صفحة الكاتب : علي كريم الطائي

الشعر العربي وجدلية المسميات الحديثة في الشعر الشعبي العراقي
علي كريم الطائي

إن تعريف الشعر العربي اصطلاحا ليس بغريب على الشعراء والباحثين وأصحاب المعرفة بهذا النوع من الأدب وقد عُرف أي الشعر بأنه كلام مقفى وموزون ودال على  القصد والمعنى ويكون أكثر من بيت أو سبعة أبيات  فما فوق . و لايمثل الشعر العربي أرثا حضاريا أو موروثا ثقافيا فقط بل هو خزينة من خزائن العرب وسجلا نفيسا إذ حفظ لنا تاريخا مدونا للقبائل العربية وبطونها بكل تناقضاتها وأبطالها وملامحها وملاحمها فترى بقراءتك له تجد فيه الصدق والحكمة وغيرها، وبعض القصائد تفرض على الناس المعاني الشريفة، و الفوائد الجليلة، و تنقل الحكمة النصح و الأخلاق إلى الآتي من الأجيال، حتى ترى به آثار الماضيين مخلدة في الباقين . ولولا الشعر لما عُرفت الجغرافية العربية بصحرائها وسهولها وجبالها . فالشعر أغنى العلوم العربية بما تحمل  من مواضيع البلاغة والبيان والنحو واللغة .
ولا يخفى أيضا أنه قد أًستخدم لسائر الأغراض كالمدح والهجاء  والحماسة والرثاء  والغزل وحتى  الفلسفة  ويكاد يدخل في كل شأن من شؤون الحياة العربية. وقد ذُكر أن أبو رجاء الأسواني الشاعر صاحب الأطول قصيدة في الشعر العربي وهو أديبا وفقيها  وذكر فيها
أخبار العالم و قصص الأنبياء نبيًّا نبيًّا عليهم السلام وأيضا دوًن فيها الفقه وطب و الفلسفة. وعندما سٌئل قبل موته بسنتين : كم بلغت قصيدتك إلى الآن ؟
 فقال : ثلاثين ومائة ألف بيت، وقد بقي عليّ فيها أشياء .    
أن الشعر العربي القديم  بأصالته ورصانة لغته وقوة أسلوبه , ترتبط  بقدرة الشاعر والاحتفاظ بشخصيته على التفاعل بما يلهمه به عصره لذلك ترى الشاعر ملتزما بشكل القصيدة وكينونتها  أي انه يلتزم بتفعيلة موسيقيه واحده وبصدر البيت الشعري وعجزه .وبعد التحولات الكبيرة السياسية ،والثقافية والاقتصادية وحتى الاجتماعية التي ظهرت بكل مناحي الحياة أثرت على الإنسان العربي وبالتالي أثرت أيضا على حركة الشعر العربي وتغيرت مضامينه وأهدافه وغاياته حسب تغير ألازمنه فترى شعر العصر الجاهلي يختلف بمضمونه ومحتواه وغايته عن شعر صدر الإسلام وأيضا يختلف عن شعر فترة العصر الأموي والعباسي لكن ظل محافظا على شكله وتفاعيله أوتفعيلته المختلفة.
           أما في العصر الحديث كانت قد أٌسست ونمت في أحضان المهجر حركات وتيارات شعرية لكنها ظلت تراوح بتقليدها الشكلي وان كانت محاوله للتغير نتيجة الاحتكاك بالثقافة الغربية. لكن ظهرت تجارب شعرية حديثة  تتفق على الخروج بالشعر من إطاره التقليد إلى حدود التجربة الغير تقليديه وتبلور هذا الخروج عن شكل البيت الشعري التقليدي ونظام القافية الواحدة، فالشعر العربي الحديث قد أنطلق  من العراق واستطاع إن يلعب دورا رائدا في مشروع التحول الثقافي والاجتماعي، وواجه الشعراء العراقيين انتقادات لاذعة  في الساحة الشعرية العربية آنذاك . ففتح الشاعر والرائد الكبير بدر شاكر السياب 1926-1963 الباب إلى جنة أخرى من الشعر والذي سميً بالشعر الحر بقصيدة تحمل عنوان "هل كان حبا"حيث يقول في القطع الأول
هل تسمين الذي ألقى هياماً؟
أم جنونا بالأماني؟ أم غراما ؟
ما يكون الحب؟ نوحاً و ابتساما؟
أم خفوق الأضلع الحرى إذا حان التلاقي
بين عينينا فأطرقت فراراً باشتياقي
عن سماء ليس تسقيني إذا ما؟
جئتها مستسقياً إلا أواما
لكن في كتاب" قضايا الشعر العربي المعاصر" للشاعرة الكبيرة نازك الملائكة 1923حيث تقول في قصيدة الغرباء بإحدى مقاطعها
اللقاء الباهتُ الباردُ كاليومِ المطيرِ
كان قتلاً لأناشيدي وقبرًا لشعوري
دقّتِ الساعةُ في الظلمةِ تسعًا ثم عشرا
وأنا من ألمي أُصغي وأُحصي. كنت حَيرى
أسألُ الساعةَ ما جَدْوى حبوري
إن نكن نقضي الأماسي, أنتَ أَدْرى,
غرباءْ
وأيضا تقول أنها أول من نشرة قصيدة حرة في عام 1947 ولكن تشير هذه الشاعرة العملاقة أن بدر شاكر السياب قد نشر في الشهر نفسه مجموعة شعرية عنوانها " أزهار ذابلة "فيها قصيدة حرة عنوانها "هل كان حبا"وبغض النظر عن ماذكر في كتاب الشاعرة نازك الملائكة بغياب الكبير بدر شاكر السياب ولكن قد منحو جواز مرور لعالم الشعر الحديث وتبع بركبهم بعد إن كان معارضا الشاعر عبد الوهاب البياتي. ثم جاوء الشعراء   يوسف وأدو نيس وغالي شكري وعبد الله العروي وكمال أبو أديب  وصلاح فضل وصلاح عبد الصبور.ليدخلوا بداخل دار التجريب الشعري الحديث من البوابة العراقية التي فُتحت في وادي الرافدين .وبالرغم من الانتقادات التي وجهت آنذاك لهذا التجديد الشعري وليس بصدد ذكره . وإنما  بصدد ذكر مجموعة من الأدباء قد ظهرت  ككتاب وشعراء وقد  تبنوا أعراف أدبية ذات خصائص محدده تختلف بنتاجهم الشعري الحداثوي من خلال نتاجهم الشعري النثري , وتبعهم آخرون أعجابا بأسلوبهم في النظم ثم انتشر  هذا الأسلوب النثري وتأسس وشاع  و "قصيدة النثر"  تكون مفتوحة من دون تقييد بالوزن أو القافية  وموسيقاها  تضرب في كل الاتجاهات الفنية أو تكاد تخلو من موسيقاها التناغمي بحيث ا صبح كل من يكتب كلمات مرتبة تحت بعضها  البعض ربما يقول أنه كتب شعرا نثريا فقد ضاعت كل مقاييس الشعر ذات الموسيقى التفعيليه وتكوًنت  حسب تذوق الشاعر أو المتلقي إلا إن هذه القصائد أي قصائد النثر لا تخلو من مقطوعات شكلية بجمل غاية في الروعة الفنية والجمالية وفقا لثقافة الشاعر وقوة شاعريته لكنها  تتميز بالغموض، والإيهام والرمز  ويستعصي الكثير منه على التحليل والتقويم والنقد بمقاييس المألوفة.                                                                                                                                                                                         
وهذه الأبواب الشعرية العربية وانفتاح نوافذها حسب ألازمنه التي مرت بها لذلك تجد أن الشعر الشعبي العراقي لايختلف بانسجامه وأوزانه ألا بالهجه أو اللغة الدارجة التي يتميز بها بلاد نهر الشعر فمثلا أن بحر الهزج وتفعيلته هي "مفاعيلن  مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن" وهو ثماني التفعيلة يسمى وزن الطويل باللهجة الدارجة وبحذف ألتفعيله الاخيره يطلق عليه بوزن التجليبه وبعلة الكف التي هي حذف السابع الساكن  يطلق عليه وزن النصاري وهكذا بالنسبة للاوزارن الدارجة من هذا البحر ولا يختلف بحر البسيط وتفعيلته "مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن" ويسمى باللهجة العامية بوزن النايل وأيضا بنفس الوزن يسمى وزن الزهيري باختلاف الجناس في آخر البيت الشعري . أما بحر الرمل وتفعيلته هو" فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن" وهو سداسي وبعلة الحذف بآخر التفعيلة الأخيرة يطلق عليه اسم وزن الموشح  وبالعلل وأقسامها يتولد لدينا أوزانا شعرية شعبيه وهذا يصبغ جميع بحور الشعر العربي الفصيح البالغة ستة عشر بحرا
وفي كتاب "العروض في الشعر الشعبي العراقي" يذكر مؤلفه ربيع الشمري في صفحة 254 هناك 504 من أوزان الشعر الشعبي العراقي ولا مجال لذكرها ولكن هذا الرقم يعتبر رأيا للشاعر وبعض الكتب تشير إلى إن للشعر الشعبي العراقي أوزانا لاتتجاوز 16 وزنا ويذكر الشاعر والكاتب شاكر التميمي في كتابه القيُم " أوزان الشعر الشعبي في ميزان الفراهيدي" هناك 39 وزنا مهما ولكنه يشير كذلك إلى إن هناك أوزانا كثيرة لم يذكرها في كتابه .
ومن المتعارف عليه أن القصيدة الشعبية لا تختلف عن قصيدة الفصحى من ناحية الشكل فلها صدرا وعجزا وبتفعيلة واحدة .ولكن ينحى  الشاعر العراقي المبدع بسعيه لنبذ الصيُغ الجامدة ونبذ الهيمنة شبه المطلقة على المحددات الاستعارية، ضمن هامشها الضيق الموروث والكلاسيكي وخصوصا بعد دخول بعض الشعراء الاكادميين والمثقفين إلى سلة الشعر الشعبي واغتراف بعض الشعراء الشعبيين من سلة الاغتراب والاحتكاك بعالم آخر من عوالم الابتعاد عن أوطانهم فظهرت قصيدة  ذات الشطر الواحد وبتفعيلة واحدة أي إسقاط شطر كامل واعتبار الباقي بيتا كاملا وتسمى" بالمشطور"وبتجديد آخر اشغل الشاعر الكبير مظفر النواب   1934وبجدارة وصدارة المشهد الشعري الشعبي العراقي والفصيح من شعره
وأيضا كان الشاعر الكبير جمعة الحلفي1952  في طليعة من أخذ شعره الشعبي ينازع تراث النواب على الصدارة، وعلى الاستمرارية  والتجديد ، كما في مجموعته الشعرية  (مليت ) إلى مجموعته الأخرى (عطر الغايب) ويقول في أحدى مقاطعها
شأرسم بفضة عذابي
ولوح عمري حجاية منك
شأ كتب بدفتر غيابك؟
طولك؟
طولك مثاوب مستحه.. وكذاب نومك
من أجيسك
تنفرط حبات روحي عله الشراشف
شلون المْ روحي وألمك؟
شلون بيّه.. شلون بيك؟
 و يقول جمعة الحلفي "أن حركة تجديد الشعر الشعبي العراقي  وعلامتها الأولى الأساسية قصيدة النواب (الريل وحمد) قد انطلقت في مطلع الستينات، مثيلة لحركة التجديد في الشعر العربي (الفصيح) التي سبقت على يد السياب ونازك والبياتي"
وبعد ظهور حركة التجديد والحداثة في الشعر الشعبي العراقي ظهر نوع آخر من القصائد ألا وهي  "الومضة " ومن يسميها وقفة أو محطة وليس بقصيدة وهناك جدل بين من يقول هي جزء من البيت الشعر والأخر يقول أنها ليس أكثر من بيتين شعريين وبعض الشعراء يقول أنها مقطع واحد أو قسم واحد فقط وبعضهم يقول  أن القصيدة سبعة أبيات فما فوق وما دون ذلك فهي ومضة.والرأي الذي انتمي إليه يقول هي عبارة عن بيت واحد أو أثنين من الشعر يختم بدهشة أو بمفارقة .كأن تقول "أشكد وجوه تتخاطف عله العين؛ ولا واحد يشبهك حته احبه"أو كأن تقول "سألوني عليك وكلت ما موجود ؛ طلع من صدري كلبي وصاح كذاب".
         أنجبت الثقافة الشعرية للشعر الشعبي قصائد من النوع الحر أو كما يحلو للبعض أن يسميها قصائد الشعر المفتوح ولكن بجرس موسيقي متناغما بتفعيلة وزن واحد ولو أن هناك فرق بسيط بين الحر والمفتوح فالقصائد التي من النوع المفتوحة تلتزم بعض الشئ بالقافية حتى ولو كانت متعددة أما القصائد الشعبية الحرة ليس شرطا  إلزاميا عليها القافية وأن جاءت .أن أغلب الشعراء المغتربين قد تأثروا بشعر الشعبي الحر ونحو بمنحاهم على موانئهم لشواطئ قصائد الكبير مظفر النواب والكبير جمعه الحلفي وكاتب المقال من أرخى بروحه على تلك الموانئ بعد أعوام الغربة الطويلة جاءت بعض مقاطع لقصيدتة صدى الروح
تندي روحي...
من تمر علبال عينك
ومن أشم عطرك اعرفه...
هي روحك مو عطر
ومن تدك بابي الليالي...
أتيه روحي...
وتستحي سنيني...
وتدنك ماتباوع بالمرايه
منين أجاني الخوف هذا...
 ألما أجه مره أعله بالي
ومنين غافلني الكبر...
من ياكتر طبلي واجاني
ومنين أجاني الشيب...
دك بابي غفل سرعه غزاني
عفيه كلبي شلون شايل
ماضي مايقبل يموت... لايموت...!!!
خل يروح ألديره عاشرهه فرح من دون موت
سافرت لبعد مكان...
واللي جان أبالي باقي هوًه هوًه
ذكريات... ولمه طاردهه الوكت ...
وفرهداها بلايه رحمه
آخ يابيت الحبايب
من تلم ذولاك أهلنه...
ونكعد بكسرة فيايك
جاي حار يفوح عطره...
يوصل التالي ألمحله
سافرت لبعد مكان...
والي جان أبالي باقي هوًه هوًه
ومن اجيت ... المن اجيت...؟؟!وشلكيت
الكيت ناس مطشره بلايه محنه...
والأطفال التلعب براس العكد...
صارت زلم لمن اجيت
والجبير السافر بلايه وداع
وانه اجيت... أبلا عمر لمن اجيت
ردت أدور عن حلم ما دوريت
ردت احصل عن أمل ماحصليت
ليش من جاك الخريف ويله اجيت
هسه اجيت..؟؟!! ليش اجيت....
ولكن من غير الممكن بل من المستحيل قد تولد يوما قصيدة شعبية نثريه وألا  يصبح الشعر الشعبي العراقي ليس بشعر بل كلاما خاويا دون حياة .لا أدري ربما أٌنتقد على جملتي الأخيرة فتولد قصيدة شعبية نثرية.
                               


 

  

علي كريم الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/08



كتابة تعليق لموضوع : الشعر العربي وجدلية المسميات الحديثة في الشعر الشعبي العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : العفو يا طيب واثابكم الله سبحانه أخي العزيز مصطفى الهادي

 
علّق ميسون نعمه ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : كلامك رائع ولكن عندي ملاحظة... القول استاذ ليس مثل الفعل فدعوتك الى التأقلم انا اتفق معك بها من حيث المضمون وهو امر لا بد منه ولكن التأقلم لم يعد شيء سهل ومستساغ التأقلم يحتاج طاقة صرنا نفتقد لها ولعل للتأقلم ضريبة كذلك من تنازل عن بعض الاولويات وغيرها من ضروريات الحياة التي كنا نراها امور واجبة ومهمة. المهم على كل حال استمتعت كثيرا بمطالعة ما كتب يراعك، واشكر هذا الموقع الرائد كتابات في الميزان الذي يستقطب الاقلام من مشارب مختلفة ويعرضها لنا في سلة واحدة ننتقي منها ما نحب ونستلذ به.

 
علّق السيد التقوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : ذكرى شهادة السيد_محمد_البعاج ( سبع_الدجيل) بن الامام الهادي عليهما السلام هو السيد محمد المُلقب بالبعاج والمشتهر بالقرن العشرين بسَبُع الدجيل بن الامام علي الهادي عليهما السلام ابوه الامام علي بن محمد الهادي عليهما السلام امه السيدة سُليل ولها إسم آخر حُديث وهي امرأة جليلة مباركة وتُعرف بالجدة اي جدة الامام المهدي عليه السلام وكان الشيعة يرجعون اليها ببعض المسائل في غيبة الامام الثاني عشر وعُبِّر عنها بمفزع الشيعة ايضا وقال عنها الامام الهادي : مسلولة من الآفات والأرجاس والأنجاس ( وهذا دليل جلالة قدرها ) ولادة_السيد_محمد_البعاج ولد السيد عام ٢٢٨_٢٣٠ هجري تقريبا بالمدينة المنورة في دار جده المباركة بقرية تُسمى صريَّا اسسها الامام الكاظم عليه السلام ورعى فيها مئات الفقراء واتخذ فيها بيتاً..و ولد بها عدد من المعصومين عليهم السلام وفاته على قول مشهور انه بآخر شهر جمادى الثانية عام ٢٥٢ وبه يستذكره ذريته ويقيمون فيه عزاءه السنوي في العراق وايران وكذلك في ٢٣ ربيع ثاني ويهتم بهذا اليوم أهل النجف الأشرف واعتادوا يزورون به السيد محمد زيارة خاصة ذريته : له عدد من الاولاد المعُقبين وذريتهم في العراق وخوزستان وخُوي وسلماس وخوانسار وباكستان والهند وغيرها.. ومن اولاده ١_ جعفر وبه يُكنى السيد محمد ابو جعفر وله ذريّة طيبة في باكستان.. ٢_عليٌّ وبه كُني ايضا كما نص على ذلك ابن شدقم بتحفة الازهار *واليه ينتمي السادة آل البعاج بالعراق وخوزستان* وأكد على ذلك عدد من الناسبين السابقين والمؤلفين مثل النوبختي المتوفى بالقرن الثالث في فرق الشيعة والنسابة ابن فندق في لب الالباب المتوفى ٥٦٥ وان شدقم من اعلام القرن الثامن والسمرقندي وغيرهم ومن اللاحقين في مقدمتهم العلامة النسابة السيد رضا الغريفي الصائغ البحراني والنسابة العلامة السيد شمس الدين محمود المرعشي ونجله آية الله النسابة والمرجع المحقق السيد شهاب الدين المرعشي النجفي والنسابة المحقق النسابة السيد حسون البراقي والنسابة السيد حسين ابو سعيد وغيرهم كثير.. ٣_احمد وذريته في ايران وباكستان والهند وفيهم علماء أعلام في خوانسار نص عليهم حفيده اية الله السيد مهدي بن الرضا في كتاب ضياء الابصار في علماء خوانسار ٤_الحسين وذريته في مَرو (تركمانستان حاليا شرق ايران) وغيرها ٥_ ابو طالب ذريته في باكستان.. القابهُ : ١_ #البعاج_وهو_لقبه_الأوحدي وهو اقدمها واعظمها وأهيبها وذُكر في حاشية حدائق الانساب للفتوني العاملي المتوفى ١١٣٨ هجري (يعني قبل ٣٠٣ سنة) وذكره فقيه عصره وعلامة دهره السيد مهدي القزويني المتوفى ١٣٠٠ هجري (قبل ١٤٢ سنة ) في كتابه المزار صفحة ١٣٨ قال ( والسيد محمد بن الامام الهادي *المعروف بالبعاج* ) وكتابه مطبوع مع رسالته العملية فُلك النجاة وموجود على الكوكل ايضا *وكذلك نقله المحقق الاوردبادي في موسوعته العلمية ايضا بنصه بتحقيق السيد مهدي آل الشيرازي* ونص عليه وعلى ذريته النسابة السيد رضا الصائغ الغريفي البحرانى المتوفى ـ ١٣٣٩هجري__١٩١٧م في شجرة النبوة وغيره ايضا.. والمحدث العلامة الشيخ عباس القمي المتوفى ١٩٤٠ في منتهى الامال واية المحقق الاصولي العيلم الشيخ محمد حسين حرز الدين المتوفى ١٩٤٤م في مراقد المعارف وآية الله المحقق الكبير استاذ العلماء ومنهم السيد السيستاني دام ظله أغا بزرك الطهراني في كتابه الذريعة الى تصانيف الشيعة قال عنه *السيد محمد المشتهر بالبعاج واليه ينتمي السادة آل البعاج* وهذا اللقب اشهر القابه واقدمها ونص عليه كثير من النسابين : والبعج باللغة هو شق البطن مع الخضخضة وهذا اللقب اتصف به من شدة شارته التي سارت بها ا١لركبان وكراماته الباهرة..وله معاني اخرى ومنها ان لصوصا تعرضوا لزواره وارادوا سلبهم فتخلص الزوار منهم ووجدوا اللصوص قد شُقت بطونهم فقال الناس بعجهم السيد محمد بعجهم..فاشتهر بذلك وتكررت الكرامات فثبت هذا اللقب له دون سواه. وبه اشتهرت ذريته بالعراق وخوزستان (السادة آل البعاج) وهم من السادة الاشراف منهم العلماء والفضلاء والخطباء والاساتذة والمحققون وهم من العشائر المحترمة والتي تسعى بقضاء حوائج الناس...وهم اشهر من ان يُذكر.. ويسكنون النجف الاشرف وبغداد والديوانية والبصرة والحلة والناصرية والعمارة والكوت والسماوة وخوزستان وغيرها... ونص عليهم عدد من النسابين والباحثين والمؤرخين وذكروهم بخير.. منهم العلامة الكبير السيد هبة الدين الشهرستاني طاب ثراه في مجلة المرشد التي اسسها عام ١٩١٠ والعالم الجليل الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء في الرسائل المختصة بالشعائر الحسينية موجودة على الكوكل ايضا وممن اشار الى ذلك آية الله العظمى النسابة الكبير والعالم النحرير السيد شهاب الدين المرعشي النجفي طاب ثراه وهو نسابة وفي اجداده اربعة عشر من علماء النسب آخرهم والده بتعليقته على الصراط الابلج والعالم المحقق الجليل السيد عيسى كمال الدين في شجرة الاولياء المتوفى ١٩٥٤ وذكرهم النسابة العلامة السيد حسين ابو سعيدة في المشجر الوافي والمشاهد المشرفة والنسابة الفاضل الشيخ عباس الدجيلي في كتابة الدرة البهية وغيرهم كثير.. _٢_ومن القابه سبع الجزيرة وهذا اللقب ايضا يدل على عظمته ولجوء الناس اليه _٣_وابو جاسم وهذا الكُنية أطلقت عليه اخيرا لما لها من معنى الكبرياء والشهامة _٤_وابو الشارة وهي اشهر من تُذكر ٥_ واخو العباس تشبيها بعمه قمر العشيرة ٦_ *وسَبُع_الدجيل* وهو اليوم مشتهر به ايضا بل غلب على باقي القابه وايضا يقال كان هناك سبع يحمي زواره من اللصوص واختفى بالاربعينات ولكن اللقب الملازم لإسمه الشريف هو لقب البعاج لدوام شارته وكراماته سلام الله عليه وإن غلب على الالسن اليوم سبع الدجيل جلالة قدره كان من جلالة قدره وسمو مقامه وملازمته للامام العسكري والقران الكريم يُرى فيه انه هو الامام بعد ابيه الهادي عليهما السلام.. وعند وفاته شقَّ الامام العسكري عليه جيبه وبكى لمصابه وأظهر الحزن والأسى لفراقه وقد أقام الامام الهادي مأتمه في بيته الذي هو مرقده اليوم وفاته : هذا السيد الجليل كان يرعى شؤون ابيه بالمدينة المنورة ولما جاءه زائرا الى سامراء قيل انه كلفه بالمكوث في مدينة بلد لرعاية بعض الاراضي للامام الهادي ظاهرا ولِيتخذه مكانا بديلا ليتواصل به مع شيعته بعيدا عن عيون السلطة العباسية الظالمة وقيل في سبب وفاته اقوال منها انه دسوا له السُم كما لايستبعد ذلك المحقق العلامة الشيخ باقر القرشي طاب ثراه وعدد من المحققين.. وعلى هذا فإنه قضى نحبه مسموما مظلوما كآبائه الطاهرين لأنه كان عالما فاضلا تقيا صالحا زكيا ويحبه الشيعة وكان الكثير يرى انه مؤهل للامامة ويقضي حوائج الناس فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا

 
علّق زياد كاظم ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : انا تابعت مقالاتك اتمنى اضافة تعريف بالاسماء بالحاشية لتكتمل الصورة عندنا جميل جدا تعبيرك اخي المحترم

 
علّق زياد كاظم ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : احسنت الصياغة والتعبير كلام في حد ذاته سمفونية استمتعت بقراءة مقالك لك الود

 
علّق منير حجازي . ، على الاحتلال الاسلامي والاحتلال الاوربي الامريكي - للكاتب سامي جواد كاظم : الدونية والحقارة بذرة صغيرة تبدأ بكلمة وتُسقى بالمتابعة والتكرار . والاستعمار لم يبحث في تاريخ العرب والمسلمين عن نقاط التقدم والرقب ، بل بحث عن ا لنقاط التي تفرق هذه الامم وتجعلها خانعة ذليلة ضعيفة لا بل تشعر بعقدة الدونية والحقارة التي ترسخت بعيدا في اللاوعي. استاذنا الكريم ، تعال هنا في أوربا وانظر ماذا يفعل اللاجئون من اجل الحصول على لجوء في جنة الله في ارضه كما يعتقدون ، يطعنون في بلادهم ، يُسفّهون ثقافتهم ، يحطون من شأن دينهم لا بل يطعنون في انفسهم فيزعم بعضهم انهم شاذين او سحاقيات. كل ذلك من اجل ان يضع قدم هنا في ارض الاحلام. بينما الطرف الأوربي ينظر لنا ايدي عاملة رخيصة ، وعقول مبدعة تخدم ثقافتهم وتطور بلدانهم. وهم يركزون على العقول او الطاقات الشابة، ولا يهمهم الجوانب الانسانية ابدا. مشكورين استاذنا القدير وانا ممن يتابع مقالاتكم وفقكم الله وحرسكم . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد العزيز ال زايد
صفحة الكاتب :
  عبد العزيز ال زايد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net