صفحة الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني

خطباؤنا وصعوبات المرحلة الراهنة
الشيخ جميل مانع البزوني



كانت السنوات السابقة على التغيير مليئة بالمشاكل التي تقف امام الخطيب الحسيني عندما يصعد المنبر وكان الهم الاول هو ان يحافظ عل نفسه من القتل والتصفية الجسدية كما حصل ذلك لكثير من خيار الخطباء الشباب وغيرهم .

لكن التغيير الذي حصل في البلاد ايضا افرز مشاكل جديدة في وجه الخطيب وهي كثيرة منها :

1-الكم الهائل من الافتاح الثقافي الذي عصف بالبلاد وجعل مسؤولية الخطيب تكبر بمستوى وحجم التحديات الثقافية الجديدة وهذا امر لمسه جميع الاشخاص الممارسين للخطابة حتى تبين واضحا انه مشكلة جديدة تضاف الى مشاكل الخطباء .

2- تغير الذوق الانساني عند المستمعين حتى ان الخطباء الجيدين لم يجدوا لانفسهم مكانا في الاعلام المرئي نتيجة هذا الانخفاظ الغريب في الذوق العام يضاف الى ذلك صعود نماذج غير واعية على المنبر افسدت القيمة الحقيقية للثورة الحسينية في الاذهان .

3- دخول الاعلام على المنبر الحسيني اسهم بصورة كبيرة في تقليل الاهتمام بالجانب العلمي وبيان الحقائق وصار المهم عند البعض ممن يملكون قيادة هذه المنابر الاعلامية ان يكون الخطيب موافقا لهم في التوجهات وهذا ما جعل الكثير من الخطباء الى الابتعاد عن الاعلام او الخروج دون اداء مقبول بسبب الضغوطات التي تواجه الخطيب في تلك الاماكن .

4-حرص الكثير من الخطباء على الحصول على فرصة للخروج من البلد مما اثمر ضياع الكثير من الجهود التي وضعت في غير محلها كما في المجالس التي عقدت في بض البلدان الاسلامية والتي لم يحضر فيها سوى عدد قليل من الاشخاص مع ان الخطيب له محبوه في بلده الاصلي ولو انه جاء فسوف يلقى ترحابا كبيرا من قبل المحبين وغيرذلك من الامور .

   الا ان صعوبة المهمة التي اشرنا الى بعض جوانبها باختصار يمكن ان تواجه بطرق مختلفة من اجل التطوير فان الجانب العلمي في شخصية الخطيب صار امرا مهما جدا ولا يكاد يلتفت في الاعلام الى شيء اكثر من ضحالة مستوى بعض الخطباء .

      وفي مقام الحصول على تطور في هذا المجال يشعر الكثير من الخطباء بعدم الرغبة في الصعود سنويا حتى لا يتهم بالاعتياش وهذه من الظواهر الجيدة عند عدد غير قليل من الخطباء وهم في الاغلب طلاب الدرس المشتغلين فعلا .

    وبالرغم من كل حالات الصعوبة التي طرات على مهمة الخطيب يوجد عدد من الخطباء كان واعيا لهذه المهمة وطور اوضاعه العلمية لتناسب الوضع الجديد .

  يضاف الى ذلك ان الاعلام المخالف لمنهج اهل لاالبيت لم يكن منصفا في التعامل مع الخطباء وصار منهجهم فيه الكثير من التشهير في طرح الافكار حتى صار الخطباء هم الضحية الاولى لهذا الخلاف .

ومن اللازم ان يقلل الخطباء من حالة الترهل العلمي في طرح المعلومات فقد كانت معلومات الخطباء دائما محلا للنقد ولا زالت هذه الحالة مستمرة الى الان .

    وعندما ينظر الانسان يجد ان هذه الحالة لها وقع كبير على كثير من شرائح المجتمع خصوصا الشباب الذين صارت لديهم رغبة كبيرة في سماع المحاضرات بعيدا عن الافراط في الجانب الانساني في طرح قضية كربلاء .

     وقد عملت العديد من الجهات على تذليل عمل الخطيب من خلال التوجيهات الخاصة او من خلال فتح الدورات التطويرية او من خلال تسهيل عملية الحصول على مكان للخطابة وهكذا وهذه الافكار كانت محل اهتمام عدد غير قليل من اساتذة البحث الخارج وبعض مكاتب المرجعية من اجل تجاوز هذه الامور وقد ظهرت بعض النتائج الايجابية في هذا المجال الا ان المستوى المطلوب في هذا الامر ليس بالمستوى المامول لان حجم تاثير الخطيب في المجتمع يحتاج الى جهود مكثفة من اجل انجاح هذه العملية والمهمة المقدسة .

     ولعل هناك استغلال في الجانب المادي في بعض الاماكن على حساب مكانة الخطيب العلمية فيما يوجد اسراف في اعطاء البعض الاخر بالرغم من عدم اهليتهم العلمية بل ان البعض منهم ربما لا يستحق حتى ان يكون من الخطباء لعدم تاهله لمثل هذه المهمة الخطيرة .

    ويعد الخطيب في المجتمع عنصرا مؤثرا جدا ومن المهم الاهتمام بشانه من كل الجهات المعنية لان بقاء وضعه مع تطور مستلزمات العصر ينذر بحالة فشل متوقعة على مستوى التاثير الايماني في النفوس ويحتاج الامر حتى الى مساعدة الجهات غير الدينية يمكن ان تزود الخطيب ببعض الظواهر الاجتماعية يجب ان يجد لها حلا شرعيا يطرحه خلال اعتلائه للمنبر وهذه العملية تعد من اصعب الامور التي يكلف بها الخطيب.

    كما ان الطرح السياسي في الشان له تاثير سلبي على الخطيب فقد اصبح البعض يخشى على نفسه من الاذى او التشهير نتيجة لبعض الاخطاء في ادارة بعض فاصل الحكومة المحلية والمركزية حتى صار لزاما على البعض ان يراعي هؤلاء حتى يستطيع الحصول على مكان للخطابة وهذا امر مؤسف جدا الا ان الكثير من الخطباء لا يهتمون بهذا التخويف ويقومون بالمهمة على اكمل وجه .

   ولعل وضع خطة مستقبلية للخطباء امر لازم حتى يكون العمل على تجاوز تلك الصعاب قبل ان يحين موعد طرح الحلول لها على المنبر وهذا ما يعمل عليه البعض الان ويحتاج الى وقت طويل حتى تظهر نتائج هذا العمل .

  

الشيخ جميل مانع البزوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/13



كتابة تعليق لموضوع : خطباؤنا وصعوبات المرحلة الراهنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مظفر صالح الشطري ، في 2015/02/16 .

شيخنا الكريم مازال اغلب الخطباء ينتهجون الطرق القديمة التقليدية في الخطابة متناسين انها فن عظيم . الصراخ والعويل هما اساس الخطاب عند الاعم الاغلب منهم . ففي شهري رمضان الكريم ومحرم الحرام لانسمع ولانرى الا كلام مستنسخ من العام السابق حيث ان الجمهور الجالس يردد الكلام قبل ان يقوله الخطيب ! ويبقى المستوى الثقافي للخطيب متدني وفي بعض الاحيان يكون ضحلا . ويطلب من الناس ان ينصتوا اليه والا فهم في جهل مبين .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البغدادي
صفحة الكاتب :
  جواد البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جدلية الايادي المباركة  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 إضاءة على الميزات السبعة التي توسم النص الأدبي  : د . عبير يحيي

  متى تبدأ الحياة و متى تنتهي كلمة عن الشعوب التي تستهلك مستقبلها !  : د . ماجد اسد

 ماذا وراء انطلاق معركة الفلوجة؟  : سعود الساعدي

 المرجع الصافي الكلبايكاني: كلنا مسؤولون أمام الفتن والشبهات التي تثار حول الدين والعقيدة الإسلامية

 نيكي يتراجع مع تأثر شركات التصدير سلبا جراء ارتفاع الين

 الامم المتحدة صاحبة الدعوى المكذوبة  : رضوان ناصر العسكري

 امرأة بنكهة الجمر  : ابو يوسف المنشد

 الفرقة العاشرة تلقي القبض على ارهابيين اثنين وتعثر على كدس للعتاد في الانبار  : وزارة الدفاع العراقية

  كتاب "إستراتيجيا" ح (9): هل سبقتنا الحداثة إلى الجنة؟  : محمد الحمّار

  البحرين : قوى المرتزقة تقمع مسيرات بقوة السلاح و تحاصر أكثر من 40 منطقة تحسبا لخروج مسيرات  : الشهيد الحي

 أحلام المواطن في التغيير  : علي علي

 وزارة التربية تنفي إلغاء مواد دراسية بمنهاج السادس العلمي

 تحریر الفتحة وصد هجومین بمخمور والكسرة، ومقتل 122 داعشیا

 الحشد الشعبي يقتل عنصرين بـ”داعش” في العظيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net