صفحة الكاتب : الشيخ ليث الكربلائي

المؤامرة فاقت التصور ..!!
الشيخ ليث الكربلائي

 بدءاً من الجنرال الامريكي بترايوس الذي صرح بان الحشد الشعبي اخطر من داعش .. ثم تلاه الازهر الذي لم تسعفه حكمته المزعومة في حلحلة اية واحدة من صغار مشاكل مصر فضلا عن غيرها ليكيل الاتهامات الظالمة للحشد واصفا اياه بحشد طائفي لتصفية اهل السنه ... الخارجية السعودية هي الاخرى تتهم الحشد الشعبي بالتبعية الايرانية اما الامارات فتسعى لادراجه في لائحة الارهاب الدولية فضلا عن ان الدعم السعودي التركي القطري الاماراتي لتنظيم داعش بات غنيا عن التعريف
المساعدات الاميركية هي الاخرى تمتاز بعلاقة حميمة مع الدواعش فدوما تصادف جحورهم بالخطأ واما نيران مقاتلات اميركا فلا تنفك تعانق معسكرات الحشد الشعبي فهي نيران صديقة ..!!
من يلقي نظرة خاطفة يلاحظ وبوضوح انها لم تعد مؤامرة اقليمية كما كانت بل باتت مؤامرة دولية كبرى تديرها ماكنة عملاقة
هذا كله في الخارج اما الداخل فبات ادهى وامر .. بلد ابتلي بحفنة من الساسة المهووسين بحب السلطة حتى صارت في ادبياتهم هدفا وغاية لا آلة ووسيلة !!
فبارزاني من جهة يكيل الاتهامات للحكومة مدعيا ان اعتمادها على الحشد الشعبي يمثل تكريسا للطائفية
زعيم سياسي اخر فشل في ادارة الدولة وسلمها بيد الدواعش وخسر كل الرهانات راح ينصب نفسه زعيما للحشد الشعبي في خطوة تحمل من الجرأة على مقام المرجعية ما لا يخفى
زعماء سياسيون يتوعدون الحشد الشعبي وفصائل المقاومة بتصفيتهم بعد الانتهاء من داعش ولا ادري ان كان هؤلاء يملكون من القوة ما يكفي لتصفية الحشد والمقاومة فلمَ الاختباء خلف منصة البرلمان وداعش قد عاثت في البلاد الفساد
ومن بين كل هذا الصخب يعلو صوت احدهم مطالبا بمصالحة وطنية ..!! حقا من الجيد ان يكون ثمة من يفكر بهكذا مطالب حضارية في ظل هوس الحرب وصخبها .. سأقف باحترام يا سيدي ولكن اخبرني اولا من هو الطرف الاخر في هذه المصالحة ؟!! فانا ما عدت ارى احدا غير الدواعش !! واليد التي سأمدها لهم سأفتقدها .. فهي لن تعود ..!! الا ترى بان العشائر السنية نفسها لم تتمكن من عقد هذه المصالحة معهم حتى جرعوها سما زعافا وارتكبوا ابشع المجازر بحق ابناءها ؟!.. اذا هذه هي الاخرى مؤامرة فاما انك تحب تقاسم الارض مع الدواعش او تود ان يلتقطوا انفاسهم والا فمصاب في عقلك.
كل هذه المؤامرات في كفة والفوضى في اتخاذ القرارات من قبل قادة الميدان في كفة اخرى ... فسرايا السلام كانت قد اعلنت انسحابها في وقت سابق – مع وجود ما يشير الى استمرار بعض قطاعاتها – وفي يوم مضى اعلنت كتائب حزب الله انها لن تشارك في اي عملية عسكرية في تكريت اما العصائب فاكتفوا بمسك الارض معلنين عدم المشاركة في اي عملية عسكرية ايضا احتجاجا على التدخل الاميركي ذو الصبغة الازدواجية المتلونة بالف لون ولون.
الحكومة هي الاخرى قد انتابها خجل شديد حال بينها وبين اي تصريح قطعي في هذا الصدد فمرة ينفون طلب الدعم الاميركي ومرة يثبتون!.
الى جانب هذه الفوضى تقف وعلى كفة واحدة ثغرة اخرى لا تقل شأنا تجسدت بهشاشة الموقف الاعلامي فالاعلام طبل لهذه الفوضى واتخذها منفذا لتمرير الكثير من الدعايات كان ابرزها خبرا نشرته وكالة ضخمة بحجم وكالة ايلاف يفيد تمرد الحشد الشعبي وانسحابه من تكريت !!.. فضلا عن التأكيد على تواجد الدوري ورغد في تكريت وان هناك من يسعى لعقد صفقة لاجل انقاذهم في محاولة بائسة للتشكيك في نزاهة القوات المتقدمة.
فاعلامنا بات يخوض في لجة مسارات حزبية ضيقة  وينشد اهدافا خاصة بعيدة كل البعد عن الروح والاهداف الوطنية. والذي يؤلم القلب ان تجد ثلة من المحسوبين على الطبقة المثقفة يطبلون لهذا الاعلام ويروجون لكل شاردة وواردة تصدر عنه وكأنها نابعة عن معدن العصمة
هذا وغيره كله نصب عين المرجعية المباركة التي تراقب كل واردة وشاردة بدقة وحذر لتسلط الضوء في يومنا هذا ومن خلال منبر الجمعة على خطورة التخبط في اتخاذ القرارات من خلال الدعوة الى ضرورة وحدة الرؤية وتنسيق المواقف بين الاطراف المشاركة في الحرب ضد الدواعش وانه ((على القيادات الميدانية ان تجتمع وتتشاور فيما بينها وترفع الامر للقيادة العليا للقوات المسلحة لاتخاذ القرار المناسب والسليم)) .
اذا رئيس الوزراء بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة هو من يبت في هكذا قرارات عندما تختلف الرؤى ولا ينبغي اتخاذ قرارات عشوائية وهذا امر كان متوقعا قبل صدور مثل هذا التوجيه اذ بقراءة بسيطة فان السيد حفظه الله يفتي بحرمة الخروج على القوانين الوضعية ما لم تتقاطع تقاطعا صريحا مع الاحكام الشرعية هذا من جهة ومن جهة اخرى فانه قد ربط الحشد الشعبي ومنذ الوهلة الاولى بالجيش النظامي وهذان كافيان لمنح الحكومة دور القيادة والقول الفصل في هكذا امور
ولكن يبقى التساؤل عن مقدار ولاء كل واحدة من هذه الفصائل للمرجعية وهذا ما سيكشفه مقدار استجابتهم لمثل هذه المطالب
على كل حال يبدو ان الحشد الشعبي سيقف وحيدا في تكريت وهذا مع ما فيه من سلبيات والتي ابرزها افتقاره الى الجهد والاليات المتوفرة لدى فصائل المقاومة ولكنه ينطوي على ايجابيات مهمة ايضا اذ لطالما سلبت تلك الفصائل انجازات الحشد لتسجلها باسمها بفعل قوة اعلامها لا شك في انها قدمت الكثير ولكن الحشد لم يقف مكتوف الايدي طيلة الفترة السابقة حتى نرى الاعلام يتناساه كل هذا التناسي قياسا بالضوء المسلط على فصائل المقاومة
وفي الختام اود التنويه على ان افراد الحشد الشعبي والذين بات كل الرهان يدور عليهم لم يتقاضوا الى الان قرشا واحدا من حقوقهم فمنذ سنة وهم يبذلون الغالي والنفيس حبا للوطن والتزاما بارشادات المرجعية المباركة .. ولطالما نادى السيد المرجع بضرورة صرف مستحقاتهم ولكن يبدو انه لا حياة لمن ينادي... ولكن ما وقع يوم امس يدفعنا باتجاه معين اذ تداول نشطاء مقطع فيديو يظهر مدير مدرسة راح يبرح الاطفال ضربا بصورة لا انسانية وبعد ساعات قلائل من تداوله انتفض ضمير الحكومة من سباته الطويل ليأمر العبادي بفتح تحقيق انتهى في نفس اليوم باعفاء المدير من منصبه واحالته الى القضاء مع ان الفيديو عمره سنتان ولكن لم ينشر الا بالامس فليت ا ن اولئك النشطاء يطالبون بحقوق الحشد التي صار عمرها سنة تقريبا عسى ان ينتفض ضمير الحكام مثل هذه الانتفاضة الغيورة
 

  

الشيخ ليث الكربلائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/29



كتابة تعليق لموضوع : المؤامرة فاقت التصور ..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب الشيخ
صفحة الكاتب :
  زينب الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات الأمنية تداهم الرطبة وتطهر طريق ببعشيقة وتدمر وكرا داعشیا بالحويجة

 بين غصب الأعيان والبلدان مال قبان الميزان  : د . نضير الخزرجي

 شعارات المتظاهرين كسرت أنوف المشككين  : فلاح السعدي

 ملاكات نقل الطاقة لمنطقة الفرات الاعلى تتمكن من أعادة خط ديالى ــ منصورية 400ك.ف  : وزارة الكهرباء

 انخفاض صادرات النفط العراقية من الجنوب بسبب الامطار

 واخيرا فاز العقل  : مهدي المولى

 الإمام علي يعلمنا الولاية لله

 مدام فوسايو و السفيرة العراقية في النرويج سايو  : احمد محمد العبادي

 نهاية التاريخ والإنسان الأخير في نظرية المفكر الأمريكي (فرانسيس فوكوياما)  : مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي ع

 جمعية الايثار الانسانية تقيم مهرجانها السنوي بيوم الثلاسيميا العالمي  : صادق الموسوي

 الحُكم بإعدام النمَر جَريمة بحَق الإنسَانيـة جمعـاء  : اسامة العتابي

 تقریر مطول: العالم الإسلامی ینتفض بوجه المسیئین ویحشد طاقاته لنصرة الرسول الأکرم

 إعادة تأهيل قسم الطوارئ لمستشفى اليرموك التعليمي  : اعلام صحة الكرخ

 السعودية بمأزق حقيقي.. عبرت عنه بتحالف!  : سيف اكثم المظفر

 عائلة متعففة تعيش في بيت مكون سقفه من الحديد المغلون (الجينكو)  : جمعية التعاون الخيرية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net