صفحة الكاتب : علي حسين الدهلكي

واخيراً أجتمع العرب على قتال العرب
علي حسين الدهلكي
غريب أمر هذه الأمة التي حباها الله بكل خيراته ولم يبخل عليها بشيء حتى جعل جنانه بين أيديهم لعلهم يهتدون .
ولأجل أن يعلمهم الله كيف يستفيدون من خيراته أرسل لهم الأنبياء والرسل والأئمة ليكونوا خير أمة أخرجت للناس .
ولكن ما زال في ملة العرب رغم توجيهات الخالق في كتابه الكريم ونصائح الرسل والأئمة من يخالف كل محذور ويبيح لنفسه كل حرام ويحرم كل حلال لا لشيء ألا أرضاءاً لنفسه الأمارة بالسوء .
ومن مهازل الاقدار أن يتحكم بأمة محمد (ص) أراذل أقوامها وأحمق رجالاتها فلم نجد من القادة العرب في المحن الجسام ألا التخاذل والتآمر والطعن بأبناء جلدتهم . 
وأذا ما اجتمعوا على حق فعندها نعلم أنه سيكون باطلاً.
 واليوم تستمر مهازل القادة العرب وتستمر مناصرتهم للباطل مادام الباطل يؤذي أمة محمد(ص)
فقمة شرم الشيخ التي عقدت في مصر كانت المسمار الأخير في نعش الأمة وجسدها الذي لم يعد طاهراً بفضل حكامها الخونة من اشباه الرجال.
 فلأول مرة يجتمع العرب على أتخاذ قراراً بالقتال ولكن مع من ؟.
 أنه وللاسف مع أخوانهم الذين يمثلون عمق حضارتهم وتاريخهم الا وهو الشعب اليمني الشقيق.
 ويبدو أن وحدة العرب لها مسبباتها فهم يتحدون ضد أنفسهم لا ضد غيرهم .
فالوحدة ضد الغير منهج محرم في أمة تقودها أغبياء وجهلة القوم فلا يسمح للعرب بالتوحد ضد أسرائيل وأمريكا والأرهاب لكون حكام العرب يمرون في هذا الأمر بحالتين أما الخنوع أو المشاركة في الجريمة .
أن الحرب على اليمن تشكل أنتكاسة عربية ونقطة سوداء في تاريخ الأمة العربية التي وقفت لتستجمع قواها ضد أبناء جلدتها وتركت الصهاينة والأرهابيين يعيثون فساداً في جسد الأمة  ويعبثون به حتى وصل العبث الى رحمها .
فأل سعود الذين شاهدنا غربانها تلقي برازها على أبناء اليمن وتدمر البنى التحتية لبلدهم قد عجزت واصيبت بالشلل يوم دخل الدواعش أرض سوريا والعراق ولم يحلق في سماء العرب لا غراب ولا نسر وبقت جميع الأسلحة العربية في حالة أنجماد وانكماش .
أما اليوم فنجد العرب متحدين ضد العرب تحت حجج وذرائع مضحكة مبكية في نفس الوقت.
فهم يتصدون لشعب اليمن ويدمرون الحرث والنسل تحت تهمة الولاء لايران ، منطلقين من عقدة طائفية مقيتة ما زالت وستبقى في ادمغتهم الفارغة.
فهم وجدوا في الحوثيون قوة أيرانية ضاربة قد يمتد عمقها الى الأراضي السعودية التي يرعبها كل شيء فيه حرف من أسم أيران .
وبحساب مبدأ التوازن في القوى فأن السعودية قد شعرت بأن الأنتصارات والتقدم السريع الذي حققه الحوثيون على تنظيم القاعدة الارهابي وقوات الرئيس المستقيل هادي منصور الموالي للسعودية والتي ترعاهما وتمولهما لتكون ساتر صد ضد الحوثيون لأيقاف أندفاعهم قد أنهار بسرعة خالفت كل حساباتهم.
الامر الذي دفع السعودية لتنزل الى الملعب بنفسها  وتدخل كلاعب أساس في الساحة.
 ولكي لا تظهر أنها ترسل اشارات سلبية لأيران عمدت الى أستدراج العرب وأستغفالهم من خلال شراء مواقفهم بالمال السحت،
 بأستثناء العراق الذي رفض أن يدخل في مهاترات وصبيانية آل سعود، وهو موقف مشرف للحكومة العراقية رغم وجود بعض الاصوات النشاز التي تتعاطى مع المنهج الغبي لال سعود .
 وبهذا ينكشف الستار عن الهدف الاساسي للحرب ضد اليمن حيث توضحت خيوط اللعبة واصبحت  حربا طائفية لا غبار عليها وبامتياز.
 فجميع الدول التي شاركت بالتحالف ضد اليمن هي دول تنتمي لمذهب واحد والجميع اتفق على شن الحرب ضد المذهب الاخر كما هو حالهم في الحرب مع سوريا والعراق  وهذا ما تريده اسرائيل وامريكا بالضبط .
 لقد فتح أل سعود على انفسهم ابواب جهنم بسبب غبائهم وعقدهم الطائفية  وان مملكتهم الان قد وضعت اقدامها نحو طريق الزوال .
فهم ارتكبوا حماقة لن ولم يستطيعوا بعد الخلاص منها  وستكلفهم غاليا لكونهم لم يدرسوا بتمعن طبيعة وتركيبة وفسلجة الحوثيون الذين يمتازون باصرار كبيروعناد عجيب وقتال رهيب.
 وستثبت الايام ان الطائرات السعودية وحلفائها سوف لاتقدر على التحليق في اليمن بعد ان يتبع الحوثيون تكتيكا جديداً وباسلحة متطوره ربما ستصل اليهم قريبا .
لقد اوقع العرب انفسهم بمنزلق خطير قد تدفع ببعض العروش للسقوط او زوال مماليكهم. 
ورغم ان السعودية هي الان المتصدر الاول للحملة ضد اليمن الا إنها ستكون الاولى كذلك في خسارتها،
 وسيشعر العرب انهم قد استغفلوا وجروا الى حرب ستسنزف كل قواهم المالية والبشرية وستكون اثارها  السلبية مرهقة لامد طويل و وبالاخص جمهورية مصر التي تعاني من وضع اقتصادي حرجا للغاية .
فالحوثيون من المستحيل ان يبقوا لوحدهم في ساحة القتال اذ قد يدفع الحال بقوى اخرى لمساندتهم فلايمكن للفصائل الجهادية الاسلامية من الشيعة ان تتركهم فريسة لأل سعود والقاعده.
 وربما سيكون لابطال حزب الله التابعة للسيد حسن نصرالله كلام اخر في نوعية والية الرد على العدوان السعودي وحلفائهم من صهاينة العرب.
ولان ال سعود وجوقتهم الموسيقية من الحكام المرتزقة يريدونها حربا طائفية فعليهم ان يتعظوا من درس العراق يوم ارادوا ات تكون الحرب فيه بهذا الشكل،
 فاذا بهم يتفاجأون بشعب موحد بسنته وشيعته وبكل اطيافة تحت مضلة المرجعية الرشيدة ويسير نحو تطهير الارض من دنس الغزاة الدواعش احفاد معاوية وآل سعود وبطانتهم القذرة في دويلات الخليج وبعض الحكام المرتزقة الطائفيين من الاعراب . 
وربما ستعمد الجمهورية الايرانية الاسلامية الى اتخاذ اجراءات تقلب موازين القوى على السعودية وحلفائها ،وهذا الاجراء سيحرج الامريكان ويجعلهم مكتوفي الايدي لانهم ليسوا بوضع يسمح لهم بالخلاف مع ايران وعندها ستضطر امريكا للتضحية ببعض الرؤوس ولعل آل سعود هم اول تلك الرؤوس.
 ان السعودية تعلم جيدا انها لا يمكن ان تخوض قتال رجلا لرجل مع الحوثيون فلذلك تعمد الى اسلوب الجبناء بالقصف العشوائي لليمن .
 ولان السعودية تدرك ان رجالاتها وجيشها الكارتوني لا يستطيع الصمود امام الحوثيون ولها سابقة في ذلك فانها قد طلبت من باكستان قوات برية .
 والامر المضحك في آل سعود انهم من اوائل دول العالم المستوردة للسلاح ورغم ذلك نجد من يقود طائراتها باكستاني وسوداني ، وقواتها البرية لا تستطيع ان تقاتل ما يسمونه مليشيات فكيف لها ان تحمي مملكة مترامية الاطراف.
ان آل سعود يدركون قبل غيرهم انهم ليسوا رجالا ولا يمكن لهم ان يؤسسوا لجيشا من الرجال فكان لهم ان يستعينوا بالمرتزقة والعملاء والشحاتين من الحكام العرب قي حربهم ضدما يسمونهم بمليشيات الحوثي.
والامر الاكثر سخرية ان من يسمونهم مليشيات تجعل السعودية تحشد مئات الطائرات لمقاتلتها فكم انتم جبناء يا حكام امة العرب ؟.
 وكم انتم مهزومين في اعماقكم؟ وكم انتم طائفيون للحد الذي فقدتم فيه البصر والبصيرة ؟
لقد ان الاوان لنقول اننا لا نتشرف بامة يحكمها رعاع القوم وأمعاتها وخونتها وشحاتيها .
 بل نحن نتاج امة انجبت الانبياء وخاتمهم واوقدت في ارضها شجاعة الكرار وتضحيات الحسين ( عليهما السلام ) واخلاق الائمة والصحابة الكرام
 وسيعلم الحكام الخونة ان اليمن ستكون مقبرة لكل احلامهم المريضة  لانهم سيواجهون رجالا لم يحسنوا قراءة افعالهم بشكل صحيح.
وكان الاجدر بالعرب ان يقدموا طائراتهم تلك للعراق في محاربة عصابات  داعش.
 ولكن هيهات ان يفعلوا ذلك لان من يتحالفون اليوم هم انفسهم من ارسلوا الدواعش ودربوهم وساندوهم بكل عوامل الدعم المادي واللوجستي لتمزيق العراق.
 ولكن خاب ظنهم بعون الله وابطال القوات الامنية والحشد الشعبي الغيارى وابطال الفصائل الجهادية الاسلامية الباسلة.
 وسيتخلص العراق بسواعد ابنائه من كل الدواعش السعودية الصهيونية
وإن غدا لناظره لقريب  .

  

علي حسين الدهلكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/01



كتابة تعليق لموضوع : واخيراً أجتمع العرب على قتال العرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليالي الفرج
صفحة الكاتب :
  ليالي الفرج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كيف يقاتل ابطال لواء علي الاكبر والفرقة الذهبية الدواعش في بيجي

 ماذا يجمع بين مؤيد اللامي ومسيلمة الكذاب ؟!  : حيدر العازف

 سيرة موجزة لسماحة الإمام السيد موسى الصدر  : السيد يوسف البيومي

 مدير عام إدارة الموارد البشرية يستقبل مجموعة من المواطنين ومنتسبي الوزارة  : وزارة الداخلية العراقية

 قوانين مثيرة للجدل .. انتخابات مجالس المحافظات انموذجا ...  : جبار الشويلي

 صديقي الإخواني..  : حيدر فوزي الشكرجي

 الكشف عن أكبر فضيحة فساد في كرة القدم الأفريقية طالت 100 مسؤول وحكم

 بيلباو ينتزع انتصارًا في الرمق الأخير على ليجانيس

 مؤتمر الوحدة الاسلامية ونهج الحوار  : نور الحربي

 ميثاق الشرف... رسالة الى المرشح  : جواد العطار

 قسم حماية الكرخ للرجال يستقبل عشرات الاسر المعترضة ممن لديها تحديث بيانات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اجهزة الكشف عن المتفجرات , جريمة بشعة ترتقي الى جريمة ابادة جماعية  : النائب شيروان كامل الوائلي

 الاعلام الامني: القبض على ارهابيين وعدد من الاحزمة الناسفة

 هيئة الحج تجري الامتحان التحريري لمساعدي المتعهدين لموسم الحج المقبل

 الرسول الأعظم(ص).. النجاة في ملازمة هديه  : ليالي الفرج

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net