صفحة الكاتب : د . يحيى محمد ركاج

بين فرعون والدجال... هل تاه هامان, أم استكان
د . يحيى محمد ركاج
تتجدد الأحداث التي عصفت بمنطقتنا العربية بثوب جديد أكثر قذارة مما كان عليه، وبرؤية نتنة أشد فتكاً مما تبدو عليه أيضاً، رغم الحفاظ على أدواتها العميلة نفسها من كذب وتضليل ودجل مكشوفٍ للقاصي والداني أكثر من أي وقت مضى إلا من أراد أن يختبأ خلف بنصره ليحجب شمس الحق في عالم البهتان، وما أكثرهم في بلداننا العربية وللأسف من شعوب وحكام .
ولعل الباحثين والكتابَ قد أشاروا في مواضع كثيرة بالتحليل والتفصيل إلى خطورة ما جرى في الأيام الأخيرة في الساحتين الإسلامية والعربية وارتباطه الجلي بين مخططات القوى الغربية الطامعة في فرض السيطرة على العالم، وما تسعى إلى تحقيقه بعض القوى الصاعدة في العالم، ودرجة ارتباطه أيضاً بغباء بعض الكلاب النابحة المأجورة ممن يسمون ثواراً أو أحراراً أو مدافعين عن العقيدة ,سواء أكان ذلك في سورية أو مصر أو ليبيا أو اليمن أو باكستان وباقي الدول الأخرى.
 إلا أن الخطورة التي سبق و أشرنا إليها تتمثل في وجهها الجديد بكسر العملاء لقواعد الشارة الحمراء وتجاوز كل القيود الممنوعة بملامسة فكر الأجيال القادمة وبنيانهم الصحيح عبر فرعون هذا الزمان (الإعلام) ومساندة الدجالين من وزراء وحكام متنوعي الصفة وممثلي الهيئات الدولية والدبلوماسية وغيرهم، والأخطر من ذلك ما يتم تداوله عبر الدروس اليومية وخطب الجمعة لرجالات الدين في بيوت الله، وأيضاً ما قد ينجم عن الأحداث الأخيرة بعد استصدار مجلس الأمن القرار الأخير المتعلق باليمن, لما سيكون عليه الرد الاستراتيجي غير المباشر للولايات المتحدة الأمريكية في مثل هذه المقايضات, خاصة فيما يتعلق بالساحة السورية وموانئ المتوسط والسيطرة المطلقة على الممرات المائية وأماكن مرور وتواجد الغاز والنفط كما يتوقع معظم الباحثين والمحللين.
 لقد بدأت التحضيرات للأحداث الحالية قبل بدئها بسنوات طوال، فنجد توقيتاً غريباً لعدة أمور تتناسب وسيناريوهات المصالح الغربية التي وصلنا إليها في الأحداث الحالية:
-         أولها ظهور نسخة ورقية من آيات الذكر الحكيم مكتوبة من زمن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وأزواجه وأنصاره وأتباعه وأتباع أتباعه وذريته إلى يوم الدين، فهل يا ترى سنشهد جدلاً جديداً يقود بالنهاية إلى صراع بين فرق تدافع عن التحريف والتشويه الذي سعت إليه أمريكا وحلفائها لتغيير بعض كلمات وآيات القرآن أم أنها ستكون فاتحة شرٍّ لما ورد عن التنظيم الإرهابي المسمى (داع ش) من تغيير في بعض سور القرآن كسورة الكافرين وغيرها، خاصة في ظل احتضان الغرب والذي يجاهر بالحرب على العروبة والإسلام للشباب العربي والمراهقين منهم (على وجه التحديد) تحت مسميات اللجوء الإنساني وحق الحياة والحرية والتعليم رغم ثقتنا المطلقة بقوله تعالى قولاً وعملاً: " إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ" .
-          ثانيها تركيز فرعون الإعلام الخنزيرة القطرية على المس بالمفهوم السليم للعروبة والقومية العربية من خلال التضليل باستخدام بعض الوقائع الصحيحة في غايات وأهداف غير نزيهة كما في تركيز قناة الدجال العبرية الناطقة بالعربية تحت مسمى القناة العربية أيضاً على تهديم كيانات الدولة العصرية الحديثة من خلال التركيز المتعمد والمفضوح على العصبية القبلية في اليمن باعتبارها أقوى من الدولة وأنها يجب أن تبقى أقوى من الدولة التي لا تعتبر حليفاً لساسة هذه القناة ومشغليها.
-         التركيز على وجود إيران مثنى وثلاث ورباع ومائة وأكثر من ذلك في أبسط حوار في مختلف وجهات النظر حتى بين الرجل وزوجه في أمورهم المنزلية والعائلية أو حتى في متابعة برامج السخافة العربية، والتي كان آخرها أو ما قد يكون غداً من إعلان أسر ضابطين إيرانيين في كوكب "بلوتو سيلوم" الوهمي غير المكتشف بعد يقومان بتدريب المسلحين للسيطرة على مثلث برمودا ونشر المذهب الجنّي فيه.
إن هذه المؤشرات وإن تبدو مألوفة لدى غالبية الأشخاص المتابعين بنوع من النأي بالنفس اللبناني عما يحدث في المشهد الدولي، إلا أنها تحمل في ثناياها من الخطورة ما يفوق ما شهدته المنطقة في السنوات الماضية، إذ هل يرضى الأمريكيون (هامان الزمان الحالي) بخروج أتباعهم عن رأيهم والتغريد بعيداً عما يرغبونه مع الحليف المنافس والعدو الروسي، أو أن التنسيق بأمر وإيعاز منهم.
فإذا كانت الأولى فإننا سنرى دسائس جديدة وواجهات جديدة تحمل دولاً أخرى على الظهور كما حدث مع الذئب القطري الذي لبس لبوس الحمل في البداية. ولن نورد أسماء بعينها رغم بروزها للعيان، ولكن لمجرد التذكير.
 كما أن الأمريكي لن يرضى أن يكون الأمر خارج ملعبه تيمناً بما ورد في كتابه الكريم عن فرعون الكفر قوله: " أآمَنتُم بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْهَا أَهْلَهَا ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ". 
أما إذا كانت الثانية فما هو المقابل الذي سيحصل عليه الأمريكي من هذا التوافق والتهدئة المؤقتة وهو الذي بدء لتوه بإدارة الجولة الجديدة من تدمير حضارة المنطقة العربية ومنطقة شرق المتوسط من أجل السيطرة على خيراتها.
وأياً كانت الخيارات التي تمَّ العمل عليها فإننا أمام مرحلة جديدة في كل شيء حتى في خطورتها وأدوات تطبيقها، على الرغم من كل السيناريوهات السابقة التي عملوا عليها والتي كانت فاشلة كلياً في تحقيق أهدافهم، الأمر الذي اضطرهم إلى تغيير جذري فيما عملوا عليه. وهو ما سيكون أيضاً فاشلاً بالنسبة لهم إيماناً بالله وبعزته ونصره سبحانه وتعالى وقوله: " مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَائيلَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ" وثقةً بقدرة وصمود الشعب السوري الذي أسقط المراحل السابقة من العدوان بمشيئة الله.

  

د . يحيى محمد ركاج
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/16



كتابة تعليق لموضوع : بين فرعون والدجال... هل تاه هامان, أم استكان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راسم المرواني
صفحة الكاتب :
  راسم المرواني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رَأيٌ فِي الحُكُومَةِ الجَدِيدةِ! .. الحَشدُ الشَّعبي عِنوانٌ دُستُورِيٌّ!   : نزار حيدر

 رئيس مجلس المفوضين يبحث استعدادات المفوضية مع السكرتير الثاني للسفارة البرازيلية في بغداد  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 في مرمى النيران.. (1)  : عباس البغدادي

 مشهد رأس الحسین علیه‌ السلام فی القاهرة ورد سماحة المرجع آیة الله العظمی الصافی الکلبایکانی مدظله العالی  : رابطة فذكر الثقافية

 صراعات واخفاقات  : د . يوسف السعيدي

 ممثل المرجع السيستاني يهاتف رئيس هيئة النزاهة ويطالبه بالاستمرارِ بإتِّـباعِ السبلِ القانونيَّةِ لفضحِ المفسدين

 صدى الروضتين العدد ( 148 )  : صدى الروضتين

 العمل تدعو الى عدم التشهير وتقديم الادلة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  التيار الديمقراطي المدني موجود  : مهدي المولى

 العتبة العلوية المقدسة تطلق تطبيقاً على الهواتف الذكية يمكن التائهين في الزيارات المليونية من العثور على ذويهم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 جامعة البصرة للنفط والغاز تنظم ورشة عن ادارة المشاريع في المؤسسات النفطية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 هل الديمقراطية شكلا لنظام الحكم ؟  : وليد المشرفاوي

 قطع الأيادي.. والمطالبة برأس البغدادي  : مديحة الربيعي

 حشودكُ يا عراق  : يوسف داود

 التهجير الرسمي بثياب وزراء وقلوب دواعش!  : قيس المهندس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net