صفحة الكاتب : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

العراق: إزدواجية التسليح الامريكي ولامركزية الأمن
مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 د. علي فارس حميد
 
منذ عام 2003 وهناك أزمة في توليد منحى جديد للأداء الأمني قادر على الإنتقال بالأداء العسكري من النمطية التقليدية الى مستلزمات الحرب اللامتماثلة، فالجميع يدرك إن طبيعة الحرب على الإرهاب تتطلب وجود تشكيلات خاصة قادرة على إدارة مايسمى بحرب الشوارع، وبالرغم من الإنتقالات التطبيقية التي أنتجها العقل السياسي الوطني بشأن جهاز مكافحة الإرهاب والعمليات الخاصة في وزارة الداخلية، إلا ان فقدان العقيدة الأمنية وليست العسكرية جعلت التخطيط الأمني يتجه نحو الفوضى لاسيما في ظل التعددية النسبية في صناعة القرار الأمني وتداخل الصلاحيات بين الحكومة الإتحادية والحكومات المحلية، وهذا ما جعل سقوط الموصل في حزيران 2014 يكون الأكثر سهولة بالنسبة للجماعات الإرهابية بسبب غياب المركزية في القرار الأمني، وبالتالي فإن الإفتراض الأبرز هو الكيفية التي سوف يكون عليها الوضع الأمني في حال المزيد من اللامركزية في هذا المجال، ودعم الكونغرس الأمريكي قرارات تخص تمكين الجماعات الإجتماعية في العراق من إمتلاك أسلحة ومعدات تضاهي ماتمتلكه الدولة في هذا الشأن.
الجانب الكردي: طموحات غير مسؤولة
مع تعاظم إنتصارات القوات المسلحة والحشد الشعبي بدأت بعض الدول الإقليمية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ترى بأن مخطط توازن القوى الإقليمي بدأ بالميل نحو إيران على حسابها رغم أنها تدرك إنها تعيش وهم الزعامة الإقليمية، وبدأت تسعى أن توجد قنوات جديدة لخياراتها الإقليمية من بينها خطوات إقليمية كالحالة مع التحالف الذي قادته ضد الحوثيين في اليمن والسعي الى تأسيس جيش عربي يساهم في تنفيذ هذه الصياغات الإقليمية الجديدة لمواجهة التمرد والتهديدات الإقليمية وفقاً لرؤيتها، وأخرى دولية تحاول من خلالها تفتيت المنطقة الى أشكال جديدة تكون أكثر سهولة من حيث السيطرة. وتصاعدت اعلام هذه الإنتصارات بعد الزيارات التي قام بها أعلام من الوطن العربي في مصر من الفنانين والنخب الدينية في الأزهر الى العراق ومرافقة قوات الحشد الشعبي الى مناطق التحرير ورؤية مجازر داعش في سبايكر.
وبلا شك مارس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة دوراً مهماً في هذا المجال، حيث إن التفكير بتسليح الجماعات الإجتماعية في العراق وفقاً لمسودة قرار لجنة الخدمات العسكرية في الكونغرس الأمريكي من شأنه أن يقوي النزعة الإنفصالية لدى هذه الجماعات لاسيما إذا ما أخذنا بعين الإعتبار وجود المحفزات السياسية لذلك. وهذه المحاولة جاءت لتدعم الطموحات السعودية في المنطقة بعد حرب اليمن.
وبالتالي فإنه من غير الممكن أن تمارس أي جماعة في العراق نشاطها من جديد من دون أن تأخذ بعين الإعتبار إتجاهات الإستراتيجية الأمريكية بشكل جدي حيال العراق والمنطقة. فضلاً عن تصورات القوى الإقليمية في المنطقة والتي تحكم خياراتها طبيعة محفزات الذهنية الأيديولوجية مع أطراف المنطقة.
إن إتجاهات التعامل بهذا المنحى هي لاتبدو مجرد معالجات تكتيكية للوضع الإقليمي بقدر ماهي إعادة تقسيم لنفوذ القوى الكبرى من جديد، فعجز التقسيمات الحالية التي ولدتها إتفاقية سايكس بيكو عن تلبية المصالح الأمريكية والإسرائيلية جعلنا أمام مقاربة الإنتقال التاريخية من الوسيلة الى الصياغة الإستراتيجية، إذ تحولت إسرائيل بموجب هذه الفرضية من كونها وسيلة في القرن العشرين على أثر وعد بلفور 1917 الى مشروع لصياغة نمط جديد للتفاعلات في القرن الحادي والعشرين.
 ومع زيارة رئيس إقليم كردستان السيد "مسعود بارزاني" الى واشنطن بدأت لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأمريكي مناقشة مشروع قرار إضافي يجيز للرئيس الأمريكي تسليح قوات البيشمركة من دون الرجوع الى الكونغرس، وهذا الأمر يمنح اللوبي الكردي في واشنطن قوة على سياسة العراق الخارجية حيال الولايات المتحدة الأمريكية. فضلاً عن أنه يؤشر الى ملامح التواصل بينه وبين اللوبي السعودي في نطاق الإستراتيجية الإقليمية الجديدة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.
وبالتالي فإن هذا التحول في المسار العقيدي الدولي والإقليمي حيال الجماعات الإجتماعية في العراق يقدم تصوراً دقيقاً عن ملامح التوزيع الجديد للتفاعل الداخلي والذي سينعكس تأثيره بشدة على منطقة الشرق الأوسط بسبب شدة الترابط بين المحفزات الإجتماعية والمذهبية بين دول المنطقة.
العراق... الى أين؟
يقوم الإفتراض الأساس في أن قراري الكونغرس يسعى الى التعامل مع الجماعات الإجتماعات في العراق على حساب الدولة نفسها، وهذ من شأنه أن يحفز نوعين من الإنعكاسات: الأول يتعامل مع تشجيع النزعة الإنفصالية بالنسبة لهذه الجماعات، إذ إن إمتلاكها لخيارات عسكرية وسياسية توازي الدولة من حيث القوة يدعم أي خيار تتبناه في قرارها الإستراتيجي.
أما الثاني فهو يتعلق بإدارة القرار الأمني، حيث سوف يدعم قرار الكونغرس اللامركزية الأمنية التي تستهدف تحقيقها ليس في العراق فقط إنما على كامل المنطقة، وبالتالي فإن بداية العمل بتسليح الجماعات الإجتماعية في العراق سوف يعزز من مطالب الجماعات الإجتماعية الأخرى في المنطقة على سلك هذا النحو.
وبالرغم من أن مشاريع القرار داخل الكونغرس الأمريكي غير مقبولة من قبل إدارة البيت الأبيض وقد صرح بذلك البنتاغون بإعلان رسمي بأنه سوف يتعامل مع العراق كدولة موحدة، إلا أن ذلك لايلغي منحى التفكير الإستراتيجي المحتمل بعد سنوات أوباما أو خلال مرحلته، فكما يبدو أن من كان يؤيد القرار قبل سنوات كالحالة مع نائب الرئيس "جو بايدن" يرفض القرار اليوم، وبالتالي فإن إحتمالات التبدل في المواقف هي التي سوف تفرض نفسها على هذه الحالة.
إن واحدة من أهم الإنعكاسات المحتملة لهذين القرارين هو تشجيع اللامركزية في القرار الأمني، فتسليح العشائر أو البيشمركة من شأنه أن يخلق محفزات جدية للإستقلال بالقرار الأمني، وهذا الأمر سوف يقود الى إنهاك مؤسسات الأمن وغياب التوافق الإيجابي في تبني إستراتيجية الأمن الوطني، وسوف يضطر صانع القرار الى التعامل مع جميع المصالح الفرعية المتناقضة على حساب مصالح الدولة.
ومن زاوية أخرى وتأكيداً لهذه الحقائق التي تدور في مخيلة العقل السياسي الوطني، فإن الحديث داخل الكونغرس الأمريكي عن ضمانات أمنية ترافق عملية تسليح العراق، تتجه هي الأخرى نحو اللامركزية الأمنية خصوصاً من خلال مطالبة القرار بتشريع مجلس النواب العراقي لقانون الحرس الوطني، الذي يعتقد فيه البعض إنه ضمان لنفي تفوق أحد المكونات على الآخر متجاهلين تكريسه القانوني لللامركزية في القرارات الأمنية من خلال تأسيس مجلس لإدارة الأمن في المحافظات العراقية تأخذ على عاتقها رسم وصياغة الخطط الأمنية في المحافظة مع إشراف بعيد ومصادقات شكلية بروتوكولية للقائد العام للقوات المسلحة.
وبالتالي فإن غياب السلطة المركزية في القرار الأمني وضعف خيارات الحكومة الإتحادية سوف يجعل الوضع في العراق يتجه نحو تغييب المصالح العليا وبروز الجماعات الفرعية كقوة سياسية وعسكرية لها تأييد دولي وإقليمي، فضلاً عن إمتلاكها لمسوغات أيديولوجية ومذهبية تكفي لتعظيم التناقض والتصادم في المصالح الجمعية.
إن خيارات الحكومة العراقية حيال هذه الترتيبات تبدو صعبة جداً وهنالك ضرورة لإعادة بناء الدبلوماسية الشعبية عبر تفعيل الحراك الإجتماعي من خلال منظمات المجتمع المدني والمؤتمرات الوطنية ولجان متخصصة في المصالحة الوطنية قادرة على صياغة مشروع للمصالحة وليس إستراتيجيات وقتية لاتمتلك أي مجال وطني لتنفيذها.
* مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية
http://mcsr.net

  

مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/25



كتابة تعليق لموضوع : العراق: إزدواجية التسليح الامريكي ولامركزية الأمن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ د . التواتي بن التواتي الأغواطي
صفحة الكاتب :
  الشيخ د . التواتي بن التواتي الأغواطي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البصرة : القبض على متهمين اثنين وضبط بحوزتهما بنادق كلاشنكوف  : وزارة الداخلية العراقية

 بيرس المفاوضات أولوية والفرصة ذهبية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ما قاله ابن أعثم الكوفي للعراقيين  : صالح الطائي

 سيدي أيها المواطن العراقي  : عبد الزهره الطالقاني

 على هامش رحيل الشيخ الرفسنجاني  : كريم الانصاري

 العدد ( 27 ) من اصدار العائلة المسلمة محرم 1434 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 طائرة اوهن من بيت العنكبوت.  : محمد كاظم خضير

 اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الخامس عشر تُعلن عن مسابقة (إبصار) النسويّة ‏للتصوير الفوتوغرافيّ  : موقع الكفيل

 الصافي من الحرم الحسيني :لا مجال لنا للخروج من أي مأزق إلا بتحكيم منطق الحكمة والعقل والجلوس لغرض التفاهم  : وكالة نون الاخبارية

 مصر تدرس التعاون مع الصين في الاستثمار وتكنولوجيا المعلومات

 حالاتُ الإنسانِ في تضييق الخِنَاقِ عليه ورجوعه إلى الله ونجاته ، ثُمَّ عودته إلى ما كان عليه بَغياً وظُلما – ضرورةُ الثباتِ والاعتبار :  : مرتضى علي الحلي

 لملمة الجراح  : علي علي

 عن النفس والدين  : د . اسعد الامارة

  الانفتاح على الجميع في منهج المدرسة الحكيمية  : سلام محمد

 شرطة بابل تلقي القبض على عدد من المطلوبين أحدهم بـ"الإرهاب"  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net