"ديلي بيست" الأمريكي: تنشر تفاصيل جديدة عن الارهابي ابو بكر البغدادي ومكان اختفائه

نشر موقع "ديلي بيست" الأمريكي تفاصيل جديدة عن الحالة الصحية للارهابي ابوبكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش، ومكان اختبائه الحقيقي.
وأكدت الصحيفة الأميركية، أن زعيم داعش أبو بكر البغدادي، نقل لمدينة الرقة معقل التنظيم في سوريا، نتيجة إصابته بشلل في ساقة اليسرى نتيجة غارة لطائرات التحالف الدولي، مرجحة اختيار خليفة له الاسبوع الحالي، وفي حين بينت أن ثلاثة مرشحين يتنافسون على المنصب، هما عراقيان وسوري، عدت أن أبو علاء العفري، هو الأوفر حظاً بينهم.

وقالت صحيفة الديلي بيست The Daily Beast الأميركية، في تقرير لها إن “زعيم داعش أبو بكر البغدادي، نقل من العراق إلى مدينة الرقة معقل التنظيم في سوريا، وذلك خلال إجراءات أمنية مشددة بعد شهرين من إصابته بجروح خطيرة من جراء شظايا قصف جوي، أصابت عموده الفقري، وأدت إلى شل ساقه اليسرى على أن ينتخب مجلس الشورى خليفته خلال الاسبوع الحالي”

وذكرت الصحيفة، أن “منشقين عن تنظيم داعش في تركيا، أكدوا أن البغدادي حاظر ذهنيا وقادر على إصدار الأوامر، لكن جروحه البدنية الخطيرة تشجع مجلس الشورى على اتخاذ قرار نهائي بتعيين زعيم مؤقت يحل محله لديه القدرة على التنقل ذهاباً وإياباً بين جبهات القتال في سوريا والعراق، وتولي مهام القيادة اليومية في حكومة الخلافة” .

واستناداً إلى المنشقين عن (داعش)، بينت الصحيفة، أن “المنافسة على منصب نائب الملك، ستدور بين ثلاثة مرشحين بارزين من كبار أعوان البغدادي، هم عراقيان وسوري”، مشيرة إلى أن “التقارير الصحفية التي ذكرت تعيين العراقي أبو علاء العفري، لينوب البغدادي، غير صحيحة، وأن مجلس شورى التنظيم المؤلف من تسعة عناصر قيادية غالبيتهم من العراقيين، سيصوت الاسبوع الحالي، على من سيكون نائب الملك” .

وأضافت الديلي بيست، أنه “فضلاً عن المرشح أبو علاء العفري، هناك مرشحان اخران يتنافسان على المنصب أحدهما قيادي عراقي يدعى أبو علي الانباري، وهو من أهالي الموصل، ولواء سابق في الجيش العراقي، كان في سوريا، حيث تقلد كزميله العفري مناصب سابقة في تنظيم القاعدة، وكان قد طرد من تنظيم أنصار السنة بتهمة فساد مالي، لكنه عسكري متمرس، ذكي وليس لديه خبرة دينية ولا خلفية بأحكام الشريعة” .

وأوضحت الصحيفة، أن “المرشح الثالث لمنصب نائب الملك، هو الحاكم الحالي للرقة، المكنى أبو لقمان، واسمه الحقيقي علي موسى الشويخ”، مبينة أن “الشويخ من بين العشرات من السوريين الذي أطلق سراحهم الرئيس السوري، بشار الأسد، في صيف عام 2011، عقب اندلاع الاحتجاجات ضد نظام الحكم حينها”.

وذكرت الديلي بيست، أن “العفري الذي يتمتع بكاريزما شعبية بين التنظيم أكثر من منافسيه الآخرين، ويبقى الأوفر حظاً بأن يحظى بدعم مجلس الشورى له”، مستدركة “لكن الانباري يفوقه برتبته العسكرية” .

وتابعت الصحيفة الأميركية، “إما تسليم المنصب لمنافس سوري، فانه قد لا يتوافق جيداً مع العراقيين الذين يهيمنون على المناصب العليا في التنظيم”، لكن تعزيز سلطة أبو لقمان قد تكون خطوة سياسية ذكية مع تصاعد مؤشرات عدم الرضا بين العناصر السوريين من الجيش الإرهابي الذين يذكر أنهم يكرهون أن يكونوا تحت ضغط تطويعهم للقتال في العراق”.

ونقلت الديلي بيست، عن المنشقين، قولهم، إن “تسعة أطباء تم جلبهم إلى الرقة يقومون بمعالجة البغدادي بضمنهم طبيب بارز من مستشفى الموصل العام”، مشيرين إلى أن “المهام وزعت بين المشرفين على علاج البغدادي، في الكرفان الطبي، إلى ثلاثة فرق من أطباء ومساعدين وحراس، يقدمون إليه في زيارات متفرقة لتحاشي جلب نظر أجهزة التجسس الأميركية من أقمار اصطناعية وطائرات استطلاع أو طائرات قصف مسيرة” .

وأكدت تلك المصادر للصحيفة، أن “طبيباً واحداً على الأقل من الفريق المعالج، لا يعرف هوية المريض الذي يقوم بمعالجته عند جلبه إلى الرقة، طالبين منه عدم تكرار استفساره عن هوية الرجل المصاب”.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية، أكدت في،(الـ21 من نيسان 2015)، أن زعيم تنظم (داعش) أبو بكر البغدادي، قد تعرض لإصابة خطيرة خلال الشهر المنصرم، نتيجة قصف لطيران التحالف الدولي في منطقة قريبة من الحدود السورية، غربي محافظة نينوى، وفي حين بينت أن ذلك أدى لتراجع دوره وبروز مجلسي الشورى والعسكري للتنظيم، عدت أن غارات التحالف كانت “مؤثرة جداً” في استهداف “القيادات الإرهابية” خلال الأشهر الأخيرة.

يذكر أن مصادر محلية بمدينة الموصل، كشفت في،(الثامن من أيار 2015الحالي)، عن قيام العفري، بإلقاء خطبة الجمعة في جامع الموصل الكبير، ما عد إشارة على توليه المنصب خلفاً للبغدادي.

من هم المرشحون لخلافة البغدادي فيما اذا قتل؟

وبرزت خلال الأسابيع القليلة الماضية تقارير تشير إلى أن أبوبكر البغدادي “خليفة” “داعش،” أصيب بجروح خطيرة خلال غارة شنها طيران التحالف في مارس/ آذار الماضي، وفي الوقت الذي لم يعلن التنظيم عن إصابة أو احتمال مقتله، وحول هذا الموضوع قدمت سي ان ان الاميركية ثلاثة قيادات بارزة مرشحة لخلافته.

أبوالعلاء العفري:

ألقى خطبة الجمعة من مسجد الموصل الذي شهد الظهور العلني الأول للبغدادي بعد إعلان “خلافته” فمن هو العفري وما إمكانية أن يتحول إلى القائد الفعلي للتنظيم؟

وهو عبد الرحمن مُصطفى آل شيخلار، ويُعرف بألقاب عدة مثل “أبو سُجى” و”الحاج إيمان”، و”عبد الرحمن مصطفى”. أصوله تُركمانية، ويتحدر من جنوب الموصل. كان يعمل مدرسًا لمادة الفيزياء في تلعفر بمُحافظة نينوى العراقية، إلى أن سافر إلى أفغانستان في العام 1998، وأصبح عضوًا بارزًا في تنظيم القاعدة، بعد مبايعة أبو مصعب الزرقاوي التنظيم في العام 2004.

في داعش، العفري هو رئيس مجلس الشورى، ونائب الخليفة.

أبومحمد العدناني:

وهو الناطق باسم تنظيم داعش ويبلغ من العمر 38 عاما، حيث يعتبر أكثر الشخصيات السورية نفوذا في التنظيم، وكان أول من أعلن إقامة ما وصفها بـ”الخلافة الإسلامية.”

وزارة الخارجية الأميركية، أدرجت العدناني تحت قائمة “الإرهابيين الدوليين الخاصة،” وعرضت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.

العدناني انضم لتنظيم القاعدة في العراق في بداياته وقاتل في محافظة الأنبار، وقبض عليه ليمضي وقتا في السجن بين عامي 2005 و2010، ويعتقد أن مكان احتجازه كان في معسكر بوكا الأميركي.

وبحسب محللين فإن هناك عاملان قد يؤثران على وصول العدناني لزعامة التنظيم خلفا للبغدادي، وهما، أولا عمره الصغير نسبيا، وثانيا كونه سوريا في الوقت الذي يتولى أشخاص عراقيون المناصب العليا في التنظيم.

أبوعلي الأنباري:

وهو رئيس المجلس العسكري في داعش، ولديه خبرة عسكرية واسعة باعتبار أنه كان من المسؤولين داخل جهاز الاستخبارات في عهد صدام حسين البائد، وهو عراقي من نينوى.

وأصبح أسم الأنباري معروفا بعد الغارة التي شنها التحالف على موقع يأوي القيادي بداعش، أبوعبدالرحمن البيلاوي، الذي كان يشغل منصب رئيس أركان قوات داعش في العراق، وبعد مقتل البيلاوي في الغارة تم الحصول على شرائح ذاكرة إلكترونية بينت الدور الذي يلعبه الأنباري وأنه يدير العمليات العسكرية لداعش في سوريا.

ومن الممكن أن دور الذي لعبه الأنباري في الاستخبارات العراقية ابان نظام صدام حسين قد يجعل منه شخصا غير محبوبا بما فيه الكفاية لخلافة البغدادي وخصوصا بين المقاتلين الأجانب في التنظيم والميليشيات السلفية المقاتلة بداعش.

النهایة

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/13



كتابة تعليق لموضوع : "ديلي بيست" الأمريكي: تنشر تفاصيل جديدة عن الارهابي ابو بكر البغدادي ومكان اختفائه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ إبراهيم الأنصاري البحراني
صفحة الكاتب :
  الشيخ إبراهيم الأنصاري البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ذهب المالكي وبقيت العمالة  : هادي جلو مرعي

 حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تدين بشدة ترحيل الكيان الخليفي قسريا مواطنين سلب جنسياتهم في سياق الإجراءات الإنتقامية ضد ثورة 14 فبراير

 مؤسسة شهداء واسط توزع 165 مليون دينارا لذوي الشهداء  : علي فضيله الشمري

 سيطرات كربلاء الخارجية تلقي القبض على شخص يحمل هويات مزورة حاول الدخول بها الى المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 هدام العراق والقضيه الفييليه  : محمد الفيلي

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تفتتح مزار السفير الثالث (رضوان الله عليه) بعد انتهاء أعمال الصيانة والترميم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 محمود المشهداني تاج وقار على هامة المنصفين  : القاضي منير حداد

 محسن الموسوي: المفوضية تؤكد حرصها التام على تثبيت موظفي مراكز التسجيل  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الفرق الإسلامية: الزيدية  : السيد يوسف البيومي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملات خدمية كبرى بناحية الرشيد في بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 وزير الخارجية يستقبل السيد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم  : وزارة الخارجية

 القبض على مروج أقراص مخدرة بالجرم المشهود في بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 تظاهراتنا قد إنطلقت .. هل لها موعد آخر محدد؟!  : عادل الموسوي

 بيان تعزية حول شهداء الدالوة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 اية الله الكرباسي :نظام الاسد باق في سوريا والوجود الامريكي بالمنطقة هو لافلاس دول الخليج ماليا  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net