صفحة الكاتب : موسى الجبوري

معادلة الشهادات : وصمت وزارة التعليم العالي عن التلاعب في المعهد التقني الديوانيه
موسى الجبوري

أن المؤسسات الحكوميـة في الدولـة لا يمكن أن تقبل بتعيين أي متقدم إلا بعد معادلة شهادته، إذا كانت صادره من جامعه او اكاديميه خارج العراق، أو اعتمادها بعد التحقق من
صحة صدورها إذا كان صادره من داخل العراق.  أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يهمها في المقام الأول التأكد من صحة وثائق من يتقدمون لمعادلة شهاداتهم، وفي حال
اكتشاف أي تزوير في المستندات يتم التعامل معها في إطار القانون. حيث ان بعض هذه الشهادات تصدرها اكاديميات او جامعات او مؤسسات غير معترف بها أساساً من وزارة التعليم
العالي والبحث العلمي ، لذا يتم التدقيق جيداً في الشهادات المقدمة للمعادلة.
 
أن عملية معادلة الشهادات تمر بمراحل عدة، حتى يصدر القرار النهائي بالموافقة على المعادلة أو الرفض، المرحلة الأولى تبدأ بتسليم الوثائق الى الوزارة، ثم تقوم الوزارة
بالتأكد من اعتماد المؤسسة الأكاديمية الخارجية التي أصدرت الشهادة، وتتثبت من صحة الوثائق نفسها من خلال مراسلة المؤسسة. و بعد مراجعة الوثائق والتأكد من صحتها تحال إلى
لجنة معادلة الشهادات التي تدرس الحالة بشكل أكاديمي دقيق،  من حيث الدرجه العلميه للشهاده، والمواضيع التي درسها، ومدى توافق عنوان البحث مع محتواه بالنسبة للدراسات
العليا، إضافة إلى الشهادات السابقه لهذه الشهاده والتدرج في الحصول عليها، وبالتالي يصدر القرار بعد مناقشة جماعية من قبل لجنة المعادلات لكل حالة على حدة.
 
هنالك فرق بين الشهادة المزورة، والشهادة التي لم يتم معادلتها، إذ أن الأخيرة، هي شهادة  قد تكون صحيحة، وصادرة عن جامعة أو اكاديميه ، إلا أن حاملها لم يتقيد بشروط
المعادلة مثل الحصول المسبق على شهادة الاعداديه أو الالتزام بمدة الإقامة في بلد الدراسه، او تكون الجامعة غير معترف فيها وغيرها من المتطلبات التي تطلبها وزارة
التعليم لعالي والبحث العلمي.

فيما الشهادة المزورة، هي الشهاده  التي لم تصدر عن كليه او معهد ، وحصل عليها حاملها دون ان يدرس في تلك الكليه او المعهد ، او درس فيها ولم يستكمل متطلبات النجاح، لكنها
منحت له من قبل ادارة المعهد او الكليه بصوره غير شرعيه ، وسوف نتطرق الى مثل هذه الحالات في مقال قادم ان شاء الله. وعلى الكليات والمعاهد اتخاذ الإجراءات اللازمة بنشر
أسماء خريجيها على مواقعها الالكترونية  بموجب ضوابط وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع دائرة المفتش العام للتثبت من صحة صدور الشهادات الدراسية الصادره
عنها، وللكشف عن حالات التزوير التي تقوم بها الادارات الرسميه والتي يصعب الكشف عنها ما لم تتاح المعلومات للجمهور.

وهناك خلط بين الشهادتين ،  الشهاده المزوره والشهاده غير المعادله ، رغم وجود فارق بينهما، اذا ربما تكون الشهاده غير المعادله هي مزوره اصلا ويخشى صاحبها تقديمها الى
المعادله حتى لا يفتضح امره او ربما يتم معادلة الشهاده بادنى منها او  ربما ان الجامعه التي منحت الشهاده غير معترف بها في العراق. او ان الشهاده عسكريه وليست مدنيه اي انها
تخوله العمل في المؤسسات العسكريه وليست المدنيه.

من المعروف ان الشهادات التي تقدم الى المعادلة، بعضها لا تعادل وبعضها عباره عن شهادات مزورة وبعضها صادر عن جامعات غير معترف بها .

ويجب تطبيق المعادلة على جميع الشهادات الصادرة عن جامعات غير عراقيه.
عندما نكتب عن هذه الظاهرة او تلك فان هدفنا تشخيص الخلل لاصلاحه  لا التشهير ومن ناحية اخرى على المعنيين تقبل هذه الاراء بروح علمية متفهمة لا ان تعتبر كل ما يكتب ضدا
وتدافع بحق وبدونه كما هو حاصل في هيئة التعليم التقني والمعهد التقني الديوانيه.  لابد أن تكون هناك إجراءات مشددة تتخذها الوزارة في عملية المصادقة والمعادلة
والاعتراف، لضمان صحة الشهادات. أن البعض لم يطبقوا أسس معادلة الشهادات ، ويعملون حاليا في المؤسسات الحكومية ، فلا يعترف بشهاداتهم إلا بعد الحصول على المعادلة. وأن
شروط المعادلة تتمثل في الحصول المسبق على الشهاده الاعداديه او ما يعادلها، والالتحاق بجامعة معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والانتظام بالدراسة
المدة المطلوبة.
 
السيد حسين الشامي، مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، ولدى سؤاله في احد المقابلات الصحفيه عن شهادات من جامعات غير معترف بها، أو غير معادلة لمثيلاتها في العراق، أجاب إن \"بعض المسؤولين درس في جامعات مفتوحة وحرة تنتشر في أوروبا وحوزات علمية دينية في إيران وسوريا والنجف. والمشكلة أن القانون العراقي ووزارة التعليم العالي لا تعترفان بهذه الجامعات، والخلل أن الوزارة العراقية غير منفتحة على هذه النظم من التعليم المتطور في الدول المتقدمة \".  وبين أن \"الامتناع عن معادلة الشهادات اضطر بعض
المسؤولين إلى جلب شهادات معادلة بطريقة غير قانونية أو البحث عن جامعات في الخارج لمعادلة شهادته وهي طريقة غير شرعية أيضا\" .
 
هذه الفوضى الناتجة عن عدم تقويم المؤهلات العلمية ،  والواسطة والمحسوبية أدى إلى تهميش  مئات من خيرة الأساتذة الجامعيين في شتى المجالات ؛ لأنهم رفضوا أن  يأتمروا
بإمرة من لا كفاءة لهم ، ورفضوا الضغوط والتهديدات \"التي مورست ضدهم ..................\".
الحقيقة المؤسفة أنه ليس كل من يحمل شهادة ماجستير أو دكتوراه هو أهل لها.
 هناك جامعات تقبل طلبة ذوي مؤهلات ضعيفة ؛ بهدف الربح المادي ، و تمنح لهم الشهادات العالية حتى وان كانوا فاشلين لكي تضمن مجيء الطلاب إليها وزيادة ارباحها... وهناك
جامعات أو مكاتب تمنح شهادات مزيفة مقابل مبالغ مالية... وتشهد الفتره الحاليه رواج الدراسه على النفقه الخاصه في جامعات اجنبيه في مختلف البلدان.
ان ما يهمنا هنا هو ان هناك حالات كثيره في وزارة التعليم العالي قد منح فيها من لا  يستحق من حيث الراتب والشهاده واللقب العلمي ما يعادل درجة الماجستيرفي الهندسه
الميكانيكيه وهو له شهاده من اكاديميه عسكريه دون ان يعادل شهادته في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بل تواطأً وفساداً ماليا واداريا من ادارة المعهد التقني
الديوانيه ومنذ سنه 2004 ولحد الان وهو لا يحمل سوى ما يمكن معادلته كبكلوريوس في العلوم العسكريه ولا يحمل لقباً علميا وقد تواطؤا معه رغم الابلاغات العديده عن الحاله
الى ادارة المعهد والى هيئة التعليم التقني حتى وضعوه رئيساً لقسم الميكانيك وهو المتلاعب المزور المظلل بينما ابعدوا ذوي الاستحقاق العلمي والشهاده.  
 
مثل تلك الاجراءات غالبا ما تحصل ، وفي الوقت الذي يعتقد المستفيد منها (اي الاجراءات)
بان ذلك الاجراء قد منحه امتيازا قد لا يستحقه الا انها تتضمن في جوهرها مثلبه كبيره على صاحب الشهاده اذ يظل في خوف دائم من انه لم يتخذ الاجراءات القانونيه السليمه في
معادله شهادته ويخشى افتضاح امره ويظل دائما اسير خوفه هذا الذي يقوده الى الاستسلام والطاعه العمياء.
 
لقد حولوه الى ببغاء دون ان يشعر فيستسلم لارادتهم ابدا. وهكذا يبقى ضحيه.... فيجلدوه
آنى شاءوا.
 
لاتستغربوا فللموضوع تتمة اكثر غرابة وتنم عن تحايل بارع باستخدام اللغه بطريقه مخادعه ، تحايل فيه ثنائيه \"غطيلي وغطيلك\" و \" واحد يرفع واحد يكبس\"  ففي الكتاب الذي اعيد به الى العمل في 2004 ترد عباره في الهامش بانه حاصل على شهادة الماجستير في العلوم العسكريه من جامعة كـــــــــــذا ويحتفظ بلقبه العلمي كمدرس مساعد وهو لا يحمل شهادة الماجستير لان من يحمل شهاده من جامعه اجنبيه يجب ان تعادل وهي غير معادله وليس له لقب علمي .
هل هذا جائز .... هل هذا جائز؟  ربما يجوز ، لكي يبقى تحت رحمة جلاديه ، فيجلدوه آنى شاءوا.

 
على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  البحث بعقلانيه عن الشهادات غير المعادله و: 
1.  معادلة شهادات الدكتوراة  والماجستير للعاملين في الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية واتخاذ الاجراءات الرادعة بحق من تثبت عدم صحة شهاداتهم وتحويلهم الى القضاء..
خاصه اولئك العاملين في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
2.  منع تعيين أو منح أي امتيازات للحاصلين على الشهادات الجامعية الا عند اكمالهم لعملية معادلتها في وزارة  التعليم العالي والبحث العلمي ومصادقتها حسب الأصول.
3.     البحث عن المتواطئين والمتستريين والمفسديين
4.     تدقيق الالقاب العلميه حسب القانون
 
والان ما هي مسؤولية وزارة التعليم العالي؟ وما هي الإجراءات التي   يجب اتخاذها للحد من هذه الظاهرة المنحرفة ؟ ظاهرة تجاهل القوانيين والانظمه والتعليمات ، ومنح الشهادات
دون ضوابط قانونيه ودون معادلتها. ......... الامر متروك لهم
 
وتعود الواقعة الى وجود شهادات لا تنطبق عليها شروط المعادلة ولم يجرِ تصديقها أو معادلتها أو لا تنطبق عليها الشروط ولا علم للوزاره بها .

  

موسى الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/01



كتابة تعليق لموضوع : معادلة الشهادات : وصمت وزارة التعليم العالي عن التلاعب في المعهد التقني الديوانيه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 9)


• (1) - كتب : محمد علي ، في 2016/07/12 .

السلام عليكم
لقد اتممت دراسة الماجستير في بريطانيا و حصلت على 100 وحده دراسيه من ضمن 120 وحده وهذه حاله اعتياديه, حيث تمنح الجامعات البريطانيه الشهاده اذا نجح الطالب ب 10 مواد دراسيه بتقدير اكثر من 50 و بمادتين اكثر من 40. سؤال هل تعرقل وزارة التعليم العراقيه هكذا حاله؟

• (2) - كتب : Thaker.Jasem@yahoo.com ، في 2012/12/05 .

السلام عليكم اني الموظف ذاكر جاسم محمد جاسم الدليمي موظف بجامعة الموصل /قسم الخدمات والصيانة بدرجة معاون ملاحظ فني في قسم الاليات تعيينت
بشهادة اعدادية صناعة قسم السيارات بتاريخ 3/1/2008 رغم الظروف الصعبة التي مرة بها بلدناالعزيز تعيينت بشهادة ه ادني من الحاصل عليها قبل التعيين اي لدية شهادة اعلى وهي البكالوريوس بالعلوم الزراعية /قسم المكننة الزراعية اي نفس الاختصاص الذي اعمل بة حاليا ومضى على خدمتي خمسة سنوات عندما اريد اضيف الشهادة الاعلى الحاصل عليها قبل التعيين تجاوب علية رئاسة جامعة الموصل بالرفض وتقول ان مخالف التعليمات التعيين الاان هناك تعليمات من وزارة المالية العراقية بهذا الخصوص ومعمم الى كافة الوزرات الموضوع /مخصصات شهادة ورقم كتاب الوزارة المالية هو (47281

• (3) - كتب : كاشف الحقيقة ، في 2012/10/28 .

اذا ارت الحقيقة فاسأل المشرف على رسالة الماجستير وكيف تم تهديده من قبلكم ومن قبل إلزام النظام السابق لإعطائك الشهادة التي لا تستحقها

• (4) - كتب : نعيم الزبيدي ، في 2012/10/27 .

صديقي خريج الهولندية المفتوحة في بابل كيف يمكن ان يعادل شهادته واين يذهب في الوزارة


• (5) - كتب : marwan ، في 2012/09/24 .

اني خريج ثانو،ية في الامارات و،معدلي ٨٧.7 حو،لت الى القسم الادبي في داخل الامارات بعد الدراسة في العراق هل يتم معادلة الشهادة ساعدو،ني الدراسة غالييية

• (6) - كتب : احمد جسن ، في 2012/05/06 .

انا حصلت على شهادة الماجستير في الدراسات الدولية من جامعة رصينة جدا في اوربا وتم اجراءات صحة صدورها واتى الرد بصحة صدور الشهادة وبعدها طلبت ترجمة المقدمة من الاطروحة وبعد سنتين تم معادلة شهادتي الى دبلوم عالي اريد اعرف باي حق الللجنة عادلت شهادتي بالديلوم علما درست 550 ساعة دراسية ويقولون بحجة الاختصاص الدقيق علما انني حاصل على بكلوريوس لغة اسبانية والماجستير في الدراسات الدولية باللغة الاسبانية والبحث مكتوب باللغة الاسبانية وهذا هو تحطيم للانسان العراقي بسبب القوانين الجائرة وحسد الحاسدين من قبل موظفي دائرة البعثات د حسين عبدالله عبد الرضا

• (7) - كتب : نداء زكي ، في 2012/02/11 .

تحية طيبة وبعد
يرجى اعلامي عما تم بشأن معادلة شهاتي التي حصلت عليها بتاريخ 1982 من المعهد القومي للتخطيط (دبلوم بالدراسات العليا تخصص تخطيط وتنمية ولمدة ستة اشهر) بعد البكلوريوس من العراق حيث قدمت المستمسكات عن طريق وزارة الاعمار والاسكان اليكم مع العرض بانه كانت الدراسة مكثفة وتتتضمن تقديم بحث وباشراف احد الاساتذة المختصين العاملين في المعهد ولكم جزيل الشكر

• (8) - كتب : محمد علي سيف ، في 2012/01/23 .

123456789

• (9) - كتب : مصطفى ، في 2011/11/01 .

السلام عليكم
ممكن سؤال اني مصطفى في ماليزيا عندي سؤال هل المدرسة السعودية معترف بها من قبل العراق ام لا وهل تتم المعادلة الشهاده في العراق ام لا وكيف تتم ممكن ارد باسرع وقت




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بن يونس ماجن
صفحة الكاتب :
  بن يونس ماجن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  شروط الفرسان الأربعة  : وسمي المولى

 صراخ الثعالب في حديقة الموت  : جواد كاظم الخالصي

 الريال يتسلح بسجله المميز في افتتاحية الليجا أمام خيتافي

 هل الفقر والاغتراب قضية ستبقى قائمة ؟!  : د . ماجد اسد

 وزير العمل يوجه بتثبيت العاملين بالعقود المؤقتة ضمن دائرة الحماية الاجتماعية وفق حركة الملاك  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 فتوى الجهاد الدفاعي ....وخطر التزييف التاريخي  : عباس عبد السادة

 لقاء ما بعد الموت  : علي حسين الخباز

 هل ستحرر الموصل .. وماذا بعد تحريرها ؟  : علي حسين الدهلكي

 وزارة الموارد المائية تواصل اجراءاتها الاحترازية لدرء خطر الفيضان في محافظة ذي قار  : وزارة الموارد المائية

 يد النجف تقبض على بطولة الفرات الأوسط  : احمد محمود شنان

 الرشوة ضمن الاستطاعة على الحج  : سامي جواد كاظم

 تاملات في القران الكريم ح54سورة النساء  : حيدر الحد راوي

 آل الحكيم شهداء وهم أحياء وقربانا لكل قضايا المؤمنين. الشهيد محمد باقر الحكيم امة في رجل  : صادق الموسوي

 العبادي يرد على "دولة القانون" وسط ردود أفعال متباینة من التفويض البرلماني

 العبادي يهدد واردوغان يسخر  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net