صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

توفيق عكاشة يحب العراق اكثر من الاحزاب العراقية
د . صلاح الفريجي
كاتب عربي فذ يحاكي الواقع الماساوي يحب وطنه وامته قد يخطا التعبير او ينفعل في بعض تصريحاته وهو حر في تعبيره الذي يريد قد يحسبه البعض جاهلا او ينعتونه بالفاظ لاتنسجم مع كاتب كبير مثله الا ان ماساة الشعوب العربية والجهل المتفشي والاسلمة الهمجية لشعوب لم تدرك الاسلام لاقديما ولا حديثا فالعرب لاينعتون بوصف سيء الا هم يستحقونه بجدارة ؟؟؟ ولا يطري عليم وصفا الا هم دونه فعن اي عرب نتكلم ؟ ام عن اي عراق ندافع العربي الذي باع فلسطين وباع الجولان وسيناء وهو يعبر عن اليهود بالمساكين ؟ وعن اهل غزة بالارهابيين عن العرب الذين اضاعوا القدس ؟ عن العرب الذين تخلوا عن مبادئهم وتامروا على اهلهم ؟ فالعراق وسوريا وليبيا واليمن مجازر يوميا يذبح فيها العرب وغزة يوميا تهتك من قبل اليهود ولا عربي تتحرك غيرته او دينه او اخلاقه تجاه اخوته بالعكس يفتخرون بانهم افضل منه اين الجامعة العربية اين درع الجزيرة اين المؤتمرات العربية اين واين والف اين ؟حقا ان العرب وساستهم والعراق واحزابه لهم وصمة عار في جبين الامه العربية والاسلامية كما توضح الوجه الاجرامي لداعش وشيوخ الاجرام والنفاق في الانبار والموصل وصلاح الدين حين باعوا العراق للمجاميع والزمر الارهابية التي رحبوا بها داعش القذرة ومن حالفها منهم من البعثيين المتامرين على العراق ومن القوى التي رفعت الشعارات الوطنية ثم سقطت في مستنقع داعش النتن الهمجي واذا ما قيم الاستاذ توفيق عكاشة الوضع وعبر عنه بانهم حمير ضج الضاجون كانهم حقا بشر واذا اردنا التعبير عن الانسانية او البشرية فهي وباختصار احترام ثلاثة ( الاعتقاد و دماء الاخرين واموالهم ) وهذه الثلاثة للاسف الشديد ننتهكها يوميا نحن العرب والمسلمون ولاتكاد دولة عربية ان تخلوا منها ان ظاهرة توفيق عكاشة التي ازعجت الكثيرين وارعبت بعض امراء الخليج العربي مما جعلهم يدفعون ويدفعون اموالا طائلة لايقافها بشتى الوسائل انما هي ظاهرة صح بلا جدال لانها تضرب العقل العربي المتحجر بالصميم وتحركه نحو مصالحه التي يجهلها وهذه الطريقة او الاسلوب تسمى بنظرية الصدمة فالعقل العربي اعتاد لنظريات الصدمة كما في استقالة عبد الناصر التي حركت الجماهير العربية بالاتجاه القومي فلا بد من تفكيك طلاسم الحكام العرب الصامته ورموزهم المحشوة بالترف والاموال والنساء بالاتجاهات العربية او الاقليمية ان الله قد وهب العقل العربي فطنه ووعي وتمييز لكنه غلفة بالف غلاف ولن تزال الاغلفة او الاقفال الا بالصدمة او الطرق على اليافوخ الجامد بكلمات لاذعة ومن لايصدق فعليه بمطالعة التاريخ العربي جيدا وخطاب الرعب او الصدمة لمراة اغتصبت او اهينت من قبل رومي فقالت ( وامعتصماه ) ويقال انها شتمت المعتصم لقعوده عن نصرتها فعند ذاك جيش الجيوش ليغزوا الروم هكذا هم العرب دوما يحتاجون الصدمة كي تعيد لهم رشدهم المفقود كان ومايزال وسيبقى كما ان واقعة كربلاء التاريخية قادها حفيد النبي الاكرم -ص- الامام سيد الشهداء الحسين رضي الله عنه وارضاه واهل بيته الكرام البرره واصحابه من التابعين والصحابه الكرام رضي الله عنهم فبعد استشهادهم تحررت الامة بدمائهم الزاكية من الترف والاستبداد والظلم الاموي المنحرف عن جادة الصواب فصدمت الثورة ذلك المجتمع الجامد المحتضر لتحركه نحو الاسلام ومبادئه التي نزلت على النبي الاكرم-ص- كي تعيده دينا وليس تجارة او ترف او استبداد او وراثة لبني امية ؟فالمجتمعات العربية تحتاج لهكذا صعقات لتحريكها نحو الواقع المر لذلك علينا ان نلتزم امرين مهمين الاول الاستعداد على الصعيد النفسي لمواجهة وقبول الحقيقة والتي غالبا ماتكون قاسية ومرة علينا فلابد من توطين الروح لقبولها والثاني ان نناقش كل امر يتعلق بالسياسة او طريقة الحكم او حتى الافكار الدينية ونخضعها لدراسة فاحصة وشديدة ونعرضها على الواقع كي نستطيع استنباط افكار صحيحة من خلال المصالح العامة للعراق او الامة العربية او القضية الفلسطينية ونبتدأ بالتدقيق والشك حتى نصل اونتوصل لليقين الذي لابد ان يحفظ الحقوق العامة ولن نتوصل الا من خلال الدقة بالطرح والتشكيك ببعض الثوابت التي يعتقد بها الاغلبية وقد لاتكون الا بذور فتن المقصود منها انهاك المجتمع العراقي وتحجيمه واضعافه ثم تقسيمه بسهولة ويسر ان النقد البناء لابد ان يحافظ على المصالح العامة قبل ان يحافظ على مشاعر الناس وميولهم بعكس التغرير الذي يحاكي العواطف العامة ويغازلها دون ان يضع بالحسبان مصالحهم العامه واما الدوافع النقدية فلايمكن ان نحدها بحدود ولا نختزلها لمواقف ومصالح انية وشخصية خاصة كي يجني البعض ثمارها وكانها قران لاياتيه الباطل ان تجاوز الخطوط الحمراء في ظل الفوضى والفتن هو من يجعلنا ندرك حقيقة الامر والخفايا فتحية اجلال واكبار للكاتب توفيق عكاشة لصراحته واحب ان يغير من طريقته قليلا ولايتجاوز على الشعوب بعبارات غير لائقة ويستمر بنهجه التغييري الشجاع ضد التاكسد الحاصل في الجسد العربي عام والعراقي خاص 

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/04



كتابة تعليق لموضوع : توفيق عكاشة يحب العراق اكثر من الاحزاب العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر فيصل الحسيناوي
صفحة الكاتب :
  حيدر فيصل الحسيناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المواطنون في قضاء حديثة والقوات الأمنية يدٌ ضاربة بوجه الارهاب وإدامة الأمن المتحقق  : وزارة الدفاع العراقية

 مـــاذا يــحــدث في البـــصـــرة !!!  : قيس المولى

 ملتقى الزعامات الدينية في رحاب كربلاء 

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهَميَن بالاحتيال والسرقة وغسيل الأموال.

 سرايا الدفاع الشعبي تطلق تحذيرا لقناة الشرقية ومراسليها  : شبكة فدك الثقافية

 شيعة رايتس ووتش: ما يجري في نيجيريا مجزرة دموية ترقى الجريمة ضد الانسانية  : شيعة رايتش ووتش

 عاجل : اعتقال ارهابي فار من الموصل واخر في قاطع المنصور  : وزارة الدفاع العراقية

 صحة الكرخ / ولادة (71271) الف طفل في المؤسسات الصحية خلال عام 2017

 باْسم صدام سمينة "مدينتنة"!  : حجي خلف

 بالفديو : الشيخ الكوراني يفضح كمال الحيدري وياسر عوده

 المجرم والمطلوب في ضيافة كردستان  : صبيح الكعبي

  بالوثائق : من ألذي دفع المالكي للتوقيع على أمر (٢٨) الديواني ألذي أدى إلى إرتكاب مجازر سبايكر والموصل والتفجيرات ألدموية (2)  : محمد توفيق علاوي

 العشرات يقطعون طريق ديوانية – عفك للمطالبة بإكمال الجانب الثاني من الطريق

 منفذ تفجير حلب الانتحاري... جهادي تونسي مقرب من أمير إمارة مارع الإسلامية  : بهلول السوري

 السجن 7 سنوات لمدان زوّر مقاولة بيع عقارين تمتلكهما مواطنة مسيحية  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net