صفحة الكاتب : علي حسين الدهلكي

استهداف الحشد الشعبي لعبة سياسية واعلامية مدفوعة الثمن
علي حسين الدهلكي
من عجائب الامور ان يصبح البطل والمدافع عن الدين والمال والعرض بعد ان تركه اصحابه متهماً بتهم يخجل القاصي والداني عن ذكرها الا من  سقطت عن جبينه نقطة الحياء.
فبعد ان حقق ابطال الحق من مجاهدي الحشد الشعبي هزائم قاسية وكبيرة بعصابات التكفير الوهابي  والتي شكلت صدمة كبيرة للمراهنين على تمددهم واحتلالهم للعراق من سياسي الداخل وبعض قادة الخليج لم يتم استيعاب تلك الصدمة  وبدء الهذيان . 
فالسعودية التي تخوض حرباً جبانة ضد اليمن كانت تسعى منذ البداية الى تدمير العراق عن طريق عصابات داعش الارهابية وسعت لتقديم كافة انواع الدعم المالي واللوجستي لهم في محاولة منها لاضعاف العراق وتمزيقه باعتبار العمق الستراتيجي لدولة ايران الاسلامية كما تظن .
ولكن ما لم يدخل في حسابات السعودية وقطر وبعض دول الخليج ان تظهر قوات شعبية جهادية مقاومه تتمتع بمزايا قتالية عالية مبنية على العقيدة الاسلامية الحقة وليس على عقيدة محمد عبد الوهاب تتمكن من تمزيق اوصال داعش السعودية وقطر وتجعلهم كالجرذان لايعلمون اين جحورهم فكانت مصيبة كارثية افقدت اصحاب العروش المتهالكة رشدهم إن كان لهم رشد .
وكرد فعل للصدمة السعودية الخليجية استعانت تلك الدول ببعض اذنابها من سياسي الداخل من دواعش السياسية وازلام ( القائد الملهم ) للبدء بحملة تضليلية هي اقرب من الحرب على ابطال الحشد الشعبي يساندهم في ذلك بعض الفضائيات المرتزقة المعروفة بارتباطاتها المشبوهة .
فبدأ اول خبث تلك الحملات باستهداف البطل المجاهد هادي العامري فاختلقوا قضية غيابه في البرلمان متناسين عن عمد ان الارهابي احمد العلواني قد غاب عن جلسات البرلمان لاكثر من سنة ويتسلم رواتبه وتفرغ كليا من اجل تحشيد الدواعش في ساحات الذل والخزي التي جلبت الافغاني والشيشاني على اهله في الانبار وصلاح الدين ليعتدوا على اعراضهم قبل ان يهب السيد هادي العامري والشيخ قيس الخزعلي وبعض ابناء الكتائب الجهادية للانتخاء والتصدي للدواعش وحماية عرض وشرف من استرخصوه في ساحات الذل .
 وكان قمة الفشل لتلك اللعبة يوم اعلن السيد سليم الجبوري رئيس مجلس النواب ان السيد هادي العامري مكلف بواجب وطني وبأمر البرلمان والحكومة للدفاع عن الوطن .
ثم بعدها بدأت لعبة اشاعة استهداف المدنيين من قبل الحشد الشعبي على اساس طائفي ففشلت هي الاخرى على يد  ابناء الجنوب والوسط والفرات وابناء العشائر الشرفاء من المناطق الغربية التي احتلها الدواعش الذين اعلنوا انضمامهم ووقوفهم في القتال الى جانب اخوانهم في القوات الامنية والحشد الشعبي دون ان يكون للطائفة موطئ قدم في الموضوع .
وهكذا لم تفلح تلك المخططات في اقناع الرأي العام خاصة بعد ان رافقت كاميرات القنوات الفضائية الشريفة والوطنية الاحداث على الارض وصورت لحظات الدخول اولاً باول وفندت كل الاكاذيب التي روجها اعلام السياسيين الدواعش والدول الداعمة لهم .
وبدأت المرحلة اللاحقة من التشويه والتسقيط للحشد بعد فشل المراحل السابقة متمثلة باختلاق القصص والاكاذيب وتلفيقها مثل الادعاء بقيام الحشد الشعبي بحالات السرقة والنهب والحرق وما قصة الثلاجة الا مثالاً لسخرية تلك التلفيقات .
ان عملية استهداف ابطال الحشد الشعبي لم تبدأ اليوم او منذ بدء عمليات تحرير الاراضي المغتصبة من قبل داعش بل انطلقت مع بداية صدور فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي.
 وهنا علينا ان نتعامل بواقعية ومهنية مع حملات التشويه وان يتحمل كل منا ومن موقعه مسؤوليه التصدي لهذه الحملة التي تديرها السعودية وبعض دول الخليج وباوامر صهيوامريكية.
 ويجب على جميع السياسيين الشرفاء الوقوف بحزم ضد هذا المنهج المنحرف لأل سعود وان تواصل خارجيتنا عملها بردع تلك الدول وبالوسائل الدبلوماسية والعملية وعلى البرلمان والحكومة ان يتحملا مسؤولية ذلك ايضاً .
وعلينا ان لانكتفي بالاستنكار والشجب والادانة بل علينا ان نُفعّل اعلامنا الموجه والمضاد وان نسعى لانشاء خارطة طريق للوسائل الاعلامية لتقف بوجه الاعلام المساند لداعش .
 وعلينا ايضا ان نكف ونمتنع عن المجاملات لهذه القناة او تلك تحت حجج واهية ومضحكة مثل حرية التعبير لان القضية ليست قضية شخصية بل هي قضية وطن يمثل كياناً ووجوداً وتاريخاً وجهاداً ومجداً .
فالحملة التي يتعرض لها ابطال الحشد الشعبي تدار من قبل وكالات مخابراتية دولية عربية صهيونية وبادوات عربية وبعضها عراقية للاسف وهي حملات مدفوعة الثمن .. ولكن لا اعتقد انه اعلى من ثمن ثلاجتهم  ؟.
 ان دماء شهدائنا سوف لن تذهب سدىً وسنلاحق الخونة من اصلاب داعش وان لم يرتدوا الزي الافغاني.
 وعلى الحكومة والكتائب الجهادية ان تواصل انتصاراتها  فالشمس اكبر من ان يحجبها غربال الدواعش والمرتزقة.
 كما يجب على الاعلام الوطني والحربي ان لا يستكين في اظهار الحقائق وتفنيد اكاذيب القنوات الداعشية مهما كان عنوانها ومسمياتها .
ويجب على هيئة الاعلام والاتصالات ان تتخذ الاجراءات الضرورية والحازمة لايقاف تلك القنوات العميلة وان تراعي مصلحة الوطن والمواطن قبل ان تتغاضى عن وسيلة وتحاسب اخرى  فالجميع سواء امام القانون .
وعلى محكمة النشر ان تمتنع من النظر باي دعوى ترفعها القنوات المشبوهة المتعاطفة والمتعاونة مع الدواعش ضد اي اعلامي شريف ووطني كالاعلامي (وجيه عباس)  وغيره من الاعلاميين الشرفاء .
 كما يجب على المحاكم المختصة ان تمتنع من النظر باي دعوى يقيمها اصحاب قنوات الدعارة ضد الرموز الوطنية والجهادية كالمجاهد الشيخ قيس الخزعلي او المجاهد هادي العامري او غيرهما من الرموز الجهادية لانه لا يوجد قانون في السماء ولا في الارض يساوي بين الشريف والوضيع وبين البطل والخائن وبين المجاهد والمتخاذل .
ولذلك فاننا اليوم امام امرين لاثالث لهما فأما مع الدواعش وإعلامه وسياسييه وأما مع الوطن والمواطن ورجاله ومقاتليه.
 وكفانا حيادية وتوافقية ومصالحة وهمية مع اناس لم ولن ينعدل لهم حال كما هو حال ذيل الكلب .

  

علي حسين الدهلكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/08



كتابة تعليق لموضوع : استهداف الحشد الشعبي لعبة سياسية واعلامية مدفوعة الثمن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرزاق الشيباني
صفحة الكاتب :
  عبد الرزاق الشيباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحكيم أسمٌ يهز الأديب  : فراس الجوراني

 جامعة البصرة للنفط والغاز تبحث تدريب طلبتها في الجامعات الروسية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 دائرة الاسترداد تكشف تفاصيل استرداد أمين بغداد السابق المُدان نعيم عبعوب  : هيأة النزاهة

 سيمفونية لبحر متلاطم  : بن يونس ماجن

 مفرزة قناصون في الجيش تخمد هجوما نفذه إرهابيو داعش في ديالى  : مركز الاعلام الوطني

 تاملات في القران الكريم ح212 سورة مريم الشريفة  : حيدر الحد راوي

 مئة وثيقة فساد من جامعة البصرة  : بعض منتسبي التعليم العالي في البصرة

  الفنان التشكيلي الاستاذ عامر سلمان الشمري  : مجاهد منعثر منشد

 اسس الحوار والخطاب السياسي  : د . صلاح الفريجي

  الصراع الانتخابي ودور المواطن في اختيار الاكفأ  : نور الحربي

 الحشد الشعبي يواصل تأمين طريق الحجاج عبر طريق النخيب – عرعر

 حكومات...شعارات...شعوب  : د . يوسف السعيدي

 رائحة الذاكرة  : عادل القرين

  قصة قديمة جدا و النهايه بعد قليل  : ايمي الاشقر

 الموقف المائي ليوم 27-5-2019

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net