صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

تعلم الصبر من علي بن أبي طالب لتنال الظفر (الحلقة الرابعة 4/5)
حيدر محمد الوائلي

(الحلقة الرابعة)
ولا زلت يا علي صابراً رغم مرارة المحنة ، وطول الهم والحزن ...
صابراً والله يحب الصابرين ...
ومنك نتعلم الصبر صبراً مراً لنيل الظفر ، وخير الصبر أمرّه ... صابراً مظلوماً فأنتصر ، وخير النصر نصر المظلومين على الظالمين ...
ولا يتصور أحداً أنه ليس بظالم ، فمن قال أن الظالم هو الحاكم والمسؤول فقط !!
الكل منا مُعرّض أن يكون ظالماً بحكم حاقد على آخرين يظلمهم به  ، ظالم أهله وزوجته ، ظالم من يعارضه بالفكر ، ظالم من يتكلم على الآخرين بسوء ، ظالم من لا يرحم من في الأرض إنساناً وحيواناً ونبات ومؤسسات عامة فأستحق سخط وعقاب من في السماء ، ظالم من لا يحترم النظام وحقوق الآخرين ...
ظالم نفسه وأسوأ الظلم من يظلم نفسه بفكرة وتصرف وحكم ، فيقودها إلى حتفها ، حقداً وكراهية وغضب وحماقة والإصرار على الخطأ ...
لا يتصور أحداً أنه بعيداً أن يكون ظالماً ... (وَمَنْ أَظلَمُ مِمَّنِ افترَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أُولَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهم وَيَقولُ الأشهَادُ هؤلاءِ الذينَ كذبُوا عَلَى رَبهم ألا لَعْنَة اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ) 18/هود ...

حاربوا علياً (ع) ظلماً وعدواناً بأن أخفوا فضائله التي رواها النبي (ص) بأحاديث صحيحة جاوزت المئات والتي لم يكن لصاحب ولا لمقرب ما نسبته (1%) منها ... ولليوم يتهمون من يروي تلك الأحاديث بأنه مغالياً رافضياً صفوياً خارجياً طائفياً ...
أخفى محبوه وأنصاره ومواليه فضائله تقية وخوفاً من القتل والسجن والتعذيب على مر التاريخ ولليوم حيث يفجرونهم ويقتلونهم ويتشفون بقتلهم ويتم سجنهم ومصادرة حقوقهم بسبب حبك والموالاة لك يا علي لا غير ...
بينما لا يوجد من يقتل ويفجر ويحقد على سيخي يعبد بقرة ، ولا على بوذي يعبد صنم سمين مترهل ...!!
طبعاً ليس قصدي سوءاً بهم فلكل دينه وعقيدته (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي) ، ولكن قصدي سوء تصرف وطريقة تفكير من يسمون مسلمين مفتين معممين وأصحاب قوفية وخطباء وكتاب ، وكيف يحكمون وكيف يظلمون ، (الا لعنة الله على الظالمين)...
ألذكر فضائل قالها النبي محمد بنفسه نكون كذلك ... فبالأحرى أن توجه تلك التهم لشخص النبي محمد (ص) نفسه فهو من قالها وبينها وأكد عليها ... 
قال الخوارزمي مقدمة كتاب (المناقب) نقلاً عن أحد الفضلاء وأظنه الأمام أحمد بن حنبل أو الأمام الشافعي حيث يقول :
(ما أقول في شخص أخفى أعداؤه فضائله حسداً ، وأخفى أولياؤه فضائله خوفاً وحذراً ، وظهر فيما بين هذين ما طبقت الشرق والغرب) .

كل ذاك وأنت صابراً يا علي على شيءٍ أمرّ من الصبر ، لأن الصبر شجاعة وعقلانية وكرامة ...

حاربوا علياً (ع) من أجل الدنيا وزينتها ، وعلي (ع) حاربهم نصرة لله والرسول والعدالة والحق ... لذلك خلد التاريخ علياً كأحسن ما يكون ، وفضح التاريخ أعدائه ومن حاربه رغم محاولات من ركبوا الدين بالسياسة ليجملوا ويبرروا لمن حارب علياً بتبريرات منافقة ... ولكنهم بائوا بفشل وخسران مبين ...

نازعوا علياً وحاربوه من أجل منافع مادية ، ومميزات اجتماعية ، وأحقاد شخصية ولعدالة الأمام علي (ع) الذي ساوى بين الناس جميعاً بينما أراد من حاربه (ولليوم) أن يكون مميزاً في كل شيء فلا يوجد شيء إسمه الناس سواسية ...
فدام لعلي الخير كله ، وضاع من أعدائه ومن حاربه الخير كله ، مع الفرق بين الخيران ... فخير علي الذكر الحسن والجنة والرضوان وصوت العدالة والحق ، والخير الذي ضاع من أولئك خير دنيا وملذاتها .
واليوم يحاربون من يريد أن يعدل في الناس ويجعلهم سواسية ...
يحاربون العدالة والأنصاف والحق والأنسانية ، بأسم الدين ، ولا أعرف أي دين يحارب تلك الأساسيات الأنسانية الربانية ؟!
ذلك هو دين السياسة ، ومن ركب الدين في السياسة فأفسدت السياسة دينه ، ولم يصلح دينه في السياسة شيئاً ...
بأسم السياسة والدين قتلوا ، فجروا ، حقدوا ، كرهوا ، زوروا ، كذبوا ، ظلموا ... (ألا لعنة  الله على الظالمين)
حاشى لله أن يكون في دينه قتلاً ، وتفجيراً ، وحقداً ، وكراهية ، وزور ، وكذب ، وظلم ... وإن وُجد ذلك فهو من عند دين الناس لا دين الله ... دين السياسة لا دين الله ... دين الطائفة لا دين الله ...
والله بريء منهم جميعاً ولو قضوا الليل صلاة ، والنهار صياماً ، ولو طالت لحاهم أو قصرت فلا خير في صلاة وصيام ولحى يتبعها أذى ...
        
لذلك حاربوك يا علي فيما مضى واليوم ... فقد حاربك فيما مضى أناس عرفوك وعرفوا حقك ومنهم من أحبك ولكن حاربك لشهوة ومنفعة وسياسة ...
واليوم يحاربك من يحبك ويدعي نصرك وينقلون أحاديثك على اللسان ومدحك في الكلام ، ولكن من نفوس سوداء مظلمة بظلام الحقد والكراهية والنفاق ...

حاربوا علياً في الجمل وصفين والنهروان لأجل دنيا هم يعلمون جيداً أن علي طلقها ثلاثاُ لا رجعة له فيها ... واليوم يحاربونه حرباً خفية ، نفسية ، نفاق حقد ، طائفية ... ليست لله ولا قربة اليه بل لخلجات نفسية ، ومشتهيات ، وأهواء ، ونزعات دنيوية ...
وها هو علي يقول :
ومن لم يرى الدنيا فأني رأيتها  ...  وسيق إلينا عذبها وعذابها
فما هي إلا جيفة مستحيلة   ...    عليها كلاب همهن إجتذابها
فأن تجنبتها كنت سلماً لأهلها  ...  وإن تجتذبها نازعتك كلابها

قيل أن : (الناس أعداء ما جهلوا) ... فكلما كلما كان الإنسان جاهلاً فهذا يجعله عدواً لأصحاب العقول الراجحة ...
فكيف لا يصبح الإرهابيين والطائفيين وسياسيين وأحزاب وحكام ومسؤولين ومخابرات وعلماء دين من مفتين وباحثين وكتاب وشعب وهم خلق كثير ...
كيف لا يتجمع اولئك القوم اليوم جميعاً ويناصرون أقذر خلق الله على الأرض وأشدهم إجراماً من قادة الإرهاب وقادة التفجيرات وقادة البعث ويدعمهم بعض حكام الخليج والعرب ليس حباً بهم بل كرهاً بمن يفجرونهم .
ما فرق أن يسبوك على المنابر ويشنوا حرباً عليك بجملها وصفينها ونهروانها وبين أن يقتلوا من والاك اليوم ... أو يحقدوا عليه .
 
وكذا بمن رفع شعار وإسم علي (ع) عالياً ، وإذا به فاسد مرتشي طائفي إنتهازي سارق ... فكلهم سواء !!

يا علي أراك صابراً محتسباً يسبوك من على منابر المسلمين ثمانين عاماً ... ولقد عرفت بذلك لعلمك بأن الحال سيؤول لحكام فاسدين ينصرهم شعب فاسد ، فقلت لأصدقائك ومخلصيك (أما السب فسبوني وأما البراءة لا تتبرأوا مني) فقد عرف علياً أن من سيأتي بعده سيلحق القتل والدمار بكل محب لخليفة الأسلام وأمام الزمان علي بن أبي طالب ...
قال لهم ذلك ليقينه أن من سيأتي بعده سيشترط على الناس أن يسبوا علياً ومن يمتنع فيقتل رغم كونه مسلماً يشهد أن لا اله ألا الله وأن محمداً رسول الله ...

ثمانون عاماً يبتدئ خطيب منبر الإسلام وينهي خطبته بسب علي (ع) وبأمر مباشر صادر من رأس السلطة الأموية يومها (معاوية) الذي إستسلم يوم فتح مكة أكثر من كونه أسلم ، فيسمونه ولليوم أمير المؤمنين وخليفة المسلمين والكتب المزورة والأحاديث المفبركة ونسبتها للرسول و(كعب الأحبار اليهودي ومجاهد) جاهزين لكل ما يشتهيه الخليفة ويريد ...

ثمانون عاماً وخليفة أموي يسلم عرشه لأخر ، وبدعة سب علي (ع) سارية المفعول حتى أوقفها العادل عمر بن عبد العزيز ، وما إن توفى حتى يعيدها من جاء بعده وسموه (محي السنة ومميت البدعة) لأنه أحيا سنة سب علي (ع) من جديد !!

يسبوك يا علي على منابر المسلمين وأنت الذي لولاك لما صار للمسلمين منابر يخطبون عليها ، بل لما كان هنالك مسلمين أصلاً ، وهاهو النبي محمد (ص) يوم الخندق يصيح : (يا رب إن شئت أن تعبد أو لا تشاء) ، فعمر بن ود قد أخرس الحشود وبلغت القلوب الحناجر وظنوا بالله الظنونا كما وصفهم القران بسورة الأحزاب حيث شكوا بالله يومها !! ، فسدد أيمانهم وقواه وثبت دعائم الدين علياً (ع) بضربة منه عدلت عبادة الثقلين .
وهذا النبي (ص) يقول : (لم يستقم الدين إلا بثلاث : أموال خديجة ونصرة أبي طالب وسيف علي)
ثمانون عاماً يسبوك على المنابر ولم يحرك أحداً ساكناً يومها ، ولليوم رغم أنهم يكفرون ويفسقون كل من يسب صحابياً ويطعنوا بأسلام كل من يسب صحابياً للرسول ولو كان صحابياً وثق التاريخ عليه معالم فسق وظلم وتجاوز على الأسلام والله والرسول ، فبالرغم من ذاك يعدوه تاريخياً ولليوم (صحابياً) ومن إنتقده فاسقاً بل خارجاً على الأسلام ...
ولكن مع (علي) فالأمر مختلف !! فبالرغم من أن علي هو الصحابي الوحيد الذي مدحه الرسول وبين فضله بعشرات العشرات من الأحاديث الصحيحة ... فلم يشفع ذلك لعلي بشيء فقدره أن يبقى صابراً محتسباً ...
ولكن مع من سب علي فقد أفتى علماء الأسلام تاريخياً ولليوم بأن معاوية إجتهد فأخطأ كأبنه يزيد الذي قتل سيد شباب أهل الجنة (الحسين) ، ومن إجتهد وأصاب فله حظان من الثواب ومن إجتهد وأخطأ فله حظ واحد من الثواب ...
أي أن لمعاوية له ثواب في سب علي سيدخله هذا الثواب لجنة ... ومن يلعن معاوية ففي النار !!
يا أبا الحسن أراك صابراً ترى إبنك الحسن يقتله معاوية بالسم في العسل عن طريق زوجته جعدة ويقول (أن لله جنود من عسل) !!
أولم يكن الحسن صحابياً وسيد شباب أهل الجنة بنص حديث الرسول ؟!!
وقد أوصى الأمام الحسن (ع) وهو الخليفة الخامس بأن يتم دفنه قرب جده الرسول محمد (ص) فرشقوا نعشه بالسهام حتى صار النعش كالقنفذ ، وحدثت موقعة شهيرة طردوا على أثرها جثمان الأمام الحسن (ع) ليدفن في البقيع !!
لم يحترموا حتى وصية الميت ...!! 

يا أبا الحسين أراك ترى يزيد (رضي الله عنه) يقتل الحسين (رضي الله عنه) ولا أعرف كيف يرضى الله عن الأثنين معاً !! القاتل والمقتول !!
أراك ترى الحسين (ع) يقتلونه تقتيلاً ويقطعونه تقطيعاً ويطوفون برأسه وروؤس أنصاره وعائلة البقية من ال علي وفاطمة وأنصارهم في المدن والقرى وتركوا أجسامهم عارية بكربلاء العراق بلا غسل ولا كفن وبلا أي واجب من واجبات الأسلام الواجب فعلها عند موت أي إنسان .
نالوا لذلك حظاً واحد من الثواب لأنهم أفتوا وأخطئوا !! 
أي أن الصحابي معاوية سيدخل الجنة لحربه الصحابي علي بن أبي طالب ولقتله إبنه الصحابي وسيد شباب أهل الجنة الحسن بن علي ...!! ويزيد التابعي سيدخل الجنة لقتله الصحابي وسيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي ...!!   

وهاهي فاطمة (ع) توصيك يا علي (ع) أن تدفنها ليلاً وأن تخفي مكان قبرها ...
ولليوم لا يعرف أحد أين قبر فاطمة التي ماتت غاضبة والنبي يقول فيها أن الله يرضى لرضاها ويغضب لغضبها ...
تعال يا رسول الله (ص) لتراها مدفونة بليل وبسر كما أوصت بغضب على ذلك ... ولا يعرف أحد ولليوم أين مكان قبر فاطمة !!
أم المؤمنين خديجة (ع) زوجة النبي التي ماتت بحصار مكة لها قبر معروف ويزار رغم تهديمه من قبل علماء وسلطات المملكة السعودية قبل بضع سنوات قليلة ... ولكن لها قبر موجود !!
وأما سيدة نساء العالمين فلا أحد يعرف أين قبرها ولليوم ...
ربما أرادتنا فاطمة (ع) أن نتساءل ... لماذا ؟!!
 لماذا لا قبر لها ؟!!
لماذا ماتت غاضبة ؟!!
( يتبعها قريباً الحلقة الخامسة والأخيرة)

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/30



كتابة تعليق لموضوع : تعلم الصبر من علي بن أبي طالب لتنال الظفر (الحلقة الرابعة 4/5)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الابراهيمي
صفحة الكاتب :
  عزيز الابراهيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاستمرار بتجهيز المطاحن بالحنطة المحلية ومادة الرز للوكلاء ضمن الحصة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 البارزاني في بغداد ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 بطلقات كاتم الصوت تّكتم حياة الصوت المدوي المبدع هادي المهدي  : يحيى غازي الاميري

 أيكُم القاتل أكثر؟  : سمر الجبوري

 المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تطلق الدورة الرابعة لمسابقة جاليلليو للملاحة بواسطة الأقمار الاصطناعية المدعومة من وكالة الفضاء الأوروبية  : عبده فلي نظيم

 في عيـــــدكِ  : عباس فاضل العزاوي

 صحة الكرخ / القضاء على امية الحاسوب و اقامة (12) دورة تخصصية في مجال الحاسوب و انجاز مجموعة من الانظمة و البرامج في شعبة تكنولوجيا المعلومات خلال عام 2017

 مع (عباس الزيدي) في رده على مقالي.(1)  : مصطفى الهادي

 نعمْ ،مُعيديٌّ ،ونصّ...!!!  : د . ايّوب جرْجيس العطيّة

 الأسرى في المفهوم الأمني الإسرائيلي 2/2  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الأكراد وحلم الدولة الكردية  : مصطفى الهادي

 نواب يربطون البنى التحتية بالارهاب  : عمار طلال

 الى الصديق د. محمد صالح حمد الدليمي  : شينوار ابراهيم

 تطوير محاسبة الاوقاف وفق النظام الاقتصادي الاسلامي  : د . رزاق مخور الغراوي

 إلا قليل منهم..!  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net