صفحة الكاتب : علاء الباشق

أصبع من جفك يسوة أمريكا أو ما بيه
علاء الباشق
(لا كما قالها من قبلي) أنا أقولها لكل جندي ولكل مقاتل شريف في الحشد الشعبي المقدس ولكل من تسري في عروقه الغيرة العراقية بدل الدم . أمريكا التي تقتل أبنائنا وإخواننا كل يوم بحجة أنها تقاتل داعش صنيعتها المدلل . أمريكا التي لم تبقي في العراق شيء منذ أكثر من اثني عشر سنة  هي ذاتها أمريكا التي قتلت الجيش العراقي المنسحب من الكويت في عام 1991 خلافا لكل الأعراف العسكرية والإنسانية  وهي نفس أمريكا التي أشعلت وغذت الحرب العراقية الإيرانية وأستعر لهيبها لمدة ثمان سنوات كانت تجني منها المليارات من الدولارات وكان وقودها أبناء العراق وإيران وهي ذات أمريكا التي كانت مخابراتها تنصب فخاخ الثورات والانقلابات والانشقاقات في العراق من قبل ... قولوا لي أي خير نرتجيه من دولة مارقة تغذي اقتصادها من دماء الشعوب وأي خير نأمله من دولة كلما أراد العالم أن يستقر هبت لتشعل أزمة هنا وحرب هناك ولماذا نضع اكفنا في اكف من امتلئة  كروشهم بالويسكي المعتق من دماء العرب والفيتناميين والأفارقة والكوبيين وغيرها من الأمم في مجازر يندى لها جبين الإنسانية على مدى قرون . يا سادة يا من تسمون بالحكومة ومجلس النواب  ..  من ماذا تخافون لكي تعقدون اتفاقات تحت الطاولة وفوقها مع الأمريكان  ولكي تنبطحون هذا الانبطاح المخزي حتى بالنسبة للنساء والذي  لا ترضى به العاهرات  فهل انتم أسوء منهن ؟؟؟ ما الذي كنتم تتوقعون من الأمريكان حينما سمحتم لهم بان يشاركوا في قتال داعش وهم يدعمونهم وهم خريجو مدرسة الإرهاب الأمريكية بوكا بامتياز. ومنذ أكثر من تسعة أشهر  لم تؤثر فيهم ضربات ما يسمى بالتحالف الدولي برأسه أمريكا أي شيء .. سوى الإعلام  الزائف الذي يتشدقون به علينا . لولا المجاهدين الذين لبوا نداء المرجعية ولولا قواتنا الأمنية  لما بقيتم لحظة واحدة في كراسيكم ولأصبحتم حكومة مهجر ولما التفت إليكم الأمريكان بعدها ولا يشترونكم (بفلس واحد )  واليوم هذا الحشد المبارك بحاجة إلى صوتكم الذي يبدو انه (مبحوح ) لا اعرف ربما من ( المصايح ابيناتكم على حصصكم من العراق  )  وهم يقتلون بنيران أصدقائكم الذين صوتم على تدخلهم في حربنا وسمحتم لهم بان يسرقوا نصرنا . مبروك عليكم اليوم  الطائرات الامريكيه تقصف الفوج الثاني لواء 50 الفرقة 14 في الرمادي في منطقة البو ذياب بعد الظهر وخلفت الغارة 40 شهيد بالقرب من أمريه طوارئ الانبار.
وقبلها 75 شهيد على طريق تكريت وقبلها إنزال المساعدات لداعش ونقل عناصرهم خوفا عليهم من قتلهم ووووو القائمة تطول ولن تنتهي بالطائرتين البريطانيتين التي أسقطتهما قواتنا البطلة لأنهما كانتا تنزلان الدعم والمؤن لداعش وانتم ( لا حس ولا نفس ) 
انتم مطالبين اليوم أمام  الشعب وأمام التاريخ  (وان كنتم تجهلون ما هو !) وأمام مرجعياتكم و بالأخص الكتل الشيعية التي لها 182 نائب من 320 أي إنها باتحادها تستطيع أن تمرر أي قانون .
انتم مطالبون بان تصوتوا على قانون منع التحالف الدولي من التدخل في هذه الحرب وإعادة أجوائنا لنا سيما أن الأمريكان على لسان كبيرهم الساقط ابن الساقط ( اوباما
 قال ( إن على الجيش العراقي الاعتماد على نفسه وأننا لن نتدخل في هذه الحرب ) وطبعا هو كان يعتقد ان العراق سوف يسقط بغضون أسابيع إن لم تكن أياما كما اخبره بذلك مجموعة مستشاريه (الزمايل ) لأنهم كانوا يعتقدون أن العراق قد فرغ من الرجال ولكن حينما تهددت كفراستان سارعوا بالتدخل  واتيتم انتم بعدها كالحمقى او كال (......) وصوتم على التدخل الأمريكي . فعليكم أن تتحملوا وزر قراركم وتعودوا للتصويت بعدم السماح لا للطيران ولا للقوات الأمريكية أو القوات المتحالفة معها بالدخول إلى ارض وسماء العراق ودماء أبنائنا الذين يستشهدون يوميا بنيران أصدقائكم هي برقابكم أمام الله والتاريخ والشعب وبالأخص النواب ( الذين يسمون أنفسهم بالشيعة ) وإلا في يوم ليس بالبعيد وقريبا جدا سوف يحاسبكم الجيش والحشد الشعبي والشعب حساب داعش لأنكم إن صمتم فانتم منهم ويومنا عليكم اشد والله من سنينكم علينا لان ( كل أصبع من كف أبنائنا يسوه أمريكا أومابيه ) 

  

علاء الباشق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/14



كتابة تعليق لموضوع : أصبع من جفك يسوة أمريكا أو ما بيه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي
صفحة الكاتب :
  د . رافد علاء الخزاعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدام قضى 12 يوماً في قطر بعد اعتقاله لمقابلة مسؤولين كبار(تفاصيل تنشر للمرة الاولى)  : وكالة نون الاخبارية

 الارهاب يغزو ملاعبنا  : علي الزاغيني

 حقوق الانسان : اوضاع البصرة خطيرة وناشطون يطلقون هاشتاك أنقذوا البصرة

 وزارة الصحة تقيم أحتفالية بمناسبة اسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي  : وزارة الصحة

 علي لفتة سعيد والمئذنة المائلة  : حاتم عباس بصيلة

 النائب الحكيم : أهالي برطلة و شريخان العليا والسفلى والقبة يتعرضون إلى مجازر مروعة على يد التكفيريين والإرهابيين  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 مشروع حكايتي ..حكاية أمل لأيتام العراق…   : عباس عبد السادة

 عودي الى الدار يا أمي  : علي حسين الخباز

 تربية نينوى تستلم اكثر من ٥٠ كرفاناً مدرسياً  : وزارة التربية العراقية

 محافظ ميسان يبحث مع لجنة تسريع انجاز بناء مدارس الاهوار السبل الكفيلة بانجاز المشروع  : حيدر الكعبي

 الخفافيش  : محمد نوري قادر

 تأملات في القران الكريم ح413 سورة التحريم الشريفة  : حيدر الحد راوي

 شرطة واسط تلقي القبض على 66 متهم منها قانون العقوبات ومواد اخرى مخالفة للقانون  : علي فضيله الشمري

 هيئة الاعلام العراقية وأوفكوم البريطانية  : سعد الحمداني

 من هم الابدال ؟  : محمد الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net