الإرهاب یضرب مناطق متفرفة بالعراق والتفجيرات تتواصل

تابع مراسل موقع شفقنا العراق الاخباری الاحداث الامنیة والتفجیرات الارهابیة فی عموم المحافظات العراقیة واعد التقریر التالی:

8 قتلى فى سلسلة تفجيرات وهجمات بقذائف الهاون في الدورة والسعدية وسبع البور

أعلنت مصادر أمنية، مقتل ثمانية أشخاص فى سلسلة من التفجيرات وهجمات بقذائف الهاون فى أنحاء بغداد.

وقال مسؤولون في الشرطة : إن قذائف هاون أصابت بعض المنازل فى حى الدورة، صباح اليوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين.

وفى السياق ذاته ، انفجرت قنبلة بالقرب من علوة خضراوات، مخلفة ثلاثة قتلى فى حى السعدية، غربى بغداد، فيما قالت الشرطة : إن قنبلة أخرى انفجرت قرب سوق فى الهواء الطلق فى منطقة سبع البور، شمالي بغداد، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة ثمانية، وأكد مسؤولون في وزارة الصحة حصيلة الضحايا.

اصابة مدير شرطة ناحية البغدادي غربي الرمادي

افاد مصدر امني ، الجمعة، باصابة مدير شرطة ناحية البغدادي غربي مدينة الرمادي.

وقال المصدر، ان مدير شرطة ناحية البغدادي العقيد سلام قد اصيب  بالاشتباكات العنيفة التي تشهدها المنطقة فضلا عن  استشهاد  اثنين من مرافقيه ".

واضاف المصدر  أن" اشتباكات عنيفة في ناحية البغدادي غربي مدينة الرمادي مازالت مستمرة لحد هذه الساعة استخدم فيها كافة انواع الاسلحة"

مكافحة الإرهاب يعلن تحرير أسرة محتجزة لدى انتحاريين في البغدادي

أعلن جهاز مكافحة "الإرهاب"، الجمعة، عن تحرير أسرة كانت محتجزة لدى انتحاريين اثنين في أحد منازل ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار، مؤكدة مقتل الانتحاريين، فيما اشار مصدر أمني الى تمكن القوات الامنية من تحرير الاسر المحتجدزة لدى التنظيم.

وقال متحدث باسم الجهاز، إن "قوات النخبة في جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت، اليوم، من تحرير أسرة كانت محتجزة لدى انتحاريين اثنين من داعش بأحد منازل ناحية البغدادي"، مبينا أن "تلك القوات قتلت الانتحاريين بعد تحرير الأسرة".

من جانبه، قال مصدر في عمليات الجزيـرة والباديـة، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة عسكرية مشتركة من الجيش والشرطة المحلية والفرقة الذهبية وابناء العشائر تمكنوا من تحرير عشرات الاسر التي حاول التنظيم احتجازهم في المجمع السكني بالبغدادي"، مؤكدا أن "الوضع الامني مستقر".

وكان جهاز مكافحة "الإرهاب" أعلن، اليوم الجمعة، أن تنظيم "داعش" لم يتمكن من السيطرة على المجمع السكني بناحية البغدادي، مشيراً إلى مقتل 15 عنصراً من التنظيم بينهم صينيون حاولوا الهجوم على المجمع.

وكان مصدر أمني في محافظة الانبار أفاد، اليوم، بأن تنظيم "داعش" أحتجز عشرات الأسر في المجمع السكني بالبغدادي واستخدمهم كدروع بشرية، فيما أشار إلى أن طيران التحالف الدولي بدأ بقصف عنيف استهدف عناصر التنظيم حول المجمع وعند مدخله.

يذكر أن رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت أعلن، اليوم، عن "تمدد" تنظيم "داعش" في ناحية البغدادي واقتحامه المجمع السكني، وفيما أشار إلى انسحاب قوات الشرطة وأبناء العشائر وحدوث خسائر بينهم، طالب بزيادة الطلعات الجوية لطيران الجيش والتحالف الدولي لقصف مواقع التنظيم.

مقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين بنيران قناص على طريق بغداد سامراء

أفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، الجمعة، بأن شخصين قتلا وأصيب تسعة آخرون بينهم عناصر من الحشد الشعبي بنيران قناص على الطريق الرابط بين بغداد وقضاء سامراء.

وقال المصدر، إن "قناصاً استهدف، اليوم، عجلة مدنية لدى مرورها على الطريق العام الرابط بين بغداد وقضاء سامراء، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "ستة عناصر من الحشد الشعبي أصيبوا بنيران قناص آخر على الطريق ذاته"، لافتاً إلى أنه "تم نقل المصابين والجثتين إلى مستشفى قريب".

يشار الى أن الطريق الدولي الرابط بين بغداد وسامراء يشهد بين الحين والآخر هجمات لقناصين مجهولين تطال المارة عبر الطريق من المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، ما يسفر عن وقوع ضحايا ومصابين.

مقتل شرطي وإصابة ثلاثة بينهم مدني بانفجارعبوة ناسفة شمال غرب بعقوبة

أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، الجمعة، بان شرطياً قتل وأصيب اثنان آخران ومدني بانفجار عبوة ناسفة شمال غرب بعقوبة.

وقال المصدر، إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب محطة تعبئة وقود أهلية في أطراف منطقة الغالبية، (20 كم شمال غرب بعقوبة)، انفجرت في ساعة متأخرة من مساء أمس على دورية للشرطة المحلية، ما أسفر عن مقتل احد منتسبيها وإصابة اثنين آخرين ومدني صادف مروره لحظة الانفجار".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقاً في ملابسات الحادث، فيما تم نقل المصابين والجثة إلى مستشفى قريب".

وتشهد مناطق عدة في ديالى أعمال عنف بين فترة وأخرى بسبب أنشطة الجماعات المسلحة وسعيها لإثارة الفوضى والإرباك الأمني في المحافظة.

اصابة اربعة مدنيين بتفجير عبوة وسط قضاء الطوز

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الخميس، بأن أربعة مدنيين أصيبوا بتفجير عبوة ناسفة وسط قضاء الطوز شرق تكريت.

وقال المصدر، إن " عبوة ناسفة انفجرت، مساء امس، في الحي العسكري وسط قضاء الطوز (90 كم شرق تكريت)، ما أسفر عن إصابة اربعة مدنيين بجروح".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية طوقت موقع الحادث، فيما قامت سيارة الإسعاف بنقل المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج".مكتب المرجع الديني الأعلى السيد على السيستاني يدعو الى إرجاع المبالغ الفائضة من عمليات تنفيذ المشاريع الحكومية الى خزينة الدولة ويؤكد عدم جواز التصرف بها

مقتل شرطي بهجوم مسلح شمال شرق بعقوبة

أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، الخميس، بأن شرطياً قتل بهجوم مسلح شمال شرق بعقوبة.

وقال المصدر، إن "مسلحين مجهولين اطلقوا النار، مساء امس، تجاه شرطي قرب ناحية ابي صيدا (30كم شمال شرق بعقوبة) ما اسفر عن مقتله في الحال".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة امنية نقلت جثة القتيل الى الطب العدلي وفتحت تحقيقاً في ملابسات الحادث".

إصابة مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد

أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الخميس، بان مدنيين اثنين أصيبا بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد.

وقال المصدر، إن "عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب شارع عام في منطقة الحسينية شمالي بغداد انفجرت، صباح امس، ما اسفر عن اصابة مدنيين اثنين بجروح متفاوتة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "سيارات الإسعاف نقلت الجريحين إلى المستشفى لتلقي العلاج".

قتيل ومصابين اثنين بتفجير المحمودية جنوبي بغداد

أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الخميس، بان شخصا قتل وأصيب اثنان آخران في حصيلة تفجير المحمودية جنوبي بغداد.

وقال المصدر، إن "حصيلة انفجار السيارة المفخخة في قضاء المحمودية جنوبي بغداد، صباح اليوم، انتهت قتيلا واحدا وجريحين".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "سيارات الإسعاف نقلت الجريحين إلى المستشفى والقتيل إلى الطب العدلي".

وكان مصدر في الشرطة العراقية أفاد، الخميس، بأن عددا من الأشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة بقضاء المحمودية جنوبي بغداد.

قوات الشرطة تقتل انتحاريا وتفجر سيارته المفخخة شرقي الرمادي

افاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، الخميس، بأن قوة امنية تمكنت من قتل انتحاري وفجرت سيارته في منطقة السجارية شرقي الرمادي، لافتا الى ان القوات الامنية تسيطر على غالبية المنطقة.

وقال المصدر، ان "انتحاري يقود سيارة المفخخة حاول مساء امس، تفجيرها على تجمع لقوات الشرطة ومقاتلي العشائر في منطقة السجارية شرقي الرمادي، ما دفع بتلك القوات الى اطلاق النار عليه وقتله وتفجير مركبته قبل وصولها الهدف".

واضاف المصدر الامني الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "القوات الامنية تسيطر على غالبية منطقة السجارية وهناك تقدم للقطاعات الامنية وسط اجراءات امنية كبيرة".

وتشهد محافظة الانبار وضعا أمنيا محتدما منذ (10 حزيران 2014)، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

مقتل مدني واصابة اخر بحادثين منفصلين في ديالى

أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، الخميس، بأن مدنيا قتل، فيمـا أصيب آخر بهجومين منفصلين في شمال وشمال شرق بعقوبة.

وقال المصدر، إن "مسلحين مجهولين اغتالوا، فی ساعة متقدمة من ليلة امس، مدنيا بالاسلحة الخفيفة قرب سوق شعبي في اطراف قضاء الخالص، ( 15كم شمال بعقوبة)"، مبينـا ً أن "الاجهزة الامنية اعتقلت اثنين من المشتبه بهما على خلفية الحادث".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "مدنيا أصيب بنيران مجهولة، في ساعة متقدمة من ليلة أمس، قرب قرية الكبه، ( 25 كم شمال شرق بعقوبة)، اثناء قيادته مركبة اجرة".

العثور على ثلاث جثث قضت رمياً بالرصاص شمالي بغداد

أفاد مصدر في الشرطة، الخميس، بأن قوة امنية عثرت على ثلاث جثث قضت رمياً بالرصاص شمالي بغداد.

وقال المصدر إن "دوريات الشرطة عثرت على ثلاث جثث عليها آثار اطلاقات نارية في منطقة الحسينية شمالي العاصمة بغداد".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن "الدوريات نقلت الجثث الى دائرة الطب لإتخاذ اللازم".م شمال شرق بغداد)، من اعمال عنف بين فترة واخرى نتجية اسباب متعددة بعضها جنائي والبعض الاخر "ارهابي".

إعتقال أربعة أشخاص يشتبه بضلوعهم بمحاولة اغتيال رئيس اللجنة الامنية بمجلس ديالى

أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى، الخميس، بأن قوة أمنية اعتقلت أربعة اشخاص يشتبه بضلوعهم بمحاولة اغتيال رئيس اللجنة الامنية بمجلس ديالى صادق الحسيني.

وقال المصدر، إن "قوة امنية خاصة من الشرطة اعتقلت اربعة اشخاص في محيط منطقة المرادية (16 كم جنوب غرب بعقوبة) للاشتباه بوقوفهم وراء محاولة اغتيال رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني بواسطة تفجير عبوة ناسفة استهدفت موكبه لدى دخوله الى كلية الاصمعي في جامعة ديالى يوم امس".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن "التحقيقات مستمرة مع المعتقلين وتم التوصل الى خيوط هامة سيتم الكشف عنها في الفترة القادمة".

يذكر ان مصدر أمني في محافظة ديالى أفاد، امس الاربعاء (25 شباط 2015)، بأن رئيس اللجنة الامنية في مجلس المحافظة صادق الحسيني نجا من محاولة اغتيال بتفجير استهدف موكبه جنوب غرب بعقوبة.

اعتقال خمسة أشخاص بينهم اثنان بتهمة "الإرهاب" في ديالى

افاد مصدر امني في ديالى، الجمعة، بأن قوة أمنية اعتقلت خمسة أشخاص بينهم اثنان بتهمة "الإرهاب" في بعقوبة.

وقال المصدر، إن "قوة أمنية من الشرطة نفذت، عملية دهم وتفتيش في منطقة كاطون الرحمة، (6 كم غرب بعقوبة)، أسفرت عن اعتقال ثلاثة أشخاص بتهم جنائية، واثنان آخران بتهمة الإرهاب".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عملية الاعتقال نفذت وفق مذكرات قضائية"، موضحا أن "الأجهزة الأمنية اقتادت المعتقلين الى احد مراكز الاحتجاز للتحقيق معهم".

وتنفذ الأجهزة الأمنية في ديالى عمليات دهم وتفتيش بين فترة وأخرى لملاحقة المطلوبين للقضاء والمتهمين وفق المادة الرابعة من قانون الإرهاب.

العثور على ست جثث ثلاثة منها تعود لأشقاء قضوا رمياً بالرصاص شمالي بغداد

أفاد مصدر في الشرطة، الجمعة، بأن قوة أمنية عثرت على ست جثث، ثلاثة منها تعود لأشقاء، قضوا رمياً بالرصاص شمالي بغداد.

وقال المصدر، إن "قوة من الشرطة عثرت، على ست جثث مجهولة الهوية مقيدة الأيدي وعليها آثار اطلاقات نارية كانت مرمية في ساحة متروكة بمنطقة الحسينية، شمالي بغداد"، موضحا أن "ثلاث جثث منها تعود لأشقاء بعد تعرف والدهم عليهم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "القوة قامت بنقل الجثث الى دائرة الطب العدلي تمهيدا للتعرف عليها وتسليمها الى ذويها".

فرض حظر على تجوال المركبات لحماية المصلين في الرمادي

افاد مصدر في قيادة عمليات الانبار، الجمعة، بأن القوات الامنية فرضت حظر عىل تجوال المركبات والدراجات في مدينة الرمادي لحماية المدنيين المتوجهين لاداء صلاة الجمعة، مبينة ان الاجهزة الامنية تسيطر على الوضع الامني في عموم المدينة.

وقال المصدر، إن "قيادة عمليات الانبار فرضت حظر التجوال صباح اليوم وحتى اشعار اخر على المركبات والدراجات النارية والهوائية في مدينة الرمادي لحماية المصلين وصلوات الجمعة في المدينة".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "القوات الامنية تسيطر على الوضع الامني في الرمادي وتتخذ حائط صد امام هجمات وتعرضات داعش الارهابي على المدينة".

النهایة

متابعات شفقنا العراق

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/27



كتابة تعليق لموضوع : الإرهاب یضرب مناطق متفرفة بالعراق والتفجيرات تتواصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي
صفحة الكاتب :
  سمير بشير النعيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصص قصيرة جدا  : احمد طابور

 ما حدث في الكاظمية معجزة حفظت الدماء  : حيدر الفلوجي

 مجلس النواب يوضح ما اثير حول قانونه وامتيازاته

 شرطة بابل تلقي القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 اللجنة المركزية لتعويض المتضررين: تشكيل لجنة فرعية رابعة خاصة بقضاء طوز خورماتو للاسراع في تعويض اهالي القضاء

  الطبقة الرثة وليست الوسطى؟  : كفاح محمود كريم

 قائد طيران الجيش: نقوم بجهود كبيرة في حماية زائري الامام الكاظم (ع)  : وزارة الدفاع العراقية

 اﻹمام المهدي في الموروث الديني  : السيد ابراهيم سرور العاملي

  عدالة مفقودة في الإستثمار  : واثق الجابري

 تصحيح العملية السياسية ,نقطة الخلاف الدموي .  : احمد فاضل المعموري

 منتدى البنوك يوزع كسوة للعوائل المحتاجة والنازحين  : وزارة الشباب والرياضة

 فلسطين بين القواد والحاكم!  : قيس النجم

 قريباً: 48000 يتيماً ويتيمةً سينتقون ثياب العيد بأنفسهم 

 جمالية خطاب سينوغرافيا الجسد في العرض المسرحي  : علي العبادي

 الوِلايةُ الثالثة: أَحْلام العَصافيرْ..!  : اثير الشرع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net