صفحة الكاتب : صالح الطائي

الحكومات المحلية تقليد لا تجديد، محافظة واسط أنموذجا
صالح الطائي
من يتابع المشاريع المنجزة في المحافظات خلال السنوات الثماني الماضية يجد تشابها كبيرا فيما بينها، فما إن تقوم إحدى المحافظات ببناء مشروع ما حتى تبادر المحافظات الأخرى إلى تقليدها حرفيا؛ حتى إذا لم تكن بحاجة لمثل هذا المشروع، مثلما في موضوع النافورات الراقصة، والمطارات المحلية بالرغم من قرب المحافظات من بعضها، جاهلين أن المطارات في العواصم العالمية يقع بعضها على مسافة تزيد على مائتي كيلو متر عن مقر العاصمة، وهي المسافة المشتركة بين أغلب محافظاتنا.
وفي حمى التقليد هذه لا تجد مكانا للإبداع إلا ما ندر، وفي حدود ضيقة جدا لا علاقة للمبلغ المرصود للمحافظة بها، ولاسيما المحافظات ذات الحقول النفطية والمنافذ الحدودية.
الآن بعد أكثر من اثني عشر عاما على التغيير أرى لزاما على الحكومات المحلية أن تنتهج أسلوبا جديد في بناء وإعمار المدن فيه فسحة لتحقيق دخل إضافي للمحافظة، يسهم في تطوير المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية التي لا تعطي مردودا ماديا عادة.
واحد من المشاريع الكسبية الناهضة التي يهتم بها العالم كله هو موضوع السياحة وما تدره من عملة صعبة، وتخلقه من فرص عمل، وتنجزه في محفل التبادل الثقافي. حيث يجد المتابع أن جميع محافظاتنا ولاسيما منها تلك العامرة بالمواقع الدينية والمزارات والمواقع الأثرية والطبيعة المتميزة؛ لم تولي موضوع السياحة أي أهمية تذكر، بل أسهم بعضها عمدا أو تقصيرا في قتل حالات السياحة الفردية على ندرتها من خلال إهمال المناطق السياحية والآثارية؛ التي أصابها التخريب، أو تعرضت إلى النهب.
ولنأخذ على سبيل المثال محافظة واسط، هذه المدينة التاريخية التي يعود تاريخ نشأتها الأولى إلى ما قبل الميلاد، ويعود تاريخ نشأتها الثانية إلى القسم الثاني من القرن الهجري الأول، حيث بنيت على يد الحجاج بن يوسف الثقفي والي العراق بحدود عام 85 هجرية، الذي أرادها وسطا بين الكوفة والبصرة لتكون مثابة لجيشه، قريبة من هذين المصرين اللذين يشهدان ثورات متكررة ضد حكم الأمويين.
لم تقم هذه المدينة إلا على أنقاض الحضارة الأولى حيث قام البناءون بهدم الآثار القديمة وسرقة حجارتها التاريخية لبناء قصر الحجاج ومسجد المدينة، فقلدهم الآخرون لبناء بيوتهم، فأسهم ميلاد مدينة بضياع مدينة.!
شهدت واسط في الحرب العالمية الأولى واحدة من المعارك الشرسة بين الجيش البريطاني الزاحف لاحتلال بغداد بعد أن كان قد نزل البصرة واحتلها، ثم بدأ الزحف نحو بغداد عن طريق مدينة الكوت التي احتلتها في التاسع والعشرين من أيلول سنة 1915، مواصلا تقدمه نحو المدائن (سلمان باك) وفي هذه المدينة واجهته القوات التركية فانهزم أمامها بعد أن خسر أكثر من 30% من قواته، وتراجع إلى مدينة الكوت وتحصن بها، فتبعه الجيش العثماني، وضرب حصارا رهيبا على المدينة،عرف عنه انه أطول حصار حدث في الحرب العالمية الأولى. وبعد مائة وسبعة وأربعين يوما اضطر (13،000) جندي بريطاني وهندي للاستسلام للقوات العثمانية، بعد أن كانت القوات البريطانية قد خسرت أكثر من 23،000 جندي في محاولاتها المستميتة لفك الحصار.
هذه القصة التاريخية ستكون محور حديثنا عن التجديد والتقليد، فالمعروف أن مدينة (نجيف) الروسية التي تقع على الحدود مع ألمانيا تعرضت أثناء الحرب العالمية الثانية إلى خراب كبير على يد القوات الألمانية، تسبب بمقتل الآلاف من سكانها ومن المهاجمين الألمان خلال المدة المحصورة بين 1941و1943، وبعد تاريخ طويل قامت الحكومة المحلية فيها ببناء مقبرة غاية في الروعة والتنظيم والنظافة، تضم فضلا عن قبور الجنود الروس والألمان متحفا هو عبارة عن بيت نزله ستالين حينما زار المدينة، ومنذ ذلك التاريخ ولحد الآن هنالك فرق من المتطوعين تبحث في حقول وغابات المدينة عن رفات الجنود وتجمعها في مكان مخصص ليتم دفنها في احتفال مهيب يخصص له يوم في السنة، يحضره ذوو الضحايا الذين لا زالوا على قيد الحياة.
وقد قام أحد النحاتين الألمان المشهورين بتصميم نصب لوالد ووالدة يصليان قرب ضريح ابنهما وأهداه مؤخرا إلى المقبرة ليتم نصبه في القسم الألماني منها. اللافت للنظر أن آلاف الألمان يأتون سنويا إلى هذه المدينة ويلبثون فيها عدة أيام لزيارة تلك القبور مما يوفر موردا ماليا للمدينة، ويخلق فرص عمل هم بحاجة إليها، والأعداد تزداد باستمرار نظرا لجمال وتاريخية المنطقة.!
ليس هذا مقصدي لأني على يقين أن أي حكومة محلية عراقية لم تضع في حساباتها أن تبني مقبرة لشهداء الإرهاب مثلا وفق مواصفات خاصة، يزورها الناس لاستذكار أبنائهم وتزورها الأجيال لاستذكار الجرائم التي سببها الإرهاب والطائفية، مثلما لم تضع في حساباتها بناء متحف أو مكتبة عامة أو دار علوم. 
إن قصدي من وراء كتابة هذا الموضوع أن محافظة واسط تحوي نتفا من كل ما مر من حديث، والربط بين العلاقتين يوصلنا إلى نتيجة أن أمام هذه المحافظة فرصة ذهبية لبناء سياحة متعددة الجوانب تدر عليها ملايين الدولارات، فهناك في مركز مدينة الكوت وليس بعيدا عن بيوتها ومحلاتها وشوارعها مقبرتان تاريخيتان تعودان إلى حقبة الحرب العالمية الأولى وتحديدا إلى حقبة حصار الكوت، واحدة تضم رفات الجنود الانكليز والثانية تضم رفات الجنود الأتراك العثمانيين. كانت مقبرة الانكليز مسيجة ومنظمة، والقبور فيها تأخذ صفوفا منتظمة وعليها شواهد رخامية تحمل أسماء وتواريخ مقتل الجنود ورتبهم، ولكنها لم تحضى بأي عناية تذكر من قبل الحكومة المحلية؛ التي لم تكلف نفسها تعيين حارس بأجر يومي ليحافظ عليها، ولذا تعرضت الشواهد إلى التخريب والتكسير من قبل جهات مجهولة، فتم رفعها وبناء شواهد حديثة بدلا عنها لا تحمل أي دلالة، ففقدت المقبرة لمحتها التاريخية المهمة، بينما كان بإمكانهم تطوير المقبرة وتنظيمها والترويج لها إعلاميا لكي تعود إلى ذاكرة البريطانيين فيبدأون بزيارتها. 
والحديث نفسه ينطبق على موضوع الاهتمام المماثل بمقبرة الأتراك للغرض نفسه. وحتى هذه اللحظة أجد أن الفرصة لا زالت متاحة إذا ما توفرت لها عوامل مساعدة على يد متخصصين أكفاء وما أكثرهم في المحافظة، ولكن هل نجد تجاوبا من قبل المسؤولين مع هكذا مقترحات ومشاريع، أم انه سيذهب طي النسيان مع ما ذهب من قبل، فالنافورة والمطار أهم من كل المشاريع البنائية المهمة الأخرى؟! 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/22



كتابة تعليق لموضوع : الحكومات المحلية تقليد لا تجديد، محافظة واسط أنموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري
صفحة الكاتب :
  حيدر حسين سويري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يوم الطبيب في واسط  : علي فضيله الشمري

 فلاسفة الخط السفياني. الدكتور محمد الحبيب المرزوقي التونسي نموذجا.  : مصطفى الهادي

 اعلان عن موعد الامتحان الالكتروني للوظائف الشاغرة في الديوان  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 في الذكرى السنوية الثانية عشرة لاحداث 11 سبتمبر !!!  : سعيد البدري

 وفد مكتب المرجع الحكيم يتفقد جرحى تفجيري دمشق ويواسي أسر الشهداء

 بعد تتويجه بطلاً لبطولة كيا كأس القارات 2013 لخماسي كرة القدم في إقليم كردستان فريق هندرين الأربيلي يتوجه الاحد المقبل الى البرازيل  : دلير ابراهيم

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 46 )  : منبر الجوادين

 فوبيا " العمامة" و " الزيتوني " !!!  : عبد الجبار نوري

 تأبين السيد محمد رضا السيستاني للشيخ أمير الخزرجي .

 إصابة 9 من القوات الامنية بتفجير قنبلة في شارع الرشيد ببغداد

 التجارة ... ارسال قافلة محملة بكمية 400 كيس طحين الى المناطق المحررة في الحويجة  : اعلام وزارة التجارة

 متى يحكمنا الحسين؟!  : باسم العجري

  جديد داعش: إعدام مدير استخبارات الساحل الأيسر وتفخيخ 30 منزلا بالفلوجة والإستيلاء على كنيسة بالموصل

 بيان  : مركز دراسات جنوب العراق

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها لتنظيف جدول الباشية في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net