صفحة الكاتب : حميد الشاكر

في سوسيولوجيا المجتمع الكردي العراقي/التراتبية الاجتماعية)) 5
حميد الشاكر

 قبل ان ابدأ بطرح هذا القسم الخامس في سوسيولوجياالمجتمع الكردي العراقي تنازعتني في الحقيقة اولويتان في هذا القسم :
الاولى : اولوية طرح  فكرة الدولة في السوسيولوجيا الكردية العراقية الحديثة ولماذية عدم قيامها كرديا تاريخيا وحتى اليوم ؟ .
الثانية:هي اولوية طرح التراتبية الاجتماعية  قبل طرح ظاهرة الدولة داخل تاريخانية  الاجتماع الكردي العراقي الحديث !!.
اما لماذا هذا النزاع  بين طرح المحورين  واولوية احدهماعلى الاخر فلاسباب من اهمها :
ان معظم السوسيولوجيين الكردعلى الخصوص في العصرالحديث قد تناولوا(ظاهرة غياب الدولة تاريخيا داخل المجتمعية الكردية)ودرسوا وبحثوا في ماهيتها (الفكرية ، والسياسية ،  والاجتماعية ) قبل تناولهم للتراتبية وللتقسيمات الاجتماعية الكردية وتنظيمها الى((قبلية اقطاعية وفلاحية رعوية وموظفين مدنيين)) باعتبار ان معظم السوسيولوجيين الكردالمحدثين كانوا ولم يزالوا يرون : (( ان غياب ظاهرة الدولة من الوجودالمجتمعي الكردي تاريخيا ، وحتى اليوم كان سببه سياسيا اكثر منه اجتماعيا )) !.
اما نحن فرؤيتنا مختلفة تماما في تحليل  وتاويل وتفسير ظاهرة غياب (الدولة المستقلة للكرد) داخل تاريخ وحاضر هذه المجتمعية الانسانية / سنتناول الاشكالية بشكل موسع  في قسم ظاهرة الدولة  / باعتبار ان اسباب هذه الظاهرة( وجهة نظرنا الاجتماعية)هي جغرافية اجتماعية بالاساس ، وليست سياسية ، كما يطرحه الكثير من قادة الفكر الكردي الحديث لاسيما الاجتماعي والسياسي منهم !!.
ولهذا كانت اولويتنا في تناول الموضوع تقدم دراسة  وبحث التراتبية الاجتماعية الكردية على موضوع وتناول ظاهرة الدولة  داخل تاريخ وحاضر المجتمعية الكردية الى اليوم من منطلق تقديم اسباب وعوامل الظاهرة ، قبل تناول الظاهرة نفسها منفصلة ،  او متقدمة على اسبابها الواقعية !.
فمثل هذا التناول الذي ننتهجه هوالاقرب  الى روح علم الاجتماع اولا وهو الاقدرعلى اي حال على اعطاء رؤية علمية منسقة وغيرمرتبكة او مشوشة او مؤخرة ومقدمة في موضوع المجتمع  وظواهره العامة بما  في ذالك ظاهرة  الدولة ، باعتبارها من اهم  الظواهر الاجتماعية التاريخية وحتى اليوم !!.
(( 14 ))
نعم هناك ايضا ملاحظة (منهجية علمية مهمة في تناول علم الاجتماع الحديث لهيئة المجتمع ) لا  بد من الاشارة اليها ،  قبل تناول التراتبية الاجتماعية الكردية العراقية الحديثة الا وهي :
اننا سوف نستخدم مصطلح : (( التراتبية الاجتماعية )) عند اي تقسيم اجتماعي سنتحدث عنه ، او سنتناوله في دراساتنا  وبحوثنا لاي دائرة اجتماع قائمة داخل المجتمعية العراقية الحديثة وهذابدوره سيبعدنا عن استخدام مصطلحات من قبيل ((الطبقية او الطبقات الاجتماعية )) في تناولنا بحثيا وتنظيمنا وتقسيمنا لتراتبية هذا او ذاك المجتمع !!.
اما لماذا هذا الاجراء فهو لاسباب علمية منهجية منها :
اولا : ان مصطلح الطبقية او الطبقات هو من مخترعات او تنظيرات المدرسة الايدلوجية السياسية الماركسية ،  التي حاولت تقسيم المجتمع ( لا على اساسه الواقعي القائم ، وانما على اساسه الايدلوجي السياسي المفترض )، الذي ينخرط هو بدوره ( المجتمع وحركته ) داخل اطار الرؤية الايدلوجية الماركسية الشاملة الفلسفية والتاريخية والاقتصادية و .......الخ ، لتفضي في النهاية الى فكرة صراع الطبقات الاجتماعية الحتمي باعتباره قانون الحركة الديالكتيكية التاريخية الشاملة في الفكر الماركسي الحديث !!.
اما مصطلح ( التراتبية الاجتماعية ) فهو المصطلح الاقرب لتنظيرات علم الاجتماع الحديث، وهوالالصق بمفردات منهجية هذا العلم البعيدة عن الافكار الايدلوجية المسبقةعلى دراسة الواقع كما هو قائم والبعيدة عن التاطيرالسياسي الذي يحاول ان يرى المجتمع بما ينبغي ان يكون عليه وليس كما هو قائم !.
ثانيا : ان مفهوم الطبقية  والطبقات في الفكر الغربي على التحديد قبل ان يصبح مصطلحا مستخدما في الفكر العربي ، والاسلامي والشرقي بصورة عامة قدحددمفهومه وتوجهات حركته الاجتماعية على اساس انه (( طبقيه يصنعها الوضع الاقتصادي بالخصوص وتأخذ موضعها الاجتماعي ، والايدلوجي  والحركي  من خلال هذه الصناعة )) ولهذا قسمت المجتمعات  الانسانية ، حسب الترتيب والتقسيم الماركسي الى (( طبقة بروليتارية عمالية )) واخرى ((راسمالية )) مهيمنه  ثم سلط الضوء بعد ذالك ، بكثافة على الطبقة البروليتارية داخل المصانع وما احدثته القفزة الاقتصادية  الصناعية الحديثة في العالم  الاجتماعي من متغيرات !!.
اما اذا اردنا نحن هنا ان ندرس، ونبحث في المجتمع الكردي العراقي الذي عاش (كما سنبينه) لاكثر من الاف السنين باعتبار القسم الاعظم منه مجتمع متحرك (غير مستقر مرتحل)، والقسم الاخر منه لم يغادر النظام القبلي القروي حتى العصر الحديث فمن الصعب عندئذ التحدث عن طبقية اجتماعية عمالية ، او اسقاط هذه المفاهيم الطبقية الصناعية على مجتمع الزراعة والرعي فحسب !.
نعم لازمت المجتمعيةالكردية العراقيةبصورةخاصة والكردية بصورة عامة (نظام الاقطاع القبلي)وكان لهذا الاقطاع الدور البارز في حركة الاجتماع الكردي القديم ، والحديث الا انه نظام يمثل (( عمود الوجود الكردي وليس مفردة من تناقضاته الطبقية)) لنتمكن من اسقاط مفاهيم الطبقية الاجتماعية عليه !.   
وعلى هذا سنتناول تقسيمات/ المجتمع الكردي العراقي الحديث / على اساس تراتبيته ( التاريخية الطبيعية ) التي انتجت التراتبية الاجتماعية الكردية العراقية الحديثة حتى اليوم ، وبدون ان نتقيد (برؤية ايدلوجية مسبقة تفترض حتمية وجودبذرة صراع طبقي اقتصادي حتمي  داخل اي مجتمع قائم ) !.
((15))
تختلف (في الحقيقة ) التراتبية الاجتماعية الكردية العراقية وتقسيماتها النوعية الحديثة بين ما طرحته اقلام الانثربولوجيين والسوسيولوجيين المستشرقين سواء كانو شرقيين/روس انذاك/اوغربيين عن التقسيمات والتراتبيات الاجتماعية الكردية ،  التي تطرحها اقلام السوسيولوجيين الكرد اليوم !.
وماهية هذه الاختلافات تتمحور حول الاتي :
اولا : كان المستشرقون الانثربولوجيون والسوسيولوجيون ك((باسيل نكتين الروسي في كتابه الكرد ومينورسكي ، والحاكم البريطاني دبليو ارهي في مذكراته وعالم الاجتماع هلموت كريستوف ووليام هيغلتون في كتابه القبائل الكردية و ...)) ، عندما يتناولون التراتبية الاجتماعية الكردية ،  فانهم يقسمونها الى قسمين او تراتبيتين رئيسيتين :
الاولى : رتبة الاغاوات القبليون الاقطاعيون .
ثانيا : رتبة الرعاة ، والمزارعون والحرفيون البسطاء .
ولهذا ذكرعالم الاجتماع ( هلموت كريستوف ) التقسيمات الاجتماعية الكردية على اساس ان ((هناك اربعة نماذج للاكراد 1/رعاة المواشي في الهضبة الكردية الارمنية العليا ..... 2 / رعاة المواشي في منحدر طوروس الجنوبي . 3، / الاكراد المحاربون  عند مناطق الحدود . 4/ الاكراد انصاف البدو ./ انظر نكتين : الكرد / الفصل الرابع / ص 57 / تقديم صلاح برواري / منشورات مجله 1993)).
وهذا نفس ماذكره احمد تاج الدين في كتابه/الكرد تاريخ شعب وقضية وطن/عن كريستوف/عندما قسم التراتبية الاجتماعي الكردية الى ان :
(الاكراد رعاة المواشي والاكراد المزارعين وهناك المحاربون الذين يعيشون في  المدن ، وعلى  المناطق الحدودية ، ويعتمدون  في تامين معيشتهم الشخصية احيانا على القتال والسلب والنهب ../ ص 51).
اما (( دبليو ار هي )) الحاكم البريطاني لاربيل في مذكراته  فيبين في تقسيماته للمجتمع الكردي العراقي ما بعد الاستعمار البريطاني بالقول : (( انه شعب مكون من ثلاث صنوف هي /1 الاغاوات الصالحون . 2 / الاغاوات الطالحون . 3/ وعامة القوم / انظر احمد محمود الخليل / الشخصية الكردية / ص 211)) .
ثانيا  : اما ما طرحه ، ويطرحه  السوسيولوجيين الكرد اليوم للتراتبية الاجتماعية الكردية بصورة عامة ، فيغلب عليها (( التقسيم الثلاثي او الرباعي )) الابعاد الاجتماعية الذي ياخذ الشكل التالي :
1: ابناء المدن من الطبقة المتوسطة مثقفين وموظفين .
2 : ابناء العشائر قاطنوا القرى والجبال .
3 : الرؤساء والامراء والاغوات والبكوات والكوخات . / انظر احمد تاج الدين : الاكراد تاريخ شعب وقضية وطن / ص 52 .
وهكذا الخليل في كتابه (الشخصية الكردية)وهو كردي سوري انتخب التراتبية الطبقية لتقسيمات المجتمعية الكردية الحديثة  ، ليصنفها على الاساس الفئوي التالي :
اولا : فئة الرعاة الريفيين / القسم الاعظم .
ثانيا : فئة التجار والحرفيين / الاكثر تواجدا في المدن .
ثالثا : فئة المثقفين / علماء دين وموظفين .
رابعا:فئة الاقطاع/ الاغاوات اصحاب السلطة والمال/راجع الشخصية الكردية / د احمد محمود الخليل / دار موكرياني للبحوث ط اولى ص 210 .
والحقيقة ان الاختلافات النوعيةبين التراتبيةالبحثيةالاولى للمستشرقين والتراتبية الثانية ،  للسوسيولوجيين الكرد المعاصرين هي : في اظافة عنصر((التجار والتجارة وفئة المثقفين والموظفين)) وهذا امر طبيعي من جهة وفيه دلالة اجتماعية من جانب اخر !.
اولا : اما الطبيعي فلكون عصر المستشرقين والباحثين في المجتمعية الكردية كان معظمه  دارسا للمجتمعية الكردية  قبل قيام الدول الحديثة او ابانها وفي هذا العصرلم تزل المنطقة الجبلية الكردية برمتها تعيش الحالة الرعوية تماما التي ينفقد فيها عنصرالاستقرار اوعنصر تكوين المدن وغياب الدولةوالسلطة من وجود وحياة الانسان الجبلي الكردي ولهذا لا يمكن الحديث عن  تقسيمات اجتماعية  كردية  قائمة  الا على اساسهاالواقعي الذي يصنف المجتمع انذاك ((الى زعماءقبائل واقطاع  من جهة وفلاحون وقبليون رحل من جانب اخر )) !.
صحيح قبل قيام دول المنطقة الحديثة  بعد الحرب العالمية الاولى كان هناك ما يسمى بالخلافة العثمانية ، باسطة هيمنتها على جغرافيا الجبل الكردستانية من العراق حتى حدود ايران الى ارمينيا الى القفقاس الى تركياالى سوريا لكن لايمكن النظر الى هذه الهيمنة السلطوية العثمانية المنتمية للقرون الوسطى على اساس انها(نظام دولة حديث) قد اثرفي صناعة المجتمع الكردي ،   وتطويره كما حصل فعليا في اطر الدولة الحديثة فيما بعد اسقاط تلك الخلافة !!.
وعليه يمكن الحديث عن اقليم جغرافي جبلي بطبيعته ترك اهمل على فطرته الطبيعية لحقب ممتدة لالاف السنين ، انفقدت  منه اطر السلطة المركزية للدول داخل هذه الجغرافية تاريخيا وحتى قيام الدول الحديثة مما اثر على نموه وتطوره وبقاءه على فطرته الطبيعية !.
ثانيا : اما الدلالة  فهي كون الذين تحدثواعن  (فئة مثقفين وتجار مدن) داخل التراتبية الاجتماعية الكردية ، بصورة عامة (( مع الاسف )) لم يتحدثواعن التطورات المجتمعية الكردية لاسيما العراقية الذي احدثته قيام الدولة الحديثة في هذه المنطقة والجغرافية، وكيف انها استطاعت ( الدولة الحديثة  بحدودها   السياسية ) تثبيت دعائم الاستقرار النسبي الذي ساهم بخلق (( الطبقة المثقفة من جهة ، وتجار المدينة من جانب اخر )) في المجتمعية الكردية العراقية !.
والواقع ان ظاهرة فئة (المثقفين الموظفين وظاهرة التجارة والراسمال المستقر ) هذه من اهم الظواهر التي تولد بين احضان النظم السياسية المركزية التي تسمى ب(( الدولة )) من منطلق انه لولا وجود الدولة وتخطيطهامن ثم بسط النظام على المجتمع وفض نزاعاته الاجتماعية بالطرق القانونية الحديثة فلا يمكن الحديث عن طبقات او فئات مثقفة وفكرية من جانب او الحديث عن تجارة وتداول وسلع واسواق و .... من جانب اخر ،فكل هذه الظواهر الفكرية والتنظيمية وكذا الاقتصادية مرتبطة تمامابظاهرة الدولة او السلطة المركزية التي تقوم على ادارة المجتمع بشكل مختلف تماماعن نظام الاقطاع والقبيلةالذي يساهم اكثر فاكثربتشتت قوى المجتمع واضعاف روح الاستقرار والابداع والثقافة والفن و ....الخ !.
فدلالة الحديث عن فئات مثقفة داخل الاجتماع الكردي العراقي لايمكن الاشارة اليها بعيداعن(ظاهرة الدولة العراقية الحديثة) بصورة خاصة وظاهرة دول المنطقة ( ايرانية تركية سورية.. ) بصورة عامة ، وكذا ظاهرة التجارة والسوق وما يحدثه هذا السوق من مدينيه لايمكن ايضا الحديث عنه بدون قيام سلطةالسوق اولامن جهةوسلطة الدولة المديرة والمشرفة ثانيا  !.
فالتراتبية الاجتماعية الكردية العراقيةعلى هذه الرؤية صناعة لدفعتين تاريخيتين مختلفتين ، لايمكن دراسة الاجتماع الكردي   بدون اخذهما بنظر الاعتبار :
الاولى : وهي الدفعة التاريخية  الكلاسيكية  والممثلة  بالقبلية الرعوية والاقطاعية الزراعية بنظامها الذي استمر لاكثرمن ثلاثين قرنا والذي لم يزل مستمرابتاثيراته الاجتماعيةحتى اليوم سياسياوفكريا واقتصاديا وتراثيا وفنيا و....الخ على المجتمع الكردي العراقي بالخصوص .
الثانية : وهي الدفعة التاريخية الحديثة التي لايتجاوزعمرها العقود من الحياة بعد قيام الدولة العراقية الحديثة وما احدثته هذه الحقبة القصيرة من تاثيرات فكريةواقتصاديةواجتماعيةعلى المجتمع الكردي العراقي بكل ظواهره الفكرية (( فئة المثقفين والموظفين )) والسياسية (( فئة الاقطاعيين الذي تطورت لديهم فكرة الدولة والسلطة )) والاقتصادية (( فئة التجار وسوق الراسمال  والاستيطان في المدن الكبيرة وظمور ظاهرة الترحل بشكل كبير )) والاجتماعية ميل الاسرة للهدوء والتمتع بترف الحياة وهدوئها !!.
__ 

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/18



كتابة تعليق لموضوع : في سوسيولوجيا المجتمع الكردي العراقي/التراتبية الاجتماعية)) 5
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد منشد
صفحة الكاتب :
  اسعد منشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 آيفون 8 سيتخلى عن "خاصية مهمة"

 أُنْشُودَةُ..الْفُصُولْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 زيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الى واسط  : محمد علي

 بمبدأ الحسين ...الاحرار يتوحدون والمسلمون يتفرقون!!!  : سامي جواد كاظم

 العمل: تسجل (26) اصابة عمل خلال العام الحالي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 التصوير الفيلمي والديجيتال  : عباس قاسم جبر

 برعاية نقابة المعلمين فرع بابل . العراق يشارك بمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح  : نوفل سلمان الجنابي

 الدرس الاول : فن التحقيق  : الشيخ جميل مانع البزوني

  النفط تنجح بتقليص العمالة الأجنبية الى 16 بالمئة

 كيف تأخذ الأفكار والكتابات العالمية ؟  : ياس خضير العلي

 البرلمان يهين التركمان  : هادي جلو مرعي

  الوائلي يزور مجلس عزاء المرحوم الشيخ عبدالصاحب عودة في قضاء الرفاعي

 حكومتنا من تقول للعدو هذه مواقعنا وهؤلاء ولد الخايبة اقتلوهم انحروهم !!!  : احمد مهدي الياسري

  اين نحن من دول العالم المتحضرة والمتخلفة  : ابراهيم عسكر خضير

 العروبة الموجوعة بنا يا عرب!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net