صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

الدكتورة عديلة وزيرة الصحة تحارب الفقراء برفع اجور العلاج
د . صلاح الفريجي

 لن اتردد ان اغامر واكتب قصة تامر احزاب فاشلة استغلت الشعب العراقي المسكين وسرقت ثرواتهم وباعت ارضهم واسست وجذرت لفكر طائفي مقيت وسلمت اراضي العراق بكل سهولة ؟ لم يبقى شيء من العراق الميزانية 1000 مليارد سرقت بشتى العناوين في حكومة نوري المالكي وحزب الدعوة ومازالت موجودة ولكن هذه المرة عادت كي تنتقم من العراقيين بصورة مباشرة فعمدت الى ارتفاع اسعار الكهرباء والماء علما لا ماء صالح للشرب ابدا لان الوكلاء لاستيراد منظومات معالجة المياه ايضا من الحزب الحاكم في بغداد وحصرا وكما انه لا كهرباء لان تجارهم مازالوا الوكلاء الحصريين للمولدات الكبيرة الديزل ؟ فهم اذا لن يفلت منهم شيء فلابد ان يسرق كل العراق بكله وبلا اي رحمة المصانع توقفت 6000 الاف مصنع انتاجي عاطل ومتوقف لان تجار الاستيراد منهم لكل المواد المتوقفة عن الانتاج كما سيطروا على السياحة السفر شركات الاتصالات عقود النفط الاسلحة الحصة التموينية كل شيء هم لم يبقى شيا في الوطن الابيع وتاجروا به فتامل العبقري الدكتوراه حيدر العبادي مع كابينته الوزارية وكيف يؤذي شعبه فقرروا سلب الشعب العاطل عن العمل الفقير المتخلف المقتول دفاعا عنهم كيف يؤذوه فقرروا رفع اسعار الماء الكهرباء واجور عمال البلدية مما جعل المحافظات غارقة في النفايات وستنتشر الامراض ويتحقق اخيراضرورة استغلال المواطن من خلال اجور الاطباء من 10 الاف دينار او 15 الف الى 35 الف دينار هذا ماوعدت به د-عديلة ناخبيها الفقراء من اطراف مدينة العمارة علي الشرقي والغربي والارياف الفقراء وقراهم المسحوقة نعم انهم المعذبون الذين يصنعون الحياة لغيرهم وهي محرمة عليهم الذين ابوا ان يشتروا الحياة بعلف حيواني كما فعل المسوؤل و كما اشتراها ممثلوهم الغادرين ان الفقراء هم من وهب السياسيين الحياة لكن الساسة اشتروها بدموعهم الزائفة يتاجرون بالمشاعر الانسانية ولن يترددوا ان يجمعوا معاناتهم بملفات تكتب ومشاكل ومعاناة لتكون نتيجتها في نهر الجباب في طريق بغداد -شيخ سعد حتى ان احدهم ممن وصم نفسه سيدا يلبس العمامة العباسية السوداء كان مرشحا فقال له المرافق له سيدنا لابد من فتح الرزم والقائها في النهر كي لا تعرف ؟ فقال ليس لدينا وقت ارميها كلها مرزومة بسرعة ؟ لانه لايملك الوقت الكافي للنصب والاحتال على الاخرين فوقته ثمين ؟ واذا كان هذا منطق رجل يدعي كونه متدينا معمما فمابالك بالاخرين كما في د-عديلة التي كانت توزع وتوزع لحين تمكنت ؟ وليتها لم تتمكن لان منصبها هذا مسوؤلية كبيرة قفوهم انهم مسوؤلون ؟ طبعا هناك من اصحاب الفكر الاسن المتصدا الحقود على اهله وشعبه لانه ولانه جاء بخدعة وتامر فهو بكل الاحوال جاء سارقا غير امينا حاقدا يحاول ايذاء الاخرين بكل الوسائل التي بيده ان الصراع مع هذه الحالات انما هو صراع مع الشيطان فلابد من وجود عناصر الهية طيبة شجاعة غير منتفعة تقدم لامتها كل ماتستطيع من جهود لانتشال الفقراء ورفع المستوى الثقافي للامة الجاهلة بواقعها المخدوعة بشعارات دينية كذبا وزورا ان المعركة الان قائمة بين جيش يزيد-لع- وجيش سيد الشهداء الحسين-ع- فيزيد يمثل الخروج من الدين والضمير والانسانية والاستهتار بالحقوق المدنية واستخدام الثروات وتبذيرها وهدرها على شهواته ونزواته وهم السلطه الفاشلة الحالية والتي قبلها واما منهج سيد الشهداء فهو العدالة والاحسان واحترام الانسان وعدم الظلم واعطاء الحقوق والصرخه بوجه الظالمين بالحق والعدل والانصاف فنحن نعيش الحالة الحسينية الثورية للتغيير ( ما خرجت اشرا ولا بطرا ولكن خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ) ليس غريبا ان تقوم د-عديلو والمجلس الاعمى الفاشل للنواب المشبوهين ليقرروا القضاء على ماتبقى من الفقراء والمحرومين من خلال رفع اجور الاطباء اضعافا مضاعفة بدلا من ان يهياؤوا العلاج المجاني ويخفظوا الاسعار ؟ طبعا انا شخصيا لم ولن اتامل خيرا منهم بل لايصدر منهم الاالشر والاذى لعامة الناس فهم احزاب اي فقط لهم ؟ لالسواهم نصيب بالحياة وقد حدثني احدهم في لقاء معه خاص كان يقول لي ( اننا سمحنا لمعاضي حزبنا تفضلا بالرجوع او العيش بالعراق ) وهذا مجرد عضو تافه بسيط في حزب السلطة فكيف بالاخرين ؟ اننا لاينبغي ان نضع الصورة المعتمة دوما امامنا ولكن لابد من بيان حقيقة هؤلاء المتطفلين من اصحاب المشروع التجاري والعملية التجارية في العراق ؟ لا السياسية فهم لايجيدون شيء من السياسة انهم مجرد اوغاد لايفقهون سوى التسكع على الابواب الدولية واستجداء العطف وبيع الضمائر لحين تمكنهم من السلطة وهي بنظرهم سلطة المال فقط لاغيرها فالقضية وان اطرت سياسيا او طائفيا او دينيا اومذهبيا فهي لاتعدوا كونها تجارة رابحة لاحزاب كاسدة فاشلة منبوذة لاتملك نظرية حكم او مفكرين او منظرين للحكومة لذلك هم مجموعة غوغائية قضت وطرا ومازالت وقريبا ستخرج كي تترك ايتامها ليواجهوا مصيرهم المجهول بايدي احزاب غيرهم ؟ فاود ان اقول لوزيرة الصحة اتقي الله في شعب فقير منهك انتي طبية فاشلة في اختصاصك بلا شك كما سمعت والفاشل لن ينجح في مكان اخر قدمي استقالتك بشجاعة واذهبي وتعلمي الطب جيدا وادرسي كي يفتح الله لكي سبل النجاح وتنجي من مصائب الدنيا ولاينجي سوى عملك الصالح فلا ينفعك يوم القيامة حزب ولا كتلة وهناك حساب عسير كما ان حكومتك الحالية بعد ان عجزت او فشلت في محاسبة السارقين والمقصرين عمدت هي ومجلسها الفاشل لاعلان حرب على الفقراء والبسطاء والمظلومين وهذا التعامي بشكل متعمد على اخفاء او تسويف القضايا والمباباة والنفاق والازدواجية في التصريحات على انكم واحد وشركاء فها تتحملي مسوؤلية دمار الشعب والعراق وتشاركي فيه ام ستكون لكي صحوة ضمير وتانيب انساني يدفعك للدفاع عن الفقراء والغاء قرارك الجائر ضد شعبنا المسكين هذا ماستكشفه الايام المقبلة

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/22



كتابة تعليق لموضوع : الدكتورة عديلة وزيرة الصحة تحارب الفقراء برفع اجور العلاج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء سالم
صفحة الكاتب :
  د . علاء سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اصابة مراسل قناة العالم بنيران المسلحين في سوريا  : قناة العالم الاخبارية

 اعتصامات وماذا بعد؟؟  : كرار حسن

 الاختلاف بين الانسان وبين الحيوان  : مهدي المولى

 التغيير وتجفيف منابع الإرهاب؟  : كفاح محمود كريم

 وزارة النفط تنظم ورشة عمل بشان الطاقة المتجددة واستخداماتها  : وزارة النفط

  المفرقة العربية  : مهدي المولى

 ممثل المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي أي تقصير أو تهاون في معالجة ملفات الفساد بالعراق يعد خيانة بحق الوطن وللشعب .

 القوات العراقیة تطلق عملية عسکریة بدیالی وتحبط مخططا لإستهداف زائري الإمام الهادي

 ماءُ العيْنِ  : محمد الهجابي

 عمالة عمامة  : سامي جواد كاظم

 مجزرة الثرثار تهويل إعلامي ونفي حكومي  : عمار جبر

 اولمبيات مال عمك ميهمك  : لؤي محفوظ

 رواية من زمن العراق ح٣١ متلازمة اتساع الاستخراجات وارتفاع مستوى الفقر  : وليد فاضل العبيدي

 من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 8 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 ومضة صرير..  : عادل القرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net