صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين فعاليات اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال السعودي للبحرين
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لا يُرْجَعُونَ ، فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ ) صدق الله العلي العظيم.

((في اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال السعودي: كلنا مقاومة وكلنا الشهيد أحمد فرحان)).

يا جماهير ثورة 14 فبراير ..

يا شباب المقاومة الاسلامية والوطنية ..

 

إننا على أعتاب يوم 13 مارس الذكرى الرابعة للإحتلال والغزو السعودي وقوات درع الجزيرة للبحرين ، هذه الذكرى المشؤومة والسوداء التي لن تمحى من ذاكرة شعبنا البحراني المقاوم ، وما زالت البحرين تئن تحت وطأة إحتلال أكثر من ستة جيوش وعلى رأسها الإحتلال الأمريكي والبريطاني للبحرين.

كما لا زالت البحرين وتحت وطأة حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة ووطأة الإحتلال السعودي تئن تحت وطأة إنتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان وإنتهاك الحريات الدينية والسياسية ، ولا زالت المساجد المهدمة لم تبنى ولا زالت الإعتقالات والمداهمات ولا زالت مؤامرة التجنيس السياسي مستمرة ،كما لا زالت سياسة إزدواجية المعايير مستمرة بسكوت مطبق من قبل واشنطن على جرائم الإنتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان بعد ما لم يتطرق لإنتهاكات السلطة الخليفية لحقوق الإنسان في البحرين في الدورة العشرين للحقوق الإنسان التابعة للإمم المتحدة التي عقدت أمس الإثنين في جنيف.

هذا وسوف يتم تدشين فعاليات "اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال" يوم الخميس بعد غد 5 مارس 2015م ، حيث دعت القوى الثورية المعارضة المطالبة بإسقاط النظام، "إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ، تيار العمل الإسلامي ، تيار الوفاء الإسلامي ، حركة حق ، وحركة أحرار البحرين الإسلامية" عن البدء بتدشين اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال ، تحت شعار هذا العام "كلنا مقاومة للإحتلال الغاشم للبحرين" بحزمة من الفعاليات الثورية المناهضة.

وقد أهابت القوى الثورية بجماهير الشعب بالمشاركة الفعالة في هذه الفعاليات ، مشيرة إلى أن قوات درع الجزيرة السعودية الغازية والمحتلة قد دخلت البحرين قبل أربع سنوات لمشاركة الحكم الخليفي الديكتاتوري في قمع الحراك الشعبي الذي إنطلق في 14 فبراير 2011م.

الجدير بالذكر بأن قوات درع الجزيرة السعوديّة قد دخلت إلى البحرين في منتصف مارس/ آذار 2011، لمشاركة النظام في قمع الحراك الشعبيّ البحرينيّ الذي إنطلق منذ 14 فبراير/شباط 2011م ، كما قامت قوات الغزو السعودي وقوات عار الجزيرة بهدم أكثر من 38 مسجدا خلال فترة ما سمي بالسلامة الوطنية ، فضلا عن إعتقال الآلاف من المتظاهرين وممارسة أبشع أنواع التعذيب البربري بحقهم.

وفي 13 مارس/آذار 2011م ، دنست قوات الحرس الوطني السعودي ومعها قوات عار الجزيرة أرض البحرين الطاهرة ، معلنة حقبة سوداء جديدة من تاريخنا المعاصر ، فأصبحت البحرين منذ ذلك اليوم محتلة تحت وطأة هذا الإحتلال الغاشم ، وأصبح الحكم الخليفي يومها مرتهنا للقرار السعودي في الرياض ، وأصبح الطاغية حمد موظفا صغيرا ومأمورا عند البلاط السعودي عليه السمع والطاعة ، وإلى يومنا هذا فالطاغية لا يمتلك القرار لنفسه ، وأصبحت البحرين وبضوء أخضر أنغلوأمريكي مرتهنة للإحتلال السعودي المتذرع بدعوة الإتفاقات الثنائية ،والتي هي نفسها دعاوي المستعمرين والغزاة عبر التاريخ لحفظ مصالح الإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا.

لقد إقترف الإحتلال السعودي ومعه قوات درع الجزيرة وقوات الدرك الإردني بالتعاون مع قوات مرتزقة الحكم الخليفي جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية بعد إستباحتهم لأراضي البحرين بزهق الأرواح وسفك الدماء وهتك الأعراض والحرمات وهدم المقدسات ، وإعتقال الآلاف من أبناء شعبنا وممارسة أبشع أنواع التعذيب البربري بحقهم داخل السجون والمعتقلات الرهيبة، وقد دخلت الجيوش الغازية في 13 مارس 2011م بمباركة أنغلوأمريكية خليفية رافعين علامات النصر متبجحين بقمع وقتل شعب أعزل ، وهذا يعتبر أكبر مصداق من مصاديق الخيانة العظمى للحكم الخليفي بالإستعانة بالأجنبي ، ليضيف لأزمة الشرعية للحكم الخليفي ،أزمة جديدة لطالما كان يعاني منها هذا الحكم بعد إنقلابه على الدستور العقدي وميثاق العمل الوطني وغياب المؤسسات الدستورية والديمقراطية وما قام به من جرائم التجنيس السياسي والتمييز والفساد ونهب الثروات وغيرها وحكم البلاد ولأكثر من 14 عاما حكما شموليا مطلقا.

إن كلمة وزير الخارجية الأمريكية في مجلس حقوق الإنسان بجنيف أمس الإثنين وعدم تطرقه للإرهاب الخليفي الرسمي ولإنتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها الحكم الخليفي بحق أبناء شعبنا خارج السجون وداخلها ، وما يمارسه من أبشع أنواع الإرهاب والتعذيب والتنكيل دليل قاطع على أن الأمريكان هم شركاء آل خليفة والإحتلال السعودي في جرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعية التي ترتكب يوميا بحق أبناء شعبنا ، ولذلك ونحن على أعتاب تدشين فعاليات اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال الذي سيبدأ من يوم الخميس 5 مارس الجاري نعلن لأبناء شعبنا بأننا سنستمر وبقوة في الثورة مستمدين العزم من الله عز وجل بمقاومة الإحتلال الأمريكي والبريطاني والصهيوني ، إضافة إلى مقاومة الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة حتى تحرير البحرين من براثن الهيمنة الأمريكية الغربية وبراثن الإحتلال السعودي وإستعادة سيادة البحرين وإستقلالها وعزتها وكرامتها ، وكرامة وعزة شعبنا وإنتصاره بإذن الله على الديكتاتور الأرعن حمد ونظام حكمه ليتحقق بذلك تقرير مصيره وأن يصبح مصدر السلطات جميعا في ظل نظام سياسي تعددي جديد يختاره بمحض إرادته إن شاء الله تعالى.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تثمن خروج جماهير الشعب في مظاهرات شعبية مستمرة ومظاهرة سنوية في ذكرى الإحتلال المشئوم رافضة التطبيع والإحتلال السعودي للبحرين الذي شكل أكبر المخاطر الإستراتيجية التي كانت تهدد مستقبل شعبنا ووطننا ، وإن رفض جماهير الشعب للغزو والإحتلال تحت مسمى الكونفدرالية أو الإتحاد الخليجي هو من أكبر النجاحات التي قامت بها ثورة 14 فبراير المجيدة ، والمسئولية تقع على عاتقنا جميعا كقوى سياسية معارضة وكجماهير وقادة ورموز بأن نتصدى لهذا الإحتلال ونجعله من أولوياتنا لمقاومته وطرده من بلادنا.

ومرة أخرى تطالب حركة أنصار ثورة 14 فبراير أن تخرج جماهير الشعب بمظاهرات ومسيرات عارمة في مختلف مناطق البحرين وخصوصا العاصمة المنامة معتبرين يوم 13 مارس يوما وطنيا لمقاومة الإحتلال السعودي والتنديد بالدور الأمريكي والبريطاني لإضفائهما الشرعية لهذا الإحتلال الغاشم.

ونطالب جماهيرنا الثورية الرسالية بالمشاركة في فعاليات المقاومة والغضب والدفاع المقدس ضد الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة وإطلاق شعارات الثورة ومنها(بحرين حرة حرة .. جيش السعودي بره) معلنين الإستمرار في درب الجهاد والمقاومة المدنية حتى خروج آخر جندي سعودي وإسقاط حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة ورميه مع الطاغية حمد في مزبلة التاريخ.

إننا اليوم أيها الجماهير البحرانية الثورية نعيش أيام صعبة وحالكة من تاريخنا المعاصر حيث تقع البحرين تحت رحمة الهيمنة الأمريكية والبريطانية وتتلقى قوات الإحتلال السعودي وسائر قوات الجيوش الغازية دعما سياسيا وأمنيا وعسكريا لا محدودا من قبل قوى الإستكبار العالمي ، وها نحن نشاهد إرتفاع وتيرة الإرهاب والقمع الخليفي وقيام حكم العصابة بإسقاط مئات الجنسيات عن أبناء الشعب وإصدار حكم الإعدام وإسقاط الجنسيات بحق شباب الثورة المحكومين بالإعدام والمحكومين بالمؤبد ظلما وزورا وبهتانا ، وقيام قوات وضباط ومرتزقة الطاغية حمد بممارسة أبشع أنواع التعذيب ضد القادة والمعتقلين الرموز في سجن الحوض الجاف وسجن جو ، ولذلك فلابد من الإستمرار في الثورة بعزم وثبات وإيمان بنصر الله ودحر الطاغوت الخليفي ،وإن النصر آت آت من قبل الله العلي القدير لعباده المؤمنين.

وأخيرا فإننا نقف تحية وإجلال للقائد الفذ الأستاذ عباس السميع المحكوم بالإعدام ظلما وزورا وبهتانا ، ونؤدي له التحية لشجاعته وصبره وإستقامته وإيمانه بالله وإطمئنانه بقضاء الله وقدره ، حيث فضح القضاء الخليفي وفضح الطاغية حمد وزبانيته وجلاوزته وجلاديه وعرى هذا الحكم الطاغي الذي جسد أسوأ فترات الحكم الأموي والعباسي ، حيث راح معاوية يعتقل ويقتل خصومه السياسيين بهذه المقولة " خذوهم بالظنّة وأقتلوهم بالتهمة". والطاغية حمد فرعون البحرين ويزيد العصر الأموي السفياني المرواني ها هو اليوم يأخذ الناس بالظنة ويقتلهم بالتهمة ، وقد إستهدف شباب الثورة المظلومين بقتل المرتزق الإماراتي الضابط الملازم ضابط الشحي ، وأصدر حكم الإعدام بحق الأستاذ عباس السميع ، كما أصدر حكما بالاعدام لآخرين من شباب الثورة وبعضهم بالحكم المؤبد ، وإننا وفي الذكرى المشئومة للإحتلال السعودي نطالب جماهيرنا الثورية بالخروج في مظاهرات ومسيرات منددة بهذه الأحكام الظالمة والتي تستهدف شباب الثورة عن قصد ظلما وزورا ، وهذا يعكس مدى الغطرسة والجبروت والتجبر الذي تعيشه السلطة الخليفية ، وتعكس هذه الأحكام الحماقات والإستكبار الذي يعيشه الطاغية حمد دفاعا عن مرتزقة قوات الغزو والإحتلال من الإماراتيين والأردنيين والباكستانيين الذي إستجلبها لقمع الشعب وإخماذ ثورة 14 فبراير المجيدة.

وإننا على ثقة تامة بأن جماهيرنا الثورية وعلى الرغم من إستمرار بقاء قوات الإحتلال السعودي وستة جيوش أخرى على أرض البحرين ، وعلى الرغم من أحكام الإعدام والأحكام القاسية لسائر المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي ، فإن شعبنا سيؤكد وبإصرار في يوم 13 مارس 2015م ذكرى الإحتلال والغزو السعودي على ثوابته الوطنية وشعاراته المطالبة بحقه في تقرير المصير وخروج قوات الإحتلال وقوات عار الجزيرة عن الأراضي البحرينية ، كما وسيؤكد في شعاراته على خروج كافة المستشارين الأمنيين والعسكريين الغربيين بما فيهم الأمريكان والإنجليز والصهاينة عن البحرين ، إضافة إلى تأكيده على تفكيك القواعد العسكرية الأمريكية والبريطانية وحقه في تقرير مصيره وإقتلاع جذور الإرهاب والطغيان الخليفي وإقامة نظام سياسي تعددي جديد في بحرين من دون قوات الإحتلال والغزو السعودي وعارية عن هيمنة الإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا.

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

3 آذار/مارس 2015م

http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=8541

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين فعاليات اليوم الوطني لمقاومة الإحتلال السعودي للبحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علياء موسى البغدادي
صفحة الكاتب :
  علياء موسى البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل رأى عمر الإجماع في بيعة أبي بكر ؟  : الشيخ نهاد الفياض

 عودة 1000 أسرة نازحة الى كرمة الفلوجة

 الحجامي وخلال لقاءه مع نقابة ذوي المهن الصحية المقر العام /اللجنة النقابية في مستشفى اليرموك التعليمي يؤكد على مساندة الملاكات التمريضية والصحية

 عادات تربوية سيئة جدا..!  : حيدر عاشور

 المشاورات الجديدة تهدئة للغليان ام هوية مواطنة ...؟  : عبد الخالق الفلاح

 عاشوراء مناسك أحزان أم مناهج ثورة ضد الباطل

 العمل تستعد لتوزيع رواتب المعين المتفرغ في 4 محافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تعدل اجور منح البطاقات الصحية للعمال وطلبات استقدام او تشغيل الاجانب  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مع خطباء المنبر الحسيني الشيخ إبراهيم النصيراوي  : ابواحمد الكعبي

 إمرأة متميزة نادرة  : د . صاحب جواد الحكيم

 بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين ( عليه السلام )  : مركز الشرق الاوسط للتطوير والدراسات القانونية

 مجلس الامن يدين اضطهاد وتهجير داعش لمسيحيي العراق

 المرجع الفياض يحذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد  : شفقنا العراق

 صدى الروضتين العدد ( 252 )  : صدى الروضتين

 العمل تعلن إطلاق الوجبة الرابعة للأسر المستفيدة من راتب الإعانة الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net