صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

مئوية المذبحة الأرمنية ...هل ينسى التاريخ ؟؟
هشام الهبيشان
أنها مذبحة  ،هكذا يتفق معظم المؤرخين الذين عاصروا وكتبوا ودونوا كل تفاصيل المذبحة الأرمنية على يد ألاتراك  وهناك أجماع شبه كامل من المؤرخين  الى أن عدد القتلى من الأرمن تجاوز المليون أرمني ،بينما تشير مصادر ومرجعيات تاريخية  أرمينية إلى سقوط أكثر من مليون ونصف المليون من ألارمن بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآشوريين السريان والكلدان واليونانيين كضحايا لهذه المذبحة .
 
  
وفي تفاصيل هذه المذبحة نقرأ ،انه في الفترة الممتدة مابين عام 1892الى 1897،ومابعد قام السلطان العثماني  عبد الحميد الثاني  بتنفيذ  أولى المجازر الممنهجة بحق الأرمن وغيرهم من المسيحيين الذين كانوا تحت حكم الدولة العثمانية، ففي عهده نفذت المجازر والتي سميت" بالمجازر  الحميدية "حيث قتل مئات الآلاف من الأرمن واليونانيين والآشوريين لأسباب بررها ألاتراك حينها بالأقتصادية والدينية المتعددة، ويذكر المؤرخين بتلك الفترة أنه عرف عن عبد الحميد الثاني أنه كان يقوم  بأثارة  الفتن بين أكراد تركيا وبعض الاقليات  المسيحية ،والهدف من ذلك هو تشجيع ألاكراد على أرتكاب مجازر دموية بحق المسيحيين هناك ، وأستمرت فصول المذبحة ألارمنية على يد العثمانيين  في مطلع العقد الأول من القرن العشرين وخصوصآ بعد ان قام أحد ألارمن المنتمين لمنظمة الطاشناق  بمحاولة فاشلة لاغتيال  عبد الحميد الثاني عام1905 ،و أدت هذه الحادثة والأنقلاب على حركة تركيا الفتاة في عام 1908 الى أرتكاب عدة مجارز وكان اشهرها  مجزرة أضنة التي راح ضحيتها حوالي 30،000 أرمني، واستمرارآ لفصول  المذبحة الارمنية على يد العثمانيين  ،أستمرت فصول هذه المذبحة  مع اندلاع الحرب العالمية الأولى  حيث قام الأتراك بإبادة مئات القرى الأرمنية شرقي البلاد في محاولة لتغيير ديموغرافية تلك المناطق ،والسبب بذلك كما بررها الاتراك حينها هو خشيتهم  "من ان هؤلاء قد يتعاونون مع الروس ".
 
 
 
 
في الرابع والعشرين من شهر نيسان  من عام 1915،أخذ ألاتراك قرارآ لن ينساه التاريخ  ،ومضمونه هو البدء بعملية شاملة وممنهجه لأبادة ألارمن ،وبالفعل تم جمع المئات من أهم الشخصيات الأرمنية في إسطنبول وتم اعدامهم في ساحات المدينة، بعدها أمرت جميع العائلات الأرمنية في الأناضول بترك ممتلكاتها والانضمام إلى القوافل التي تكونت من مئات الالآف من "النساء والأطفال" في طرق جبلية وعرة وصحراوية قاحلة .
 
 
ويذكر المؤرخين ألارمن تفاصيل ذلك التهجير القصري بألم ،ويسردون بعض تفاصيله ويقولون انه تم حرمان هؤلاء المهجرين من المأكل والملبس، فمات خلال حملات التهجير هذه حوالي 70٪ من المهجرين وترك الباقون في صحاري بادية الشام، ويروي أحد  الأمريكيين الذي عايش تفاصيل هذه المذبحة وكان يتواجد في في مدينة الرها "أورفة التركية –جنوب شرق تركيا "والذي سجل تفاصيل هذه المذبحة وهذا التهجير القصري ويروي هنا "انه خلال ستة اسابيع شاهدنا أبشع الفظائع تقترف بحق الآلاف الذين جاؤوا من المدن الشمالية ليعبروا من مدينتنا، وجميعهم يروون نفس الرواية،ومضمونها ، قتل جميع رجالهم في اليوم الأول من المسيرة، بعدها تم الأعتداء على النسوة والفتيات بالضرب و السرقة وخطف بعضهن ،ويروي ان الجنود الاتراك المشرفين على قوافل التهجير القصري  أنهم كانوا من أسوأ العناصر كما سمحوا لأي من كان من القرى التي عبروها باختطاف النسوة والاعتداء عليهن،ويختم بالقول  ،انه هذه لم تكن هذه مجرد روايات بل شاهدنا بأم أعيننا هذا الشيء يحدث علنا في الشوارع."ينتهي الاقتباس "
 
 
 
ويسجل التاريخ أنه وبسبب  هذه المذابح  هاجر الأرمن إلى العديد من دول العالم من ضمنها أرمن سوريا، لبنان، مصر، العراق،وغيرها ،ويذكر التاريخ هنا ان الأنكليز هم  اول من أثاروا بالفعل قضية مذابح ألاتراك بحق ألارمن  وخصوصآ بعد أسقاط الامبرطوارية العثمانية ودخول  الإنجليز إلى إسطنبول في 13 تشرين الثاني من سنة 1919،كما يسجل التاريخ  ان ألانجليز قاموا بمحاكمة عدد من القادة الأتراك الذين أرتكبوا فصول هذه المذبحة وقبضوا على عدد من القادة الأتراك لمحاكمتهم غير أن معظم المتهمين هرب أو اختفى فحكم عليهم بالإعدام غيابيآ، ولم يتم إعدام سوى حاكم يوزغت الذي أتهم بإبادة مئات الأرمن في بلدته.
 
 
ختامآ ،ونحن على بعد عدة أيام من الذكرى المئوية لهذه المذبحة ،فألارمن لا يزالون يحيون بألم تفاصيل هذه الذكرى المؤلمة ،وهم يستذكرون  في 24 من نيسان من كل عام تفاصيل وذكريات ومراحل هذه المذبحة ،ولكن هذا العام  يختلف عن ما سبقه من أعوام  فهم اليوم يستذكرون هذه الاحداث المؤلمة تزامنآ مع حلول الذكرى المئوية  للمذبحة التركية بحق ألارمن،وينتظرون اليوم من العالم كل العالم ان يتضامنوا معهم وينصفوهم بعد مرور مئة  عام من ارتكاب الاتراك للمجازر بحقهم ،وقد يكون قرار البرلمان الأوروبي  الذي  صدر مؤخرآ والذي يقر بحصول هذه المذبحة والتي قال إنها جرت قبل قرن من الزمان وراح ضحيتها زهاء 1.5 مليون أرمني بأنها إبادة ،قد يكون جزء من تضامن العالم معهم،ولكن وحتى الآن لا تعترف  رسميآ وبشكل قطعي دولة تركيا  بأرتكابها أو بحصول هذه المذبحة مع أطلاق بعض التصريحات بين الحين وألاخر لرئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان وآخرين يقومون من  خلالها "بتقديم العزاء والاعتراف غير الرسمي  بالمجازر التى ارتكبت بحق الأرمن العثمانيين ،كما يقولون "،وردآ على عدم الاعتراف الرسمي والقطعي التركي بحادثة ألابادة ، أقرت أكثر من 20دولة قرارات  تتضمن الاعتراف بالإبادة الأرمنية كحدث تاريخي ووصف الأحداث بالإبادة الجماعية،وفي مطلع عام 2010صوتت لجنة من الكونغرس الاميركي بأن الحادث كان في الواقع إبادة جماعية،وهذا ماردت عليه حينها الحكومة التركية "بأن القرار مستفز ويتهم الأمة التركية بجريمة لم ترتكبها؟!" .......
 
 
 
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/16



كتابة تعليق لموضوع : مئوية المذبحة الأرمنية ...هل ينسى التاريخ ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : برك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد الشاكر
صفحة الكاتب :
  حميد الشاكر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net