صفحة الكاتب : نزار حيدر

دورُ المواطنِ في حمايةِ الذّات
نزار حيدر

  واقصدُ بالذّات، هنا، كلّ ما يتعلّق بالوطن والمجتمع، ففي مرحلة الحرب على الارهاب تزداد الحاجة لدور المواطن في حماية مقومات النجاح، وتجاوز مخاطر التحدّيات، فالامرُ لا يقتصر على مؤسسات الدولة، ولا حتى على منظّمات المجتمع المدني، وانما هي مسؤولية تضامنيّة وتشاركيّة، ينبغي ان يتحمّلها الجميع على قاعدة {كُلّكُم راعٍ وكُلّكُم مسؤولٌ عن رعيّته} طبعاً مع الأخذ بنظر الاعتبار الموقع والدور والامكانيات التي تتحدّد على اساسها سعة هذه المسؤولية او ضيق مجالها.
 ولانّ الحرب على الارهاب تتمحور بالدرجة الاولى حول الحرب النفسيّة التي تمكّن احد الطرفين من الاخر، لذلك ينبغي على كلّ مواطن ان ينتبه الى هذه الحرب ويسعى لتحمل قسطه من المسؤولية، فلقد اتاحت لنا وسائل التّواصل الاجتماعي فرصة كبيرة جداً لان نتحمّل مسؤولية المساهمة في صناعة رأي عام لصالح الحرب النفسية التي يلزم ان نشنّها ضِدّ الارهابيّين لتدمير معنويّاتهم قبل تدميرهم في ميادين المواجهة، فان ذلك يقلّل من التضحيات ويوفّر علينا الكثير من الوقت والجهد.
 ان مسؤوليتنا على هذا الصعيد تتجلّى في مستويين؛
 الاول؛ شنّ الحرب النفسية ضدّهم، والثاني؛ إيقاف تأثير حربهم النفسيّة في المجتمع، من خلال فضح الاكاذيب ومحاولات التضليل، لنزع أسنانها وبالتالي لإفراغها من محتواها والقضاء على اي تأثير سلبي محتمل.
 ادناه، بعض الخطوات العمليّة التي يمكن تبنيها من قبل الاعلاميّين والمثقّفين تحديداً، كونهم الاقدر عليها، ولكونها تلامس رسالتهم في المجتمع، للمساهمة في صناعة الرأي العام المطلوب في هذه الحرب:
 الف؛ لكونهم الاقدر من غيرهم على تحديد هويّة الخبر ودقته وفحواه والغرض منه، كاذباً كان ام صادقاً، بحجمه الطبيعي ام مضخّماً، مدسوسٌ فيه السّم ام مجرّداً، وكذا الامر بالنسبة للصّورة ومقاطع الفيديو والتحليلات والتصريحات المنسوبة، وكذلك كونهم اقدر على تحديد الاولوية في النشر من عدمه، وما اذا كانت المصلحة العامّة تقتضي النشر من عدمه، لذلك، يمكن لكلّ واحدٍ منهم ان يبادر فور استلامه لأية مادة اعلاميّة على وسائل التواصل الاجتماعي، الى تحليلها، فاذا تبين له انها مادة مفبركة او غير دقيقة، او اتّضح له ان المصلحة العليا لا تقتضي نشرها الان، فليسرع الى التنبيه على كلّ ذلك، من بَعثَ له المادة، خاصة اذا كانت مضلِّلة وغير صحيحة، ليتم تداول التحذير في كل وسائل التواصل الاجتماعي، كما تنتشر الكذبة، من اجل مواجهتها وايقافها عند حدّها ومنعها من الانتشار اكثر فاكثر، على طريقة نشر التحذيرات التي تصلنا بخصوص أَكلة معينة او منتج ما او ما أشبه.
 باء؛ السّعي لتحديد الاولويّات صباح كل يوم من خلال المبادرة الى جرد الاخبار مبكراً ومن ثم تحديد اهمّها واخطرها وأكثرها فاعليّة لهذا اليوم، مثلاً، ومن ثم بذل أقصى الجهد لان يكون هو الاولوية خلال اليوم لدى اكبر عدد من الناس، ما لم يحدث طارئ يغيّر ويبدّل الاولوية.
 انّ واحدة من اهم اسباب العجز عن صناعة راي عام مؤثر، هو تعدد الاولويّات في اللحظة الواحدة، فلا تجد اثنان يبحثان او يفكّران بموضوع واحد، انما (كلُّ يغني على ليلاه) في جو من الفوضى والصخب الاعلامي العجيب الذي تكاد ان لا تجد مثله في ايّ مجتمع اخر، ولهذا السبب تضيع الاولويّات وبالتالي نعجز عن رسم السياسات الإعلامية العامة التي تتحلّق حولها الأغلبية على الأقل.
 جيم؛ ومن اجل التأثير في تحديد الاولويّات بشكل يومي، يمكن المبادرة الى تشكيل مجموعات في وسائل التواصل الاجتماعي مهمّتها الاتّفاق قدر الإمكان على تحديد الاولوية صباح كل يوم ومن ثم التعاون على نشرها على نطاق واسع، فاذا تمكّنت هذه المجموعات من إيصال الفكرة الى الف معني من مثقفين وإعلاميين تحديداً صباح كلّ يوم باكراً، وفي مناطق مختلفة ومواقع متعدّدة ومتنوّعة، هذا يعني اننا سنقترب كثيراً من صياغة هذه الاولويّات وقيادة الراي العام بالاتجاه الصحيح.
 وما يُزيد من فرص النجاح بهذا الصدد، هو تلمّس الراي العام دقة خياراتنا للأولويات، وبمرور الزمن والتجربة التي نركز بها خبراتنا التي تنصبُّ فيها افضل متابعاتنا، فستتحوّل مثل هذه المجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي الى مصدر مهم من مصادر تحديد الاولويّات ورسم اتّجاهات الراي العام لصالح القضية الأهم في كل يوم.
 دال؛ واخيراً، فانا أتصوّر ان الخطاب الاسبوعي الذي تدلي به المرجعية الدينية العليا من خلال منبر الجمعة من العتبة الحسينية المقدسة، يمكن ان يكون محور أولويات أسبوعية يجري العمل عليها لصناعة راي عام ثبت بالتجربة انه يَصُبُّ في الصالح العام لحماية المنجز من كل انواع المخاطر، لما يتمتّع به هذا الخطاب من روح وطنيّة عابرة لكلِّ الانتماءات الضيّقة التي لا تستوعب الهم والهدف الأكبر، من جانب، ولما نلمس فيه من مسؤولية تتبلور بالرقابة الدقيقة وتشخيص الحاجات وتحديد الحلول،من جانب اخر، ولكونه خطاباً يُلامس الواقع بشكل دقيق بعيداً عن المثاليّة والتنظير والتّحليق خارج السرب كما يقولون، من جانب ثالث.
 ولكلّ ذلك، اعتقد ان لهذا الخطاب الاولوية القصوى ليكون مسطرةً في العمل على تحديد الاولويّات ورسم اتجاهات الراي العام.
 ان مثل هذه المهمة صعبة للغاية، خاصة في مجتمع منقسم على نفسه في الاهتمامات والرؤية والمتبنيات وفي كل شيء، مثل المجتمع العراقي اليوم، لا يمكن تحقيقها ابداً اذا انطلقنا من هويّات ثانويّة غير الهويّة الوطنية كما هو الحال الان، فقاعدة الانطلاق مؤشر مهم جداً عند تحديد نسبة نجاح او فشل مثل هذه المهمة. فكلّما ضيّقنا القاعدة كلما لامسنا الفشل، والعكس هو الصحيح، فاذا اعتمدنا القاعدة الوطنية، فسنقترب اكثر فاكثر من النجاح، ولا اعتقد ان جهة، اليوم، تحمل العنوان الوطني بأوسع معانيه وعناوينه مثل الخطاب المرجعي الذي يمكننا اعتماده للتأسيس للأولويات.
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/28



كتابة تعليق لموضوع : دورُ المواطنِ في حمايةِ الذّات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فتوى الدفاع المقدس
صفحة الكاتب :
  فتوى الدفاع المقدس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  وزير النقل السابق يحضر ندوه للمعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي  : مكتب وزير النقل السابق

 اَلْقُدْسُ تَبْكِي وَنَارُ الْحُزْنِ تَشْطُرُهَا  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 تاملات في القران الكريم ح148سورة هود الشريفة  : حيدر الحد راوي

 العبيد والحرية  : مهدي المولى

 صابر حجازى يحاور ألأديبة الأردنية ريما ريماوي  : صابر حجازى

 عرس الظل  : بن يونس ماجن

  ريـال الحاج أحمد ! ... قصة حقيقية  : فوزي صادق

 المجتمع السليم  : زينب الشمري

 بناء الأجسام يفاتح العربي والآسيوي لتضييف إحدى البطولات

 العمل تعد خطة عمل طارئة لاستقبال المستفيدات اللاتي تم ايقاف اعانتهن  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سفير العراق لدى لبنان يلتقي الرئيس اللبناني قبل سفره للمشاركة في القمة العربية في بغداد  : نبيل القصاب

 نجاة فريقي عمل لقناة أفاق الفضائية من كمينين لداعش شرق الفلوجة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 اي قدر ينتظرك ياعيدان ..  : علي محمد الجيزاني

  رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يعقد اجتماعا مع سفراء الدول السبع الصناعية الكبرى G7  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 حين يخفق المسؤول  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net