صفحة الكاتب : مهدي المولى

انصار الله ينتصرون وال سعود ينهزمون
مهدي المولى


المعروف جيدا ان ال سعود ومن معهم فشلوا  في تحقيق نواياهم السيئة وخابت آمالهم واحلامهم في المنطقة
رغم انهم وضعوا كل امكانياتهم وقدراتهم المالية  من اجل نشر الظلام والوحشية الوهابية في الدول العربية في لبنان في سوريا في العراق في اليمن وفي دول عربية واسلامية بحجة وقف المد الشيعي  مما جعلها تنشأ حلفا مع اسرائيل على اساس ان التشيع  يشكل خطرا على اسرائيل وعروش  العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود ال ثاني ال صباح ال خليفة ال نهيان وفعلا نشكلت قوة عسكرية مشتركة بقيادة اسرائيلية اطلق عليها درع الجزيرة كما انها  أجرت جنود ومراتب عسكرية من دول مختلفة الباكستان مصر الاردن من دول اخرى على شكل مرتزقة
شكلت مجموعات ارهابية ظلامية وهابية تدين بالدين الوهابي فهذه المجموعات المتوحشة الظلامية هدفها تكفير الشعوب وخلق الحروب الاهلية في ما بينها ونشرتها في كل البلدان العربية والاسلامية
رغم كل ذلك الا ان شعوب المنطقة بدات تعي العدو الحقيقي وتدرك الحقيقة لهذا قررت التصدي لال سعود وكلابها الوهابية الظلامية وبدات تسجل انتصاراتها على ال سعود وكلابها الظلامية المتوحشة في العراق في سوريا في البحرين في لبنان وفي البحرين
فشعرت انها في خطر وانها تسير الى الهاوية وانها ستقبر كما قبر صدام والقذافي وغيرهم من الوحوش الطغاة خاصة بعد انتصار الشعب اليمني وقرر السير في طريق الديمقراطية وقال الان انتهت وصاية ال سعود وهذا يعني بدا حكم ال سعود ينهار مما اصاب ال سعود وخاصة شيخهم سلمان بن عبد العزيز بالانهيار والجنون حيث تحدث الكثير من الذين التقوا به قالوا انه مجنون  اما ابنه  المراهق الذي عينه وزيرا للدفاع لا يعرف شي في الامور العسكرية
 لهذا اسرعا ال سعود الى اعلان الحرب على الشعب اليمني بعد ان اتفق مع بقية البقر الحلوب التي تدر ذهبا  واجروا بعض الحكام وجيوشهم مثل الرئيس المصري وجيشه الرئيس الباكستاني وجيشه الملك الاردني وجيشه الملك المغربي وجيشه الرئيس السوداني وجيشه وهناك حكام عرضوا جنودهم في المزاد التابع لال سعود مثل حفتر احد  قادة الاطراف المتناحرة في ليبيا للمشاركة في الحرب على الشعب اليمني
لماذا
لانه قال انتهت وصاية ال سعود على اليمن وان الشعب اختار الديمقراطية والتعددية
فذلك كفر وخروج على الدين والسنة لهذا أباح شيوخ الظلام الوهابي ذبح ابناء اليمن واسر نسائهم وبيعهن في المزاد كجواري وملك يمين  وذبح ابناء اليمن وبناته على السنة الوهابية التي سنها المجرم خالد بن الوليد
وفعلا انطلقت تلك الجيوش المستأجرة بطائراتها وصواريخها وقنابلها وموادها السامة والمحرمة في ذبح الشعب اليمني وتدمير اليمن
الشي المدهش والغريب نرى  الشعب اليمني يتقدم وينتصر رغم قلة سلاحه وضعف تدريبه في تطهير ارضه المقدسة من الكلاب النجسة الوهابية القاعدة وداعش وانصار الشريعة ومجموعات يمنية مأجورة   تابعة للرئيس هادي منصور العميل الخائن المأجور
في الوقت نفسه نرى عشرات المدن والاحياء التابعة لال سعود  والقريبة من الحدود اليمنية اصبحت خالية من البشر  حتى عناصر الوحدات العسكرية هربوا وتركوا سلاحهم  مما اضطر ال سعود الى تأجير قطعات عسكرية اخرى من الباكستان وشراء مرتزقة من دول اخرى ومع ذلك لم تحقق العدد المطلوب مما اضطر ال سعود الى رفع ثمن الجندي الباكستاني الى 15 ألف دولار  وهذا التصرف اثار غضب الرئيس المصري السيسي فقال لماذا الجندي المصري ثمنه خمسة آلاف دولار وثمن الجندي الباكستاني 15 ألف دولار
لا شك ان هذا التصرف المشين من قبل ال سعود سيحدث ازمة بين الحكام الذين عرضوا جنودهم وشرفهم في المزاد لتحقيق رغبة ال سعود العدوانية الشاذة المنحرفة
وهكذا اثبت بالواقع الواضح ان ال سعود  مجانين وخاصة شيخهم سلمان وانه لا يملك جيش ولا قيادة وهذا يعني انهم اسرعوا وعجلوا في نهايتهم في قبرهم
لهذا انطلق ابناء اليمن الاحرار بقيادة انصار الله  في مبادرة تحمي المنطقة من شرور واخطار هذه الحرب المدمرة والتي اشتركت بها جيوش هدفها المال والمال وحده هدفها اشعال النيران لتحرق الحجر والبشر واولهم ال سعود
فهذه المبادرة تدعوا الى نفس الدعوة التي اطلقتها انصار الله في اول الامر الا انها رفضت من عملاء ال سعود الرئيس الخائن وانصار القاعدة وداعش الوهابية  وهي اجراء الحوار بين كل الاطراف اليمنية السياسية التي تسعى الى يمن ديمقراطي حر تعددي لكن الان اضيف اليها شروط اخرى مثل وقف الحرب التي اعلنها ال سعود والجيش الذي اجرته والمرتزقة التي اشترتها
رفض المجرم الخائن الماجور هادي عبد ربه منصور من العودة الى اليمن
ومن حق اي منظمة دولية او اي حكومة ان تشرف على الحوار باستثناء الدول التي اشتركت في العدوان على اليمن
كما طالبت ان يكون الحوار على الهواء مباشرة ليطلع عليه الشعب اليمني والشعوب الحرة ولتعرف الطرف الذي يعرقل العملية السياسية
لا شك ان هذه المبادرة في صالح ال سعود فهل تتعظ
لكن ال سعود يقودها ملك مجنون ووزير دفاعه لا علم ولا فهم بالامور العسكرية وجيوش مؤجرة هدفها المال
لهذا على شعوب المنطقة اولا وشعوب العالم الحرة  ان تحدد موقفها ضد مثيري الحروب والفتن ووقف هذه الحروب والا  فالنيران التي اشعلها ال سعود ستأكل الحجر والبشر في المنطقة وكل العالم

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/07



كتابة تعليق لموضوع : انصار الله ينتصرون وال سعود ينهزمون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إسرائيل تجتاح أذربيجان  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 شربوا الإثم حتى ثملوا وغنوا على مقام داعشي!!  : عبد الرضا الساعدي

 وكيل الوزارة المهندس استبرق الشوك يحضر ندوة تعريفية بمنتجات شركة (LAFARGE) الفرنسية من السمنت  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 متلازمة العقل والضحك على العقول...  : رحمن علي الفياض

  صرخة ليس إلا  : محمد الحافظ

 من نكسة حزيران حتى صفقة القرن  : شاكر فريد حسن

 خدمات للانا  : د . مسلم بديري

 ائتلاف المواطن مع دولة القانون !! ما وراء هذا التحالف ؟؟  : حسنين الفتلاوي

 ج3/ قراءة في المقتل الحسيني  : علي حسين الخباز

 قبل ربع قرن شكر من البارزاني للحكيم  : د . صاحب جواد الحكيم

 جامعة ذي قار تتبرع برسائل واطاريح ورقية لدعم المكتبة المركزية بجامعة الموصل  : مرتضى العبودي

 إذا انتقدت طه عبد الرحمن انتظر "صفير" الرقاص بين عواصم المازوت  : ادريس عدار

 ثلاث صبيان وثلاث سبايا من هم ولمن أهداهم البغدادي؟  : حمزه الجناحي

 رواية "مرافئ الحُبّ السبعة" لعلي القاسمي  : د . حيدر كرم الدراجي

 الاستفتاء ضرورة .. أم بداية لتقسيم العراق  : د . عبد الحسين العطواني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net