صفحة الكاتب : عمار عبد الرزاق الصغير

الدوال العلمية على تفوق الشيخ النجاشي (دراسة تحليلية في المنهج والاسباب) (الحلقة الثالثة)
عمار عبد الرزاق الصغير

 الحمد لله رب العالمين وصل الله على سيدنا محمد وصلى اللهم على محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام

مهاراته في منهجيته الرجالية
إن ما حدا بالعلماء تقديم الشيخ النجاشي وكتابه الرجالي على بقية الرجاليين هو العلمية الفذة التي برز بها وانعكست في كتابه، لذلك حتى يكتمل رسم الصورة الدقيقة له نعرض ها هنا منهجيته التي استقيناها من كلام المتخصصين فيه وما لحظناه في كتابه وما لها أثر في نجاح كتابه الرجالي.
1-    انحصار التصنيف برواة الامامية فقط وعلى ما عثر عليه
ويظهر هذا واضحاً من خلال تصريحه في المقدمة بقوله: (انا أذكر المتقدمين في التصنيف من سلفنا الصالح)( ) وعلى الرغم ان العبارة قاصرة عن الانحصار، غير أنها بضميمة سبب التأليف وانه جاء للبرهنة على وجود الرواة والمصنفات الشيعية تتضح العبارة جلياً. (فكل من ترجمه في كتابه يحكم عليه بانه امامي، الا ان يصرح بخلافه)( )
فلما كان الايراد منحصر بمصنفات الرواة الاماميين، وان الغرض بيان المصنفات حتى يستفاد منها فلا شك ان مصنفيها ثقات وروايتهم مقبولة وإلا كيف يورد ما لا يثق به , ولا يعتمد عليه (فمن يذكره النجاشي - اول مثله - ولم يطعن عليه، ربما جعله بعض سبب قبول روايته)( ).
ولا يذهب بك هذا القول ان من لم يذكره كان عامياً، كلا؛ لأنه ترك من الامامية ما لم يطمئن لروايته لأي سبب، وليس تركه اخراج للآخر من عقيدته.
نعم كما صرح السيد الخوئي (قده) انه اذا أورد غير الامامي فانه يصرح بعقيدته لبيان الحال لا من جهة العمل وتركه، وهذا دليل حيطته وحذره.
ثم أنه ذكر من تقدم عليه أو عاصره وعرف عنه التصنيف، ولم يترجم لجمع المعاصرين أو المتقدمين. ثم من جهة العدد فإنه قدم ان جمعه للمصنفات على (ما استطعته)( ).
ولم يحصي الجميع بل على ما توفر لديه من كتب وشيوخ، وعلى ما نقل اليه من الصالحين، وله العذر فيما لم يعثر له، أو يغيب عنه.
وعليه فهو لا يحتاج الى ذكر العقيدة خلال الترجمة لأنها تحصيل ما حصل من المقدمة، ولو عكسنا المنطوق واستنطقنا مفهوم المقدمة يتضح أنه لا يترجم لغير الامامية وهو ما تقدم ذكره، نعم ينبه على عقائد بعض الروات ويترجم هويتهم المكانية والعلمية وتخصصاتهم كما سيأتي. 
2-    لا يروي للضعفاء والمتهمين والمجهولين
جرت عادة ومنهجية العلماء تجنب الرواية عن غير الثقة والمطمئن إليه.
وما ذلك الا لورعهم وتنبههم أن ما وراء الرواية عمل وتطبيق لمضمونها، فلا تقف على حدود اللفظ، فلا تساهُل أو تراخي في هذا القيد.
غير أن بعض العلماء قد يغفل او يتساهل في راوٍ ما، ولا يكون عامد بعمله بل لأسباب ثانوية شطَّ بسببها القلم، أو قد يتوصل الى وثاقة بطريق غير سليم، وان الراوي غير ثقة.
وهذه الصفات توقع تراث الباحث في الطعن وتعرضه للنقد، غير ان ما برز به نتاج النجاشي غير ذلك، فهو وإن ندر وقوعه في الخطأ لكنه قياساً ببقية المصنفات يعد نموذجاً رائعاً يكشف عن دقته في التعامل مع الرواة، ويستظهر للآخرين اهتمامه البالغ في الكشف عن حال الراوي حتى يؤسس على ضوء الوصف والفتوى.
وفي كتابه الرجالي انتهج النجاشي طريقته في ترك الرواية عن مصنف كل راوٍ ورد فيه خلل من قريب او بعيد يؤثر في وصفه الدقيق بالوثاقة والاعتمادية والعدول.
ففي ترجمة محمد بن عبد الله بن محمد بن شيبان أبو المفضل .قال : (كان سافر في طلب الحديث عمره ، أصله كوفي ، وكان في أول أمره ثبتا ثم  خلط ، ورأيت جل أصحابنا يغمزونه ويضعفونه .. رأيت هذا الشيخ وسمعت منه كثيرا ، ثم توقفت عن الرواية عنه إلا بواسطة بيني وبينه )  .
(ولعل المراد الاعتماد على رواية الواسطة عنه في حال التثبت . ويستفاد من كلمات هذا الشيخ غاية التحرز في الرواية والتجنب عن الضعفاء والمتهمين)
كما عرف عنه عدم روايته لفاسد المذهب والمتهم، فلم يرو لهم لانعدام الحاجة في العمل بمقولاتهم، ومنهم (إسحاق بن الحسن ابن بكران العقرائي التمار، كثير السماع، ضعيف في مذهبه، وكان يروي كتاب الكليني عنه، وكان في هذا الوقت علوّا فلم اسمع منه شيئاً) ( ) .
فرغم ان سنده عالٍ واتصف بعلوه وقلة الواسطة فلم يسمع منه شيء وترك الرواية له لأنه كان ضعيف المذهب.
وكذلك في ترجمة أحمد بن محمد بن سيّار قال: أبو عبد الله الكاتب بصري يعرف بالسياري ضعيف الحديث فاسد المذهب.. مجفو الرواية كثير المراسيل( ).  (و المتيقن من النجاشي أنه لا يروي عمّن علم ضعفه)( ).
لكن هذا لا يشكل قاعدة مطّردة ان كل من لم يرو عنه هو ضعيف، فلعله لم يعثر على بعض الثقات او لاشتباه الأسماء، خصوصاً وانه صرح انه سيدرج ما وقع بيده لا على نحول الكل الواقعي.
كما وتجنب الرواية عن المتهمين مثل (احمد بن محمد بن عبيد الله ابن الحسن الجوهري .. كان سمع الحديث واكثر واضطرب في آخر عمره... رأيت هذا الشيخ، وكان صديقاً لي ولوالدي، وسمعت منه شيئاً كثيراً، ورأيت شيوخنا يضعفونه، فلم أروِ عنه شيئاً وتجنبته .. مات سنة احدى واربعمائة)( ).
فمع سماعه الحديث منه والسماع دليل مقبوليته، غير أنه لما ورد فيه إتهام من قبل شيوخه بالضعف، وان شيوخه ثقات فعلى أثر ذلك لم يروِ عنه وترك روايته وتجنبه.
وما هذا الترك من قبل المضعفين والمتهمين والفاسدين إلا يكشف عن قوة تحرزه، وحرص حيطته بالابتعاد عن كل ما يؤثر على الوثاقة حتى تكون فتواه بالوثاقة أو الضعف عالية القيمة، فهو ورع متحفظ غير متعجل في الحكم دقيق في الوصف، فتلك الصفات وغيره جعلته بهذه الأهلية من المقبولية وبتلك الصدارة الرجالية الهامة.
3-    يضعف من الثقات المتساهل والذي يروي عن الضعاف والمجاهيل
ويبرز اتزان النجاشي وعدم انجراره وراء الوصف إلا بعد التأكد من حقيقة، ومعرفة جذوره، وتعارضه مع غيره من الصفات، ففي الثقات لم يكتف بوصفهم بالثقة ما لم يذكر الاوصاف التي قد لا تتفق مع الصفة، وهي رسالة يفهمها العلماء ان وصف الثقة وإن ثبت عنده مع ورود طعن آخر لم يؤثر فيها، فقد يجيء عالم آخر وتشكل الصفات الأخرى المختلفة مع التوثيق تشكل عائق لا يمكن تجاوزه يمنع من الإفتاء بالثقة.
فتظهر امانة النجاشي هنا ؛ ان فلان من الرواة ثقة لكنه مطعون من جهة أخرى، فيرجع مبنى الترجيح لفقيه وآخر للانتهاء بنوع الإفتاء.
ومن الصفات التي تختلف مع الوثاقة التساهل في الرواية عن الضعفاء والمجهولين فقد (ضعف النجاشي في رجاله جماعة من الثقات بالتساهل في الحديث والرواية عن الضعاف او المجاهيل)( ). ومثل ذلك تضعيفه لأحمد بن محمد بن خالد البرقي أبو جعفر قال فيه: (وكان ثقة في نفسه، يروي عن الضعفاء واعتمد المراسيل)( ).
فرغم وثاقته بنفسه الا انه لم يطلق فتواه جزافاً، بل اعتبر الوثاقة مبناه حيث لم يؤثر فيها صفة التساهل عن الضعفاء والمراسيل، ومن شدة ورعه وحذره بيّن بقية الصفاة فلعل رجالي آخر أو فقيه لا تقوم عنده الوثاقة بسبب الرواية عن الضعفاء والمراسيل. 
ولا يكتفي بالتنبيه على التساهل برواية عن الضعاف، بل لعله يخصص حجم التساهل كثرة أو قلة، ففي ترجمة علي بن الحسين بن علي ابن فضّال الفياض قال: (سمع منه شيئاً كثيراً ولم يعثر له على زلّة فيه ولا ما يشينه وقلَّما روى عن ضعيف)( ).
(فنبه على ما وقف عليه من الطعن)( ).
وهذا التنبيه رغم انه من منهجه و نظامه في كتابه غير انه يعكس دقته وامانته وهو ما جعله في صدارة الرجاليين الكبار.
4-    لا ملازمة بين التوثيق والترحم 
فالشيخ النجاشي (رح) لا يرى أن الترحم دليل آخذٌ في التوثيق، لأن التوثيق مفروض فيه السلامة من كافة المؤاخذات على الراوي كقلة الصحبة والاضطراب وعدم الضبط .. الخ، والحال هذه الصفات لا تمنع من الترحم على الراوي، فقد يترحم عليه وهو غير ضابط لأن الضبط والاضطرار صفة عائدة على ذاتيات النفس وتركيبة الراوي وفسلوجية تكوينه، ولا علاقة للوثاقة فيها، فلما لحظ النجاشي أصول الصفات لم ينعكس ذلك على التقييم فيه لأن الأصل منشأه مختلف.
ففي ترجمة أحمد بن محمد بن عبيد الله بن الحسين بن عيّاش الجوهري، قال: (سمع الحديث وأكثر واضطرب في آخر عمره .. رأيت هذا الشيخ، وكان صديقاً لي ولوالدي، وسمعت منه شيئاً كثيراً، ورأيت شيوخنا يضعفونه، فلم أرو عنه شيئاً وتجنبته، وكان من أهل العلم والأدب القوي وطيب الشعر وحسن الحظـ، رحمه الله وسامحه، ومات سنة إحدى وأربعمائة)( ).
(أو نستفيد من هذا المورد ان النجاشي جمع بين التضعيف والترحم فالقول بان الترحم على شخص علامة على التوثيق غير صحيح)( ).
وقد استدل السيد الخوئي ان  لا ملازمة بين الترحم وبين الوثاقة أو الحسن فقد ورد ترحم من أهل البيت على من زار الإمام الحسين (ع) وترحم الإمام الصادق على أشخاص عرفوا بالفسق كالسيد إسماعيل الحميري، وكذلك ترحم النجاشي على بعض معاصريه مع تضعيف شيوخه اليه( ).
5-    لا ملازمة بين كثرة العلم أو طلب الرواية والتوثيق.
وهل يعد طلب العلم وكثرة المدارسات، والتجوال في البلدان لملاقات الشيوخ، ورفع المعرفة أو التتلمذ على الكبار كل ذلك هل يعد إمارة على التوثيق، فهل مجرد الوغول في الأطر العلمية يعتبر الشيخ منهم وأنه ثقة يعتمد عليه في نقل وتحمل الرواية.
فرغم ان الصفات المذكورة مغرية وتوهم المتلقي بحسن حال الراوي بالتالي توثيقه وفق ذلك غير ان الشيخ النجاشي لم تذهب به الى التأثير على فتواه بحق ذلك.
ففي ترجمته لمحمد بن عبد الله البهلول الذي تحدثنا عنه قال: (كان سافر في طلب الحديث عمره.. وله كتب كثيرة)( ).
(فمع ان هذا الشيخ صرف عمره في طلب الحديث، لكنه لما كان المشايخ قد ضعفوه، فهو لا يروي عنه بالمباشرة)( ).
فلم يوثقه أو يعتمد عليه الشيخ مباشرة رغم ماله من حظ وآخر في طلب العلم وتحصيل الرواية وأهلية رجالية عالية , غير أن للنجاشي دليل يعارض توثيقه وتضعيف شيوخه، فأعتبر شيوخه فتوى الثقات أقوى من أي امارة عنده بحق محمد بن عبد الله فرجح التضعيف والترك.
6-    إذا لم يتأكد من انتساب المصنَّف يلقي بنسبته على مشايخه
للنجاشي فَنَّ يتعدى اطار التلقي والاكتساب، وتعتبر من أساليب الباحث الحقيقي فهو يبتعد عن القطع والجزم لما تكون الأدلة غير كافية , او لما يرد في الراوي أي شبهة ولو بعيدة لا تؤثر او في نسبة كتاب اليه وهي صفة احتياط عنده تنشأ من ورعه وتدينه (ولذلك تراه (رح) عندما يتأمل ويشك في ثبوت الكتاب او ثبوت الانتساب الى مصنفه يعلق ذلك على قول بعض مشايخه , أو على ما ذكره أصحاب الرجال أو بعضهم، أو الرواة)( ).
وهذا التردد لا يؤاخذ عليه في عدم ادراج ما هو مشهور او متعارف الانتساب، فلعل المشهور تحقق بعد زمنه، وعرف عنه خاصة القدم، ولم يتحقق في زمانه أو بين يديه.
وحتى يدقق في تمحيص وصف الراوي ومصنفاته، حينما لا يجد ما يقطع به يلقي بنسبته على مشايخه، أو يفرض الواسطة بالنقل حتى لا يحتمل تبعته أو يتصور المتلقي تبني النجاشي له، ففي ترجمة محمد بن عبد الله بن محمد بن البهلول أبو المفضَّل قال: (ورأيت جُلّ اصحابنا يغمزونه ويضعفونه ... رأيت هذا الشيخ وسمعت منه كثيرا، ثم توقفت عنه الرواية عنه إلا بواسطة بيني وبينه)( ).
فمع سماعه عنه، بل روايته عنه قبل توقفه، لما ثبت ان لبعض مشايخه يضعفونه لم يترك هذا الدليل اعتباطاً بل اعتد به، ووازن بينه وبين ما وقف عليه من قرائن في الراوي، فلم يرفضه نهائياً لان شيوخه الثقاة ضعفوه أو غمزوا فيه، ولم يقبله لأنه سمع منه بل قبله مع الواسطة حتى تتحمل الواسطة الثقة أي عائدية بسبب التقييم. (ويستفاد من هذا انهم يفرقون في الرواية بين الواسطة وعدمها وكأنما يجعلون العهدة على الواسطة)( ).
7-    طريقته رعاية علو السند وتقليل الوسائط
لا ريب ان التتلمذ على مشايخ الفن الكبار له الأثر البالغ في رفعة شخصه العلمي، وزيادة في  براعته، واتساع ذهنيته التخصصية، وكلما توسعت حلقة المشايخ توسعت بإثرها الآثار العلمية على التلميذ.
وان الشيخ أبو العباس النجاشي أخذ من كبار العارفين بالحديث والرجال المتمهرين بفنون الرواية والانساب، المطلعين على قرائن التضعيف والتوثيق خصوصاً مع تنوع مشاربهم واختلاف أمكنتهم، وقربهم من عصر الأئمة الصادقين (ع) مع ذلك كله رصد العلماء المتأخرين ان النجاشي كان يكثر الاخذ او التوثيق من أقرب المشايخ لعصر الائمة لابتعاد احتمال الخطأ والسهو والنسيان عنه أي يراعي السند العالي القليل الوسائط فهو انقى في تحمل الحديث وأداءه من غيره.
(والذي يظهر من طريقة النجاشي - في كتابه - رعاية علو السند، وتقليل الوسائط)( ).
ولا ينحصر منهجه في كتابه فقط بل هو منهج ذاتي ينعكس على عمله عموماً، نعم خصص السيد بحر العلوم في كتابه لأنه الكتاب الرجالي التخصصي الوحيد الذي أثر عنه.
وهذا ما يفسر – والله العالم – أن تركه الرواية لبعض علماء عصره كالمرتضى وابي يعلى سلار بن عبد العزيز الدليمي( ) لا لخلل بنفس مشايخه بل للرواية عن شيوخهم فهو أقرب بالاسناد واقل بالواسطة.
كما يرجع تركه الرواية لمشايخ الشيخ الطوسي هو الرواية عن مشايخهم أو من هو أعلى منهم سنداً وأقل واسطة( ).
8-    الهوية التفصيلية للرواة
فصل الشيخ النجاشي في أسماء الرواة بتفاصيل دقيقة كاشفة عن سعة اطلاعه ودقته في الانساب، فألحق كلُّ بقبيلته أو ما يدقُّ جذر نسبه ووسع التعريف بالمشهور وغير المشهور من القاب أو كنى الراوي ومصطلحات أسرية (وقد حرص النجاشي على تجريد بعض من انتسب الى مدن اعجمية وتأكيد اصولهم العربية .. كالكندي الجرجاني والاشعري القمي، والاحمري، والنهاوندي... وكان في الغالب يقدم اسم القبيلة على المدينة)( ).
كما انتهج ادراج العقيدة لكل راوٍ بتفاصيل دقيقة، ومكان بيئته، وحرص على بيان بعض مواقع ومحلات المدن مما ينتسب اليها الراوي (فورد من خطط الكوفة طاق المحامل وكندة ، وصحن اجرم وسكه بني خزام .. ومن بغداد سوق العطش وقطيعة الربيع، والكرخ)( ).
9-    صفات علمية( )
دأب النجاشي في كتابه على بيان أي صفة علمية لأي راوٍ , سواء كانت الصفة تتعلق بالكتابة والتأليف من جهة الكثرة والقلة، أو التخصص، فأدرج صفة المفسِّر والمحدث والرجالي والاديب والنساب والفيلسوف ومختلف الالفاظ التي تدلل على تخصصه وجهوده العلمية وبذلك يؤرخ النجاشي لمرحلة تطور العلوم في تلك الفترة وحجم الجهود وكثرة الاخصائيين، وكذلك يحفظ أسماء التراث من الضياع والتلف.
 

  

عمار عبد الرزاق الصغير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/10



كتابة تعليق لموضوع : الدوال العلمية على تفوق الشيخ النجاشي (دراسة تحليلية في المنهج والاسباب) (الحلقة الثالثة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر المنكوشي
صفحة الكاتب :
  حيدر المنكوشي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقرير مصور قسم الاعلام والاتصال الحكومي في وزارة الشباب والرياضة يقيم مجلس تأبيني في ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام  : وزارة الشباب والرياضة

 المرجع السيستاني يدعو العبادي ان يكون اكثر (جرأة) ويضرب بيد من حديد لمن يعبث بأموال الشعب

 هل أنت مثلهم . أخشى أن يخرج المهدي ونكون مثلهم .  : مصطفى الهادي

 بعثي ... لم تتلطخ اياديه بدماء عائلتي ( 21 )  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 طَهّر يَداكَ إِن صافحتَ "سياسي" ... فكبيرهم كذّاب وصغيرهم مرابي

 العمليات البرية أولوية عسكرية إسرائيلية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزير التربية محمد اقبال يوجه بقبول الطلبة الاحتياط في معاهد الفنون الجميلة  : وزارة التربية العراقية

 سطور- اسباب تدهور الاقتصاد العراقي    : اسعد عبدالله عبدعلي

  نهاية الطغاة اللصوص...من آل يعرب  : د . يوسف السعيدي

 فاطمة الزهراء(عليها السلام) دلالات ومؤشرات/ الجزء السادس  : عبود مزهر الكرخي

 النجيفي وتمثيل الطائفة لا الدولة  : فراس الخفاجي

 وزارة الهجرة توزع قرابة (18) الف من المساعدات الاغاثية بين النازحين في المخيمات التابعة الى محافظة اربيل

 ليس الوقت وقت خلافات  : علي علي

 تهميش الحشد الشعبي  : حيدر الفلوجي

  بعد تهجمه على الشيعة تصريحات نائب السفير العراقي في الرياض تثير الغضب والاستهجان في أوساط العراقيين  : حيدر الزركاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net