صفحة الكاتب : هشام حيدر

خرجت يوم العيدي....طلب اعتذاري بايدي !
هشام حيدر

  سادتي ...اخوتي اخواتي .. اسعد الله ايامكم بطاعته ومغفرته وجعلها كلها اعيادا بمرضاته واساله –جل وعلا- ان يمن على الجميع بالخير والعافية والامن .


 انتهز اليوم فرصة ايام العيد المباركة وصفاء القلوب بفضل رمضان وخيراته الوافرة لارد واوضح بصورة مجملة بعض الامور من باب( رحم الله من جب الغيبة عن نفسه ) لما قد يتولد لدى البعض من سوء فهم لسبب او لاخر !


لا  يخفى على الجميع ان احدا لم ينل رضا الجميع ....حتى الانبياء ...بل وحتى  من ارسلهم....... رحمة للعالمين !


عليه فلابد ان مايخطه قلمي سينال رضا البعض و..سخط البعض الاخر...و قد يختلف او يتفق معي في هذه النقطة او تلك بعض الاخوة القراء او الكتاب ويتضح هذا من خلال التعليقات او الرسائل التي اتلقاها عبر بريدي الالكتروني مباشرة او عبر مدونتي الشخصية!


وهذا امر طبيعي.... لكن غير الطبيعي هو ان اتمكن من الرد على جميع مايصلني لاسيما ماكان يتطلب مناقشة شخصية عبر البريد الالكتروني !


لاسيما اذا علم الاخوة القراء اني انما الج عالم الانترنت عبر مقاهي عمومية لااجلس فيها الا لساعة او ساعتين لظروفي الصحية وضيق الوقت !


وهذا يعني استحالة الخوض في نقاشات منفردة مع جميع السادة القراء المتابعين وقد يحسب البعض هذا غرورا وتكبرا من جهة...او عجزا عن الرد على مايطرح من اشكالات من جهة اخرى !


لكني باية حال لااهمل رايا وان كان بسيطا لكن الرد على مايطرح خلال الرسائل يكون عبر مقالات لاحقة لامن خلال رسائل شخصية !


اشكال اخر اتعرض له هو بعض الدعوات للاشتراك في بعض المنتديات او المواقع الالكترونية او طلب ارسال مااكتب لها ....وهذا شرف اعتز به صراحة من جهة وموضع احراج من جهة اخرى وقد اوضحت انفا محدودية وقتي وتواجدي على الشبكة العنكبوتية ..... كما اني لست كاتبا محترفا ومتفرغا او ممن يعمل في مكاتبهم بعض المساعدين الذين يقومون مثل هذه المهام عادة ...اذ ان مثل هذا الجهد لايمكن ان يتم بعمل فردي بمثل هذا الوقت الضيق !


رغم ان البعض ..بعد اطلاعه على بعض مواضيعي التي تتطلب جهدا- لايصدق ان هذا ناتج بجهد فردي واتهموني بالانتماء الحزبي باعتبار ان هذا يمثل نتاج جهد جماعي مؤسساتي !


ورغم ان هذا يثير في الفخر والاعتزاز لانه اشادة بجهودي ونتاجاتي....... الا اني اكرر للجميع صادقا في هذه الايام المباركة صدق مبرراتي وصدق اعتذاري وصدق زعمي بان مابين ايديكم ليس الا جهدي الشخصي وليس لحزب او جهة ما أي فضل فيه ولاعلاقة من قريب او بعيد !


نعم قد يوافق هوى او توجه هذا الجهة دون تلك لكن هذا انما ناتج من ارائي وقناعاتي الشخصية ليس الا...... وان كان البعض يروج او يعتقد بوجود علاقة او انتماء للمجلس الاعلى تحديدا فاني اشهد الله على نفي ذلك اولا واشهده اني لم ادخل مقرا للمجلس الاعلى او لمؤسسة شهيد المحراب في اية محافظة في حين اقر باني دخلت الى مقر حزب الدعوة في الناصرية بجناحيه !


اما موقع براثا فانه ينشر لي كما تنشر مواقع اخرى.... بل ان بعض المواقع تتيح لي حرية النشر المباشر بخلاف (براثا) التي تعرض كتاباتي على الرقيب وقد يحتاج بعض المقالات لاكثر من يوم كي ينشر ....... وقد لاينشر اصلا !


اكرر اعتذاري لعدم قبول بعض الدعوات للاشتراك هنا او هناك ...واوضح ان اشتراكي في منتدى(ياحسين) مثلا لخصوصية للموقع من عدة جوانب منها انه اول ماطالعني عند ولوجي الى عالم الانترنت وهو اول موقع اشترك فيه وتفرغت حينها للحوارات العقائدية فقط!


وقد يراسلني بعض الاخوة لطلب الاذن في نشر بعض مقالاتي ....لذا اقول ان هذا هو غاية مطلبي ..اذ ان هدفي هو نشر ما اعتقده واتبناه من اراء او من معلومات ارى تعميم الفائدة باطلاع اكبر عدد ممكن عليها لذا فان أي اعادة نشر لاتحتاج الى اذن مسبق مني ويحق للجميع ....مواقع وافراد نشر مايشاؤون حتى بلا حاجة لذكر اسمي مع المقال ...ولايشمل هذا الاذن مواقع البعثيين والارهابيين والتكفيريين بالطبع !


وبالامكان الاشتراك بمدونتي الشخصية لاستلام أي جديد مباشرة ويشمل هذا بعض المواقع التي طلبت مني ارسال جديدي اليها ولم يتسن لي ذلك لضيق الوقت كما اسلفت ....وبهذه الخاصية(الاشتراك) يصل المقال مباشرة على البريد الالكتروني للموقع كما لو اني انا من قام بارساله للموقع ولي الشرف بذلك!


وارجو ان يكون ذلك داعيا لقبول العذر !


وهذا رابط المدونة :


http://husham.maktoobblog.com/


كما اعتذر لكل من حاورني او سيحاورني عبر البريد الالكتروني او المسنجر عن تقديم أي معلومات شخصية عني لذا التمس من الجميع عدم احراجي باسئلة من هذا القبيل فانا ايها الاخوة (صاحب عائلة) و....(ياروح مابعدج روح)......و(الف كلمة جبان ولا.......... الله يرحمة)!


لعل الجميع يعلم خطورة عمل الاعلامي ومايتعرض له الاعلاميون من مخاطر يومية تمثلت باستهداف واغتيال عدد من الاخوة والاخوات الاعلاميين من المرحومة اطوار بهجت ومرورا بزهراء الموسوي وليس انتهاء بالمرحوم رياض السراي !


وضعي هذا يتيح لي حرية الكتابة دون خوف او وجل او تردد .... كما انه لايمكن ان يفسر باية حال على انه تملق او تزلف لغاية ما كما يفعل بعض اصحاب الاقلام الماجورة فنالوا به المكاسب والمناصب وترشحوا في بعض القوائم لضمان تسخير وتجيير اقلامهم لصالح بعض الكيانات الرخيصة التي نجحت في شراء الكثير من الذمم بدءا بالكثير من شيوخ العشائر وليس انتهاء بالشعراء والادباء والكتاب كعادة كل الانظمة الديكتاتورية !


لو كنت ابتغي ان يعود علي مااكتب بالنفع لكتبت باسمي الصريح اعتمدت اسلوب التمجيد الرخيص الفارغ بدلا من عناء البحث المضني !


امل ان تكون هذه الكلمات مع جو العيد السعيد كافية لازالة بعض اللبس وسوء الفهم هنا او هناك....وان تكون كافية لرفع العتب الذي اجده في بعض الرسائل من اخوة وزملاء محبين ولولا وجود المودة اصلا لاهملوني وما عاتبوني !



 ادام الله عليكم الاعياد واعادها بالخير والعافية والامن والاستقرار والازدهار انه سميع مجيب.


 



 



هشام حيدر



الناصرية

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/09/13



كتابة تعليق لموضوع : خرجت يوم العيدي....طلب اعتذاري بايدي !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حازم اسماعيل كاظم
صفحة الكاتب :
  حازم اسماعيل كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي على هامش مؤتمر إعمار العراق المنعقد في الكويت الامين العام للامم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 وعي المتصدي للعمل الثقافي  : السيد ليث الموسوي

 شباب ورياضة النجف الاشرف تشيع بين الشباب ثقافة التبرع بالدم  : احمد محمود شنان

 اضافة القومية الكلدانية الأشورية الى الاستمارة الالكترونية للبطاقة الوطنية

 ما اشبه اليوم بالبارحة!  : اسعد الحلفي

  هل المرجعيه الدينيه غائبه عن مايحدث في العراق؟؟  : علي حميد الطائي

 صدور مجموعة قصصية (ربمـا أعـود إليـك) ياسمين خضر حمود  : اعلام وزارة الثقافة

 صدى الروضتين العدد ( 280 )  : صدى الروضتين

 رد هشام دَاوُدَ على فارس بن خزام

 لماذا اعدم الشيخ النمر .. وهل اراد / ال سعود / اشعال فتيل حرب طائفية لاحراق المنطقة برمتها ؟؟  : محمد السوداني

 هيئة النزاهة تعلن عن فتح باب التقديم لاغراض التعيين

 قوات مكافحة الإرهاب تقترب من اقتحام الموصل من الشرق

 (بهرو)أوالسايب..من اشباه المثقفين..وسلوك الغرور والتكبرعندالفرويديه  : قاسم محمد الياسري

 اعتصامات وامتيازات؟؟  : قيس المولى

 تربية بابل تكمل ترميم عدد من مدارس بابل ضمن الموازنة التشغيلية  : وزارة التربية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net