صفحة الكاتب : محمد السماوي

ردا على مازن لطيف بين ذي الكفل وحزقيال ضاع تراثنا
محمد السماوي

كثر الحديث في الآونة الأخيرة  عن مرقد نبي  الله ذي الكفل (ع)  جنوب محافظة بابل  والذي تزعم اليهود أنه  مرقد حزقيال  وذلك لكثرة ما افتراه الذين  لا يتمنون  الأمن والاستقرار  لهذا  البلد  من صحفيين  غير مهنيين  ومأجورين  وإلا فان الأهمية الدينية والتاريخية   لا تثير المشاكل  والبلبلة حول هذا المرقد الطاهر سواء كان لذي الكفل أو حزقيال لعدم الفرق بين (ذو الكفل وحزقيال ) بالنسبة للمسلمين وغيرهم  من أصحاب الديانات  ولا تضيع تراثنا كما زعم الصحفي  الموضوعي  المحايد وما حفزني على الكتابة عن هذا المرقد الزوبعة الإعلامية التي قام بها البعض من داخل العراق وخارجه  دون الوقوف على حقيقة الموضوع عن قرب  أولا وما كتبه الزميل مازن لطيف  عن زيارته للمرقد لعمل فلم وثائقي عن المرقد لأسباب لا نعرفها ولكننا نستطيع التنبؤ بها سلفا والسكوت عنها أولى  وان كانت وظيفتنا الدفاع عن مقدسات بلدنا العزيز ورد المأجورين  لإثارة المشاكل حول هذا المرقد ثانيا حيث كنت قد زرت المرقد ثلاث مرات الأولى كانت عام 19785 والثانية عام 1986  والثالثة عام 1999  واليوم تجشمت العناء للوقوف على ما ذكره الزميل في مقالته وغيره ممن لا ينظرون  إلى النقاط الايجابية في تقاريرهم .

مرقد الكفل :

 تقع ناحية الكفل جنوب مدينة الحلة على  بعد 20 ميلا من المدينة ويرقد في قلب هذه  الناحية نبي الله ذي الكفل (ع)  وبعض قبور الأولياء  ونبي الله ذي الكفل قد ذكر في القران الكريم  في سورتين مباركتين \" الأنبياء وص \"  وبناء المرقد الشريف جاء غاية في الروعة والجمال التاريخي والذي تفوح منه رائحة التاريخ قبة مخروطية ومنارة يتيمة ونادرة تحيطها زخارف نباتية وكتابات خطت بالخط الكوفي تعود الى العهد الايلخاني وقد  ذكر لنا الرحالة وصفا دقيقا عن هذا المرقد  ومنهم الرحالة \" نيبور \"  الذي وصف لنا المرقد والمسجد بقوله ( ان في بلدة الكفل لا يوجد سوى سور داخلة قبر النبي والمسجد  والجميع تحت رعاية عائلة من العرب )

يوم 13/4/2011   :

وصلت الى المرقد واستأذنت الدخول لا جراء تحقيق مصور حول المرقد واستغربت الموافقة من الجهة المختصة  دون ممانعة  لما ذكره الزميل مازن لطيف من ممانعة الجهة المختصة له بالتصوير  فبادرت الى سؤال منتسب واقف في باب المرقد هل تمنعون التصوير داخل المرقد للوفود والصحفيين ؟
فأجاب : ان لكل دائرة قانون وتعليمات ولا يمكن لها ان تخالفها  ولكننا نتسامح مع اغلب الوفود والصحفيين الذين يريدون نقل الواقع  ولا نمانع من ذلك أبدا ولقد بثت اغلب القنوات الفضائية تقريرا مفصلا عن المرقد ومعالمه تجاوزت العشر قنوات عربية وأجنبية التي نشرتها الصحف والمجلات العربية والأجنبية  وبعد  ان تجولت وأخذت بعض الصور في المرقد خطرت في بالي عدة أسئلة  سألتها الى أهالي المدينة  لأنني لم أجد مخولا من المنتسبين يحق له   أجراء اللقاء ومن هذه الأسئلة
- هل يفرق أهالي المدينة  في ناحية الكفل   بين حزقيال  وذا الكفل (عليهما السلام ) ؟
فكانت الإجابة ومن أكثر من 20 شخصا تقريبا بين مثقف وغيره : إننا  لا نفرق بين الأنبياء مطلقا  ونقدسهم جميعا

- هل تفرقون بين المسجد ومرقد النبي :
فأجاب الأستاذ محمد الجبوري   كلا ونعتبر ضريح النبي نفس المسجد من حيث الأحكام  والآداب 
- رأينا فقدان بعض قطع ألرخام التي كانت موجودة  في المرقد  وعددها ثلاثة . أين ذهبت هذه القطع ؟
فأجابنا احد المرابطين بسدنة المرقد لقد تم تسليم  قطعتين الى دائرة الآثار وواحدة قد سرقت أثناء دخول القوات المحتلة الى المدينة 
- وفي سؤال لأحد كسبة السوق : هل يمكن ان تبينوا لنا عدد الزائرين  وديانتهم وجنسية الزائر وخاصة ان دكانكم قريب من باب المرقد ؟
نعم لقد تزايد عدد الزائرين للمرقد والمسجد عن ما قبل عام 2003 وخاصة ايام الخميس والجمعة والسبت والعطل الدينية  وان أغلبهم من المسلمين من داخل وخارج العراق وأما الوفود الأجانب أصحاب الديانات الأخرى فيقصدون المرقد والمسجد بقصد السياحة  والوفود تأتي من ايران باكستان والهند وتايوان  وتايلند  وفرنسا وبريطانيا وكندة وأمريكا  وألمانيا  والسعودية والبحرين ولبنان وسوريا ومصر والكويت واغلبهم مسلمين

- ما سبب زيادة عدد الزائرين ؟
سبب ازدياد عدد الزائرين هو الاستقرار الأمني للبلد بصورة عامة  والاهتمام الذي شهده المرقد والمسجد من قبل ديوان الوقف الشيعي وكوادره واهتمامهم البالغ بتقديم ما يمكن تقديمه من خدمات وإعلام

بين زيارتين :

بعد ذلك قارنت  بين مارأيته في زيارتي السابقة وزيارة اليوم لهذا  المرقد فوجدت المرقد مهتم به أي اهتمام من نظافة وخدمة له ولزواره ووجدت كل معالمه وزخارفه وكتاباته موجودة في مكانها  الا أنه بحاجة الى ترميم  لجدرانه وأرضيته وسوره  القديم  فهو معلم عراقي ديني وتاريخي يستحق الاهتمام به من ديوان الوقف الشيعي  وأما مقبرة التاجر اليهودي دانيال فهي ليست بأكثر  أهمية من المنارة التاريخية التي تعاني الميلان الشديد وعرضة للانهيار  والتقصير العمراني واضح في جميع معالمه  ولا خصوصية لمقبرة دانيال اليهودي عن مرقد النبي ومقام ومسجد الإمام علي 

مقام الإمام علي (ع)

في عام 36 هـ   مرَّ  الإمام علي –ع- في مدينة الكفل والتي كانت تعف آنذاك بالنخيلة  وكان له محطة للصلاة والدعاء والموعظة عند قبر نبي الله ذي الكفل –ع-  وله في هذا المقام مجموعة من الخطب  المباركة التي سجلها لنا  الشريف الرضي في نهج البلاغة  وكان له مرور آخر أيام واقعة صفين ومرور ثالث أيام واقعة النهروان وباتخاذ الإمام علي المرقد مقرا ومقاما له ازدادت قدسية هذا المكان لدى المسلمين  فاتخذه مسجدا  لهم  وأقاموا فيه صلواتهم  جمعة وجماعة

مسجد الإمام علي – ع- النخيلة التاريخي :

لقد اتخذ المسلمون على  مرقد نبي الله  ذي الكفل مسجدا لهم وأقاموا فيه صلاتهم وعبادتهم وكان أول إمام لهذا المسجد هو راوي  حديث الإمام علي  -ع -  \" عباد بن الربيع \"  واستمرت الصلاة في المسجد الى العهد الايلخاني  حيث جدد بناء المرقد والمسجد بأمر من السلطان اولجايتو محمد خدابندا  (703 – 716 هـ )     فأقيمت به صلاة الجمعة والجماعة وبإمامة السيد الجليل \" تاج الدين الآوي الافطسي \"  ( رحمه الله ) الى أن قتل بمكيدة دبرها اليهود له هو  ونجليه  عام  ( 711 هـ )  على نهر دجلة  ومع ذلك استمرت الصلاة فيه .

قضية تطاول اليهود الأولى (1840 م) :

قبل عام 1860 م أي  أيام  الاحتلال العثماني سعى اليهود لطمس معالم  المسجد طمسا مدروسا لا يبقي أثرا  و لا رسما  لهذا المسجد والمقام المعظم للإمام علي –ع – وبدعم كبير من الحكومة العثمانية المحتلة  وبالفعل هدموا جزءا من سوره وقاموا باطلاء زخارفه  الايلخانية بزخارف وكتابات حديثة وحولوا محرابه الى محفل  لعبادتهم مما أثار ضجة كبيرة لدى المسلمين وخصوصا الشيعية منهم وفي حينها تدخل السلطان مصطفى نوري باشا  لنصرة المسلمين وبعد أن دفعوا له ر شوة  مالية  سمح لليهود بالتجاوز على معالم المسجد  وبحسب ما يشتهون

قضية تطاول اليهود الثانية (1860 – 1887 ) :

بعد أن هدم اليهود سور المسجد وقلعوا محرابه ودفنوا منبره وردموا بئره  هدموا منارته  الأولى والتي كتب عليها (الله محمد علي فاطمة حسين حسن ) وبنوا فوق قاعدتها غرف لإخفائها والى الأبد  وبنوا على أسس سوره خانات ثلاثة ( قريش والسيف والتمر ) وبنوا  اواوين داخل صحنه  ودورا سكنية لهم على السور  وفي صحنه وقد تصدى آنذاك الملا علي الخيري (رحمه الله ) مع أهالي مدينة الكفل لهذا التخريب والانتهاك للمسجد والمرقد والمقام فكتب كراسا صغير إلى الحكومة العثمانية في بغداد وتركيا وحضرت اللجان الى بغداد  والكفل  وبعد أن رنَّّ  الأصفر في اذانهم  أنكروا وجود المسجد والمنارة  .


المرقد والمسجد ماض مؤلم ومستقبل مفرح : 

بعد كل هذه الأحداث المؤلمة الماضية  التي حلت على هذا المعلم الديني  والتاريخي  بسبب الجهل الذي كان يعيشوه  فسقة اليهود المرتبطين بإسرائيل من اجل زرع الفرقة والخلاف بين المسلمين واليهود العراقيين  وجعل مسالة المرقد والمسجد قضية سياسية وطائفية  اليوم انتهى الخلاف وبدأت صفحات جديدة أضحت واضحة على وجوه أهالي المدينة   من اجل أعادة تراث واثر نبي الله ذي الكفل أو حزقيل ومسجد الإمام علي ومقامه  لينتهي ذلك الماضي المؤلم ويبدأ مستقبل مفرح لهذه المعالم الدينية

هذا ما شاهدته بأم عيني وكل ما كتبته سيجده الزائر   الكريم  بنفسه عند زيارته  لهذه المعالم  وفي نهاية  الزيارة كلفنا أهالي مدينة  الكفل  ان نوجه نداء ً الى دولة رئيس الوزراء  ورئيس ديوان الوقف الشيعي  الإسراع بصيانة وتأهيل مسجد ومقام الأمام علي ومرقد نبي الله ذي الكفل  (ع) وعدم التواني والتسويف في ذلك فقد نفد صبرنا وقل انتظارنا وكلنا أمل بهذه الحكومة ان تنفذ مطلبنا الشرعي والقانوني

دعوة الى الزميل مازن لطيف :

 ارجوا أن تكون موضوعيا  ومحايدا  ووطنيا  وان لا تفرق بين التراث الإسلامي وغيره  باهتماماتك الصحفية  والفكرية وان تنقل الحقيقة  كما رأيت و ان تستبدل عنوان مقالك الى ( بين مازن لطيف و..... ضاع تراثنا  ) محمد السماوي / صحفي
24/4/2011

  

محمد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/15


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : ردا على مازن لطيف بين ذي الكفل وحزقيال ضاع تراثنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : الجنابي من : العراق ، بعنوان : الادلاء على الله في 2011/05/25 .

السلام على الاخوة الكرام جميعا :
ان مرقد نبي الله ذي الكفل (ع) من المراقد الدينية التي لها شان كبير عند المسلمين جميعا وله قدسية كبيرة في الديانات الاخرى .
وانني بصفتي مهتم بالتاريخ القديم و الاسلامي لمدينة الكفل نذكر ما يلي
لقد اطلعت على مقالة الصحفي مازن لطيف ورد الاخ محمد السماوي عليه وتعليقات الاخوة الكرام
وكان راينا هو
ان الاخ مازن لطيف قد ركز في مقالته على مقبرة لبعض تجار اليهود في بغداد وبين انها مهملة وان الموقع لايدل على شيء اسلامي يوحي انه مسجد
ومع شديد الاسف اننا لاحظنا في مقالة الاخ مازن شيئا من الانحياز الى يهود العراق ومعالمهم واراد في مقالته ان يستفز الجهات المعنية (الاوقاف والاثار ) ويدفع الى خلق مشلكلة ليست في صالح المرقد والمسجد وعلمنا من اطراف قريبون منه ان له علاقة وطيدة مع يهود العراق في اسرائيل لهذا هو يستعطفهم لاسباب نجهلها او لانريد البوح عنها ولم يركز الاخ اللطيف على منارة المسجد او القبر الشريف والتي يعود بنائهما الى اكثر من سبعمائة عام وركز على مقبر ة عمرها لا يتجاوز المئة عام فاي تراثية يبحث عنها مازن عبد اللطيف
لهذا انا ادعوا جميع الاخوة الذين كتبوا او علقوا على هذا المقال ان يزورا المرقد والمسجد وان يستفسروا من خدمته واهالي المدينة عما يشاؤون ليحسموا هذا النقاش
والاخ مازن لطيف يعرف جيدا ان المسلمين لا يفرقون بين الانبياء وهو يقدسون قبور الانبياء اي تقديس
والوقف الشيعي حسب علمنا هو المسؤول عن صيانة وترميم المرقد والمسجد وعليه مسؤولية ذلك وانا اطالبه باسماء اهالي مدينة الكفل ان يسرع في صيانة معالم المرقد والمسجد ليكون ملائما لقدسية النبي والامام
وارجو حسم هذا الموضوع حتى لا يضيع تراثنا بين هذا وذاك
اتمنى من الاخوة جميعا زيارة الموقع ومنهم مازن لطيف ليعملوا فلما وثائقيا عن الموقع واعتقد ان الامانة العامة للمزارات سوف تسمح له لانني وحسب علمي لم تمنع اي قناة فضائية من التصوير ولكن لا بد من موافقات رسمية
استودعكم الله واساله ان يحفظ العراق واهله ويبعده من الاشرار الذين لايريدون له الخير

• (2) - كتب : محمود الجبوري من : العراق ، بعنوان : مدنتي في 2011/05/25 .

ان الاخ مازن لطيف لم يكن منصفا ابدا في نقل ما راه في المرقد فانا ابن المدينة ومنذ 45 سنة وانا اعرف تفاصيلها جزءا جزءا والدليل على قولي
لماذا ركز علة مفبرة اليهودي دانيال والتي لم يتجاوز عمرها المئة عام ولم يشر الى باقي المعلم المهملة والمعرضة للانهيار مثل المنارة الاثرية وقبور الصحابة وقبر النبي وهذا دليل انه ***** **** ***** **** وغيره من بعض العراقيين الذين يردون ان يبعوا العراق بثمن بخس
واننا كمسلمين نفتخر بوجود جثمان نبي الله ذي الكفل ومقام الامام علي في المرقد ولا يوجد اي خلاف بيننا وبين يهود العراق مطلقا و لانكن لهم العداء مطلقا
واما الذين يدافعون عن مازن لطيف لانه زميلهم فهذا حقهم ولكن عليهم ان يزروا المرقد اولا ليعلموا كم كان مازنهم غير منصفا بل انهم سيجدونه *****  في كتابته واما كتاباته عن يهود العراق قهذا لايعني انه وطني وغير طائفي بل هو ***** مئة بالمئة لصالح اليهود بل قد قدم اليهود على المسلمين بكل طوائفهم
واكرر ما كرره الصحفي محمد السماوي ان المسلمين لم لن يفرقوا بين الانبياء وبين قبورهم ومساجد المسلمين
لهذا ادعو كل من يدعي ان مازن لطيف صحفي منصف غير طائفي ولا قومي ان يراجع نفسه قان مقاله فيه دلالة على ***** وعدم *****



• (3) - كتب : علي جاسم السواد من : العراق ، بعنوان : بين محمدالسماوي ومازن لطيف اين تكمن الحقيقة في 2011/05/23 .

في بداية الموضوع اشار الاستاذ محمد السماوي الى انه اخذ رأي عدد من المثقفين حول هذا المرقد وقد وجه لهم هذا السؤال هل يفرق أهالي المدينة في ناحية الكفل بين حزقيال وذا الكفل (عليهما السلام ) ؟
فكانت الإجابة ومن أكثر من 20 شخصا تقريبا بين مثقف وغيره : إننا لا نفرق بين الأنبياء مطلقا ونقدسهم جميعا
- هل تفرقون بين المسجد ومرقد النبي :
فأجاب الأستاذ محمد الجبوري كلا ونعتبر ضريح النبي نفس المسجد من حيث الأحكام والآداب

اذا كان الاستاذ محمد يعرض هذه الاجوبة وكلها تدعوا الى الوحدة وعدم التفرقة لماذا نجد هناك نهج تفريقي لدى الاستاذ محمد وهو يقدم موضوعه كان الاولى به عدم الانجرار وراء التفريق،هذه ملاحظتي الاولى اما الملاحظة الثانية تتعلق بالكاسب الذي يعمل في سوق قرب الضريح والذي كان احد الشخصيات التي سالها الاستاذ محمد السماوي وهي مثار شك اذا كانت الاستاذ محمد محترف في عمل الصحافة فلابد ان يعرف ان المعلومات والاحصاءات وذكر جنسية الدول للزوار لا بد ان تكون من صلاحيات العاملين في المرقد خاصة وانه ذكر بانه اجرى حوار مع احد المنتسبين في الضريح وهو خطأ صحفي بتقديري اما اذا كان الاستاذ محمد هاوي في عمل الصحافة فهذا امراً اخر
الملاحظة الثالثة تتعلق بطريقة الرد التي اتبعها الاستاذ محمد على صحفي وكاتب مثل مازن لطيف معروف في الوسط الصحفي في عمله ودقة معلوماته فالرجل كان في عمل لانتاج فلم وثائقي لاحدى الفضائيات المعروفة وخلال رحلة العمل شاهد بعض الملاحظات ومن حقه ان يسجلها وينشرها في جريدة رسمية مثل الصباح وكان الاولى بديوان الوقف الشيعي او ادارة الضريح هي التي ترد على مازن لطيف لكنهم لم يفعلوا ذلك لعلمهم بمصداقية المعلومات التي عرضها لطيف اما رد الاستاذ محمد فهو غير منطقي وغير قائم على ادلة تثبت صحة ما يقول مع فائق احترامي وتقدير لشخصه لكن انا اتحدث كصحفي وما يهمني هنا الدقة والموضوعية في تناول الموضوع
واخيراً اود ان اقول ان جميع الديانات هي محترمة بصر ف النظر عن طبيعة المنتمين لتلك الديانات لان الله هو الذي اختار تلك الديانات وهو من بعث الانبياء اما نحن فوجدنا كل شيء جاهز وعلينا ان نحترم الانبياء ونحترم الاقوام التي تؤمن بهم وهذا الامر اصلاً لم يكن ضمن طرح الاستاذ مازن لطيف وهو يقدم عرض عن ما شاهده في الكفل لكن الذي يهمنا هو البعد التاريخي الذي حاول الاستاذ مازن لطيف الاشارة اليه في مقاله نتمنى ان تكون الاختلافات بين المثقفيت قائمة على الادلة والبحث العلمي بدلاً من التشهير



• (4) - كتب : د.علي ثويني من : السويد ، بعنوان : ذي الكفل مشاع للجميع في 2011/05/22 .

سوف أقف منتصف الطريق بين جميع الآراء الواردة، وآخذ المفيد منها، بعد ان اثني على الصحفي اللامع مازن لطيف علي الذي له مواقف مشهوده وتوجهه عراقي لاقومي ولاطائفي، وجازف أيام محنة الثقافة العراقية أيام غمة البعث ومهازلها بحياته،وفي ذلك شجون ليس هنا محلها. أما النبي ذي الكفل(ع) فهو أحد أنبيائنا اهل العراق قبل أن يكون يهوديا او مسلما، كون المسميات والتصانيف لاتشملنا البته"برأيي"، فخضر الياس للجميع والإمام علي يزوره الجميع وابو الجوادين يعج بالنصارى واليهود واليزيدية والصابئة،واقسم لكم على ذلك، ولا أريد أفصل. أن وحدة الوجود والعرفانية (الغنوصية) هي إحدى مرتكزات ثقافتنا الروحية العراقية،وان تقديس الشخوص متأت من تقديس أرضنا وترابنا قبل رفات ماكث بعد ان تعود الروح لبارئها سبحانه، وهي سليقة طينية مخالفة لسليقة الرمل التي تقودها السلفية التكفيرية التي لا ترتبط بالأرض كونها لاتزرع وتبحث عن رزقها بالتجوال، والأرض تكبل حركتها فامست القبور مكروهة لديهم وفضلوا دارسها وأرجعوه لأحاديث نبوية ملفقة. وهكذا فاننا نصلي على تربة ليس بسبب وجود قطرات من دم الحسين(ع) عليها، الذي أنتفى وجودها بالملموس منذ عام 680م، بل أننا من قلائل الشعوب التي نقبل أرضنا ونضعها على جباهنا، وقلدتنا الشعوب المتاخمة كالفرس وبعض عرب الجزيرة شغفا بثقافتنا التي وحدتنا بهم ، بعد ان وحدت توجهاتنا كملل ونحل. وهكذا فان ذي الكفل ياكرام هو يهودي ونصراني ومسلم على حد سواء، ولايمكن ان يكون حكرا لأحد،ولا نكفر بعضنا بسببه بل يجب ان يكون سبب في تآخينا على حب العراق، بالرغم من إقراري الشخصي انه نبي اليهود فعلا، لكن الإسلام أخذ من اليهودية أكثر من المسيحية التي سبقته.وهكذا فمقدسنا مشترك وارضنا الضامة تجمع الأفئدة المرهفة حتى الواقعة في آخر الأصقاع.



• (5) - كتب : علي حسين من : العراق ، بعنوان : صحفي طائفي في 2011/05/22 .

بداية اود ان اقول انني اول مرة في حياتي اسمع يصحفي اسمه محمد السماوي لأنني قصيت 40 عاماً في الصحافة، وانا اعرف حيثيات الموضوع الاستاذ مازن ذهب لكي يعمل فيلم وثائقي لقناة العراقية الفضائية وقد صور اول مرة اشياء بسيطة بعدها وصل كتاب رسمي يمنع تصوير اي فليم داخل المرقد.. انت لست اكثر وطنية من الاستاذ مازن الذي قارع النظام الصدامي، اما قضية الاتهمات فهي سهلة جدا يمكن ان نتهم اي انسان بأي تهمة جاهزة ، لكن هذا زمن انقضى لقد اصبحت المعلومة سهلة الحصول من الكثير من المصادر الموثوقة .

• (6) - كتب : عراقية من : المملكة المتحدة ، بعنوان : أتقوا الله في 2011/05/21 .

النبي ذو الكفل هو النبي حزقيال وقبره كان موجود قبل أن مر به الامام علي. ذكر النبي ذي الكفل في القرأن الكريم ليس معناه بأنه ليس يهوديا وليس نبيا لليهود مثلما ذكر النبي موسى وهارون. لماذا هذه المغالطات؟ لقد سلب يهود العراق من جنسياتهم وأملاكهم وأموالهم وحتى قبور أنبياءهم..... أتقوا الله!
أن كان أي صحفي او كاتب يكتب الحقيقة التي ربما لا تلائم أجندة جهات معروفة مسمومة بالطائفية فهذا ليس معناه أنه ليس وطني او موضوعي .






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.زينب هاشم حسين ، على فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية : البروفيسور فلاح الاسدي - للكاتب صدى النجف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، هل أجد بحث الدكتور فلاج الأسدي منشورًا في أحدى المجلات ، أو متوافرًا مكتوبًا كاملاً في أحد الصحف أو المواقع الالكترونية ؟

 
علّق مهند عبد الحميد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : هذا الحديث موضوع. قال الشيخ الألباني: موضوع. انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة 11 611 رقم الحديث 5397 https://al-maktaba.org/book/12762/9700 وانظر أيضا https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3422

 
علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل المالكي
صفحة الكاتب :
  كامل المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قناة الفيحاء تواجه القضاء في ذي قار  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 اختفاء العراق من الخارطة ... نبوءات ام وقائع !!!  : رسول الحسون

 الجبوري يدعو الكتل النيابية للتوصل إلى صيغة توافقية لقانون الانتخابات

 المدونة الدولية في الموانئ العراقية تجري تقييماً امنياً وفق المعايير والشروط الدولية  : وزارة النقل

 ابو محمد رضـا فتوتك صارت سفينة نوح الشاعر ناظم الحاشي

 ممثل المرجعية العليا يدعو لإشاعة ثقافة احترام الوقت في صفوف الموظفين وينتقد المستوى التربوي والأخلاقي في المحافل التعليمية  : موقع الكفيل

 اصابنا إدمان اسمه اصلاح فهل عطر الفساد زاد ام نقص  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 العبادي يعلن مشاركة الحشد الشعبي بتحرير تلعفر

 شرطة ميسان يلقي القبض على احد المتهمين واعترافه على (22) حالة سرقة  : عدي المختار

 ملاكم عراقي يتغلب على بطل العالم ويبلغ شبه نهائي بطولة باكو الدولية

 حديث نازح عن حشد الشعبي  : واثق الجابري

 مدير عام صندوق الاسكان يحجز معاملات المواطنين الذين تحدثوا للاعلام والوزاره لم ترسل اي رد الى الان  : زهير الفتلاوي

 الوزارة تباشر بتنفيذ حملات خدمية كبرى في أطراف بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الشركة العامة لتاهيل المنظموات تواصل اعمالها باستبدال مسخنة الهواء للوحدة(3)في محطة الدورة  : وزارة الكهرباء

 ضباط مصريون يسربون للإمارات معلومات حساسة وخطيرة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net