صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم

حوار مع الشاعر عبد الرزاق عبد الوهاب
عبد الحسين بريسم

انا الشاعر الوحيد الذي يسبق بشعره حظور المسميات
الشعر في ميسان لايعدو كونه نصا واحدا مترجما الا ماندر
 
حوار عبدالحسين بريسم
 
عرفته في طريق الشعر حينما كانت اولى خطواتي في طريقه وكان مقهى – نوشي- المطل على نهر دجلة وهو يحتضن الشعراء بين الحدائق مكان التواجد الشعري في بداية الثمانينيان من القرن الماضي هناك حيث علي الهندي وعلي سعدون نحن الصغار عمرا وكان عبدالرزاق عبد الوهاب وماجد الحسن وماجد البلداوي وجمال جاسم امين وكان عبد الرزاق المتحدث الابرع والشاعر المتجدد علامة فارقة لتجمع مقهى – نوشي- من هناك انطلقنا وكان صداقة استمرت من اجل هذا لابد ان نعرف الى اين وصل الشاعر عبد الرزاق عبد الوهاب الذي انتقل للعيش في بغداد ولكنه لا ينسى جذوره في ميسان

س- جمعت بين الشعر والسياسة ايهما اثر في الاخر في الكتابة عندك. وهل تحتاج السياسة شاعر ومثقف ليكون المثقف العضوي فاعلا في المشهد

ج- الشعر افتراضي الاخير والمنفتح على وجودي انا والعالم. قدرتي على المضي نحو امكانات وصفي للماحول مما اريده ولعل ما أريده كان يسير للخراب والموت انذاك والشعر كان يدفعني بقوة الموت والخراب لأستنطاق مايحدث . فقد عرفت مبكراً ان الشعر وحده قادرا على الالتفاف على المعنى والمضي برفضك الى حيث تريد... فكتبته رافضا ومؤسساً لخطاب يشير ويحدد انتمائي لذلك الرفض دون المساس بجوهره الجمالي.ومن المفارقة الجديرة بالأهتمام ان الشعر هو من قادني للسياسة فكان كل مااكتبه شعرا اميل الى فهمه وتوجيهه الى السياسة التي افهمها انذاك .. الرفض التمرد بناء عالم افتراضي للغد غد يخلو من الموت بقوة السلطة غد يخلو من الخراب بقوة السلطة . لذلك لم تكن هنالك فواصل واضحة في كتابتي بين الشعر والسياسة كانا اشتباكا هائلا من التمرد حتى شكل القصيدة ذاتها لذا انا وللان وحدة كبرى من عالم يغط في الشعر في عالم السياسة.. فالشعر حقيقتي المأثرة في كل شيء.....

س- منجزك الشعري هنالك منه الكثير لم يطبع للان؟ وانت قليل النشر ايضا هل من تفسير لذلك

ج- السؤال الاكثر تعقيدا على الاجابة .. كما ترى انا الشاعر ربما الوحيد الذي يسبق بشعره حظور المسميات ... ربما حتى منها الاحداث الجديرة بالاهتمام خذ مثلا نص مدن ميفطة كتب في تسعينيات العقد المنصرم وما تحقق منه على مستوى الواقع ونص التحول النص المطول والذي كتب في بداية التسعينات كذلك ..ومايحدث الان ....فكتابتي برؤيتي الكلية كرائي تخيفني حقا وربما مع ذلك الخوف شيء من الكسل وعدم الايمان بكل ماينشر شعريا... او ربما الاهم لايزال بي من تراكمات الماضي ان المنشور وثيقة ادانة اكثر مماهي مسودة شعر وعالمي لايسع ادانات مضافة......

س- يلاحظ انك انفردت عن مجايليك تجربة وحضور.... التجربة التي لم يسلط عهليها الضوء والحضور الذي يشهد لك بانك واحد من اهم شعراء جيل الثمانينيات

ج- شهادة تزيدني اصرارا على المضي قدما لتحقيق ماهو اكثر تميزا وفرادة...ولكن هنالك تجارب شعرية اصيلة تثير معنى تمايزها وتلك التجارب تحتاج الى وعي شعري وادراك كبير من لدن الشاعر ذاته للمضي بها بعيدا لتحقيق المنتج الشعري الذي يشار له بالفردانية والتميز . وادراكي للشعر قضية ووعي اثرا كثيرا على النوع فيما اكتب.. اضف ان الشعر لدي ليس ترفا فكريا او حسيا او عبثا ما في بناء شكل النص او روؤاه فقد عرفت انني اكتب وجودي ويجب ان يكون متميزا وحاضرا.. تعلم انني لم اكتف بالشعر فقد كتبت النقد والرواية كنت اؤسس لذلك الوجود وارتب له وعيا دائما للبقاء طويلا في عالم الادب.. وانا بصدد تشكيل جماعة ادب جماعة تعنى بالشعر والنقد والبحث عن الابداع الشعري عربيا للنهوض بالواقع الشعري والخروج به لعالم اوسع.

س-الشعراء يتشابهون في ميسان من ناحية كتابة النص والتجربة الا اسماء معينة كيف تجد ذلك ومن تشير اليهم؟

ج- الشعر في ميسان لايعدو كونه نصا واحدا مترجما الا ماندر واشكال ذلك بعيدا جدا قد يختلف معي الكثيرون حول ذلك ولكن تفسير تلك الرؤية هو قراءة التطابق والتشابه لتلك النصوص واستنتجاج مسببات ذلك العوق الابداعي .. درجت العادة في ميسان شعريا ان يكون هنالك عرابا تخرج من معطفه نصوص البعض وقد شهدت التجربة والقصائد التي مرت عليها الاقلام .. تلك التجارب شوهت المشهد الشعري ولم تزل.. هنالك من كان يطالبك بالكتابة له ليصبح شاعرا او من يسرق نصا اضف لذلك انهم يجيدون الترويج لتلك الفضائح فلا استقراء في عالم مشوه ... الا ان هنالك اسماء كبيرة وعميقة التجربة استطاعت التأثير بشكل واضح على خارطة الشعر العراقي ولعل اهمها تجربة الشاعر رعد زامل والشاعر عبدالحسين بريسم والشاعر جمال جاسم امين.

س- كيف تجد المشهد الشعري العراقي الان؟

ج- منكسر على عهدة النقاد فقد اضاع ملامح رؤيته النصية التي تميز بها خلال عقود من الزمن.. لما طرأ عليه من توافد دعاة الادب والثقافة وضياع المنجز الابداعي واعتقد ان هنالك اشكالات اعمق . لعل ابرزها ابواق سياسة الاحزاب وعنف التدفق العقائدي الذي اعتقل حرية الشاعر لخوفه من قمع المجهول.......
س- كيف تجد النقد الثقافي والاشتغالات عليه في المشهد الثقافي العراقي
 ج -ربما في الاونة الاخيرة وللتزاحم الشعري الموجود وعدم اللاجدوى الذي يعانيه البعض والاستسهال ظهرت وجوه كثيرة . اختلطت على تلك الاسماء المفاهيم النقدية مما اسيء للنقد حتما واضاع علينا متعة المتابعة ولكن برغم ذلك الكم من الاسماء فهنالك اسماء جديرة بالاحترام والمتابعة ومن اهم تلك الاسماء محمد الياسري وحسن السلمان
 
 
 
 
 
 
 

س- يقال ان الشاعر لابد ان يتخذ له خط وصومعة كيف تجد ذلك؟

ج- لااريد الدخول في الاسلوبية كثيرا ولكن يمكنني القول ان لاوجود لشاعر دون هوية واضحة في الكتابة وان بناء تلك الهوية كما يقول بارت (اكساء الهيكل العظمي للنص باللحم الحي) لتوضح صورة النموذج الابداعي او رصد ملامحه ومعرفتها لتمييزه عن اي اخر فشأن الابداع شأن اي كائن اخر يجب تفريقه عن الاجناس والمخلوقات الاخرى وان اختيار صومعة النص هي باقترانه بمذهبية خطابه وابداعه بعد اكتمال نموه ونضوجه حتما....

س- مواقع التواصل الاجتماعي قربت المسافات الثقافية هل اسهمت في جعل التواصل الثقافي اقرب مما كان.؟

ج-ان عالم التواصل الاجتماعي هو احد القنوات المهمة التي افرزت معطيات ايجابية في الكشف عن المسودة الغائبة لبعض المبدعين والتي طالما انهكنا التعب بالسعي وراءها..
والتحاور معها فكريا منحة العالم الافتراضي الذي ندين له بالكثير..

س - بعد عقدين من الشعر الى اين وصلت وماذا تريد من الشعر؟

وصلت بأدق تعبير الى تيهي وشكي الاكبر بمعطيات العالم المادي وخياناته المتكررة . وايماني المتكرر ان الشعر قضيتي الوجودية في مقابل انسحاق جماليات الواقع المعاش وما اريده من الشعر هو سؤاله الدائم عمن اكون في عالمه المتناقض....

س- ماذا تريد من السياسة؟؟

ج- تحقيق شعاراتها العريضة والخروج بحياة الناس الى عالم يستحق العيش.

س- هل تحتاج الى التفرغ للكتابة.

ج- امنيتي وسأسعى لتحقيقها....
 

  

عبد الحسين بريسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/19



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعر عبد الرزاق عبد الوهاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري
صفحة الكاتب :
  علي فضيله الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النائب الحلي : الأمة التي امنت بالقران ستبقى تحارب الفساد  : اعلام د . وليد الحلي

 الشعب الايراني يتحدى اعداء الحياة بالتوجه الى مراكز الانتخاب  : مهدي المولى

 بالصورة : البريد العراقي يخلّد الشيخ الوائلي باصدار (30.000) طابع بريدي تذكاري لأول رجل دين

 شاعر عراقي يرد على قصيدة عبد الرزاق عبد الواحد التي نعى فيها صدام حسين..  : لطيف القصاب

 العمل والمجلس الدنماركي يخرجان دفعة جديدة من الدورات الخاصة بالنازحين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عاشوراء المحنة ....والإيثار في تحمل المسؤولية .  : ثائر الربيعي

 هيأة النزاهة تكشف عن عدد المتهمين المحالين على القضاء خلال النصف الأول من العام الجاري  : هيأة النزاهة

 شرطة واسط تلقي القبض على 26 متهما وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 المجلس التنسيقي العراقي السعودي هو بداية انطلاق العمل المؤسسي المشترك بين البلدين  : اعلام وزارة التجارة

 الارهاب يستهداف خطين لنقل الطاقة في محافظة ديالى يودي الى إيقاف المحطات التوليدية  : وزارة الكهرباء

 الايجاز الصحفي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 فتوى الجهاد من زاوية اخرى  : صبيح الكعبي

 محاضرة تعريفية بمنظمة الهلال الاحمر العراقي في مديرية شباب ورياضة النجف الاشرف

 استشهاد النبي الرسول محمد (ص) اغتيالا بالسم  : مجاهد منعثر منشد

 مسابقة شبكة انباء العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net