صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

الاخوان المسلميين ..وضغوط الرياض على عمان والقاهرة..ماذا أستجد ؟؟
هشام الهبيشان

هل يمكن وصف ان ما يجري اليوم بالاقليم من تحولات سياسية بأنه أنقلاب كامل بمسار التحالفات ألاقليمية؟؟ ,الجواب ببساطة انه لم يصل للأن لهذه الدرجة من التعقيد والتشابك ,فما يجري اليوم من تحولات كبيرة بمسار التحالفات الجديدة بألاقليم ككل ,,هو العنوان ألاكثر حضورآ بالمرحلة الحالية ,وسيكون كذلك ايضآ على المدى الزمني المتوسط على الأقل ,فما جرى مؤخرآ من تبدلات "مرحلية "بطبيعة التحالفات بالمنطقة,,يعكس بشكل كبير صدى هذه التحالفات على المنطقة بشكل واسع "مرحليآ ",,وخصوصآ ان حللنا بوضوح طبيعة تشكل هذه التحالفات والصدى المسموع لها بدوائر صنع القرار لكل دولة بألاقليم ,,فما جرى مؤخرآ من تقارب سعودي –تركي ,أثار العديد من التكهنات حول التداعيات المستقبلية لهذا التقارب على الاقليم ككل ,فهذا التقارب عكس بجملة ما يعكس سعي الرياض وأنقرة وبدعم مباشر من واشنطن ولندن وباريس لاعادة احتواء جماعات الأسلام السياسي بألاقليم ككل "الاخوان المسلميين ",,والهدف هو الضغط  على الدول التي تقيم بها جماعات الاسلام السياسي ولها قواعد مجتمعية وبيئات حاضنة لها ,,لاعطاء دور جديد لهذه الجماعات بهذه الدول وتحويل دورها من دور القائد لهذه الدول كما كان مخططآ له وفشل هذا المخطط بمراحل تطبيقه لعدة ظروف وأسباب موضوعية ,ألى دور الشريك بالسلطة ,وهنا يمكن تعميم هذا المفهوم والتطبيق العملي له على دول مثل "مصر –ألاردن -تونس ",,وعلى كل دولة عربية أخرى لديها حواضن مجتمعية للأسلام السياسي بمجتمعاتها.

 

 

 وبالفعل كان هناك ضغط أقليمي ودولي واسع على أنظمة الحكم بهذه الدول"مصر –ألاردن –تونس " ,لتقديم تنازلات حقيقية لجماعات الاسلام السياسي داخليآ ,فقد ما رست بعض ألانظمة الخليجية والاقليمية والدولية ,,ضغوطآ كبيرة بالفترة ألاخيرة على كل من مصر والاردن  وتونس تحديدآ ,,والهدف هو انجاز مشروع شراكة بالسلطة بين هذه ألانظمة وجماعات ألاسلام السياسي ,وهذه الضغوط تنوعت بطريقة عملها بشكل كبير ,,من ضغوط اقتصادية وسياسية الى ضغوط وصلت ألى حدود التهديدات "المبطنه" ألامنية الداخلية بحال عدم وجود شراكة فعلية بين ألانظمة الحاكمة وجماعات ألاسلام السياسي بهذه الدول,,فالسعوديين والاتراك تحديدآ يحاولون بهذه المرحلة بما يملكون من قوة أقتصادية وعسكرية متوازنة ونفوذ اقليمي ,,يحاولون احتواء جماعات الاسلام السياسي بالمنطقة من جديد تحت عباءتهم,,وذلك من خلال اشراكها الفعلي بالسلطة بالدول التي تتواجد فيها ,,وهذا بدوره سينعكس بشكل أيجابي على نفوذ كل من السعودية وتركيا حسب رؤية أنقرة والرياض وخصوصآ اذا علمنا ان جماعات الاسلام السياسي بالاقليم ككل بدأت بالمرحلة الاخيرة تقدم صكوك الطاعة لحلف أنقرة -الرياض ,,وهذا سيزيد بشكل ملموس من مساحة النفوذ التركي السعودي بالمنطقة العربية والاقليم ككل,,وخصوصآ اذا علمنا ان دوائر صنع القرار الدولي تبارك هذا المسعى السعودي التركي .

 

  

 

هذا المسعى السعودي –التركي,,أثار استياء الكثير من حلفاء الرياض بعمان والقاهرة تحديدآ ,,وخصوصآ بالقاهرة ,التي مالبثت ان أضافة حركة حماس الى قوائم الارهاب لديها ,ليأتي خبر دعوة الملك السعودي لخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس لزيارة الرياض ,ليزيد الهوة التي بدأت بألاتساع بين الرياض والقاهرة بالفترة ألاخيرة, فمن الواضح بهذه المرحلة ,,أن فوضى ألاقليم قد أثرت بشكل كامل على مسار بناء تحالفات هشه بالسابق ,,والواضح اليوم ان هناك مسار جديد لطبيعة التحالفات بالاقليم ككل ,وخصوصآ أذا علمنا ان النظام المصري قرر البدء بأولى خطوات التصعيد المرحلي مع السعودية ,وهي المرحلة الأعلامية فالمتابع للاعلام المصري يعلم وبشكل لايقبل الشك حجم تصعيد ألاعلام "الخاص "المصري أتجاه السعودية وبعض دول الخليج بالمرحلة ألاخيرة ,ومع ذلك فمازال النظام المصري يحاول قدر ألامكان الحفاظ على خطوط تواصل ولو كانت بحدها ألادنى مع السعوديين ,,فالمصريين يعلمون أن قطع الامدادات المالية الخليجية عن القاهرة "مرحليآ ",,يعني بجملة ما يعني سقوط النظام ومصر ككل بفوضى اقتصادية وأمنية عارمة ,,وهنا يبدو واضحآ ان السعوديين ومن خلفهم ألاتراك يستغلون الظرف المصري الداخلي والخارجي الصعب للضغط  على المصريين بشكل كبير بهدف اطلاق يد ألاخوان بمصر من جديد وهذا ما ترفضه القاهرة للأن .

 

 

مع العلم أن ضغوط الرياض على القاهرة بخصوص جماعة الاخوان المسلميين المصرية ,هي نفس الضغوط التي تمارس على عمان بهذا الأطار طبعآ مع ألاخذ بالعلم فروقات توصيف حالة ألاسلام السياسي في كل من الأردن ومصر ,,فعمان هي ألاخرى تتعرض لضغوط دولية واقليمية تهدف الى أشراك جماعة الاخوان المسلميين ألاردنية بالسلطة بشكل واضح وملموس ,,وهذه الضغوط لا تخفيها دوائر صنع واتخاذ القرار بالاردن ,,ومع أن هناك رؤية أكثر أنفتاحآ بعمان لفكرة قبول أشراك حقيقي للجماعة بالسلطة ,,ولكن ضمن شروط ومحددات زمانية ومكانية وظرفية ,,وهذا ما ترفضه الجماعة  ألاسلامية بالاردن التي تعرضت لصدمات وأنشقاقات كبيرة بين صفوفها بالفترة ألاخيرة .

 

هذه الضغوط بمجملها على كل من مصر والاردن "وتونس -التي استطاعت بالفترة الأخيرة انجاز مشروع شراكة داخلي مع أخوان تونس"النهضة ",,فهذه الضغوط تركت أنطباعآ سيئآ عن النظام السعودي الجديد عند كل من النظامين المصري وألاردني ,,فهذان النظامان كانا يعتبران الى وقت قريب جدآ السعودية هي ركن الأرتكاز الاول لهما,ولكن مع تغير ملحوظ وظاهر للعيان بالسياسة السعودية بالتعامل مع كلا النظامين ,,بدأ كلا النظامين بمحاولة المناورة بأوراق ميزان القوة والاقطاب الاقليمية من جديد بهدف أخضاع الرياض لسياسة ألامر الواقع ,,فعمان دقت ابواب طهران بعد غياب عمان شبه الكامل عن ابواب طهران بالعقد ألاخير,, وبالطبع هنا تجدر الاشاره الى ان هذا التقارب أن تم فعلآ  بين عمان وطهران فسيكون هذا التقارب عنوانآ لمرحلة جديدة لكل أحداث المنطقة وسيخلط أوراق الاقليم ككل من جديد ،،ولكن بالتزامن مع طرق عمان لأبواب طهران ,ودعوة عمان  من طهران للعرب للانفتاح على طهران وتعزيز التعاون معها,,لم نسمع أي موقف سعودي او خليجي يدعو من جديد للتوقف عن الضغط على عمان بورقة الأخوان المسلميين,,بل نرى صمت شبه كامل وكان الخليج راضي على تقرب عمان من طهران ,,وان موضوع هذا التقارب لايعنيه بالمطلق ,,وكأن دول الخليج وخصوصآ دوائر صنع القرار السعودي متيقنه من عودة الأردن الى احضان الخليج مجبرآ على تنفيذ ما يملى عليه فهو كما يقولون مأزوم داخليآ سياسيآواقتصاديآ,ومتضرر بشكل كبير امنيآ من فوضى المحيط العربي,,ولا يمكن بأي حال من الاحوال ان يستغني عن الدعم الخليجي –السعودي,,وان جميع أوراق المناورات الاردنية لابتزاز الخليج ستسقط سريعآ .

 

 

 ختامآ ,,لايمكن انكار حقيقة ان السعودية تشكل ثقل كبير بميزان القوى بالاقليم نظرآ لما تملكه من نفوذ اقتصادي ومالي أقليمي واسع ,,ولكن عندما يتم أستغلال هذا النفوذ لتنفيذ أملاءات على دول وانظمة أخرى بالأقليم ,فهذا سيستدعي وبشكل طبيعي حالة من الصحوة الذهنية عند الانظمة والدول التي تمارس عليها السعودية هذه الضغوط والاملاءات,,مع العلم أن دول مثل مصر والاردن  مازالت بحاجة الى وقت أطول وألى عمل شاق للخروج تدريجيآ من تحت العباءة السعودية ,,وهذا ما سيعكس بدوره حقيقة أن تبقى هذه ألانظمة وهذه الدول تدور طويلآ بفلك الضغوط والاملاءات السعودية ,,مع العلم ان هناك مؤشرات على  انقلاب تدريجي مصري على الدور السعودي بالمنطقة واعادة تشكيل واقع عربي اقليمي جديد يضمن  التحالف بشكل كامل مع روسيا القوة العسكرية ودول جنوب شرق أسيا الصناعية  والانفتاح عى القارة الافريقية والتعاون مع امريكا اللأتينية القارة الصاعدة وبقوة دوليآ,,لضمان خروج مصر الكامل بالنهاية من تحت العباءة السعودية –التركية –الامريكية –الفرنسية ,,وهذا ما يستلزم قرارات جريئة ومصيرية وتاريخية كذلك من الدولة والنظام الأردني,,بحال أستمرار الضغوط والاملاءات السعودية على الاردن ,,فالانفتاح ألاردني على أيران والحفاظ على علاقات توازن مع السعودية سيعطي ألاردن ميزة جديدة بعلاقاته الاقليمية,فهل سيقدم الاردن على أتخاذ هذه الاجراءات المصيرية والتاريخية ؟؟,ومن هنا سننتظر القادم من ألايام ليعطينا تفاصيل واجابات أكثر عن علاقات ومسارات التحالفات ألاقليمية المقبلة ......  

 

 

 

 *كاتب وناشط سياسي –ألاردن .

hesham.awamleh@yahoo.com

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/09



كتابة تعليق لموضوع : الاخوان المسلميين ..وضغوط الرياض على عمان والقاهرة..ماذا أستجد ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار صالح الرفيعي
صفحة الكاتب :
  كرار صالح الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قاعة مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة تضييف ختام دورة c التدريبية  : وزارة الشباب والرياضة

 الصهاينة يستعبدون الأردنيين !  : اسعد عبدالله عبدعلي

  الشهادة مرثية لشهادة الامام علي (ع)  : حبيب النايف

 الحكمة النيابية: تشكيل الكتلة الأكبر لن يأخذ وقتاً طويلاً

 السعودية هي من تدعم السيسي ياعلواني واتحداك انتقادها  : فراس الخفاجي

 القبانجي يشيد بالانتصارات الأمنية ويؤكد إنها غيرت الرؤية العالمية تجاه القوات العراقية

 لمن ترفع القبعات والايادي بالتحية والدعاء ؟  : د . علاء الدين صبحي ال كبون

 العمل تجري (451) فحصا مختبريا للعمال لحمايتهم من تاثير المواد الكيماوية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 موظفون في وزارة الكهرباء يعتدون بالضرب على صحفي في البصرة فضح ضعف الأداء  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 سؤال الى هيئة النزاهة ..أين وصلت قضية السارق اسماعيل الوائلي ؟  : فساد العراق

  الإعـتـدالُ والتّطـرّفُ في المنظـورالإسـلامي  : علي محمد عباس

  ومضات من النهضة الحسينية  : علي فضل الله الزبيدي

 بيان فرقة العباس ع القتالية بذكرى يوم النصر

 لنحاور أنفسنا قبل أن نتحاور؟!!  : د . صادق السامرائي

 قسم التشغيل في العتبة العلوية يباشر بتجميع المنظومة الجديدة لتنقية المياه لمزرعة فدك وبمواصفات عالمية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net