صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

الكهرباء والماء ورقتان ستسقطان حكومة العبادي
د . صلاح الفريجي


الحكومة ليست خدعة او فوز بالمناصب والجاه والسلطان والاموال فانت الان في اختبار اما ان تاخذ كتابك بيمينك وتفوز واما ان تاخذه بشمالك وتدخل جهنم داخرا فيها ولاينفعك يومئذ حزبك ولايغني عنك تحالفك شيئا واقول لك انكم حزب علماني توشح بدماء الابرياء ومنهم السيدالشهيد محمد باقر الصدر -قدس-ولعل اقسى مانعانيه الان هو انكم خدعتم الاخرين بالاسماء الموهومة والطريقة الازدواجية او الانتقائية الدينية كي تتسلقوا العروش وتملئؤا الكروش انتم وقوافلكم ومن تابعكم وبايعكم ومن والاكم انني لا اريد اخوض بكلمات فوقية او عبارات تعويمية غير واضحة ولكن اقول لكم ان
دوائر الكهرباء في بعض المحافظات الجنوبية تلقت تعليمات بمداهمات منازل الفقراء والطبقة المسكينة مع الامن الداخلي للاحياء الفقيرة خاصة واجبارهم لدفع الاجور المجحفة للكهرباء المفقودة اصلا وهذه نتيجة خيبة وفشل الانتخابات والبرلمانات كي تتحول الى عصابات اجرامية لاضطهاد المواطنين وقد حدثت صدامات بين الشرطة والفقراء في بعض الاحياء ونحن اذ نحذر حكومة العبادي باحترام مشاعر الفقراء وكفى استهتارا بالحقوق المدنية والشعب غير مستعد لدفع الاتاوات للمسوؤلين واولادهم كي يمارسوا البغاء والزنا والسكر وكي تعيش بناهم واولادهم متطفلين على دماء الناس اليوم في محافظات الجنوب وبالخصوص ميسان العطاء التي لايوجد شارع الا وقدم شهداء لتحرير العراق وحفظ هيبة الدولة العراقية بالحشد الشعبي والمتطوعين والقوات المسلحة اليوم صباحا داهمت قوات عسكرية وامن داخلي الاحياء الفقيرة لغرض اجبار الناس على دفع الاتاوات ونحن اذ نحذر حكومة العبادي الدكتاتورية المستبدة ننوه بان على كل المواطنين عدم الدفع لاي فاتورة جديدة وباسعار خيالية لانها ستذهب في الجيوب العفنة والفاسقة ذات التاريخ السيء في السرقة والتلاعب الاموال العامة للبلد كما اوجه تحذير للسيد رئيس الوزراء ان يراجع نفسه جيدا قبل ظلم الاخرين وان يتوقف عن الضغظ بالاتجاه الخطا ويعرف هو اين يوجه قواته وامنه واين يداهم ؟ كما اقول له احذر ان تسقط سريعا ولك مناوئين واترك الشعب فذراعة لن تلوى ابدا وقد جرب سلفك الفاشل فخسر كما انك لن تملك قوة صدام الدكتاتور الارهابية فسقط تحت وطاة الاحذية للشعب وقدم خيرا لنفسك ولا تقدم الشر لاهلك فلست قويا بما فيه الكفاية كي تدافع عن نفسك فاترك الشعب يحافظ على وجودك اياما معدودة واذهب بسلام واترك الناس لمواجهة مصيرها ان لم تقدم شيئا يذكر ولن تقدم ابدا ؟ فابتعد بهدوء وخذمن العراق كما اخذ اسلافك وهذه طبيعتكم الممجوجة ان اهم عامل من عوامل نجا القائد هو حسن الظن بك والاشفاق من القائد على الرعية الا انك استعجلت السقوط في الهاوية فذهبت فورا الى الفقراء والعاطلين والمرضى والاميين كي تزيد الطين بلة بعنوان ( الحرب على الارهاب ) علما من حارب هم الفقراء والمساكين والعاطلين وبعضهم استشهد ولم يكن لاسرته اموال الفاتحة او الزيارة لقبرة ؟وهاهي شرطتك وامنك الداخلي يهاجمون الناس المضحين بشراسة واهانة لغرض سد سرقات حزبك وائتلافك المشؤوم ان العراق وشعبه يابى ان يقوده امثالكم في ظروفه الطبيعية ولكنكم اوجدتم فرصة لكم مع الاحتلال كي تتحكموا وتطرحوا الافكار الخليطة الغريبة في مجتمع متعايش منذ الاف السنين وانصحك لله لا تركب غير مركوبك ولا تتجبر على ضعيف فان الامور ستوؤل الى زوال عما قريب ولا تكن خضما لله بمعاداة اوليائه وضرهم وجرهم للخروج عليك بقوافل ومظاهرات ونحن الان في حالة حرب ستشيع بانهم خارج القانون كي ترتكب جرائم جديدة كما فعل من سبقك في صولته المزعومة ؟ والتي نتيجتها معروفه طبعا ولصالح من صارت وكيف تغيرت الامور ؟ ورغم كل ماحدث من ظلم انت المسوؤل عنه مباشرة فلا نريد ان نصرخ عاليا وبعيدا لان الشعب مشغول بالارهاب الان كما لانريد ان نكون اعداء لك حاليا الا اذا تطلب الامر ان ندافع عن امتنا وشعبنا وحقوقهم ان الذي يريد ان يعيش الكرامة والمثال لاينبغي ان يتطلع لايذاء الفقراء والمحتاجين بل لابد ان تخرج نفسك من ظلمات الوهم والجهل والنقص الى كمالات النور والعلم والكمال وان لم تستطع فاصمت بهدوء وثقة والا ان تقف ضد الفقراء ويطبل لك الاغنياء والمتلونين قهذا محال لانك ستسقط سريعا وعاجلا في متناول الاحرار والثوار كي يردوك ويوقفوك من حيث انتهى غيرك ؟ والدنيا بلا مثل واخلاق انما تبقى قاحلة لاحياة فيها ولاماء وانها بدون تقديم الخير لبلوغ القمة تبقى كسيحة ليس فيها تقدم ولا جزاءا ولا شكورا كما قال الشاعر والضد يكشف زيفه الضد - وبضدها تتميز الاشياء
افهل تحب ميادين المواجهة مع الارهاب ام مع شعبك وامتك المظلومة المسروقة المهجرة العاطلة الجاهلة المنهكة بكل تفاصيل الحياة فميادين الحياة كثيرة فاختر ما يورخك بالخير ولا تختر ماينقص من قدرك ويحط من قدرك فانت مسوؤل وخير مثال لك سيدنا الامام علي -ع- ان كنت تعرفه كما في حلقاتك الحزبية كنت تحضر لشخصيته وكيف حكم ومع من انصف ولماذا واذكرك بقوله تبركا عندما بويع له بالخلافة حطب -ع- على منبر الكوفة قائلا ( يااهل الكوفة دخلت اليكم بجلبابي هذا واشار الى ثوبه ؟ فان خرجت بغيرة او ارتديت منكم غيره فاعلموا اني خائن لكم ؟ ) وكان يوزع الاموال بالتساوي لذلك في حكومته لم يكن فقير ابدا ؟ افهل ترضئ ام اتيك بمثال غيره حديث الدكتور احمدي نجاد لم يركب الاسيارته الشخصيه ولم ياكل من الوزارة تومان واحد ؟ وامظر لدول الخليج كيف تطورت واعطت الحقوق لشعوبها ومن حق النفط لانهم مواطنين ؟ وانت تامر الوزارة والوزارة تامر المديريات للكهرباء بالاستعانه بالشرطة والجيش لاذلال الفقراء وارهابهم كي تاخذ الاموال بالقوة وبالاخير تذهب حيث تعلم انت ونعلم نحن ؟ النفط الغاز الخيرات كل شيء سرق الا المواطن ويبدوا انك قادر على ذلك ؟فكنت شجاعا في مداهماتك اليومية لابتزاز الناس بالاسعار وتحويل المعركة الى الوسط و الجنوب مع الحشد الشعبي واسرهم الكريمة والتي لم تبقي جنابك اي احترام او كرامة لهم افهل تريد ان تتمرن لمعارك مع الوسط والجنوي بعد ان تفرغ من الارهاب ؟ بالاوامر الاميركية ؟,واتوقع سقوط حكومتك قريبا جدا بالثورة الجماهيرية التغييرية للخدمات المفقودة او المعدومة في حكومتك الضيفة والمفككة الا من الفتن وما تدعيه من الحرص على الامة فهي شعارات مشروخه لاتطرب الثكالى ولا المجانين كما ان دعاوى التصدي للاصلاح والتغيير والحرص فهي لم يجيدها من قبلك وكان اكثر منك خبرة وعلما ودعما فاتقي الله بالفقراء والظالم عمره قصير وشعبنا ظلم بما فيه الكفاية ولغة الشعارات باتت ممجوجة لان اكلة السحت الحرام من حولك كثر واسقطت كل اوراقك فلا تلعب بالنار مع شعب ذاق الويلات ولا ينتظر الا من ينقذه بافعاله لا من يسرقه بشعارات سقيمة ولاتسمع خفق التعال خلفك ولا تصفيق الايادي فلكل من كان قبلك خفق وصفق وهذه سنة المنافقين وانا لك ناصح امين

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/26



كتابة تعليق لموضوع : الكهرباء والماء ورقتان ستسقطان حكومة العبادي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاطمة العارضي
صفحة الكاتب :
  فاطمة العارضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأجيل دعوى للطعن بتصدير اقليم كردستان النفط المستخرج منه

 تهنئة لفقراء العالم بمقتل ألقذافي ألقذر  : عزيز الخزرجي

 الحَلُّ..في المشْروعِ الوَطَني (٣)  : نزار حيدر

 لماذا كل هذا السخاء ؟؟؟  : نوال السعيد

 مكافحة الاجرام تحرر مخطوفة وتلقي القبض على عدد بقضايا السرقة  : وزارة الداخلية العراقية

 6715 موكبا حسينيا بکربلاء ووصول أولى طلائع الزائرين ومطالبات بحل أزمة الزائرين الايرانيين

 مصر .. بين أحمق ومجرم  : معمر حبار

 هل اتاك حديث القصيدة الهايكوية  : بن يونس ماجن

 هل امتثل علماء السنة للسنة ام لا /حديث الثقلين انموذجاً  : الشيخ جمال الطائي

 المهندسة آن نافع اوسي توقع عقود اعادة اعمار وتأهيل ثلاثة جسور متضررة في محافظة نينوى  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الاعلام الامني : القبض على مجموعة تنتمي الى تنظيم داعش في كركوك

 العبادي يستقبل أبو الغيط والأخير يبارك انتصارات العراق

 هل حقا سيعيد المالكي لفدائيي صدام حقوقهم التقاعدية?  : ذو الفقار آل طربوش الخفاجي

 فحص جنود اميركيين تعرضوا للكيماوي في العراق

 حيدر العيادي أمام مهمة عسيرة ,,والعراقيون ينتظرون ساعة الفرج!!  : حامد شهاب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net