صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

تقشف جديد .. تأخير دفع رواتب الموظفين 10 أيام كل شهر !!
باسل عباس خضير
بعد ان شنت الحكومة الحالية حملة على الفضائيين , ليس من رجال الفضاء وإنما اولئك الذين هم من جماعة ( إسمه في الحصاد ومنجله مكسور ) , وبالفصيح ممن توجد اسمائهم في قوائم الرواتب ولكنهم من غير عمل أو دوام , فقد تفاجأ الكثير بتداول وثيقة تتضمن قرار مجلس الوزراء رقم 65 لسنة 2015 , والذي ينص على قيام وزارة المالية ببرمجة دفع رواتب موظفي الدولة كافة والعاملين فيها بتأخير عشرة أيام لكل شهر ويتكرر ذلك تراكميا في كل شهر ولحين توفر السيولة النقدية , ويعني هذا القرار من الناحية العملية بان عدد الرواتب التي ستدفع في سنة 2015 هي 9 وليس 12( عند عدم توفر السيولة ) , كما تعود عليه الموظفين ونصت عليه القوانين الوضعية بخصوص دفع الرواتب في العراق منذ تأسيس الدولة العراقية القديمة والحديثة ولحد الآن .
وشخصيا , توقعت بان تلك أكذوبة او مجرد تحريف لغرض إشاعة الرعب والقلق لدى الموظفين الذين يبلغ تعدادهم 4 ملايين على الاقل , حيث يشير القرار بأنه اتخذ في جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية المنعقدة بتاريخ 10 / 2 / 2015 , فحين راجعت موقع مجلس الوزراء العراقي وتصفحت قرارات الجلسة السادسة لم أجد هكذا قرار في تلك الجلسة , ولكن الاعلام روج لثلاث تصريحات بخصوص الموضوع , أولهم حين أعلن مكتب رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي ، إذ قال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في تصريح صحفي , إن القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء بشأن صرف الرواتب كل 40 يوماً هو اجراء احترازي مشيراً الى أن الحكومة لن تلجأ لذلك إلا في حالة عدم وجود سيولة مالية وأضاف المتحدث ، أن تأخير صرف الرواتب عشرة ايام سيكون اجراءا دوريا ويطبق في حال عدم تمكن الحكومة من تغطية رواتب الموظفين  .
 أما التصريح الثاني فقد جاء من النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف , التي أكدت بعدم قانونية قرار مجلس الوزراء بتأخير دفع الرواتب معللة ذلك , بان الموازنة اقرت على اساس الرواتب الشهرية وليست على اساس الرواتب الأربعينية , وقالت نصيف إن تخصيصات الموظفين وفق الموازنة التشغيلية قد اقرت من خلال الموازنة العامة , وهو قانون واجب التنفيذ , وليس لأي احد ان يصدر أنظمة وتعليمات مخالفة للقانون , باعتبار ان القانون هو الاعم والأشمل , وإذا كانت تصريحات الناطق باسم الحكومي صحيحة وغير مفبركة , فان مجلس الوزراء ليس بحاجة الى نفي ما يتم تداوله بخصوص الموضوع باعتباره صحيح وواجب التطبيق , وفي مثل هذه الحالة فانه يتوجب توضيح كل ما يتعلق بالموضوع للحد من التداعيات السلبية وردود الافعال , فالكل قد نادى بان الرواتب خطا احمرا وفي مقدمتهم المرجعية الدينية في النجف الاشرف .
وفي التصريح الثالث , هددت اللجنة المالية النيابية بطعن قرار دفع رواتب الموظفين في دوائر الدولة كل اربعين يوما ، مبينة ان هذا القرار غير جائز من الناحية القانونية ولا يمكن تطبيقه لمخالفته بنود الموازنة , وقال عضو اللجنة عبد القادر محمد ان قرار دفع راتب الموظفين كل اربعين يوما جاء استحداثا لقانون الادخار الوطني الذي يراد به توفير ( تريليونين دينار عراقي ) , في حين ان هذا القرار الذي يحمل رقم (65) بحسب الوثيقة الصادرة عن مجلس الوزراء فانه سيوفر خلال سنة ( 12 تريليون دينار عراقي ) وهذا لا يتوافق مع نص القانون الذي اوردته الموازنة ,  وأضاف ان  هذا المبلغ الذي تتم جبايته من جيب المواطن العراقي المثقل بالأعباء يعد كبيرا جدا ويضر بالموظفين ويربك اوضاعهم المعاشية لاسيما وان اغلبهم يعتمد اعتمادا كليا على هذه الرواتب , وان  اللجنة المالية لا تؤيد هذا القرار و ستطعن بالقانون في حال تنفيذه والعمل به في بالموازنة بعد نشرها في الجريدة الرسمية  .
وقد سبق هذا الاجراء اعتقادا ساد بين الاغلبية ومفاده , بان الدولة في حالة إفلاس وسوف يتوقف دفع الرواتب لمستحقيها خلال الشهرين القادمين على الاكثر , والسبب في هذا الشعور الذي تحول الى مصدر قلق لذوي الدخل المحدود من الموظفين الحكوميين وغيرهم , ما تم سماعه من تصريحات اثناء التداول بموضوع مشروع  موازنة 2015 عند إحالتها الى اللجنة المالية في مجلس الوزراء , فاخطر هذه التصريحات اشارت بان البلد يحتاج الى تصدير 3 ملايين برميل نفط يوميا لدفع رواتب الموظفين , وفي الوقت نفسه كانت التقارير الرسمية تؤكد بان معدل الصادرات اليومية الفعلية لا يزيد عن 2,5 مليون برميل يوميا , كما ان بعض السياسيين أكثروا من تصريحاتهم التي تقول ان خزينة الدولة خاوية وقد نفذت خلال عام 2014 بسبب غياب الموازنة الاتحادية .
وسوف يفتح الاجراء المتعلق بتأخير دفع الرواتب ( في حالة تطبيقه ) أبوابا واسعة لانتقاد الحكومة لكونه سابقة خطيرة لم يتم ولوجها في أصعب الحالات التي مر بها العراق , كما انه سيزيد من الدعوات الشعبية لمساءلة المتسببين بهدر المال العام والمطالبة بمحاكمة الفاسدين , ونعتقد بان المناخ الذي أتاحه رئيس مجلس الوزراء الحالي بعدم التعرض للمتظاهرين , باعتبار ان التظاهر حقا كفله الدستور ومن حق الناس التعبير عن آرائهم بشرط ان لا يتسبب ذلك بتوقف الاعمال , سيشهد تظاهرات في عموم البلاد باعتبار ان موضوع الرواتب شأنا يخص معيشة أغلب العراقيين , سيما وان مجلس الوزراء وافق في الجلسة 7  المنعقدة أمس (17 / 2/ 2015 ) بإطلاق رواتب منتسبي شركات التمويل الذاتي والإيعاز الى وزارة المالية بتنفيذ ذلك , كرد فعل على التظاهرات التي شهدتها مدن العراق بسبب إيقاف صرف رواتبهم خلال الاشهر الماضية .
وفي كل الاحوال , فإننا نستغرب أشد الاستغراب من اصدار مثل هذا القرار دون ان يواكبه توضيحا وظهورا إعلاميا من قبل وزير المالية او من يمثله , باعتبار ان وزارته هي الجهة المعنية بتنفيذ القرار , كما نستغرب الصمت البرلماني والإعلامي عن الموضوع ( نفيا او تأييدا ) رغم مرور اسبوعا كاملا على صدوره , فقد تعود الجمهور ان يرى حضورا اعلاميا واسعا للبرلمانيين والمحللين والخبراء والفقهاء في مختلف الامور , فموضوع رواتب الموظفين مادة دسمة للإعلام , ليس من باب الدعاية والتفاخر واستثمار الفرصة للمدح او الذم , وإنما لكونه موضوعا مهما جدا انطلاقا من المقولة ( قطع الاعناق ولا قطع الارزاق ) , وللأسباب التي ذكرناها فإن هناك من لا يزال تصدق صدور هذا القرار اعتقادا منهم بان هذا الامر ( فضائي ) , فمن الصعب حقا ان تتحول سنة 2015 الى سنة فضائية من خلال إختزال عدد رواتبها الى 9 بدلا من 12 , حتى وان كان الموضوع احترازيا ومن التحوط لأصعب الظروف .

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/18



كتابة تعليق لموضوع : تقشف جديد .. تأخير دفع رواتب الموظفين 10 أيام كل شهر !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض البغدادي
صفحة الكاتب :
  رياض البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خريطة الطريق في البحرين هي إسقاط الحكم الخليفي وليس وثيقة المهانة في المنامة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الاعتداء على العراقيين في سوريا .. عمل مرصود. . ام خطأ مقصود ؟  : علي حسين الدهلكي

  دبلوماسية الخارجية العراقية .. هوشيار زيباري انموذجاً  : فراس الغضبان الحمداني

 تقسيم العراق .. مشروع امريكي من تخطيط بريجنسكي، وإعداد العراب الصهيوني برنارد لويس  : الشيخ كاظم الصالحي

 بهجة وتفاؤل ثم غضب وسباب  : سليم عثمان احمد

 آثار ذي قار تناشد المرجعية العليا بتفعيل حرمة سرقة وتخريب الآثار ووجوب أعادة الآثار المسروقة الى أماكنها الحقيقية  : صفاء السعدي

 استجابة لطلب النائب جوزيف صليوا.. مجلس الوزراء يلزم الوزارات بتنسيب الموظفين المسيحيين

 مفتش عام الوزارة  يحيل عدد من المديرين  العامين إلى النزاهة ويمنع هدر (10) مليار دينار  : وزارة الصناعة والمعادن

 تعميم من وزارة الداخلية العراقية لزوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام

 تنظيم داعش يستعد لمعركة الموصل بتفخيخ جسورها وكنائسها

 فريق طبي اوربي في مستشفى الكفيل ينجح برسم البسمة على وجه مقعدة بصرية

 ما سر حظر أمريكا استيراد السجاد الإيراني؟

 صحفي عراقي ينجح في الوصول الى أوربا بعد تلقيه تهديدات بالتصفية الجسدية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 التربية تفتتح مركز محو الامية لهيئة الحشد الشعبي ضمن الكرخ الثانية  : وزارة التربية العراقية

 ثلاثة نصوص سافرة ...!  : حبيب محمد تقي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net