صفحة الكاتب : جواد بولس

للمشتركة، لا بديل
جواد بولس

 في الانتخابات العامة القريبة تقلّصت خيارات المواطنين العرب في إسرائيل، حتى باتت،لأمثالي، محصورة بخيارين اثنين فقط؛ فإمّا التصويت للقائمة المشتركة على الرغم ممّا أثارته، لدى البعض، وتثيره من إشكالات ومنغّصات، فإنها لمن لا يؤمن بتوفر شروط سياسية كافية تبرر موقف المقاطعة، تبقى الخيار الطبيعي الوحيد.
وإمّا عدم التصويت ومقاطعة الانتخابات، وهذا، برأيي، في الظروف السياسية السائدة، قرار يضر في مصلحة الجماهير العربية ويفرح أعداءها.

مع لحظة ولادة القائمة، أكّد قادتها على كونها ضرورة وطنية عليا، حتى وإن كان المحفّز المباشر لإقامتها قرار رفع نسبة الحسم وما قبع وراءه من نوايا يمينية عنصرية، وأكّدوا، كذلك، عدا عن كونها استجابة لمطالب الجماهير العريضة، أنها ستؤدي إلى نشوء كتلة برلمانية كبيرة، قد تكون الثالثة في حجمها، مما سيكسبها وزنًا نوعيًا فعليّا، سيؤثر فيمن سيتولى رئاسة الحكومة المقبلة.

بمعنى آخر، يطلب منّا قادة المشتركة أن ندعم القائمة، كي تنال أكبر عدد من المقاعد، وهم يتعهّدون أمامنا أن يستثمروا هذه القوة في منع استمرار حكم اليمين الفاشي، من دون أن يشاركوا في حكومة جديدة، وربما من خلال تحوّلهم إلى كتلة مانعة قد تمنع بنيامين نتنياهو وأحزاب اليمين المتطرفة من تشكيل حكومة خطيرة علينا.

من هذا المنطلق ووفقًا لهذا المنطق، سيكون من صالح هذه الفكرة إضعاف جميع الأحزاب اليمينية وزيادة قوّة جميع الأحزاب التي قد تشكّل حكومة بديلة ستنال دعم القائمة المشتركة من خارج التشكيل الحكومي، ومن الطبيعي والمتاح، في هذه الحالة،أن يكون بوجي هرتسوغ هو المرشح لقيادة هذا الخيار، وأن يكون حزب ميرتس أوّل شركائه الطبيعيين.

لا يعرف أحد ما يخبئه المستقبل لمصير القائمة المشتركة، فقد تتحوّل فعلًا إلى إحدى المحطّات التاريخية المفصلية في حياة الجماهيرالعربية، أو قد تضاف، بالمقابل، إلى خزانات أوهامنا، التي ساواها العرب بالخروب، وقالت فيها جدّاتنا "عندنا منه في كل بيت سدّة مليانة".

في الوقت الذي يبقى مصير المشتركة رهينًا للغيب، يجمع كثيرون أن ما ستفرزه هذه المعركة، بالنسبة لليهود، هو بحجم القلق، لأن حالهم، في دولة الاحتلال، يشبه حال من يقفون على رصيف محطة من محطات القدر.."وعلى مفترق طرق تاريخي، لن تكون منه عودة إلى الوراء"، كما صرّح مؤخرًا الرئيس السابق للموساد مئير داغان على مسمع ومرأى العالم أجمع.

هزّ خطاب داغان، الذي ألقاه في التاسع من آذار، أمام عشرات الألاف من الإسرائيليين، عرش نتنياهو، وأرى فيه عروة أخرى زرعت بأفق بدأ يرتق معالمه الجديدة، كثيرون من قادة الحركة الصهيونية، أمثال أبراهام بورغ، بما يمثله من ماض وحاضر، والكاتب عاموس عوز، بما يعنيه في الحالة الثقافية العامة الإسرائيلية، وإن تفاوتت بينهم الدوافع واختلفت، عند كل واحد منهم، زوايا الميلان عن قواعدها الأصلية.

لقد حثّ داغان الإسرائيليين على التصويت من أجل إسقاط حكومة نتنياهو، فعليهم واجب تغيير اتجاه البوصلة واختيار طريق جديد لأنه: "لا يريد دولة ثنائية القومية ولا يريد دولة أبرتهايد، ولا يريد أن يستمر بحكم ثلاثة ملايين من العرب، ولا يريد أن يبقى رهينة للخوف واليأس والجمود".

ما أعلنه داغان دوّى كصرخة في سماء إسرائيل وفي فضاء العالم، وذلك، بالأساس، بسبب ماضيه وما شغل من مناصب أمنية حسّاسة طيلة عقود، كانت ذروتها حين ترأس حتى العام ٢٠١١، لمدة تسعة أعوام، جهاز "الموساد" الإسرائيلي. من الواضح والطبيعي أن تكون دوافعه مختلفة عن دوافعنا، نحن العرب، ولكن هذا يجب أن لا يمنع تقديرنا لأهمية هذه التغييرات ودراسة كيفية وضع استراتيجيات  تحالف معها؛ فهي، قد تبدأ بارتجاجات بسيطة على سلّم الخوف والأمل، وتنتهي بلجوء صاحبها إلى الخندق الواحد معنا، كما حصل مع بورغ وغيره.

لقد أعلن قادة المشتركة أنّهم لن يشاركوا في أي حكومة قد تتشكّل بعد الانتخابات. لا أشاركهم هذا الموقف، على الأقل من الناحية التكتيكية والتوقيت، لكنني أطوي ذلك في باب المنغّصات المهضومة على مضض، في حين يبقى رفض المشتركة توقيع اتفاقية فائض أصوات مع حزب ميرتس، بمثابة الإشكال المستفزّ والموجع، لأننا لم نسمع ولم نقرأ عن موقف القائمة المشتركة الرسمي والموضّح لما حصل ولمبرّرات الرفض.  

ما جرى في هذه المسألة يحمل مؤشّرات على ما سيكون بعد الانتخابات، لا سيّما في مسائل يعرف الجميع أنها جوهرية وخلافية. ما يقلق بعض مصوّتي القائمة، كما انعكس في هذه الحادثة، هو انعدام الشفافية والصراحة والتناقضات فيما نشر من روايات تركت جمهورها غاضبًا ومتسائلًا بدون إجابات واضحة صحيحة.

 لن يسعف قادة القائمة ما أصدرته "لجنة الوفاق الوطنية" التي انبرى أعضاؤها بالدفاع عن موقف القائمة الضبابي، غير المعلن بشكل رسمي، فأنا اعتقدت أن اللجنة قد أنهت مهامها بنجاح، كما أعلنت، ولم تعد فاعلة، ففاجأني بيانهم، خاصة وقد تضمن مواقف معوّمة، وبعضها يجافي حقيقة ما أعرفه وكثيرون مثلي؛ ففي حين ينفي بيانهم توجه ميرتس الرسمي للمشتركة، "فلم يستدعها هذا الأمر إلى البت بهذه المسألة بشكل نهائي" كما كتبوا، يطالعنا النائب جمال زحالقة، الذي عبّر بشكل واضح ومباشر عن موقف حزبه ازاء ميرتس، قائلًا: "ليس سرًّا أن هذا الموضوع كان محور خلاف بين الأحزاب العربية ومركّبات القائمة المشتركة، فهناك من أيّد وهناك من عارض وهذا أمر طبيعي..".

عدم التوقيع مع ميرتس على اتفاقية فائض الأصوات قرار خاطئ ولا يخدم منطق المشتركة ومسعاها لتكون جسمًا مانعًا، ومحاولات شرح هذا الموقف بادعاءات تبريرية صبيانية، كمن توجه بالبداية ومتى ولماذا.. تبقى كلّها تسويغات تثبت عدم احترام القادة للمصوّتين، وقد تضعف معسكر حلفاء القائمة المفترضين، وتفضي إلى إفشال تحقيق الهدف الأساسي المرجو من هذه الانتخابات وهو إسقاط اليمين الفاشي.

وأخيرا، كم أحببت صاحب الخواتم حين  أنشدنا بعضًا من حكمة الأرز وقال: "أفضل ما في الشيطان أنه، على عكس أهل التعصب، لا يدّعي امتلاك الحقيقة!"، فإلى كل مالكي الحقيقة، أؤكد أنني  لست بحاجة لأحد كي يذكّرني بتاريخ حزب ميرتس، ولا بمن كان داغان وماذا فعل، ولا بما كتب عوز وحكى، فالقضية تتعدّى هذه المزايدات والفذلكات، وتتطلّب استقامة سياسية واهتداءً بحكمة من أبقانا على هذه الأرض.

سأصوّت للقائمة المشتركة، على الرغم من أنني أعارض بشدة مواقف بعض مركّباتها، وعلى الرغم ممّا جلبته من منغّصات وإشكالات، لأنها، تحمل في أحشائها أجنّة مستقبلنا، التي أتمنى لها الحياة في آذار، فبعد أذار، سأمضي مع  جميع رفاقي في الحب وحلفائي في الأمل والنشيد نفتّش عن كرم يظلّلنا ويحيينا.

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/13



كتابة تعليق لموضوع : للمشتركة، لا بديل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امال ابراهيم
صفحة الكاتب :
  امال ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net