صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي

المهدويةُبين قرائتين: وحيانية وفيزيقية المُشتَركات والمُفتَرقات في الفهم البشري
مرتضى علي الحلي

 بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد آله المعصومين
لاشكَ أنّ كل فكرة تعرض للذهن البشري فإنها حتما ستقع تحت حيز العقلنة والتحليل للخروج منها بنتيجة إما رفضا أوقبولا.
ومن هنا تعددت القراءات المختلفة في
فهوماتها في التعاطي مع فكرة المهدوية
ومقولاتها لاسيما مقولة العدل والحق
وتطبيقاتها وجوديا

وأشهر هذه القراءات هما القراءة الوحيانية والقراءة الوضعية الفيزيقية

فكل قراءة من هاتين القراءتين تحمل في
 سطورها ونصوصها فهما معينا عن مادة
المهدوية كفكرة نهائية تتعاطى معها .

فتجتمعان برابط معين وهو فطرية مَطلب
العدالة والحق وإمكانية تحقيقه

وتختلفان في عنصر الغيب وتحكماته في الوجود وشؤوناته

فالقراءة الوحيانية والتي تجعل من الله تعالى أقوى مؤثِّرا في الوجود

في هذه الحياة وتعتبر ذلك قطباً متينا في فهمها للمهدوية ومقولاتها الأصلاحية
كالعدل والحق ورفع الظلم البشري وبسط مناهج الله في أرضه

تسعى جاهدةً لتقريرحقيقة ليست هي
بمعزل عن الله كما يتصور أصحاب الأتجاه
الوضعي في قرائتهم للمهدوية ومقولاتها

الألهية.
وهذه الحقيقة تنصُ على أنّ إتمام وبسط
العدل إطلاقيا لايتحقق من دون ممارسة
الإمام المهدي/ع/ لدوره الوجودي الذي اُوكِلَ إليه ربانيا

طبقاً لقانون الله تعالى في كتابه العزيز
((إنما أنتَ مُنذر ولكل قوم هاد))/7/الرعد/

وهنا يتضح الأمرُ أكثر في منهج القراءة
الوحيانية معرفيا وهو أنّ الهادي الحقيقي
هو الله تعالى في الوجود والإمام
المهدي/ع/ مظهرا لهادوية الله تعالى كما
عززت الروايات الصحيحة هذا الفهم وخاصة
حينما نزلت ذات الأية الشريفة

فعن أبي بصير أنه سأل الإمام الباقر/ع/ عن معنى قوله تعالى
 ((إنما أنت منذر ولكل قوم هاد))

فقال /ع/ فقال رسول الله/ص/ أنا المنذر وعلي الهادي))
 هذا في وقت نزول الأية الشريفة بإعتبار
أنّ عليا هو مصداق الهادي المقصود في
متن الأية/إنظر/ الأصول الستة عشر/كتاب جمعه عدة محدثين/ص41/


وفي رواية اخرى ايضا عن الإمام الباقر/ع/ في بيان معنى الأية أعلاه

قال/ع/( رسول الله /ص/ المنذر وفي كل زمان منا هاديا يهديهم إلى ما جاء به
نبي الله ثُمّ الهداة من بعد علي/ع/ ثمّ الأوصياء واحد بعد واحد ))/بصائر الدرجات/محمد بن الحسن الصفار/ص49/
وأيضا ذكر صاحب كتاب /كفاية الأثر/الخراز القمي في ص88/


تفسيرا عن رسول الله /ص/ في تطبيق مفهوم الأية الشريفة على شخص
الرسول/ص/ والأئمة المعصومين/ع/
 وأعني أخرهم الإمام المهدي/ع/

 فحينها قال الرسول/ص/ ((ومنا مهدي هذه الأمة))

في تطبيق مفهوم الهادي

هذا من جهة القران الكريم والروايات
الصحيحة

وأما من جهة الرؤية العقلانية الالهية فتؤكد
القراءة الوحيانية على أنّ الله تعالى له
غايات وأهداف يبغيها لمخلوقاته وخاصة
البشر
فمقتضى حكمة الله تعالى وعنايته الربانية
أن يوصل هذه البشرية إلى غاية حقيقية
في خلقها وهي التكامل والنضوج العبادي
والحياتي من تطبيق منهج الله وبسط
نظامه على الارض إستنادا للقانون
الحكمي الذي ينص على
((أنّ التشريع من دون قوة مُجرية له في الوجود يُعتبرلغوا))

فمهمة تطبيق العدل الألهي الأطلاقي هي
مهمة يُمارسها المعصوم الهادي والمهدي
وهوالإمام المهدي/ع/ ومنحصرة به قطعا

ولايحق لأحد تنحية فهمنا الديني والعقلي
 لما نذهب إليه في مهدوية الإمام المهدي
ومقولاتها القيمية
لاكما يذهب أصحاب القراءة الوضعية بأنّ مهمة تطبيق العدل الفطري وهو الجامع
بيننا وبينهم يكون بيد البشر وبمعزل عن
الله تعالى
هذا ما يذهبون إليه وفقا لمرتكزاتهم
السياسية الأجتماعية
فقد صرح مفكرهم الأمريكي فرانسيس
فوكوياما بذلك في كتابه الشهير
(نهاية التاريخ والأنسان الأخير)

حيُث قال
((إنّ البشرية قد جربت جميع النظم السياسية والأجتماعية المختلفة وقد
وصلت آلان إلى نظام معين من النظم
السياسية والأجتماعية بحيث ينبغي عليها
أن تعيش في إطار هذا النظام

بالذات ويقصد النظام الديمقراطي الليبرالي : وانّ المتغيرات والتحولات التي ستقع في المستقبل
 (في إشارة منه إلى فكر المهدوية) لاتُمثل
 خروجا عن إطار هذا النظام فإذاكان هناك
تحول وتغيير فإنه يمثل حركة

بإتجاه تقوية وكمال هذا النظام بالذات
))للأمانة العلمية:هذا النص موجود في
الكتاب وبنسخ متعددة وأرقام مختلفة تحت
عنوان(فصلٌ في الثورة الليبرالية على نطاق
عالمي))

وللقراءة الماورائية الوحيانية ملاحظات على
هذا المبنى الوضعي وهو اننا نؤمن بالتحول
 القادم والتغيير الأطلاقي في مسيرة
البشرية ولكن لابمعزل عن الله تعالى كما
يُحاول الوضعيون تصوير ذلك

وأنّ التغيير يمارسه المعصوم الهادي
المهدي/ع/ وفق منهج الله تعالى لاوفق

 مايؤسسه الليبراليون والديمقراطيون اليوم

وإنّ جوهر الخلل في قراءة الأتجاه الوضعي
للمهدوية كفكرة يكمن في بنائهم على أنّها

ستُكمل ما بدأوه للبشرية من منهاجهم
السياسي والفكري والأقتصادي
وألأجتماعي ونحن نقول إنّ المهدوية بدأت
بنقطة الحق ومشت عليه منهاجا

وستنتهي بنتيجة الحق ختاما

ولاحاجة لمهدويتنا في حذوها حذوا بشريا
تأسس في أغلبياته على نقاط ظالمة
وخاطئة كما يُشاهد اليوم عالميا

هذا من جهة ومن جهة اخرى ليس لله
تعالى ولا للمعصوم أن يسمح للأخرين في
تفويت أغراضه تعالى وأهدافه وذلك بإتباع
 مناهج بشرية في رسم مسار الحياة
وجوديا
فالتغيير القادم مهدويا إلهيا لابشريا

وحتى أنّ تلقيب الإمام المهدي /ع/ فيه
شيء من الرمزية لهذه الحقيقة الدينية
فالمهدي/مهدي به وبه يتحقق الأهتداء
البشري في نهايات التاريخ عندنا لاعندهم





حاله حال رسول الله/ص/ حينما قال عنه
تعالى
 ((فوجدك ضالاً فهدى))

أي مضلولاً عنك فهدى الناس إليك
 وكذلك سيصنع الله تعالى مع الإمام
المهدي الهادي/ع/ في البشرية
إذ قال تعالى
 ((بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون))17/ الرعد

((وأما الزبدُ فيذهبُ جفاءٍ وأمّا ما ينفع الناسَ فيمكث في الأرض))نفس السورة السابقة/

بقلم / مرتضى علي الحلي/ المُنتَظِر لإمام وقته/ع/
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

  

مرتضى علي الحلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المرجعية الدينية العليا : نحتاج إلى الحاكم الصادق والمسؤول الصادق في التزاماته ووعوده – صادقاً في تكليفه برعاية الشعب وحقوقه  (المقالات)

    •  قَبَسَاتٌ تربويّةٌ وأخلاقيّةٌ قيِّمَةٌ مِن تَذْكِرَةِ سماحة السيِّد الأُستاذ الفاضل مُحَمَّد باقر السيستاني ، دامت توفيقاته  (المقالات)

    • خِصَالٌ ثَلَاثٌ ينبغي بالإنسانِ المُؤمنِ أن يُرَبِّي نَفسَه عليها ويَحَذَر مِن الحِرمَانِ منها  (المقالات)

    • مُقتَضَياتُ الفَهمِ العَمَلِي والواقعي لِحَرَاكِ المرجعيّةِ الدِّينيَّةِ العُليا الشريفةِ في قيادةِ الإصلاحِ والاحتجاجاتِ والتظاهراتِ الراهنةِ – مَنهجَاً وسُلُوكا .  (قضية راي عام )

    • حالاتُ الإنسانِ في تضييق الخِنَاقِ عليه ورجوعه إلى الله ونجاته ، ثُمَّ عودته إلى ما كان عليه بَغياً وظُلما – ضرورةُ الثباتِ والاعتبار :  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : المهدويةُبين قرائتين: وحيانية وفيزيقية المُشتَركات والمُفتَرقات في الفهم البشري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
صفحة الكاتب :
  ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى عرعور ردها ان استطعت .... الحلقة الثالثة عشر  : ابو فاطمة العذاري

 دائرة التنفيذ تعلن عن نشاطاتها المتحققة خلال شهر تموز لعام 2017  : وزارة العدل

 مدمن خمر ارتدى ثياب القداسة بحق  : سعيد العذاري

 الروح بين كيمياء المادة وفيزياء الجسد  : عقيل العبود

 دلالات اعدام المجرم طارق عزيز الوطنية واللاطائفية  : حميد الشاكر

 مصادر: المحكمة الاتحادية ستمكّن المالكي من ولاية ثالثة ولكن!

 العمل تنفذ العديد من الزيارات الموقعية في مجال الصحة والسلامة المهنية

 اعلام توزيع الرصافة ينظم ندوة تثقيفية حول مشروع الخدمة والصيانة والجباية في كلية الشرطة  : وزارة الكهرباء

 النزاهة: صدور أمر استقدام بحق رئيس جامعة نينوى السابق  : هيأة النزاهة

 الدولار يهوي في العراق

 مسجات العيد رسائل محبة وتواصل  : رفعت نافع الكناني

 هل يجوز دفع رشوة من أجل الحصول علي وظيفة بالقطاع الحكومي؟

 المقبوض عليهم.. أين هم؟!  : علي علي

 جنايات ذي قار تصدر أحكاماً بالسجن على متاجرين بالمخدرات  : مجلس القضاء الاعلى

 العدم رؤية قاصرة !  : سيف ابراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net