صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

وتبقى شجرة الآل ضحية نهمة الغال ونقمة القال
د . نضير الخزرجي
يختلف أسلوب الكتّاب وأصحاب القلم في اختيار عنوان مقالة وهي في طور التدبيج، فبعضهم يستحضر العنوان ثم يبدأ بالمتن وآخر يختار العنوان بعد الانتهاء من كامل الموضوع، وثالث يحفر العنوان في ذاكرته ليبدأ في استخراج المكنون، ومن عادتي أن يأتي العنوان في نهاية الموضوع وقد أغيّره بين لحظة وأخرى، وربما أضعه في الليل وأستبدله في الصباح قبل النشر، وقد يأتي بدقائق وقد يطول لساعات، ولكن في المحصلة النهائية أن العنوان يحكي فحوى المقالة ومراد الكاتب، على أن المقالة تختلف عن البحث والدراسة والرسالة الجامعية، ففي مثل هذه الأدبيات يسبق العنوان المتن، وعلى ضوئه يبدأ الباحث بتسطير الكلمات وتنظيمها.
البعض من الباحثين استوقفني عند عنوان مقالة سابقة لي جاء فيها: (صفحات مغيبة من التاريخ المعتدى عليه تفضحها القبور الناطقة) ، وساءلني عن "القبور الناطقة" وما إذا كانت هناك أخرى صامتة؟
بالتأكيد ان العنوان الذي جاء في سياق قراءة الجزء الثالث من كتاب "الحسين نسبه ونسله" للعلامة الشيخ محمد صادق الكرباسي، فيه محسّنات لفظية تضرب على وتر المشاعر تفتح قريحة القارئ تدفعه للولوج إلى باحة الموضوع وقراءته، وهذا هو ديدن العنوان ورسالته، فربما استغرق كتابة مقالة نصف ساعة أو ساعة، أو أقل أو أكثر، فيما يستغرق اختيار العنوان الصائب مثل هذا الوقت أو أكثر أو أقل، فالعنوان يمثل هيئة الموضوع وواجهته وصدارته، فكما يحرص المرء على واجهة زاهية لملبسه أو داره أو عربته أو كتابه، كذلك يحرص الكاتب المراعي لذوق القارئ وأحاسيسه على عنوان زاه أو مغر، ولكن رغم استخدامنا للمحسنات اللفظية، فإنها تحمل معها معالم المقالة ومراد الكاتب، وكلما كان العنوان قصيراً ذا معنى، كان أقرب إلى مشاعر القراء وإلى الذهن القابل للتفاعل مع المؤثرات الخارجية للكلمة الفاعلة، ولذلك فإن استخدام "القبور الناطقة" هو في حقيقته دال على واقع الثاوين في أجداثهم وما تركوه للأجيال من آثار حسنة كانت أو سيئة، وإن كانت القبور الناطقة الشاهدة في معظمها هي لمن ترك في مشاعر الناس أخاديد عميقة  تجري فيها مياه التذكر والتذاكر كلما وقعت الأنظار على القبور وشواهدها.
فالقبور ناطقة بأفعال أصحابها وما جرى عليها، ولما كان الحديث عن النسل العلوي التي توزع في البلدان بفعل ظلم السلطات الحاكمة، فإن أي قبر أو مرقد أو مقام إنما يقرأ لنا التاريخ بحلوه ومرّه، وينطق بلسان الحال حتى وإن مرّ على الثاوي مئات السنين، ومراقد أهل البيت(ع) داخلة في منطوق دعوة النبي إبراهيم: (رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنْ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنْ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ) سورة إبراهيم: 37. فأفئدة الناس تهوي إلى إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام ومن ذرية إسماعيل النَّبي محمد(ص) وأهل بيته الكرام، وإلى اليوم فإن حجاج بيت الله الحرام يطوفون حول الكعبة وحول مقام إبراهيم الذي يضم قبر النبي إسماعيل(ع) وأمه هاجر والكثير من الأنبياء، وعندما يطوف الحاج أو المعتمر ويصلي عند مقام إبراهيم يبدأ بتصفح أوراق التاريخ، وهذه واحدة من فوائد القبور الناطقة.
من هنا فإن الدعوة إلى هدم قبور أهل البيت(ع) والأصحاب، في واقعها اللاشعوري دعوة إلى هدم التاريخ والتغطية على فضائح الساسة الذي لم يرعو في أهل بيت النبي محمد (ص) ولا في صحابته الكرام إلاّ ولا ذمّة، فالتوحيد لا يعني هدم القبور وإلا لما طلب نبي التوحيد والاسلام الحنيف إبراهيم الخليل(ع) من رب العزة أن يجعل قلوب الناس تهوي إلى أهل بيته، فإذا لم تكن هناك شواهد ناطقة فكيف يتحقق الدعاء؟
ويتكرر صدى العنوان في الجزء الرابع من "الحسين نسبه ونسله" للبحاثة الدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي، الصادر حديثا (2015م) عن المركز الحسيني للدراسات بلندن، في 518 صفحة من القطع الوزيري، وبذلك يكتمل هذا القسم من دائرة المعارف الحسينية حيث تناصف الأجزاء الأربعة بين الحسين ونسبه والحسين ونسله، وهي أجزاء أربعة من بين نحو 900 مجلد طُبع منها حتى الآن 94 مجلداً.
 
أشجار عصيّة
في الحياة اليومية مفردات كثيرة نعرفها بأمثالها أو أضدادها أو أشباهها، وربما كان التشبيه أقرب إلى المعرفة والإدراك بخاصة إذا كان المشبّه به يحيط بنا من كل جانب ولا يكاد يفارقنا أو نفارقه.
ولأن الملازمة شديدة بين المشبّه والمشبّه به، فإنَّ البشرية في تنظيم نسبها ونسلها اعتمدت الشجرة في وضع المشجرات والمخططات والخرائط النسبية التي تعتمد على الجذر والعمود والأغصان والأوراق، وهذا النوع من المشجرات هو الشائع منذ عصر بعيد، وهذا ما يلحظه الزائر للدواوين والمضايف العشائرية حيث يحرص أصحابها على وضع مشجرة النسب في مكان مرتفع يكون محط أنظار الزائر.
ومن يتابع ما جاء به الشيخ الكرباسي في "الحسين نسبه ونسله" يدرك قيمة هذه المشجرات، وبخاصة في الجزء الرابع الذي واصل فيه ما جاء في الجزء الثالث من نسل الحسين(ع) حيث انتهى به في الفصل الرابع بالإمام السادس من أئمة أهل البيت(ع) جعفر بن محمد صادق(ع) وأولاده وأحفاده، ليبدأ في هذا الجزء من الفصل الخامس متحدثاً عن الإمام السابع من أهل البيت(ع) موسى بن جعفر(ع) ومشجرات أولاده وهم: علي الرضا، عبد الله الأكبر، عبد الله الأصغر، عبيد الله، إبراهيم الأكبر، إبراهيم الأصغر، حمزة، محمد العابد، جعفر الخواري، زيد النار، إسماعيل، العباس، الحسن، هارون، الحسين، أحمد الورع، الفضل، يحيى، سليمان، إسحاق، عبد الرحمان، القاسم، وفاطمة الكبرى. وفي الفصل السادس يتناول المؤلف سلسلة نسل الإمام الثامن من أهل البيت(ع) علي بن موسى الرضا وهما: محمد الجواد، وفاطمة. وفي الفصل السابع يتناول الكتاب نسل الإمام التاسع من أهل البيت(ع) محمد الجواد وهما: علي الهادي، وموسى المبرقع. وفي الفصل الثامن نسل الإمام العاشر من أهل البيت(ع) علي الهادي وهم: الحسن العسكري، جعفر، محمد البعّاج، وحسين. وفي الفصل التاسع يتابع نسل الإمام الحادي عشر من أهل البيت(ع) الحسن العسكري وهو الإمام المهدي المنتظر محمد بن الحسن(عج) الذي استقل بالفصل العاشر.
ويلاحظ من مجمل الفصول العشرة أن الإمام موسى بن جعفر يُعد الأكثر نسلاً من سائر الأئمة، وهذا ما جعل البعض يلحق نسبه بالإمام الكاظم(ع)، الأمر ما ناقشه العلامة الكرباسي بالتفصيل، والنقطة الثانية التي توقف عندها المؤلف هو الزعم بوجود نسل للإمام المهدي المنتظر(عج)، وهذا ما ينسفه الواقع، ولا يمكن التعويل على الدعاء المعروف: (اللهم اعطه في نفسه وذريته وشيعته ورعيته وخاصته وعامته وعدوه وجمع أهل الدنيا ما تقر به عينه وتسر به نفسه وبلّغه أفضل ما أمّله في الدنيا والآخرة)، وهو دعاء للمستقبل كما يشير إليه الكرباسي مضيفا: (يدل القسم الأكبر منه على أيام الظهور، كل ذلك بغض النظر عن السند الذي أهمله الشيخ الطوسي بعدم ذكره).
ومن الطريف أنَّ الذين يدعون النسبة إلى الإمام المهدي، يتغافلون عن أحاديث تنفي رؤية الإمام الحجة في غيبته أصلاً فكيف بالزواج والنسل والخلفة!، ومن المفارقات أن بعض الأدعياء معروف النسب ولكنه يغيره بين ليلة وضحاها مستفيداً من تحولات سياسية واجتماعية وغياب للقانون بالضحك على بسطاء الناس بخاصة وانهم في مثل هذه الظروف عطاشا إلى المخلص الذي ينقذهم من الواقع السيء الذي يعيشونه، وهنا يخلص العلامة الكرباسي الى التأكيد: (وبالجمع بين الروايات وعدم اسقاطها لأي سبب كان فإنها تفيد بعدم وجود نسل له في غيبته الكبرى، وسوف يكون له نسل بعد ظهوره).
ويحضرني هنا كلمة لأحد المشايخ سمعتها في الكويت في شهر شعبان لعام 2010م حيث كان يتحدث عن الإمام المنتظر(ع) بمناسبة ذكرى ولادته في النصف من شهر شعبان، متناولاً مفهوم الرؤية العيانية من عدمها، نافياً تحققها وذلك بالعودة الى روايات عدة، وفي نهاية المحاضرة نسي الخطيب نفسه وراح ينسب كرامات الى أحد الشخصيات العلمائية المرموقة المتوفاة قريباً، وجعل من ضمن قائمة الكرامات رؤيتها ولقاؤها الامام المهدي لثلاث الى أربع مرات، ففي بداية المحاضرة كان الخطيب قد التزم جادة الصواب والعقلانية وفي آخرها زحفت به العاطفة عن الصواب واستغرق بما لا يحتاجه المحتفى به أصلاً فهو علم في علوم كثيرة.
 
أمران مهمان
ينتهي الكرباسي من خلال غوره في النسل العلوي عبر بوابة الإمام الحسين(ع) في فصل "انتشار آل الرسول في العالم"  إلى أمرين:
الأمر الأول: المكانة المرموقة لأهل البيت(ع) عند الله وعند رسوله والمؤمنين، ومن يَنتسب إلى هذا البيت الشريف من الرفعة، وضرورة احترام الأمة للنسل الشريف عملاً بقوله الرسول الأكرم(ص): (من حفظني في أهل بيتي فقد اتخذ عند الله عهداً)،
الأمر الثاني: إن الأمة بشكل عام لم تحفظ الأمانة ولم تود النبي محمد(ص) في أهل بيته كما أراد بقوله تعالى على لسان نبيه: (قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) سورة الشورى: 23، فأصاب ذرية النبي(ص) ما أصابها من مصائب، وحديدة الأذى لازالت حامية حتى يومنا هذا.
ومع هذا فإن الواقع يكشف أن شجرة النبي(ص)، شجرة عميقة الجذور سامقة الجذع كثيرة الأغصان مخضرّة الأوراق، مثلها مثل الأشجار التي لا تموت رغم التصحر والجفاف والملوحة، وحتى لو تم قلعها من مكانها نمت جذورها ولا يموت جذعها، ولهذا توزعوا في الامصار وكثروا، وكما يؤكد العلامة الكرباسي، فإن الأمرين السابقين انتهيا إلى ولادة ظاهرتين:
الظاهرة الأولى: إنشاء النقابة لإحصاء الشجرة العلوية، وكان كل زعيم للأسرة العلوية في أية مدينة يلقب بالنقيب، حيث تأسست النقابة أولا في العهد العباسي، إذ: (كان الشريف أحمد المحدث- ابن عمر بن يحيى بن الحسين ذي الدمعة ابن زيد الشهيد ابن الإمام علي السجاد ابن الإمام الحسين(ع)- والذي كان من كبار النسّابة أول من أسَّس- في بغداد- نقابة الطالبيين وكان هو أول النقباء على الإطلاق ومن ثم أصبح في كل منطقة نقيب وكان للنقباء من يرأسهم، يقال له نقيب النقباء).
الظاهرة الثانية: تخصص كتب ومؤلفات لتتبع أثر المقتولين والمغدورين من أهل البيت(ع) في أنحاء العالم، أو ما يُعرف بالمقاتل، من قبيل كتاب مقاتل الطالبيين لأبي فرج الإصفهاني.
وبعد أن يستعرض المحققُ الكرباسيُّ الأُسَرَ العلويَّةَ حسب الحروف الهجائية في: أفغانستان وآسيا الوسطى، اندونيسيا، إيران، تركيا، الحجاز، السودان، الصين، العراق، مصر، المغرب، الهند الكبرى، اليمن، واليونان، ينتهى إلى القول: إنَّ الظاهرتين تدلان على: (كثرة انتشار النسل الفاطمي العلوي، والسبب الذي يعزى إلى انتشارهم على أطراف الخريطة الإسلامية شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً هو الإضطهاد الذي مورس في حقهم بفكرة أموية حاولت القضاء عليهم بالقتل والتشويش والسحق والحرق، حتى لا يبقى لهم أثر ظاهر في مشاهد أو مراقد، ولكن الله يأبى إلا أن يُتم النور الذي أصفاهم به)، وكان من أثر الإضطهاد كما يضيف المحقق الكرباسي: (إنّ عوائل كثيرة من الأشراف انخرطوا ضمن أهل السنة والمسيحيين خوف الإضطهاد كما في لبنان وسوريا، وهذا الإضطهاد هو الذي كان من وراء تسنن معظم الحسنيين في الحجاز ثم بلاد المغرب ومصر وفلسطين وغيرها).
ورغم الإضطهاد المستمر على ذرية الرسول(ص) فإنَّ هناك العشرات من الدول والحكومات والإمارات قامت واندثرت تعود إلى ذرية الإمام علي(ع)، وبعضها باقية حتى يومنا هذا، ويضع المؤلف في فصل "الدول العلوية" قائمة بأسماء الدول والممالك العلوية الكبرى ونسبتها إلى أحد السبطين(ع) وهي: الادريسية في المغرب (حسنية)، العلوية في مكة الحجاز (حسنية)، الهاشمية في دربند ايران، الرسية في صعدة اليمن (حسنية)، الفاطمية في تونس ومصر (حسينية)، المسافرية في طارم إيران، الحمودية في مالقة الاندلس (حسنية)، الحمودية في الجزيرة الخضراء (حسنية)، العلوية في تعز اليمن (حسنية)، العلوية في المدينة الحجاز (حسينية)، المرعشية في كيلان إيران (حسينية)، الهاشمية في الفليبين، الصفوية في تبريز وقزوين إيران (حسينية)، السعدية في سوس المغرب (حسنية)، الشريفة في الفليبين، الفلالية في تافيلات المغرب (حسنية)، السنوسية في ليبيا (حسنية)، العراقية في العراق (حسنية)، المغربية في المغرب (حسنية)، والاردنية الهاشمية في الأردن (حسنية).
 
أسر حسينية
ولأن الحديث في أصله عن النسل الحسيني، فإنَّ المحقق الكرباسي أفرد جداول حسب الحروف الهجائية ذكر فيها الأسر الحسينية ونسبتها وما يطلق عليها ومن تنتسب إليه مع بيان توطنها، فضم حرف الألف 48 أسرة حسينية موزعة على البلدان التالية: ايران، الحجاز، سوريا، الصومال، العراق، واليمن. وضم حرف الباء 72 أسرة في: ايران، البحرين، الحجاز، سوريا، العراق، فلسطين، لبنان، مصر، واليمن. وضم حرف التاء 8 أسر في: دول الخليج العربية والعراق. وضم حرف الثاء 5 أسر في العراق. وضم حرف الجيم 42 أسرة في: إيران، الحجاز، السودان، سوريا، العراق، مصر، واليمن. وضم حرف الحاء 77 أسرة في: الحبشة، السودان، سوريا، العراق، لبنان، مصر، واليمن. وضم حرف الخاء 22 أسرة في: إيران، الحجاز، السودان، سوريا، العراق، المغرب، واليمن. وضم حرف الدال 13 أسرة في: العراق، فلسطين، مصر، الهند، واليمن. وضم حرف الذال أسرة حسينية واحدة في اليمن. وضم حرف الراء 31 أسرة في: إيران، السودان، سوريا، العراق، المغرب، واليمن. وضم حرف الزاي 21 أسرة في: الحجاز، السودان، سوريا، العراق، مصر، واليمن. وضم حرف السين 41 أسرة في: الحجاز، سوريا، العراق، لبنان، مصر، واليمن. وضم حرف الشين 52 أسرة في: إيران، الجزيرة العربية، السودان، سوريا، الشام، العراق، لبنان، مصر، واليمن. وضم حرف الصاد 28 أسرة في: البحرين، الجزيرة العربية، سوريا، العراق، المغرب، واليمن. وضم حرف الضاد أسرة حسينية واحدة في العراق. وضم حرف الطاء 19 أسرة في: سوريا، العراق، واليمن. وضم حرف الظاء أسرتين حسينيتين في العراق. وضم حرف العين 96 أسرة في: الأردن، الجزيرة العربية، السودان، سوريا، العراق، لبنان، مصر، واليمن. وضم حرف الغين 8 أسر في: الحجاز، العراق، عُمان، واليمن. وضم حرف الفاء 24 أسرة في: دول الخليج العربية، سوريا، العراق، واليمن. وضم حرف القاف 25 أسرة في: الأردن، سوريا، العراق، فلسطين، الهند، واليمن. وضم حرف الكاف 31 أسرة في: إيران، الحجاز، السودان، سوريا، العراق، لبنان، مصر، واليمن. وضم حرف اللام 8 أسر في: سوريا، العراق، واليمن. وضم حرف الميم 146 أسرة في: أفغانستان، ايران، سوريا، العراق، لبنان، المدينة، مصر، واليمن. وضم حرف النون 39 أسرة في: الأردن، الحجاز، سوريا، العراق، فلسطين، لبنان، ومصر. وضم حرف الهاء 21 أسرة في: الحجاز، سوريا، العراق، مصر، واليمن. وضم حرف الواو 15 أسرة في: إيران، الحجاز، سوريا، والعراق. وأخيراً حرف الياء وضم 18 أسرة حسينية في: الحجاز، سوريا، العراق، واليمن.
 وحصيلة الأسر الحسينية المتوزعة في العالم حسب ما توصل إليه العلامة الكرباسي في تنقيبه وبحثه 914 أسرة حسينية، ولكن الرقم بالتأكيد ليس نهائيا كما يؤكد المؤلف، فهناك المزيد تعيش في بلدان بعيدة، بل هناك عوائل حسينية أوروبية الأصل عربية المحتد يصل نسبها إلى الامام الحسين(ع)، كما ان المقام في الجداول المنضدة ليس هو مقام التجريح والتعديل للأسر العلوية، ولذلك يضيف المؤلف: (في هذا الباب لسنا بصدد الجرح والتعديل بمقدار ما نحن بصدد بيان العوائل المنتسبة إلى هذا البيت الشريف وقد أشرنا إلى ذلك، فإذا وردت أسماؤهم في الجدول فلا يعني بأننا نؤكد ذلك أو ننفي بل هو مجرد سرد لا أكثر ولا أقل، وهذا يتطلب منا جهداً أكبر، ولكن ليس محله المناسب هنا).
ولكن ما أتى به الكرباسي في هذه الباب ليس بالقليل أو الهين رغم التواضع المعرفي للمؤلف كما يؤكد المستشار القانوني اليوناني جورح بولس لَينيوتي الذي اطلع على فحوى الكتاب وكتب فيه مقدمة باللغة اليونانية الاغريقية: (فالكرباسي الذي تابع كل صغيرة وكبيرة عن الإمام الحسين في موسوعة نادرة هو في واقعه أسطورة حية في الانتاج المعرفي، بل إنَّ دائرة المعارف الحسينية تكشف حقيقة شخصية الإمام الحسين التي هي في نظري شخصية حيّة ولن تموت)
وأضاف المستشار لَينيوتي، وهو ليس بمسلم من مدينة كيفيسيا جنوب اليونان، متحدثاً عن حركة الإمام الحسين الإصلاحية: (خلال قراءتي لهذه الشخصية الكبيرة علمت أن الإصلاح كان همّها الأول بعد ان ساد الفساد المجتمع، ورغم توصيات المقربين بالابتعاد عن بطش يزيد والذهاب إلى خارج المدينة في أماكن بعيدة لكنه فضل المواجهة والتضحية من أجل الأمة لاستعادة الحرية والسلام ونشر العدالة الاجتماعية والمساواة، فما تركه الحسين هو ارث لكل مجتمع مظلوم يدفعه للتخلص من ظالميه وشرور الاستبداد).
ودعوة الحق ستظل قائمة إلى قيام يوم الدين، فالحياة مسرح تتقاتل على خشباته شخصيات الحق والباطل، فالحق يبعث في النفوس السرور، والباطل يشعل في الصدور الشرور.

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/17



كتابة تعليق لموضوع : وتبقى شجرة الآل ضحية نهمة الغال ونقمة القال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عباس هاشم
صفحة الكاتب :
  د . عباس هاشم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 للارتقاء بالجانب العلمي والثقافي... مخيّم كشفي لأبناء شهداء الحشد الشعبي

 حسرات قلم مجهد  : علي حسين الخباز

 ماذا بعد اقتحام اسوار المنطقة الخضراء . . .؟  : احمد الشحماني

 قصيدة جديدة للشاعر العربي الكبير الدكتور أحمد حسن المقدسي مهداة إلى غزة

 الحشد الشعبي يعثر على أسلحة ومواد متفجرة لـ"داعش" بعملية امنية في نينوى

 التقى وزير الموارد المائية وفد الحكومة المحلية لقضاء جبلة في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 الوجوب الكفائي واستباقية الرؤى الفكرية  : علي حسين الخباز

 امانة مجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي غداً الخميس بسبب ارتفاع درجات الحرارة

 من هو السائد منهج السلطة ام الدولة  : محمد حسن الساعدي

 قصة قصيرة الضلع الثالث  : حيدر عاشور

 معذرة كاساندرا وزرقاء اليمامة ونبيل فياض فالعقول الصماء تكذب العيون المبصرة  : د . حامد العطية

 المالكي في كلمته امام وزارء الخارجية العرب يدعو لتشكيل منظومة مشتركة للحد من الهجمات الارهابية

 العمل تنظم الدورة الخامسة الخاصة بالوسائل التعليمية الحديثة في التدريب  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سرقة رواتب منتسبي وزارة الكهرباء  : محمد الظاهر

 العمل ستصل الى كل عراقي يستحق الاعانة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net