صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

السعوديين بين فكي كماشة لصعوبة بناء تقارب مصري -تركي؟؟
هشام الهبيشان

يبدو ان ألاعلام العربي  على مختلف توجهاته ,,مازال يعاني من عبثية التقاط الاخبار وترويجها ,,بألاضافة الى أسلوب عبثي بتحليلها وبناء الافكار حولها ,فبروبوغندا الاعلام العربي ,,بأت يشوبها بالفترة ألاخيرة الكثير من التناقضات ,وكأن الاعلام العربي  مغيب عن حقائق الواقع المعاش ,فالحديث اليوم عن مشروع تقارب مصري - تركي ,,تدعمه وتديره السعودية ,هو حديث أقرب ألى الهزلية منه الى الواقعية ,فالناظر بسهولة الى طبيعة تشعب الخلافات بين النظامين المصري والتركي  ابعادآ وخلفيات سيصل بسهولة الى نتيجة واحدة ومفادها "أنه من المستحيل بهذه المرحلة تحديدآ حصول تقارب بين النظامين المصري والتركي ",,لأسباب كثيرة سنعرج عليها ضمن سياق هذا المقال ,بالمحصلة فمهما كانت المخاطر التي تواجه كلا النظامين أقليميآ ودوليآ ,فلا يمكن أبدآ الحديث عن فرص تقارب بين كلا النظامين ,,فكلا النظامين لديه مشروع ,وكلاهما قوة أقليمية ,,وكل طرف  فيهما له ثأر طويل مع ألاخر,,ومن هذا الباب لايمكن أبدآ تعميم مفهوم التقارب على كلا النظامين بهذه المرحلة تحديدآ .

 

 

 

 فحقائق الواقع المعاش ,,تؤكد أن هناك أكثر من ساحة أشتباك مصري –تركي ,ليس أولها بليبيا ولا اخرها بقطاع غزة ,كما أنه لايمكن أنكار بأي حال من الاحوال حقيقة ان تركيا مازالت تدعم وبقوة وبالشراكة مع أخوان مصر مساعي ضرب استقرار الداخل المصري ,وتدعم بشكل علني مشروع السعي الاخواني لأسقاط النظام المصري ,فتركيا ودوائرها الرسمية ما تركت مناسبة دولية ولا محفل اقليمي ولاحدث محلي ,ألا وكررت أسطوانتها المشروخة والتي تصف فيها النظام المصري انه نظام انقلابي ونظام غير شرعي ووو,,الخ ,من سلسلة الاتهامات التي يطلقها النظام التركي ومازال بحق النظام المصري,وعلى المقلب ألاخر فالنظام المصري الرسمي مازال ينظر الى  النظام التركي بأنه نظام عدو لمصر بل تم وضعه بخانة ألد الاعداء للنظام المصري وللشعب المصري ,,ووسائل الاعلام المصرية الرسمية وغير الرسمية مازالت تتحدث بشكل علني صبح مساء ,عن دور تركيا الساعي لضرب استقرار الداخل المصري ,,بل وكان لوسائل الاعلام المصرية دور فاعل كذلك بشن حملات اعلامية  تهاجم من خلالها النظام التركي .

 

وهنا فعندما يتم الحديث عن تركيا ,,فيجيب ان لايغيب عن اذهاننا دور قطر حليف تركيا الابرز عربيآ,فهل هناك بألاصل توافق قطري –مصري ,حتى يتم تعميم تجربة هذا التوافق على الحالة التركية –المصرية ,وهذا ما يدفعنا ايضآ للتساؤل هنا عن المبادرة التي أطلقها الملك السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز ,لتعزيز نقاط التقارب بين الدولتين المصرية والقطرية ,فهل المبادرة رحلت برحيل صاحبها ؟؟!,فهي لم تعد تذكر أبدآ ,,وألايام القليلة الماضية وصلت بها حدة التصعيد بين كل من الدولتين المصرية والقطرية الى درجة الاشتباك المباشر سياسيآ ودبلوماسيآ واعلاميآ وحتى امنيآ ,فمصر أتهمت علانية قطر بأنها تدعم الارهاب ,ووصلت حدة التصعيد والاشتباك بينهما الى درجة غير مسبوقة فقد اصبحت الساحة الليبية المنقسمة على نفسها , مسرحآ للأشتباك الامني والسياسي والاعلامي بين كلا الدولتين ,وكادت هذه العلاقة المتوترة بين الدولتين ان تطيح بعلاقات مصر مع دول مجلس التعاون الخليجي ككل ,,بعد ان خرجت تصريحات اعلامية رسمية باسم مجلس التعاون الخليجي ,,تدين الموقف المصري الذي اتهم قطر بدعم الارهاب ,لولا الصحوة المبكرة السعودية-الاماراتية ,التي أستطاعت انقاذ الموقف قبل تأزمه بين دول مجلس التعاون الخليجي ومصر.

 

 

وبعيدآ عن ساحات الاشتباك القطري المصري المتعددة الوجوه والاشكال , فحقائق الواقع المعاش تؤكد بما لايقبل الشك ,أن الحديث عن تقارب مصري –تركي ,بهذه المرحلة هو حديث عبثي أيضآ,فتركيا تنظر للنظام المصري بأنه نظام قد حطم مشروعها الساعي لاحتواء المنطقة العربية تحت عباءة الاخوان المسلميين حلفاء الاتراك الرئيسيين بالمنطقة العربية ,كما ينظر النظام المصري بدوره للنظام التركي على انه نظام يسعى ويعمل لاسقاطه ,من خلال تحريك جذور الفوضى بالداخل المصري ,ودعم اخوان مصر الساعيين وبقوة لاسقاط النظام المصري ,,فقضية الخلافات بين مصر وتركيا ,هي قضية معقدة وشائكة جدآ ومن الصعب الوصول  لحلول لها بالشيء اليسير .

 

السعوديين بدورهم ,يعون جيدآ حجم الخلافات المصرية –التركية ,ويعلمون جيدآ انه من الصعوبة بهذه المرحلة تحديدآ الحديث عن تقارب مصري –تركي ,ويعلمون ان كل جهودهم ستكون حهود عبثية لافائدة منها ,فالمصريين لن يقدمو أبدآ أي تنازلات للاتراك بالداخل المصري من خلال اطلاق يد اخوان مصر من جديد بالداخل المصري ,والاتراك لن يقبلو ان يقدمو أي تنازل عن خطابهم الرسمي المهاجم بشكل علني للنظام المصري دون تقديم تنازلات من مصر ,,والواضح ان ساحات الاشتباك داخل وخارج مصر بين الاتراك والمصريين ستزيد حدتها بالقادم من الايام لعدة اعتبارات ومتغيرات اقليمية بالمنطقة,وهذا مايدفع البعض للتساؤل أنه اذا كانت دوائر صنع القرار السعودي تعلم بكل هذه المحددات التي تعيق فرص تحقيق تقارب ولو شكلي واعلامي بين أنقرة والقاهرة ,,فلماذا أذآ كل هذه المساعي والجهود السعودية ؟؟.

 

هنا يمكن القول أن السعودية بعد مرحلة الملك عبدالله بن العزيز ,وبعد وصول طاقم حكم مختلف لسدة الحكم السعودي برؤية مغايرة نوعآ ما لرؤية طاقم الحكم السابق ,نتيجة لعدة متغيرات اقليمية ودولية ,فهذه المتغيرات بمجملها ,دفعت طاقم الحكم الجديد,,للبحث عن خيارات جديدة يستطيع من خلالها بناء وتحديد رؤيته المستقبلية لطبيعة وكيفية التحكم بادارة ملفاته الداخلية والخارجية ,وهنا لايمكن أبدآ أنكار حقيقة ان الدولة السعودية ونظامها الرسمي بهذه ألفترة الانتقالية  تحديدآ تمر بازمة حقيقية ,فالازمة اليمنية والبحرينية تلقي بظلالها بشكل واسع على الامن الداخلي السعودي ,وحقيقة انهيار بنك الاهداف السعودي في كل من سورية والعراق وليبيا تضع هي ألاخرى الكثير من علامات الاستفهام حول طبيعة ادارة الملفات الخارجية السعودية ؟؟,وبالاتجاه الاخر يبدو ان واشنطن قد قررت نوعآ ما تعديل ميزان تحالفاتها بالمنطقة من خلال ايجاد علاقة توازن امريكية جديدة مع كل قوى الاقليم  بما فيها "أيران ",وهذا يظهر جليآ من خلال مؤشرات التفاهم الواضحة بين واشنطن وطهران حول ملف ايران النووي,هذه الملفات بمجملها دفعت النظام السعودي الجديد للبحث عن تحالفات اقليمية جديدة ,تستطيع ان توفر له مرحليآ نوعآ من الحماية من متغيرات المنطقة ,وعلى الفور التقط ألاتراك هذه الاشارة وبالفعل وجد الرئيس التركي أردوغان فرصة ثمينة للخروج من عزلته الدولية والاقليمية ,وفرصة أضافية لتوسيع نطاق نفوذه الاقليمي بعد فشل رهانه بمصر وسورية .

 

 

السعوديين وجدو بمبادرة اردوغان نحوهم فرصة لتعزيز دورهم بالاقليم وضمان حماية لهم ,ولكن هذا التقارب السعودي – التركي ,,أزعج المصريين كثيرآ ,وشعرو أن هناك مؤامرة ما تحاك ضدهم ,السعوديين سريعآ ما أستدركوا هذا ألامر ,,فهم لايريدون ان يكسبو شريكآ ليخسرو أخر ,,ومن هنا قررو ان يقدمو مبادرة حسن نوايا للمصريين كما للأتراك ,,وبدأ العمل على خطوط متساوية متشعبة العلاقات ,بمحاولة لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الاتراك والمصريين ,فقيام حلف تركي –سعودي –مصري بالمنطقة سيكون له وقع ثقيل بكل دوائر صنع القرار الاقليمية والدولية ,,وهذا ما تبحث عنه الرياض ألان ,لمواجهة تحديات الداخل السعودي وتحديات متغيرات الاقليم ,ولكن السؤال هل بامكان الرياض أن تصل لهذه المعادلة بسهولة ؟؟,,لا أعتقد ذلك بالمطلق ,فحجم الخلافات التركية –المصرية وتشعبها ,ينفي بشكل قاطع امكانية بناء حلف مصري –سعودي –تركي .

 

 

ختامآ ,,ان أمكانيات ومساعي بناء توافقات اقليمية تؤسس لبناء تحالفات أقليمية ذات طابع جديد ,بالتأكيد ستواجه العديد من التحديات ,وهذا ما ينذر بالتأكيد على ان هناك متغيرات اقليمية قادمة ,ستعمل على تغيير جذري بقواعد الاشتباك الاقليمية ,وستعيد بشكل واسع تشكيل اقطاب الاحلاف الجديدة بالمنطقة,,مما يعني أن المنطقة برمتها مقبلة على تغيرات جيو سياسية كبرى ,وما السعي السعودي ألاخير الهادف الى تشكيل حلف اقليمي واسع ,الا دليل على استشعار السعوديين كما غيرهم لخطورة المرحلة المقبلة,,ولكن هل سينجح هذا المسعى السعودي ؟؟,,وهنا أعيد نفس الاجابة للمرة الثالثة ,بأن هذا المسعى كتب عليه الفشل قبل ان يتم الحديث فيه ,وهذا ما سيدفع السعوديين الى البحث عن خيارات بديلة ,,قد تدفع السعوديين الى خيارات ,فالسعودية اليوم مخيرة بين حلف تركي –سعودي ,,او حلف مصري –سعودي ,,ولا يوجد خيار ثالث امام السعوديين ,,فأي الطرق سيختار السعوديين ,مع ان كل الطرق عوجاء امام السعوديين ,,ولكنهم مجبرون على الاختيار لانهم بصراع مع الوقت ..........

 

*كاتب وناشط سياسي –الاردن .

[email protected]

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/01



كتابة تعليق لموضوع : السعوديين بين فكي كماشة لصعوبة بناء تقارب مصري -تركي؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزين
صفحة الكاتب :
  علي الزين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ويك ليكس موقع مخادع  : باسم العجري

 تسهيل اكمال الكفالات القانونية للطلبة من ذوي الشهداء في ديالى  : اعلام مؤسسة الشهداء

 سفارتنا في الاردن تتعرض لاعتداء بعثي  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 انسانٌ... وانسانُ  : كريم مرزة الاسدي

 العيسى يدعو الجامعات والمعاهد البريطانية الى فتح فروع لها في العراق  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 من سكون الليل  : د . رافد علاء الخزاعي

 الحبس سنة واحدة لمدان بانتحال صفة ضابط ومدير جوازات ‏الكرخ  : مجلس القضاء الاعلى

 العمل تشارك في مأدبة افطار لليتامى اقامتها منظمة عيون الثقافية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مرافئُ فِي ذاكرةِ يحيى السماوي ( الحلقة الرابعة والعشرون  )  : لطيف عبد سالم

 شيعة رايتس ووتش قلقة ازاء ما يتعرض له شيعة العراق  : منظمة شيعة رايتس

 العتبة العلوية تستقبل 400 زائر من وفود معتمدي المرجعية وتستضيف الأطباء الاختصاص

 قراءة في الديوان الشعري ( أشجار لاهثة في العراء ) للشاعر سعد ياسين يوسف  : جمعة عبد الله

 العراق وقلب موازين اللعبة الاقتصادية  : محمد حيدر البغدادي

 ما هي معاييرك يا رئيس الوزراء في تنحية الوزير محمد شياع السوداني ؟  : امير البصري

 لجنة تخليد مجزرة سبايكر تدعو المسؤولين الى تحمل مسؤوليتهم تجاه الشهداء وعوائلهم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net