صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

القدم العراقية بين عقليتين!
د . نضير الخزرجي

إنشغلت الصفحات الرياضية للصحافة العراقية الورقية والالكترونية بشرط الجنسية العراقية للمرشحين لرئاسة اتحاد كرة القدم العراقية للانتخابات المزمع عقدها في بغداد يوم 7/6/2011م بعد أن أعطى (الفيفا) موافقته.
ولم أشأ الكتابة في هذا الموضوع، لا لأنه موضوع رياضي له أهل ورواده مع أني مدمن على مشاهدة البرنامج الأسبوعي لكرة القدم من القناة البريطانية الأولى (Match of the Day)، لكن الموضوع برمته قد أعطى فيه الدستور العراقي رأيه وأجاز حمل الجنسيتين ضمن الفقرة ألف من المادة 46 ومنعها ضمن المادة باء من المادة نفسها على من يتولى منصبا سياديا أو أمنيا.
ولم يثر وضع شرط الجنسية العراقية ضمن ترشيحات رئاسة كرة القدم العراقية استغرابي، لأن مفاهيم حقوق الإنسان ظلت لعقود بل لقرون غائبة عن العقلية العراقية وتعمَّقت سياسة التهجير والإبعاد والحديث عن الجنسية العثمانية والتبعية وجنسية ألف وباء، كما أن مفاهيم التعددية والحرية وباختصار (الديمقراطية) سلعة جديدة على السوق العراقية لم تستطع إلى الآن اختراق جدار السياسة الإقصائية المتجذرة في النفسية العراقية التي حوّلت المواطن في المدينة الواحدة إلى أصلي ولايتي (من أهل الولاية أو المدينة القديمة) ولِفُوَّة قريتي (من أهل القرى والأرياف النازح إلى مركز المدينة) حتى انتقل هذا الصراع في العراق الجديد إلى مجالس المحافظات العراقية نفسها فبتنا نشاهد  صراعا بين المحافظ (رجل التنفيذ) ومجلس المحافظة (مجلس التقنين والتشريع)، فالأول من أهل المدينة والثاني من سكان القرية أو من القضاء، أو بالعكس، ويصل الصراع إلى كسر العظم والضرب تحت الحزام.
أقول لم أشأ الكتابة في هذا الحقل لولا رسالة وصلت لي مطلع شهر أيار مايو الجاري (2011م) من نادي واتفورد (Watford Football Club) لكرم القدم- من فرق الدرجة الممتازة  في الدوري الإنكليزي- الذي يلعب فيه ابني علي الخزرجي ضمن فريق الناشئة وفق عقد لموسمين (2010-2011م/ 2011-2012م) قابل للتجديد، تطلب الرسالة بيان جنسية ولدي الأوسط ومحتده، وعند استفساري من رئيس أكاديمية واتفورد لكرة القدم السيد نك كوكس (Nick Cox) عن الغرض من ذلك، أجاب: هذه سياستنا في معرفة أسماء اللاعبين المتعاقدين مع نادي واتفورد لكرة القدم ممن يرجعون إلى أصول غير انكليزية حتى يكون لدى إدارة النادي علم فيما لو فاتحتها اتحادات كرة القدم من بلدان أخرى للسؤال عن اللاعبين المتعاقدين والمحترفين من الذين يرجعون بالأصل إلى تلك البلدان.
من المفارقات أن دولاً غير قليلة عربية وغير عربية عملت على تجنيس بعض اللاعبين الأجانب حتى يُتاح لها الاستفادة من خدماتهم لإنجاح فريقها دوليا، ومثال ذلك أسطورة الخمسينات والستينات ألفريد ودي ستيفانو الأرجنتيني الجنسية الذي لعب دوليا مع فريق الأرجنتين وكولومبيا وإسبانيا.
لا مشاحة أنَّ المشكلة ليست في فلان وفلان أو كما يحاول الإعلام العراقي تحويلها إلى قضية شخصية أو طائفية، وإنما في منهج الإقصاء الذي لم يُنتزع من النفوس حتى الآن، فمتى ما قفز العراقي على النعرات بأنواعها وتمكن من التجانس والتعايش مع أخيه العراقي في داخل المدينة وخارجها، في داخل العراق وخارجه، في داخل المذهب وخارجه، في داخل القومية وخارجها، ومتى ما آمن الجميع أن البشر كل البشر من آدم(ع) وآدم(ع) من تراب، حينذاك نُبشِّر أنفسنا بغد مشرق لكرة القدم العراقية بخاصة وللعراق بعامة في المناحي كافة.
آهة: في نهاية عام 1979م - قبل أن أغادر العراق عام 1980م إلى سوريا خائفا أترقب- تركت هواية لعب كرة القدم لا رغبة وإنما مُنعنا من اللعب في الساحات الترابية العامة واشترطوا علينا الانتماء للحزب الحاكم مقابل استخدامها، ورغم مرور أكثر من ثلاثة عقود على ذلك بيد أنَّ النهج الإقصائي لازال قائما ولكن بمسميات أخرى، ولذلك فإن العقلية بحاجة إلى مراجعة جديدة للفظ سياسة التخالف وإحلال سياسة التحالف وإشاعة منهج العفو والتسامح.
حسرة: تفتخر العاصمة البريطانية لندن بأنها عاصمة الثقافات المتعددة، حيث يتحدث أهلها 300 لغة حيّة ومحلية، وفي مقاطعتي انكلترا وويلز من المملكة المتحدة فإنَّ 9.1 مليون (تسعة ملايين ومائة ألف) هم من أصول غير انكليزية لهم حق المواطنة وحمل جنسيتين أي 1 من 6 من عدد السكان!
بالمناسبة فإن القانون البريطاني يبيح للمواطن الانكليزي والمتجنس حمل اكثر من جنسية كما يسمح له حمل جوازين بريطانيين في آن واحد الى جانب جواز الدولة الأصل.
عبرة: تجري الحكومة البريطانية احصاءا عاما إجباريا للسكان (Sensus) كل عشرة سنوات، ولأول مرة أدخلت في إحصاء عام 2011م حقل "عربي" للسؤال عن الأصل، حيث اعتادت من قبل على وضع المواطن الانكليزي من أصول عربية  في حقل "آسيوي" أو "أفريقي".
[email protected]
 

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/21



كتابة تعليق لموضوع : القدم العراقية بين عقليتين!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : مفخرة في 2011/05/21 .

السلام عليكم دكتور نضير

مفخرة جديدة تضاف الينا
نتمنى ان نرى ابنكم على شاشة التلفاز لنفتخر بعراقيته




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبدالله جعفر كوفلي
صفحة الكاتب :
  عبدالله جعفر كوفلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إلقاء القبض على متهم بـقضايا "إرهابية" في نقطة تفتيش شمالي بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 شبكة شمس لمراقبة الانتخابات ملخصات التقارير التقييمية للعملية الانتخابية في العراق الملخص التقييمي (4) 20 نيسان 2014  : شبكة شمس العراقية

 سقوط الموصل، وغرابة اللغز!  : محمد الشذر

 رئيس اركان الجيش يستقبل السفير الياباني في العراق  : وزارة الدفاع العراقية

 برلمان العراق وثقافة موافج يا طويل العمر!  : صالح الطائي

 جنايات النجف:السجن 6 سنوات لمدانين اثنين روجوا لمبالغ مالية مزيفة في المحافظة  : مجلس القضاء الاعلى

 الأدراك ..بداية التغيير  : شيماء العبيدي

 الى الهيئة الوطنية العليا للمسائلة والعدالة القضاة 0000 بعثيون  : احمد محمد العبادي

 أَزْمَةُ الكِتَاب المَدْرَسيّ فِي مَدَارِسنَا  : لطيف عبد سالم

 اعطاء القوات البريطانية الخاصة الضوء الاخضر للقيام بعمليات انزال جوي على داعش في العراق

 وسطية الحكيم وعصا الحكم  : باقر العراقي

 الحب  : محمد قاسم الجوهر

 مجلس الوزراء يقر جملة من القرارات المهمة في جلسته الأسبوعية

 تأملات في القران الكريم ح 4  : حيدر الحد راوي

 حتى لا يقع المواطن ضحية للاشاعات  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net