمنا بالكامل بصورة موضوعية ,الا وهو طريق المرجعية.

لولا الفتوى.. لما كنا نواجه اليوم شرف الواجب تجاه العراق. وكانت رسالة الفتوى تملك اسبابها الموضوعية لانقاذ ماضاع من هيبة وكرامة وتاريخ لبلد ميزته تلك الانجازات والماثر, اذ ضم بين جنباته اولى الحضارات الانسانية,وضم ترابه ائمة الهدى وعلماء الانسانية وأعمدة الفكر والأدب..
ان هذه الفتوى فى لغتها الوطنية ومعانيها البليغة ومضمونها الانسانى نجحت في انطلاق الملايين من الناس للتعبير عن الحاجة الى انتاج روح جديدة وشجاعة من النوع العراقي، وصنعت جيلا عراقيا منتبها للمخاطر يقف على مستوى التحدى وبإمكانات محدودة في قبال مؤامرة عالمية مجهزة بالتقنيات والأسلحة والأموال. هذه الفتوى أنتجت عراقا جديدا وانتشلته من خراب الإدارة الى صلاح الإرداة.

د . يوسف السعيدي : كاتب عراقي

فتوى الجهاد الكفائي.... هي انعكاس لحكمة المرجعية العليا بتاريخها المجيد وتساميها على المصالح الايديولوجية او السياسية او الحزبية الضيقة. في خضم هذا الصراع المرير بين تلك القوى الخارجية القادمة للعراق من وراء الحدود سعيا ً وراء مصالحها وأجندتها او القوى المحلية اللاهثة وراء مصالحها الفئوية ...او الحزبية... يقف الامام السيستاني طودا ً شامخا ً مدافعا ً عن مصلحة العراق و العراقيين لا تأخذه في الله وفي العراقيين لومة لائم او يثنيه عن دوره الرباني الكبير ارجاف المرجفيين او تشكيك المغرضين او تهديد المجرمين....تنبه الانتهازيون الى اهمية هذا السيستاني الكبير فراح يتحين الفرص واحيانا ً كثيرة ً يصنعها كيما تطأ قدماه ارض النجف وسكنى هذا الامام المتواضع حيث وسائل الاعلام أتخذت لها مقاما ً دائما ً هناك لتصوير الزائرين ونقل اخبارهم للمشاهدين ....و ما عليك ان كنت سياسيا ً فاشلا ً او انتهازيا ً مغمورا ًاو اعلاميا متدربا ... الا ان تحث الخطى صوب ذلك البيت المتواضع وصاحبه الأكثر تواضعا لتجد نفسك وقد اصبحت حديث الشارع ومادة الاعلام وما عليك الا ان تلج بيت السيد للحظات وتخرج على الناس لتحدثهم بوصايا السيد اليك وتكون بذلك ضربت اكثر من عصفور بحجر.... فكيف وهذا الحشد المبارك والاستجابة المنقطعة النظير لفتوى هذا السيد المبارك...يبقى صاحب فتوى الجهاد الكفائي أطهر من كلِّ ألاعيب الساسة والقادة , وفوق ألاتجاهات والميول, ولطالما أكد ويؤكد حرصه على الجميع ورفضه لمحاباة زيد او عمر. فهو ابو العراقيين بعربهم وعجمهم.... , بشيعتهم وسنتهم , بمسلميهم ومسيحييهم وصابئتهم, بمؤمنيهم وكل اتباعهم.., الخيمة التي يستظل بها الجميع , وهو ذو القلب الرحيم الكبير والعقل النير الحكيم... ..لا تغره زيارة من زاره وتحدثَّ باسمه او تجنى عليه مثلما لاتضره مقاطعة من قاطعه....انه الامام السيد السيستاني الكبير ...
 

كتابات في الميزان

مهما بذلنا من جهود فاننا لن نصل الى ما بذله أي شهيد او جريح او متطوع من المقاتلين لبى نداء المرجعية وترك الاهل والعيال لا لشيء الا لينال اجر الدنيا والاخرة وليفتخر به اهله ومنطقته وعشيرته .
 

 

 

 

 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/02



كتابة تعليق لموضوع : في الذكرى السنوية الاولى لفتوى الجهاد المقدس : ماذا قالوا عن الفتوى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2015/06/02 .

فتوى الجهاد الكفائي.... هي انعكاس لحكمة المرجعية العليا بتاريخها المجيد وتساميها على المصالح الايديولوجية او السياسية او الحزبية الضيقة. في خضم هذا الصراع المرير بين تلك القوى الخارجية القادمة للعراق من وراء الحدود سعيا ً وراء مصالحها وأجندتها او القوى المحلية اللاهثة وراء مصالحها الفئوية ...او الحزبية... يقف الامام السيستاني طودا ً شامخا ً مدافعا ً عن مصلحة العراق و العراقيين لا تأخذه في الله وفي العراقيين لومة لائم او يثنيه عن دوره الرباني الكبير ارجاف المرجفيين او تشكيك المغرضين او تهديد المجرمين....تنبه الانتهازيون الى اهمية هذا السيستاني الكبير فراح يتحين الفرص واحيانا ً كثيرة ً يصنعها كيما تطأ قدماه ارض النجف وسكنى هذا الامام المتواضع حيث وسائل الاعلام أتخذت لها مقاما ً دائما ً هناك لتصوير الزائرين ونقل اخبارهم للمشاهدين ....و ما عليك ان كنت سياسيا ً فاشلا ً او انتهازيا ً مغمورا ًاو اعلاميا متدربا ... الا ان تحث الخطى صوب ذلك البيت المتواضع وصاحبه الأكثر تواضعا لتجد نفسك وقد اصبحت حديث الشارع ومادة الاعلام وما عليك الا ان تلج بيت السيد للحظات وتخرج على الناس لتحدثهم بوصايا السيد اليك وتكون بذلك ضربت اكثر من عصفور بحجر.... فكيف وهذا الحشد المبارك والاستجابة المنقطعة النظير لفتوى هذا السيد المبارك...يبقى صاحب فتوى الجهاد الكفائي أطهر من كلِّ ألاعيب الساسة والقادة , وفوق ألاتجاهات والميول, ولطالما أكد ويؤكد حرصه على الجميع ورفضه لمحاباة زيد او عمر. فهو ابو العراقيين بعربهم وعجمهم.... , بشيعتهم وسنتهم , بمسلميهم ومسيحييهم وصابئتهم, بمؤمنيهم وكل اتباعهم.., الخيمة التي يستظل بها الجميع , وهو ذو القلب الرحيم الكبير والعقل النير الحكيم... ..لا تغره زيارة من زاره وتحدثَّ باسمه او تجنى عليه مثلما لاتضره مقاطعة من قاطعه....انه الامام السيد السيستاني الكبير ...




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لطيف القصاب
صفحة الكاتب :
  لطيف القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إحباط هجوم لداعش في بغداد وسقوط الشرقاط عسكريا ومقتل 56 إرهابیا  : شفقنا العراق

 شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 وأنا أول الطائفيين  : حميد آل جويبر

 صحافة(كلك)!  : حيدر حسين سويري

  هجوم مسلح يستهدف مبنى \"الاخبارية السورية  : بهلول السوري

  العبادي يلتقي الوفد الاعلامي الكويتي ويؤكد اهمية مؤتمر الكويت لاعمار العراق  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 مطالب السنة أم مطالب داعش؟  : باسم العجري

 ميسان تستعد لإقامة مهرجان المسرح الحسيني الأول  : عدي المختار

 طـُـــزْ في مصر والسيناريو الأمريكي  : محيي الدين إبراهيم

 العمل تدعو المحافظات للتعاون معها وشمول العمال في محافظاتهم بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 من هو الكاتب الحقيقي ؟  : جودت هوشيار

 تعطيل الدوام الرسمي يومي الاربعاء والخميس بمناسبة اعياد نوروز

 رحلة تقرير المصير بيد من؟!...  : رحيم الخالدي

 في رحاب الأيام الفاطمية / الجزء الخامس  : عبود مزهر الكرخي

 بافتتاحها مستوصف بهجة الشاكرين في منطقة سويب عدد البيوت الصحية التابعة لمؤسسة بهجة الباقر الخيرية تصل 20 بيتا ً في بغداد  : مكتب د . همام حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net