صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

لا خيار أمام شعبنا سوى ما قام به الإمام الخميني في شباط فبراير عام 1979م
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" البحرينية: لا خيار أمام شعبنا سوى 
ما قام به الإمام الخميني في شباط فبراير عام 1979م
 
((..إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير وفي ذكرى إنطلاق ثورة 14 فبراير تطالب أولا القوى الثورية ومعها إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير بالوحدة أكثر فأكثر والإتفاق على مجلس قيادي وناطق رسمي لمطالب الثورة والثوار ، وثانيا تطالب كافة فصائل المعارضة بالإتفاق على مجلس قيادي للثورة ونسيان فكرة الإصلاحات السياسية والملكية الدستورية في ظل شرعية الحكم الخليفي..)).
 
وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ أصدرت حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" البحرينية يوم الثلاثاء  بياناً بمناسبة الذكرى الرابعة لإنطلاق الثورة الشعبية في البحرين قالت فيها "إن البحرين اليوم وبعد 4 سنوات من عمر الثورة وبعد هتك الأعراض وإغتصاب الحرائر والنساء والمعتقلين والمعتقلات داخل السجون ، وبعد أن قدم الشعب البحراني أكثر من 200 شهيدا ، إضافة إلى الآلاف من الجرحى والمعاقين ، ولا زال قادته ورموزه في السجن ، ولا زال يعاني يوميا من قطعان المرتزقة والمستوطنين الأمرين بإستخدامهم المفرط للأسلحة الحية والإنشطارية الشوزن وقنابل الغاز السامة ، والمداهمات اليومية والإعتقالات المستمرة بحاجة إلى مبادرة سياسية وطنية تضم مختلف فصائل المعارضة والإتفاق على سقف مطالب وقيادة للمعارضة تكون مقبولة للشعب وللدول الإقليمية وللمجتمع الدولي والدول الكبرى ، فقد أصبح الحكم الخليفي عصي على الإصلاح فهو متشبث بالملكية الشمولية المطلقة وبأوامر أمريكية بريطانية مباشرة ، حتى أن الرياض ليس لها من الأمر شيئا في الوقت الحاضر ، فواشنطن قد ضربت عرض الحائط مطالب الشعب وتطلعاته في نظام سياسي حر ديمقراطي وسحقت كرامة شعبنا وحريته وأطلقت العنان لآل خليفة لسحق الثورة وإنتهاك حقوق الإنسان لأنها تبحث عن مصالحها في ظل تشابك المصالح وخوفها على مصالحها الأمنية والعسكرية والسياسية الإستعمارية الصليبية في الشرق الأوسط ، خصوصا في لبنان وسوريا والعراق واليمن والسعودية والبحرين".
 
وأضاف البيان: "إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير وفي ذكرى إنطلاق ثورة 14 فبراير تطالب أولا القوى الثورية ومعها إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير بالوحدة أكثر فأكثر والإتفاق على مجلس قيادي وناطق رسمي لمطالب الثورة والثوار ، وثانيا تطالب كافة فصائل المعارضة بالإتفاق على مجلس قيادي للثورة ونسيان فكرة الإصلاحات السياسية والملكية الدستورية في ظل شرعية الحكم الخليفي".
 
وأكد البيان: "إننا على أعتاب ذكرى 14 فبراير المجيدة فلا خيار أمام شعبنا سوى ما قام به الإمام الخميني في شباط فبراير عام 1979م (ونحن على أعتاب الذكرى 36 لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران) من تمريغ أنف الطاغوت الشاهنشاهي وتمريغ أنف أمريكا مصاصة دماء الشعوب في التراب ، والإعلان عن أن على الشاه أن يرحل ولابد من إقامة الحكومة الإسلامية ، وها نحن نرى في اليمن إنتصار إرادة الثورة والثوار بقيادة قائد الثورة عبد الملك الحوثي الأمين العام لحركة أنصار الله ، ولابد أن تكون لشعبنا قيادة علمائية ثورية كالإمام الخميني وكالسيد حسن نصر الله وكـ عبد الملك الحوثي ، حتى تنتصر الثورة ، أما في ظل غياب قيادة مقاومة للثورة ، والخنوع لآل خليفة والأجانب والرياض ، فإن الثورة ستبقى تراوح مكانها ، وهذا ما لا يقبل به شعبنا الذي قدم الشهداء والدماء وظل مستمرا في ثورته ينتظر وعد الله بالنصر المؤزر على فراعنة العصر".
 
وفيما يلي نص هذا البيان:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
((الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ. وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ  ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ))
 
صدق الله العلي العظيم.
 
آل خليفة أعراب جاهليين كأسلافهم الأمويين والمروانيين والسفيانيين ، ومعهم آل سعود وسائر الحكومات القبلية الكارتونية الحاكمة في المنطقة ، وإن ما جاء في الآية الكريمة بأن الأعراف أشد كفرا ونفاقا هي مصداق لهذه العشائر الحاكمة والمتسلطة على رقاب شعوبنا بالقوة والسلاح وبدعم أمريكي بريطاني مطلق.
 
لقد نقض آل خليفة عهودهم مع جماهير شعبنا ومع القوى الوطنية لا أقل ثلاث مرات ، المرة الأولى في الميثاق الأول بينهم وبين قادة هيئة الإتحاد الوطني في الخمسينات أبان الإنتفاضة الشعبية وبإشراف تشارلز بلجريف المندوب السياسي السامي للإستعمار البريطاني ، والميثاق الثاني بعد الإستقلال عن التاج البريطاني والتصويت على الدستور العقدي لعام 1973م وإنتخابات المجلس الوطني الذي إستمر لسنتين وتم حله في عام 1975م وتفعيل قانون أمن الدولة السيء الصيت وحكم البلاد لأكثر من ربع قرن بالمراسيم الأميرية أبان حكم عيسى بن سلمان آل خليفة ورئيس وزرائه قارون البحرين خليفة بن سلمان آل خليفة الذي لا زال رئيسا للوزراء.
 
والميثاق الثالث بعد أن أعتلى الطاغية حمد الإمارة والعرش وأعلن عن بدء قيام ملكية دستورية وطالب القيادات الشعبية في السجن بالحوار ومطالبة الناس بالتصويت على ميثاق العمل الوطني (ميثاق الخطيئة) في عام 2001م ، وبعد أن صوت الشعب بأمر العلماء والقيادات الشعبية والوطنية ، إنقلب الأعراب المستوطنين الغزاة للبحرين من آل خليفة على الميثاق والدستور العقدي لعام 1973م ، وأعلنوا عن دستور جديد أطلقوا عليه دستور المنحة لعام 2002م ، والذي وبموجبه أصبحت البحرين ملكية شمولية إستبدادية مطلقة.
 
وبعد عشر سنوات من الإنقلاب على الدستور العقدي وميثاق الخطيئة ، والإنقلاب على الإنتفاضة الدستورية التسعينية ومكتسباتها وشهدائها ، وكما عودنا الشعب فقد أطلق ثورة 14 فبراير 2011م مطالبا هذه المرة بأغلبيته الساحقة بإسقاط النظام ورحيل الديكتاتور حمد ، وإقامة نظام سياسي تعددي ديمقراطي جديد.
 
وبعد أن أصبحت البحرين بأكملها تحت إرادة الشعب وطوع إرادة المعارضة وشباب ثورة 14 فبراير ، مرة أخرى طالب الغزاة الخليفيين من الجمعيات السياسية وهذه المرة عبر الطاغية الأصغر سلمان بحر بالحوار وأعلن عن تكليفه من قبل أبيه الطاغية حمد بإدارة الحوار الخوار مع الجمعيات السياسية التي دخلت في مارثون مفاوضات غير مباشرة معه مثلتهم جمعية الوفاق الوطني الإسلامية ، فيما رفضت جمعية العمل الإسلامي "أمل" صيغة الحوار مطالبة عبر العلامة المحفوظ أن تطرح السلطة مرئياتها للحوار ولحل الأزمة الخانقة في البحرين.
 
ولقد أنتجت المفاوضات مع جمعية الوفاق في 3 مارس 2011م ، مبادرة أطلقها الطاغية الأصغر سلمان بحر عبر تلفزيون آل خليفة مساء ذلك اليوم بعد جولة طويلة من المفاوضات إستمرت لنحو ثلاث ساعات بينه وبين وفد رفيع المستوى مكون من أربعة من كبار المسؤولين وبين قيادات الجمعيات السياسية المعارضة ، حيث جاءت مبادرة سلمان بحر لحل الأزمة متضمنة سبعة بنود "مجلس نواب كامل الصلاحيات ، حكومة تمثل الإرادة الشعبية ، دوائر عادلة ، التجنيس ، محاربة الفساد المالي والإداري ، أملاك الدولة ومعالجة الإحتقان الطائفي" ، وقد رحبت الجمعيات السياسية بهذه المبادرة المريبة.
 
ومع شديد الأسف فقد طالبت حركة أنصار ثورة 14 فبراير حينها من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بعدم الإنفراد بالثورة والحوار مع السلطة الخليفية ، وإن الثورة قد صنعتها إرادة الثوار من شباب الثورة والجماهير التي خرجت عن بكرة أبيها إلى دوار اللؤلؤة مطالبة برحيل آل خليفة عن السلطة وعن البحرين ، وبعد أن إستقال كل الوزراء والكثير من النواب والمسئولين وشاركوا الجماهير الإعتصام في دوار اللؤلؤة ، حتى الكثير من أبناء العائلة الخليفية ، حيث سقطت الحكومة وأصبحت بيد الشعب.
 
إن جمعية الوفاق وسائر الجمعيات السياسية كانت مشاركة في العملية السياسية منذ عام 2006م إلى عام 2010م ، وكانت ترى بأن بإستطاعتها التغيير والإصلاح والتغيير في قوانين الدستور المنحة ، ولكنها أخفقت ، بينما كانت الساحة تغلي وحبلى بالثورة التي قادها القادة الرموز الذين هم الآن في السجن ، ولذلك فقد إستقال نواب الوفاق من المجلس الوطني ليلتحقوا بالثورة وإلا فهو الإنتحار السياسي بعينه ، ولكن بدل من أن يتخندقوا وراء الثوار والقادة الرموز جاؤا لدوار اللؤلؤء وكأنهم قادة للثورة ورموز يطالبون بالملكية الدستورية رافعين عبر قواعدهم وأنصارهم لافتات ويافطات تطالب بالإصلاح وشعار "الشعب يريد إصلاح النظام" بينما شعار الثورة "الشعب يريد إسقاط النظام" وإرحل إرحل .. وإنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة.
 
لقد أعلنا لجمعية الوفاق وسائر الجمعيات السياسية حينها بأن الحوار هذه المرة معكم هو مؤامرة على الثورة من أجل تقطيع الوقت والإنقضاض مرة أخرى على الثورة ، وهذا ما حصل حيث تواطئت السلطة مع الأمريكان والإنجليز ومع آل سعود من أجل تدخل قوات الحرس الوطني السعودي وقوات عار الجزيرة لضرب الثورة وإعتقال قادتها ورموزها وكوادر القوى الثورية وشباب الثورة والثوار من مختلف القطاعات الشعبية والمهنية ، وهذا ما حدث بالفعل في 13 مارس 2011م.
 
لقد كانت مؤامرة كبيرة على الثورة ، وجاء الحوار الخوار في بداية الثورة مع قادة الجمعيات لحرف الأنظار عن التدخل السعودي ، ولكن التطورات كانت أسرع من الجميع ودخلت البحرين إلى حل أمني عسكري وإستمر حتى هذا اليوم ، بينما توارى الحل السياسي وغابت مبادرة ولي العهد سلمان بحر عن واجهة المشهد السياسي، وبطبيعة الحال عن الإعلام الرسمي الذي تنكر لها وشطبها من خطابه حتى الآن على الأقل.
 
لقد قامت الجمعيات السياسية بعد غزو وإحتلال البحرين من قبل قوات عار الجزيرة وبزعامة الشيخ علي سلمان بحوار خوار عقيم مع السلطة الخليفية ، هذا الحوار الذي كان مخالفا لإرادة الثورة والثوار وطموحاتهم وتطلعاتهم وتطلعات قادة الثورة ورموزها وعلى رأسهم الأستاذ عبد الوهاب حسين والحاج حسن مشيمع والعلامة الشيخ محمد علي المحفوظ ، الذين أصروا على أن الشعب من حقه تقرير مصيره وإن اللهث وراء الحوار والملكية الدستورية هو لهث وراء سراب بقيعة يحسبه الضمآن ماءً.
 
وقد إستمرت الثورة وإستمر الثوار وإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير وسائر القوى الثورية في العمل السياسي والحراك الشعبي المطالب بإسقاط النظام ورحيل الغزاة المستوطنين عن البحرين بشعارات منها : إنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة ، وباقون حتى إسقاط النظام ، ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام ، وشعارات ثورية أخرى مطالبة بإسقاط الديكتاتور حمد ومحاكمته كمجرم حرب ومرتكب لمجازر إبادة جماعية.
 
وفي الوقت نفسه أرادت الجمعيات أن تستفرد بالثورة في غياب القادة والرموز وأن تمرر مرئياتها للحل السياسي مطالبة بإصلاحات سياسية وملكية دستورية ، وطرحت "وثيقة المنامة" إلى جانب مجموعة من المواثيق ، فيما طرح إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ميثاق اللؤلؤ ، وطرحت القوى الثورية بعدها "عهد الشهداء" ، وقد صدرت تصريحات كثيرة من قادة الجمعيات السياسية ترفض قيام نظام جمهوري جديد ، وترفض شعارات الثورة بإسقاط النظام وتراها غير واقعية مطالبة بخفض مستوى المطالب إلى إصلاحات سياسية في ظل شرعية الحكم الخليفي خصوصا في ظل قيادة وتوجهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة؟؟!! ، وأن البحرين عربية ومحورها السعودية ، ولا حاجة لنا بنظام ولاية الفقيه ، مطالبة بدولة علمانية وإلى غير ذلك من المطالب التي هي بعيدة كل البعد عن نفس الجماهير والثورة والثوار الأبطال.
 
وإستمر الحوار الخوار العقيم وبين الفينة والأخرى تطلق تصريحات هنا وهناك وفي صلوات الجمعة بضرورة الإكتفاء بشعار إصلاح النظام وأن سقف مطالب ثورة 14 فبراير هو دون سقف مطالب ثورات الربيع العربي ، وتقربت الجمعيات السياسية للسلطة تغازلها بين الحين والآخر ، وتتقرب إلى الأمريكان والإنجليز وسفاراتهم من أجل التوصل إلى حل وإيقاف الثورة ، إلا أن الأمريكان والإنجليز خدعوا الجمعيات السياسية وقادتها ، كما أصرت الرياض بأن تصبح البحرين الحضيرة الخلفية لها ، وسعت لضم البحرين للسعودية في ظل كونفدرالية سياسية باءت هي الأخرى بالفشل.
 
نعم أربع سنوات من عمر الثورة كان من المفترض أن تنتصر فيه ثورة 14 فبراير وترحل العائلة الخليفية ، لكن الجمعيات السياسية التي تقربت إلى السلطة لم تشفع لها كل تلك الحوارات والتصريحات بشرعية الحكم الخليفي والإصلاح تحت توجهات الملك حمد وولي عهده الأمين !!، إلى أن قاطعت هذه الجمعيات الإنتخابات التشريعية الصورية ومجالس البلديات لعام 2014م ، فجاء الرد قويا لها لا يعرف صاحب صديق ولا حليف إستراتيجي لأي إصلاحات سياسية قادمة ، فقامت السلطة وبأمر من الطاغية حمد بإعتقال الشيخ علي سلمان ولأكثر من شهر ونصف ، ولم تستطع إلى يومنا إطلاق سراحه ، حيث تم تلفيق تهم كيدية سياسية له بمحاولته لقلب نظام الحكم وغيرها.
 
هذه هي السلطة الخليفية الغازية التي لا أمان لها ولا صاحب صديق ولا تعترف بإصلاحات سياسية حقيقية، وإنما لغتها "لغة السلاح والدم الدم .. الهدم الهدم" ، متبعة أسيادها آل سعود والوهابيين وأسلافها آل أمية وآل مروان وآل سفيان الجاهليين الذين أوغلوا في القتل والذبح لمعارضيهم وجزروهم كالأضاحي كما حدث في واقعة كربلاء الحسين عليه السلام.
 
وبعد أن قامت السلطة بإعتقال الشيخ علي سلمان الأمين للوفاق والأستاذ جميل كاظم رئيس شورى الوفاق ، ها هي مجموعة من النخب تطالعنا بالمطالبة بتوافق وطني مع السلطة الخليفية ، حيث جاءت تصريحاتهم في الوقت الذي قامت به السلطة الخليفية المحتلة بالإعلان عن إسقاط جنسيات 72 بحرينيا منهم أكثر من 50 من قادة المعارضة وسياسيين وحقوقيين؟!!.
 
لقد كنا نتطلع من هذه النخب أن تطالب الجمعيات السياسية والقوى الثورية وسائر القوى الشعبية بالإعلان عن توافق شعبي وطني في مقابل الإئتلاف العالمي المعلن الذي تقوده واشنطن ولندن والرياض وآل خليفة ضد ثورة 14 فبراير ، وضد الهجمة البربرية الشرسة في سحب الجنسيات من أبناء الوطن الأصليين من غزاة قراصنة مغتصبي للسلطة والثروات والمال العام جاؤا من وراء البحار من نجد والكويت والزبارة ليستوطنوا البحرين ويجعلوا من أبنائها شعب عليه أن ينزح من بلده ويصبح لاجئا في البلدان الغربية والعربية والإسلامية لتحل معه قطعان المستوطنين المجنسين من مختلف أصقاع الأرض وبأمر أمريكي بريطاني وبسكوت مطبق من قبل الأمم المتحدة ، وكأننا نعيش مأساة الشعب الفلسطيني مع كيان الإحتلال الصهيوني.
 
إن البحرين اليوم وبعد 4 سنوات من عمر الثورة وبعد هتك الأعراض وإغتصاب الحرائر والنساء والمعتقلين والمعتقلات داخل السجون ، وبعد أن قدم الشعب البحراني أكثر من 200 شهيدا ، إضافة إلى الآلاف من الجرحى والمعاقين ، ولا زال قادته ورموزه في السجن ، ولا زال يعاني يوميا من قطعان المرتزقة والمستوطنين الأمرين بإستخدامهم المفرط للأسلحة الحية والإنشطارية الشوزن وقنابل الغاز السامة ، والمداهمات اليومية والإعتقالات المستمرة بحاجة إلى مبادرة سياسية وطنية تضم مختلف فصائل المعارضة والإتفاق على سقف مطالب وقيادة للمعارضة تكون مقبولة للشعب وللدول الإقليمية وللمجتمع الدولي والدول الكبرى ، فقد أصبح الحكم الخليفي عصي على الإصلاح فهو متشبث بالملكية الشمولية المطلقة وبأوامر أمريكية بريطانية مباشرة ، حتى أن الرياض ليس لها من الأمر شيئا في الوقت الحاضر ، فواشنطن قد ضربت عرض الحائط مطالب الشعب وتطلعاته في نظام سياسي حر ديمقراطي وسحقت كرامة شعبنا وحريته وأطلقت العنان لآل خليفة لسحق الثورة وإنتهاك حقوق الإنسان لأنها تبحث عن مصالحها في ظل تشابك المصالح وخوفها على مصالحها الأمنية والعسكرية والسياسية الإستعمارية الصليبية في الشرق الأوسط ، خصوصا في لبنان وسوريا والعراق واليمن والسعودية والبحرين.
 
لذلك فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير وفي ذكرى إنطلاق ثورة 14 فبراير تطالب أولا القوى الثورية ومعها إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير بالوحدة أكثر فأكثر والإتفاق على مجلس قيادي وناطق رسمي لمطالب الثورة والثوار ، وثانيا تطالب كافة فصائل المعارضة بالإتفاق على مجلس قيادي للثورة ونسيان فكرة الإصلاحات السياسية والملكية الدستورية في ظل شرعية الحكم الخليفي.
 
لقد فشل مشروع الملكية الدستورية والحوار وتقاسم السلطة مع آل خليفة ، وقد شعر داعمي هذا المشروع داخل البحرين وخارجه بإخفاقهم بإقناع الرياض وآل خليفة والأمريكان والإنجليز بضرورة إيجاد حل توافقي للأزمة في البحرين ، ولذلك فبعد فشل مشروع الحوار ومشروع الوحدة الوطنية والوطن للجميع والتوافق الوطني مع آل خليفة ، فلابد من الإستمرار في الثورة رغما على الأمريكان والإنجليز وآل سعود وآل خليفة ، وإن التحولات السياسية في اليمن والتطورات العسكرية في العراق وسوريا ولبنان ما هي إلا بشائر خير لإنتصار محور المقاومة والممانعة على محور الشر الأنغلوأمريكي الصهيوني ، وعلينا عض النواجد والصبر في الدقائق الأخيرة لنشهد حلاوة الإنتصار على الشيطان الأكبر أمريكا والإستعمار العجوز بريطانيا وعلى مملكة الصمت السعودية راعية الإرهاب الوهابي التكفيري الداعشي البعثي الصدامي ، وإن إرادة شعبنا سوف تنتصر بإذن الله على إرادة الشيطان الأكبر أمريكا وحلفائها وعملائها من الحكومات القبلية الطاغوتية الديكتاتورية المستبدة.
 
إننا على أعتاب ذكرى 14 فبراير المجيدة فلا خيار أمام شعبنا سوى ما قام به الإمام الخميني في شباط فبراير عام 1979م (ونحن على أعتاب الذكرى 36 لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران) من تمريغ أنف الطاغوت الشاهنشاهي وتمريغ أنف أمريكا مصاصة دماء الشعوب في التراب ، والإعلان عن أن على الشاه أن يرحل ولابد من إقامة الحكومة الإسلامية ، وها نحن نرى في اليمن إنتصار إرادة الثورة والثوار بقيادة قائد الثورة عبد الملك الحوثي الأمين العام لحركة أنصار الله ، ولابد أن تكون لشعبنا قيادة علمائية ثورية كالإمام الخميني وكالسيد حسن نصر الله وكـ عبد الملك الحوثي ، حتى تنتصر الثورة ، أما في ظل غياب قيادة مقاومة للثورة ، والخنوع لآل خليفة والأجانب والرياض ، فإن الثورة ستبقى تراوح مكانها ، وهذا ما لا يقبل به شعبنا الذي قدم الشهداء والدماء وظل مستمرا في ثورته ينتظر وعد الله بالنصر المؤزر على فراعنة العصر.
 
(( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين).
 
 
حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
3 شباط/فبراير 2015م  

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : لا خيار أمام شعبنا سوى ما قام به الإمام الخميني في شباط فبراير عام 1979م
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد جميل المياحي
صفحة الكاتب :
  د . محمد جميل المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net