صفحة الكاتب : بلقيس الملحم

احفظوها عنِّي كلمة لله ثم للتاريخ..*
بلقيس الملحم



قبل الشُّروع في الصلاة على أرواح وأجساد " السبايا " سأصف لكم الألم الذي تواطأ مع قلمي فقام بتطهيري من كل لوثة كونية. منحدرة في السهول وملوِّحة لصفائح الموت التي شوى عليها الظلاميون جثة النهر وشال العذراء وصرخة الحرية..

هل حان وقت الصلاة ؟!

لقد فاتني أن أخبركم بأن مثل هذه الصلوات لا يؤَّذن لها. بل يقال بصوت مسموع : الصلاة جامعة!

استجمعت قواي. حرَّكت شفتي بنيَّة رفعتها للسماء.                       هي اللحظة التي شعرت فيها بعبوديتي لله, ذاتها أحالتني إلى شمعة خجلت من لهب " إذلالهن لعبوديتهم " فماعت وانتهى بكائي لكن النشيج استمر.. حتى جرى على لساني أسماء " السبايا " التي بالطبع لن أكتبها لكم. لن أفشي وجع الحمَّى الذي سرى في دمي رغم محاولتي تطويع هذا الزمن اللئيم وإعادته إلى رشده.                                             نكاية بكل ما أهدروه من دم وكرامة وشرف. بعقولهم العجاف. بديانتهم " ببغيِّهم " التي يؤمنون بها. وبوحوشهم التي يلاعبونها فيبتكرون لها شكل " امرأة جميلة " تُسبى لتكون حطبا لجهنمهم..

نكاية بصمت الإنسان, وببقايا الشرانق المعلقة في الأشجار.

ببيوت العناكب التالفة وهدير الجدول في رأس الحياة

بقصائد الغزل المتفحِّمة وهي تنبش الرماد بحثا عن إصبع مجهولة

نكاية بالدموع التي يبست في صدري

فراحت تنقر باب الليل, تستجدي منه عتمة مخيفة أو وحشة خرساء أو سياطا تجحظ منها أنفاسي وتشهق..

نكاية بي!

 وأنا أكتب الآن تحت سقف آمن وعلى سرير دافئ مبلل بماء معّطَّر.. بالموسيقى التي أنهكت البيانو الحزين فراحت تمزِّق فيَّ كل وريد.

أقولها لله :

يداي امتلأت بالدموع.. والأرض صارت تبنت ملحاً!                   فهل ستترك هذه الوحوش تحكي عنك قصصا تُخثِّر الدِّماء وتُفتي بطهارة حيضة الخنازير؟!

لا تتركهم أرجوك..

لا تتركهن في كمد

أشجارهن غدت صولجان أصفر

وتنُّورهن يفور بالماء!

كنَّ يتنفَّسن..

يغنِّين داخل بيوتهن المسيَّجة بالبرتقال

ينشرن مواعيدهن على حبل الانتظار

يحكمن تغطية القدور

ويتدفأن بأغاني الوطن المقهور.

يا الله

كنَّ وحدهن.. حتى شمَّت السماء رائحة شواء أجسادهن

ومع ذلك تأخر المطر!

ومات الراعي من العطش

مات بزهرة تعثَّر بها نهاية الوادي!

يا الله

هل سننتهي من الصلاة ونحن نقشِّر الكلام؟

.

.

للتاريخ بعثت بمخطوط قد ينتهي الناشر – الذي يكذب دائما - من طباعته العام الحالي ..

ولأني طيبة جدا صدقته

واكتفيت بصرختي البيضاء التي أنشرها هنا:

اسمعوني يا أحفادي الذين يطاردون ظل الشمس في حقول الله

أرجو أن ترجموا صفحات التاريخ الملطَّخة بفضلاتهم..

بفداحة الاضطهاد

والانتهاك

والتكفير

والقتل

والعبودية

والسبي

والتعذيب

أيها التاريخ الذي ستكتبه الأرض والفلاح والغراب والذئاب والأفكار المتمردة على الجاهلية والأغاني المنغمسة في لذة الحزن ونشوة القتل والسحل والسبي على حدٍ سواء ..!

سجِّل بأننا نسخر من هذه الصفحات وندعكها في وجه الظلام الغاشم.

احفظ لنا ما تضوَّرناه من وجع

وما تحمَّلته نصف الدنيا من مهانة وإذلال

احفظ عنَّا

كل وردة

وقبلة

وصبر

ومناصرة

وانحناء للمرأة – مسلوبة الحقوق –

احفظها عن ظهر حق في وجه الباطل:

بأن الإشراق والنهوض من سيكونا درب الإنسان القادم

....

*بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من شهر مارس. وقد سلطت الضوء في هذا النص على مجتمعاتنا القائمة على هذا الاستلاب الديني - العرفي للمرأة- هذه الممارسات للأسف ليست فكراً  مستورداً بل بعضها كامن فينا! ناصبا فخاخه التاريخية لتصيّد المرأة، فكرياً ونفسياً وجنسياً. نحن هنا لرفع الغبن والجور والعبوديّة عن جسد المرأة وروحها المتمثل في " السبي " و " الأسر في زمن العبودية المعاصرة " الذي اقترفته بعض الجماعات التكفيرية. إنني أشيد بالنساء اللاتي يمتلكن الشجاعة دون سند صلب، في مقابل نساء منمَّطات ضد تحرر المرأة.  كما أنني أناشد ضمائر العالم للإفراج عمن تبقى من النساء في أسر قوى الظلام.

 

  

بلقيس الملحم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/10



كتابة تعليق لموضوع : احفظوها عنِّي كلمة لله ثم للتاريخ..*
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ناظم الغانمي
صفحة الكاتب :
  محمد ناظم الغانمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جوابا للتساؤل عن الوجه في استقبال المرجعية العليا للسيد مقتدى الصدر في الوقت الذي تمتنع فيه عن استقبال السياسيين

 وزارة الشباب والرياضة تطلق مشروع بناء السلام من مدينة الصدر  : وزارة الشباب والرياضة

 صدر ديوان (( إليك الرحيال ... فاذكرني )) للشاعرة البنانية (( سوزان عون )) عن دار الامير للثقافة والعلوم ببيروت  : سعدون التميمي

 البيت الثقافي البابلي ينظم معرضا في احتفالية يوم النخلة  : اعلام وزارة الثقافة

 ثلاث منظمات فكرية تكرم نخبة من المفكرين والأدباء العراقيين  : علي فضيله الشمري

 ما بعد التكريم..  : خالد جاسم

 شيعة رايتس ووتش تستنكر السياسة الهوجاء للنظام البحريني  : شيعة رايتش ووتش

 وصول فريق طبي هندي متخصص بزراعة القرنية الى مستشفى ابن الهيثم للعيون  : وزارة الصحة

 العراق وفشل المخططات العبثية في جنوبه  : عبد الخالق الفلاح

 كيف نصلح التعليم في العراق؟ إجراءات فيما يتعلق بالمناهج الدراسية  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 الكردستاني یرفض التصويت علی مرشح العدل بظل خلافات حادة على مرشحة التربية

 مزيداً من البهاء الزينبي حنيناً...  : علي حسين الخباز

 الشيوعيون العراقيون والثقافه  : عماد الاخرس

 البرلمان يصوت على قرار حظر المواقع الاعلامية والالكترونية للجماعات الإرهابية

  رايات وقبائل الستينيات  : د . نبيل ياسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net