صفحة الكاتب : توفيق الشيخ حسن

( نص اللاجئ ) .. ذاكرة الإنسان بين طيات هذا الزمن للروائي " محمد الأسعد ...
توفيق الشيخ حسن

إن كل إنسان تجري في دروب وجدانه إيقاعات الكون وتسبح في مسارب ضميره مظاهر الحياة  وأحداثها .. وتتلقى مشاعره وأحاسيسه نغمات الطبيعة بحسب استعداده للتلقي ودرجة رهافته الطبيعية .. فكل ما يجري ويسبح في مسارب الضمير البشري وكل ما تتلقاه المشاعر والأحاسيس فهو – لا بد – مطبوع بنبض ذلك الضمير ومطبوع بلمسات تلك الأحاسيس ...

 

في لقاء مع القاص العراقي – عبدالرحمن مجيد الربيعي – لجريدة العلم المغربية قال الربيعي :

 

( بإمكان الروائي العربي   الطموح أن يكتب رواية عظيمة , لأن موروثنا في هذا المجال قليل ومحدود الأهمية قياسا إلى ما أنجزه روائيو العالم ) ..

لو كنا نقاد أدب لكانت أولى الخواص الأدبية التي تثير انتباهنا هي الجمال الفني .. وهذا يبدو جليا وواضحا من خلال الأسلوب وروعتها ونقاء النبرة الصوتية للكلمات .. إن من واجب الأدب العظيم أن يكون ممتعا وذا قيمة .. والأد ب الذي لا يعطينا المتعة هو أدب ميت وسرعان ما يدفن بالأدب الأفضل .. يقول تشيخوف ( أفضل الكتـّاب هو الكاتب الواقعي الذي يكتب عن الحياة كما هي , ولكن لأن الإحساس بالهدف يسري كالعصارة الخفيفة في كل سطر في ما يكتب  فأنك لا تشعر بالحياة كما هي فحسب  بل كذلك كما ينبغي أن تكون .. فيسحرك ذلك ) ..

 

إن ابرز صفات الإنسان القدرة على التعبير عن خلجات نفسه وآماله , ومخاوفه , فأن كل فرد لديه الاستعداد أيضا لنقل تعبيرات الآخرين .. هذا التجاوب يعتبر دعامة أساسية في تكوين المجتمعات الإنسانية .. ونتيجة حتمية لهذه الصفات والغرائز والقدرات والانفعالات والأحاسيس التي يتميز بها الإنسان ..

بين طيات هذا الزمن وذاك معاناة لا تصفها الألسنة أو الأقلام .. وألم لا تعرف مداه إلا إذا نظرت إلى وجوه أصحابها .. وقليل من الذكريات إن مرت على ذاكرة الإنسان فهي قاسية تعتصر لها القلوب ألما .. هكذا تبدأ الحكاية .. حكاية الموتى الذين ابتسموا عندما رحلوا هناك .. حكاية الزمن الذي تبعثر على جراحات الثكالى بعد أن جفت الدموع وأصبح الوطن شظية يمكن أن تقتل كل العابرين في المكان الخطأ .. في الزمن الخطأ .. حكاية الغربة اللئيمة التي يمكن أن تشكل في داخلك ذاك الحنين المفقود .. فالوطن في غربة .. والغربة في الوطن .. لا سبيل إلى إدراك الموت إلا إذا جلست وحيدا تفكر في تلك الخطى المسرعة باتجاه الموت بلا ثمن ..

 

" نص اللاجئ " ( ذكريات القبيلة الضائعة ) للروائي الفلسطيني – محمد الأسعد – عمل يجسد فيه اللاجئ تشرده في المنافي وذكريات تحمل الأحداث والتأملات السوداء عن وطن يحمل صورة متكاملة عن الغربة والنفي .. إننا أمام عالم روائي يكشف لنا صورة الزيف العربي لما يعانيه اللاجئ الفلسطيني ...

الوطن نافذة حب , وحكاية خبز أمي الساخن , ووجه أبي الصبوح , وحقولنا وكرومنا وبحارنا الصاخبة وجبالنا الشامخة .. لماذا أراد – الأسعد – أن يعيد كتابة تأريخ الوطن بهذا الشكل .. 

أهي مجرد إرضاء نزوة , أم ليحمـّل القارئ المتعة غير المتعبة .. الرواية تعطي للتأريخ من دروس وبصورة مباشرة رغم ما فيها من موضوعية علمية .. انه ينظم الاكتشافات الفكرية الكبيرة عبر المراحل الزمنية ..

" إنهم قبيلة ضائعة بكل معنى الكلمة سقطت من السجلات الرسمية والذاكرة معا , وتعرضت كما سنرى لسانيا وثقافيا وككائنات إنسانية , ومع إن مجموع الشعب الفلسطيني في أماكن اللجوء الأخرى سقط كتجربة إنسانية ويتساقط من ذاكرة الثقافة الفلسطينية نفسها في تناسب عكسي مع ارتفاع أو انخفاض مناورات القيادة الفلسطينية " ..

 

قضية اللاجئيـن الفلسطينيين هي ليست قضية ارض بقدر ما هي قضية إنسان .. الإنسان ذاكرة ..

والذاكرة مجمل تأريخه .. إن تأريخ – الأسعد – يشير إلى جديته ورغبته في دفع الرواية العربية إلى اعلى مستوى ممكن ومساو لمن مهدوا الطريق في أنحاء العالم .. ما أصعب أن يقول الإنسان ما يفكر فيه في كل العصور ..

لم يعد الكشف عن العالم الذي نعيشه كافيا .. ولم تعد كافية تعريته وفضحه والتعبير عن أزمته .. انه لا يقدم صورة الموجود وإنما صورة الممكن .. وما دام ممكنا رؤية الوجود على نحو مختلف فأن باب الإبداع يظل مفتوحا أمام أعين المتلقين على احتمالات لا نهاية لغا مما يثير فيهم الرغبة في اقتحامه بروح جديدة ..

 

يقول – هلدرن – " ان اللغة اشد المقنيات خطرا " فهي إحدى الخصائص الكبرى للترابط الإنساني ولها القدرة على جعل الإنسان يقف موقف العلانية تجاه – الهم – بالمفهوم الهيدجري .. فالإنسان لا يعرف ما في أعماقه ولا تدرك افكاره الا في اللغة التي يستعملها .. فهذه اللغة وهذا الانفتاح وهذه العلانية استطاع الإنسان أن يحدد وجوده في العالم .. فباتت جزءا من كينونته ولهذا تصبح عبارة هيدجر – أنا ما أقول – لأن خطورة اللغة تكمن بهذا الانفتاح وهذه العلانية ..

 

وثيقة السفر الفلسطينية هي لعنة يحملها اللاجئ الفلسطيني وتجلب له معها سوء المعاملة والأهانة والاحتقار وغير معترف بها .. إنها وثيقة مشكوك في هوية حاملها في أي مكان يحل فيه .. أنت شخص بلا جنسية .. – أي بلا وطن – هذه هي المعضلة التي يعانيها اللاجئ الفلسطيني .. العالم العربي يسمونك " وطنا " ولكني اسميك " منفى " فكل شيء في حياتنا اليومية يحدث كقدر .. كجبر .. يفرض علينا التسكع في الشوارع كمن حلت بهم اللعنة .. العالم العربي يقايض وجودنا باستغلالنا .. يبتزنا نفسيا .. يجعلنا نتذوق الموت ونرتشف كؤوس مترعة بالعدم .. العالم العربي بكل أصواته ومناظره وروائحه متهم بالاعتداء على كل حواسنا .. في العالم العربي قتلى .. موجودون في كل مكان وليس في أي مكان .. علينا أن ندرك إن الطريقة التي فكر بها الكاتب هو ما جعله يتحمل عبء الحياة الشاقة التي واجهته فقدم لنا نموذجا حقيقيا للمثال الأخلاقي في الفكر والفن .. حيث لا يمكن الفصل لحظة واحدة بين المفكر والفنان وفكره أو فنه .. 

لقد اغتيلت البسمة على شفاهنا و , وفرحتنا مصلوبة بكل الشوارع على جدران الحقد .. من كان بعيدا عن الوطن يعيش على آمل العودة .. الغربة وطن آخر مع فارق الحنين .. فالإنسان المحكوم عليه بالموت قدريا لا يستطيع أن يتجدد من البداية مرة أخرى ولكن في هذا العالم العدائي المشحون بفكرة الموت .. لا يفقد أصالته عبر غربته .. انه مثل النهر يستمد من غربته , من مجراه قوة الطوفان .. انه يقهر الحياة ذات الامتداد الزمني .. يالها من رحلة شاقة مضنية انطلق منها – الأسعد – في منعطفاتها وأمضى عمرا طويلا في مشواره المجهول وتناول مرارة الغربة والنفي .. وأين نحن في تزاحم هذا الكون الجنوني ...

 

أخيرا .. كانت القضية حقا تثير عمق الأسى فقد قدم البعض بإخلاص كلماتهم والبعض دمائهم وهكذا تتطور الحياة في وطننا وفي العالم اجمع ...

  

توفيق الشيخ حسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/03



كتابة تعليق لموضوع : ( نص اللاجئ ) .. ذاكرة الإنسان بين طيات هذا الزمن للروائي " محمد الأسعد ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرحمن اللامي
صفحة الكاتب :
  عبد الرحمن اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عيد الغدير يوم البيعة والولاية وتجديد العهد للإمام علي عليه السلام  : ابو محمد العطار

  السيد عمار الحكيم حاضرا  : رضا السيد

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 108 )  : منبر الجوادين

 بنت جبيل ترنيمة المحبة  : لبنى شرارة بزي

 المفوضية العليا للانتخابات -لجنة الخارج تعقد اجتماعا في لندن لممثلي الكيانات السياسية  : بيداء شاكر

 مدير شرطة النجف يتفقد طريق "يا حسين" ويلتقي محافظ النجف ويزور مركز الارشاد الديني  : وزارة الداخلية العراقية

 صحفي  : اثير الغزي

 السياسي العراقي والمركب السوري ...!  : فلاح المشعل

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي عن التزامه الكامل بالتوجيهات القيمة للمرجعية الدينية العليا

 محافظ ميسان يتفقد مواكب الخدمة الحسينية المنتشرة على طول الطريق المؤدي إلى كربلاء المقدسة  : حيدر الكعبي

 ما هي أهمية استفادة الشباب من خبرات الكبار؟  : محمد حسين العبوسي

 شركة نفط ميسان : إنجاز بناء مدرستين في مركز قضاء الكحلاء وناحية بني هاشم

 اتهام الشيعة بالإرهاب افتراء يصب لمصلحة الأجندة الوهابية  : صادق الموسوي

 نص قصصي والتّعابيرُ، تهجرُني أيضاً!  : محمد الهجابي

 التربية تكشف عن تأهيل سبعة مدارس بمختلف مديرياتها  : وزارة التربية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net