صفحة الكاتب : علي الجفال

عن نوابنا الذين بلا كرامة
علي الجفال

زلزال النيبال ليس سوى فقرة في سيرك دولي. أزمات الشرق الاوسط وضعت في متاحف السياسة الامريكية، حرب اليمن قتال بين الاخوة عتاده الورد والقات. وليس ثمة قتلى في الحرب السورية سوى أولئك القادمين من الفضاء الخارجي. لم يعد ثمة جوع في أفريقيا، وليس ثمة أزمات سياسية في جنوب أمريكا. الاسرائيليون خرجوا طوعا من الاراضي الفلسطينية ورشحوا رجلا من الفلاشا لقيادتهم في المرحلة المقبلة. ثقب الاوزون تلاشى بفعل دعوات وقلق السيد بان كي مون. ولم تعد تقض مضاجع أعضاء الكونغرس الامريكي سوى الازمة العراقية.

شعب لا يستحق الحياة، هكذا يبرر جندي أمريكي متهم بقتل عشرات العراقيين الابرياء فعلته امام القضاء. وهذا هو ذات الشعور الذي يستوطن صفحات كتاب عامي في العراق الذي يترجم انطباعات الحاكم المدني الامريكي في العراق بول بريمر. وهو ذات الشعور الذي يسود قبة الكونغرس الامريكي.

سيناريو الحرب الطائفية الذي رسمه الجنرال بترايوس عامي 2006-2007، نجح في قتل آلاف العراقيين ضمن كرنفالات السعار الطائفي، لكنه فشل في تقسيم العراق. ومثل منحدر الهي، بقيت خطة بايدن تقضم من جرف الوطنية العراقية طالما توفر لها سياسيون يعانون من الدوار الطائفي الذي يفضي الى مواقف هي أقرب للهذيان.

سيناريو داعش نجح هو الآخر في احتلال الارض ونحر آلاف الرؤوس البريئة وسبي النساء وتهشيم الذاكرة الممتدة في عمق التاريخ، لكنه فشل أيضا في تنفيذ خطة التقسيم، بل وأوشك أن يكون سببا في التفاف العراقيين حول جثمان الفاجعة المسجى بين الموصل والانبار، ممددا على ضفاف صلاح الدين وديالى وكركوك. ولم يتبق أمام السيناتور جو بايدن الذي يغرف من أسفار بنيامين نتياهو وشيمون بيريز سوى التطبيق المباشر وعبر قرار يشرعنه الكونغرس الامريكي الذي فقد سطوته الدولية بعد أن تجرد من غطائه الاخلاقي.

الغباء في السياسة ليس عائقا، يقول نابليون بونابرت، لكن فرانسيس بيكون يضيف، ان الغبي مثل الميت، هو لا يشعر بموته، لكن الآخرين يتألمون لهذا الموت. هكذا هو حال بعض السياسيين من الكرد والسنة الذين يتقافزون على أسوار البيت الابيض لاستجداء السلاح و..الرضا. فخطة التقسيم لا تعني استقرار العراق كما يسوق الراقصون على جثمان الوطن، بل هي مأسسة لحالة صراع قد تمتد قرونا طويلة بين العراقيين تحت خيمة الحدود الجديدة، ومآلات الثروات الجديدة أيضا.

هل سيتمكن بارزاني الحالم بمملكة كردستان الكبرى من تضميد جروحه التي سيعود بها من واشنطن؟ هذا الأمر يتوقف على مذاق الطبق الأقليمي الذي يطبخ على نار هادئة في كل من أنقرة وطهران وبرعاية واشنطن. وهو قد يتعض من المطالبات التي بدأت أصواتها تعلو لتشكيل اقليم السليمانية، كما ان دهوك ستعود مجددا اذا، ما جد الجد، الى أحضان الموصل كقضاء كما كانت قبل عام 1969، وفي هذه الحالة، لن يتبق من أرض المملكة الكبرى سوى محافظة أربيل، وهي صالحة لان تكون رمزا سياحيا أكثر منها رمزا سياديا، وهنا أيضا، على السياسيين الكرد إعادة قراءة تصريحات رجب طيب أردوغان التي جاءت ضمن سياق خطابه في منطقة ديار بكر قبل بضعة أيام.

مؤلم ومهين ذلك المنظر تحت قبة البرلمان العراقي حين انسحب النواب السنة والكرد من جلسة مناقشة صيغة للرد على قرار الكونغرس الموغل بتدخله في الشأن العراقي حد الوقاحة. قد يبدو القرار في ظاهره دفاعا عن المكونين الكردي والسني، لكن أي من البرلمانيين المنسحبين لا يمكنه الادعاء بتمثيل هذين المكونين. الانتهازية السياسية لعبة قذرة أوصلت البلد الى ما هو عليه. وفرية الشراكة الوطنية لم تعد تنطلي على أحد. انها شراكة اللصوص في اقتسام الغنيمة. والغنيمة لم تعد كما كانت نهبا للثروات وحسب، بل باتت أرواح العراقيين التي يحصدها الارهاب المصنع في واشنطن وأنقرة والدوحة والرياض وطهران.

القرارات المتخذة في البيت السياسي الشيعي أو البيت السياسي السني أو البيت السياسي الكردي لا تختلف إلا من حيث درجة سوئها وتبعيتها لمرجعياتها الاقليمية أو الدولية.

السياسة أمر خطير جدا حين تترك للسياسيين كما يقول شارل ديغول، فكيف بها حين تترك لسياسيين لا يولون سيادة البلد أية أهمية. انه الزمن الذي طال فيه صمت النسور وتعالت فيه ثرثرة الببغاوات، لكن مجتمعا من الخراف لا يمكن ان ينتج إلا حكاما على شاكلة الثعالب.

[email protected]

  

علي الجفال
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/07



كتابة تعليق لموضوع : عن نوابنا الذين بلا كرامة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رفع 16 يافطة تعزي بوفاة عضو بحزب البعث المنحل في قضاء الهندية شرق كربلاء  : وكالة نون الاخبارية

 إحذروا.. إحذروا.. قبل أن تنشروا *(أحظيتَ يا عود الأراك بثغرها)*  : الشيخ احمد الدر العاملي

 بالوثائق : تربية ميسان تعفي مدير مدرسة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 حين يتحدث (الوسخ) عن النظافة!!  : فالح حسون الدراجي

 رئيس مجلس محافظة ميسان يبحث موضوع نقل الصلاحيات والموازنة العامة للمحافظة مع عضو البرلمان العراقي الشيخ محمد سعدون حاتم الصيهود  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 العلاقات الخارجية لائتلاف القوى الشبابية الوطنية يجب على وزارة الشباب ان ترفع المستوى الثقافي للشاب العراقي  : خالد عبد السلام

 الله أكبر ياعراق ...!  : حبيب محمد تقي

 الثغرة ..! هي ذاتها التي سدّتها لكم المرجعيّة العليا !  : نجاح بيعي

 طائرات الـ أف 16 تستهدف داعش بتجهيز عراقي

 جهاز امني ام انكشاري  : محمد شفيق

 الحكومة المحلية في واسط تبدأ بنصب معمل الاسفلت الجديد الواقع جنوب محافظة واسط  : علي فضيله الشمري

 قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الكل يتمسخر على الكل  : سليم أبو محفوظ

  صراع.. لا يعرف التسامح  : غسان الكاتب

 القوات العراقية تستعيد 12 حياً في الموصل من قبضة داعش لغاية الآن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net